تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > ملتقى الأنساب و الشخصيات

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27-06-2009, 08:55 PM   #1
باشيبه وافتخر
كاتب جديد
 
الصورة الرمزية باشيبه وافتخر
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
العمر: 24
المشاركات: 70
باشيبه وافتخر is an unknown quantity at this point
Mnn النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

المحتــويـات
المــــــــوضـــــــــــــوع الصفحة


الإهداء...................................... ..... .............................
تقديم .................................................. .......................
مقدمة المؤلف....................................... ..... ...................


الفصل الأول
في أصول الأنساب


أهمية علم الأنساب...................................... ..... ..............
أصل العـرب....................................... ..... ....................
نسب الرسول عليه الصلاة والسلام.....................................
نسب القحطانيون................................... ..... ...................
نسب الهمدانيون................................... ..... ....................


الفصل الثاني
نسب قبائل آل كثير


نسب قبائل آل كثير......................................... ..... ...........
بعض المراجع التي أكّدت على همدانية آل كثير......................
التواصل القديم بين آل كثير والقبائل اليمنية الأخرى.................


الفصل الثالث
مواطن قبائل آل كثير


في محافظة حضرموت .................................................. .
في محافظة المهرة .................................................. .......
في دول مجلس التعاون الخليجي ........................................
في مناطق المهجر والإغتراب الأخرى ................................


الفصل الرابع


القبائل المجاورة لآل كثير


مراحل التحول من البادية إلى الحضر ........................................
مفهوم القبيلة .................................................. .....................
القيم القبلية .................................................. .......................
الوحدات القبلية .................................................. ..................
السلم الإجتماعي الطبقي .................................................. .......
القبائل المجاورة لآل كثير .................................................. .....


الفصل الخامس
نبذة عن تاريخ آل كثير


ظهور نجم آل كثير .................................................. ..............
مراحل الدولة الكثيرية .................................................. ..........
سلاطين الدولة الكثيرية .................................................. ........
حدود الدولة الكثيرية .................................................. ............


الفصل السادس
أقسام وفروع قبائل آل كثير


آل كثير بيت الدولة
آل عيسى امبدر .................................................. .........
آل محمد امبدر .................................................. ..........
آل عبدالله بن صالح .................................................. ....
آل عبدالله .................................................. .................
المراهين .................................................. .................
آل عبدالودود .................................................. ............
آل سيف .................................................. ..................
قبائل الشنافـر
آل بــدر بن محمد .................................................. ......
آل شرية بن محمد .................................................. ......
آل فاضل بن محمد .................................................. .....
آل عامر بن محمد .................................................. ......
آل جابر بن محمد .................................................. ......
آل باجـري .................................................. ...............
آل كثير الشنافـر
أولا: آل بدر بن محمد
آل علي إمبدر .................................................. .......
آل عمر إمبدر ..................................................
آل بن الشيـن .................................................. .
آل بدر بن عبدالله ..............................................
آل سعيد إمبدر .................................................. ......
آل سعيد بن عون ..............................................
آل عامربن عون ...............................................
آل بدر بن عامر ...........................................
آل عبدالله بن عامر ........................................
آل عامر إمبدر ..................................................
آل عـمـر
الفلاهمه .................................................. .........
آل عبدالله بن فلهوم ..........................................
آل عمـر بن فلهوم ..........................................
آل يماني .................................................. .........
آل مرعي بن يماني .........................................
آل محمد بن يماني ...........................................
آل بن مهري .................................................. ....
آل سعيد .................................................. ...........
آل بدر بن سعيد ...............................................
آل مرعي بن سعيد ...........................................
آل جعفر بن سعيد ...........................................
آل عـامـر
آل عبدات .................................................. ........
آل عمر بن جعفر ............................................
المعاطيف .................................................. ...
آل بن دويس ..................................................
آل عبد العزيز .................................................. ..
آل سويد .................................................. ......
الصقعان .................................................. .....
آل عمر بن علي .............................................
آل عبدالله امبدر ..............................................
آل عبود بن عامر ..............................................
آل كـدّة .................................................. ......
آل محمد بن عمر ...........................................


ثانيا: آل شرية بن محمد
آل بن شرية .................................................. ...
آل بدر .................................................. ......
آل عمر .................................................. .....
آل خـوّار .................................................. ........
آل منيف .................................................. ....
آل البحر .................................................. .....
آل كبلول .................................................. ...
آل محرم .................................................. .........
الصنـادلـة .................................................. ...
آل مهرجوت ..................................................
آل محرم الحزام .............................................
آل الشريفي .................................................. .....
آل سيف .................................................. .........
القفـارير .................................................. ..........


ثالثا: آل فاضل بن محمد
آل محمد بن فاضل .................................................. ....
آل بدر بن محمد ..................................................
الراشد بن بدر ..................................................
آل بدر بن راشد ..........................................
المسايفة ................................................
المداربة .................................................
آل يماني ................................................
آل عفيدر........................................ ..... ..
آل دويس ...............................................
آل رزيق ...............................................
آل يزيد بن راشد ..........................................
آل أحمد ................................................
آل مرعي ...............................................
آل عبدالله ................................................
آل رواس بن بدر ...........................................
آل علي بن بدر ..............................................
آل سعد (هبيس) بن بدر.....................................
آل فاضل بن محمد ..............................................
آل حمد بن محمد ...........................................
آل عمر بن محمد ...........................................
آل جميل بن فاضل .................................................. ...


رابعا: قبائل كثيرية أخرى
آل علي بن كثير .................................................. .......
الشلاهمة .................................................. ..
آل مسن ...............................................
الشعاشعة ............................................
الدحادحة .................................................. .
المساهله ............................................
آل جداد .............................................
آل غواص ..........................................
آل الحمر ............................................
الشنـافـر .................................................. ................
بيت كبكبي .................................................. ............
الحضـر .................................................. .................



الفصل السابع
بعض الأشعار التي قيلت في آل كثير



1- قصيدة همدان الغلاَّبه لمؤلف البحث حسن عبدالله البرقي ...........
2- قصيدة القبولة ما هي بضاعة مشترية للحفيد الثالث للسلطان بدرأبو طويرق
3- قصيدة حنَّا بني همدان للشاعر سعيد بن عبدالله بن علي بن كثير ...
4- قصيدة بدع للشيخ سالمين بن منيف الكثيري ..........................
5- قصيدة جوابية للشيخ جعفر بن سالم بن طالب الكثيري ..............
6- قصيدة بدع للشيخ جعفر بن سالم بن طالب الكثيري ..................
7- قصيدة جوابية للشيخ سالمين بن منيف الكثيري .......................
8- قصيدة للعلامة محسن بن علوي السقاف ...............................
9- قصيدة للمعلم عبدالحق الدموني...................................... ....
10- قصيدة أخرى للمعلم عبدالحق الدموني ................................
11- قصيدة للشيخ عبدالله بن عمر بن سند الكثيري .........................
12- قصيدة للشاعر عايض بن عبود بلوعل الكثيري ......................
13- قصيدة بدع للشيخ سالم بن جعفر بن طالب الكثيري ....................
14- قصيدة جوابية للوزير حسين حامد المحضار ...........................
15- قصيدة أخرى بدع للشيخ سالم بن جعفربن طالب الكثيري ...........
16- قصيدة جوابية للوزير حسين حامد المحضار ..........................
17- قصيدة الشيخ صلاح أحمد لحمدي اليافعي .............................
18- قصيدة جوابية تعبر عن رأي السلطة الإستعمارية ....................
19- قصيدة تعقيب للشيخ صلاح أحمد لحمدي اليافعي ......................
20- قصيدة النبأ الواضح للشاعر سالم عبدالقادر العيدروس .................
21- قصيدة ثانية للشاعر سالم عبدالقادر العيدروس ...........................
22- قصيدة ثالثة الواضح للشاعر سالم عبدالقادر العيدروس .................
23- قصيدة للشاعر خميس سالم كندي ...........................................
24- قصيدة ثانية للشاعر خميس سالم كندي ......................................
25- مساجلة شعرية لبعض الشعَّار أثناء الحرب على الغرفة ..................
26- قصيدة مسلم بن بخيت بن خوار المحرمي ..................................
27- قصيدة للشاعر هادي بن محمد بن منيف بن خوَّارالكثيري ..............
28- قصيدة للشاعر بن زيمة الكثيري .............................................
29- قصيدة للشاعر يسلم باشيبه .................................................. ...
30- قصيدة للشاعر عبدالمنعم الرواس الكثيري ..................................
31- قصيدة أخرى للشاعر عبدالمنعم الرواس الكثيري ..........................
32- قصيدة للشاعر مصلح بلوعل الكثيري ........................................
33- قصيدة رثاء في الشيخ عبدالله بن سعيد الرواس الكثيري ..................
34- مساجلات شعرية (زامل) بين وزير السلطنة القعيطية
حسين حامد المحضار وبعض شيوخ وشعراء آل كثير ...................
35- مساجلات شعرية (زامل) وأشعار من ظفار ................................
36- أشعار أخرى .................................................. ...................


خاتمة .................................................. ...................................




الملحقات


1- وثيقة ترسيم الحدود بين قبيلة الراشد الكثيرية...........................
وقبيلة بيت صمودة المهرية...................................... ..... ...
2- شجرة أنساب آل كثير للمرحوم علي صالح بن مهري ................
3- مشجر آنساب آل كثير بيت الدولة....................................... ..
4- مشجر أنساب قبائل الشنافر الهمدانية.................................... .
5- أقسام قبيلة آل كثير لمعدها هارولد انجرامس ..........................
6- خارطة وادي حضرموت....................................... ..... .......
7- خارطة محافظة المهرة....................................... ..... ..........
8- خارطة سلطنة عمان .................................................. ......
9- صور لبعض سلاطين الدولة الكثيرية الثالثة.............................
10- شعار وعلم الدولة الكثيرية..................................... ..... ........
11- صورة جواز سفر الدولة الكثيرية وطوابع بريدها .....................
12- صور للقصر الكثيري بسيئون حضرموت ..............................


المراجع .................................................. .............................





الإهـداء


إلى شيوخ ومقادمة قبائل آل كثير الهمدانية
بمختلف بطونـها وأفخاذها في اليمن وخارجه.


إلى كافة الآباء والإخوة والأبناء المنتسبين
إلى هذه القبيلة الكريمة المنبت، والعظيمة الإمتداد.


أهدي هذا البحث المتواضع ليكون أداةً لجمع الشمل، وصلة الرحم، ومرشدًا لنبذ الضغائن والأحقاد،
ونبراسًا لإنارة الدرب. لتضطلع هذه القبيلة
بدورها إلى جانب غيرها من القبائل اليمنية في مسيرة
البناء والتحديث والتنمية الشاملة، وتعزيز النهج الديمقراطي، والمشاركة الشعبية في صنع القرار
التي يقودها ابن اليمن البار


فخامة الرئيس


علي عبدالله صالح
حفظه الله










التقديم




مقدمة المؤلف


تعتبر الجزيرة العربية الموطن الأصلي للعرب، وقد أطلق عليهم هذا الإسم لأن الغالب عليهم صفة البيان والبلاغة، وقيل الأعراب أي سكان البادية. وكانوا يعيشون حياة بدوية في تجمعات متناثرة يطلق عليها القبائل. فالقبيلة هي الوحدة التي تجمعهم، ويبنى عليها نظام حياتهم في حلهم وترحالهم.


وتنقسم القبيلة إلى ثلاثة أقسام إجتماعية هي الصليبة والحلفاء والعبيد. فالصليبة هم أصل القبيلة وينحدرون من أصل واحد مشترك هو جدّهم الأعلى، كما تنتسب بعض القبائل إلى الأم. أما الحلفاء فهم الذين لجأوا للقبيلة وطلبوا حمايتها سواء كانوا أفراد او جماعات وتتم هذه العملية وفق الأعراف والتقاليد المرعيّة والمعترف بها مثل التحالف والجوار والإستلحاق والولاء والمؤاخاة والمصاهرة والإنتساب والعتق وذلك وفق معاهدات مكتوبة ومراسيم وطقوس محددة، بحيث يصبح المنتسب أحد أفراد القبيلة ويتمتع بكل الحقوق والواجبات. أما العبيد فمصدرهم الأسر في الحرب أو عن طريق الشراء وتوكل إليهم عادة مهمة الأعمال اليدوية ورعاية الحيوانات. وقد يستعيد العبد حريته مقابل تنفيذ بعض الأعمال. ويطلق إسم الجمرة على القبيلة التي لا تتحالف مع غيرها، وعكسها الخليط.
والنسب مهم عند القبيلة لأنه يعكس نقاوة الدم، ويعادل حقوق الجنسية والمواطنة الحديثة، بل ويتعداها في كثير من الشروط والإلتزامات. ويعتني بحفظ النسب والتفاخر به الصغار قبل الكبار، وكثيرا ما تنشأ الحروب بسبب الخوض في الأنساب والطعن فيها. ويمتاز القبيلي بصفات الشجاعة والإقدام والكرم والعفّة والوفاء والتضحية وحماية الجار وإغاثة الملهوف. وتسود أفراد القبيلة فكرة العصبية لتأمين الحياة ضد المصاعب والعجز والمرض. ويتعصب كل فرد لقبيلته ويحنو على من يشاركه فيها ويسير على منهج قبيلته سواء أصابت أم أخطأت. ويقول شاعرهم:


وما أنا إلا من غزيّة إن غوت غويتُ وإن ترشد غزيّة أرشد


والقبيلة تحمي منتسبيـها من العـدوان، وتطالب بدمائهـم وأموالهم وحقوقهم عند إعتداء الآخرين. ولكل قبيلة رئيس أو شيخ أو مقدّم هو سيّدها وقائدها ومرجعها في إقامة العدل بين منتسبيها، وحل النزاعات التي تنشأ بينهم وذلك بحسب عرفهم وتقليدهم.


وتتسم العلاقة التي تربط شيخ القبيلة بأعضائها بأنها ليست رابطة مادية إجبارية أو علاقة حاكم بمحكوم، بحيث تعطي للشيخ الحق في أن يفعل في مواجهة أعضاء القبيلة ما يشاء إنما هي علاقة خضوع معنوي في الغالب واحترام متبادل، وعليه يمكن الحديث عن نفوذ الشيخ بين أفراد قبيلته وليس عن سلطانه وقوته أو تحكمه فيهم، كما أن نفوذ الشيخ في القبيلة إنما يعتمد على سلوكه القيادي وطبيعة تعامله مع أفراد قبيلته، ودوره في حل المشاكل والمنازعات فيما بينهم، والدفاع عن حقوق الضعفاء والمظلومين منهم، والحصول للقبيلة على أكبر قدر من المنافع في مواجهة الآخرين.


ولا يتبوأ هذا المركز إلا من تتوفر فيه صفات خلقية سامية مثل الأمانة والحلم والتواضع ووالكرم والسخاء والغيرة والنجدة والصبر وقوة البيان والحجة والذكاء والعطف على الصغير واحترام الكبير ونصرة المظلوم وغيرها من الصفات التي تؤهله لاحتلال هذا المركز الحيوي ليتمكن من أداء دوره داخل القبيلة وخارجها. حيث لم تكن في السابق توجد الحكومات التي ترعاهم وتوفر الأمان لهم وتدير شئون حياتهم.


أما اليوم فإن الظروف قد تغيرت كثيرا، حيث ترسخت الشرائع الدينية، ووجدت الحكومات، وانتشر التعليم، وزاد الوعي، وسنت القوانين والأنظمة. وتغير دور القبيلة التقليدي في بعض جوانبه، حيث اختفت الجوانب السلبية وبرزت الجوانب الإيجابية. وتقاربت درجات السلم الإجتماعي داخل المجتمع، وأصبحت القبيلة أداة لنصرة الضعيف وإغاثة الملهوف وتوطيد الأمن والإستقرار، وتعزيز التضامن والأخوّة. وقبيلة آل كثير هي إحدى القبائل اليمنية الواعية الذي يقع على عاتقها حماية الأمن وترسيخ النظام والدفاع عن الوطن، وتعزيز الوحدة الوطنية.


ويأتي هذا البحث ليسلط الضوء على قبائل آل كثير الهمدانية في مواطنهم المختلفة، والتي كان لها دورا رياديا في الأزمنة الماضية خلّده التاريخ بأحرف من نور، والتي تتطلع اليوم أن يكون لها دور مشرف في ظل الجمهورية اليمنية، يتناسب مع وعيها وموقعها وخبراتها. وكذلك ليتعرف الشباب من أبناء هذه القبيلة العريقة على أنسابهم وأصولهم وفروعهم، بعيدا عن التعصب الأعمى والعصبية الممقوتة، حتى يكونوا خير خلف لخير سلف، ويداً واحدةً لصلة الرحم والتعاطف والمحبة وتعزيز التآخي فيما بينهم، وفي سبيل البناء وتوطيد الأمن والإستقرار ليتحقق الرخاء الإقتصادي ويتمكن الوطن من اللحاق بالركب الحضاري للدول المتقدمة.


وقد قسم هذا البحث إلى سبعة فصول يتناول الفصل الأول أهمية علم الأنساب، وأصل العرب، ونسب الرسول عليه الصلاة والسلام، ثم نسب القحطانيون، ونسب الهمدانيون. والفصل الثاني يتناول نسب قبائل آل كثير، وتقسيماتهم، والشواهد التي تؤكد إنتسابهم إلى قبيلة همدان. والتواصل القديم بين قبائل آل كثير بحضرموت والقبائل الأخرى من شمال الوطن اليمني، أما الفصل الثالث فيتناول مواطن قبائل آل كثير في كل من محافظة حضرموت، ومحافظة المهرة، وفي دول مجلس التعاون الخليجي، وفي مناطق المهجر والإغتراب. ويتناول الفصل الرابع مراحل التحول من البادية إلى الحضر، ومفهوم القبيلة، والوحدات القبلية، والقيم القبلية، والسلم الإجتماعي الطبقي، بالإضافة إلى حصر للقبائل المجاورة لآل كثير في مواطنهم المختلفة. أما الفصل الخامس فيعطي نبذة عن تاريخ آل كثير وبدء ظهور نجمهم، والمراحل المختلفة التي مرت بها الدولة الكثيرية، وسلاطين الدولة الكثيرية ورأي العلماء والشعراء والمفكرين والمستشرقين فيهم، وحدود الدولة الكثيرية. ويتناول الفصل السادس أقسام وفروع قبائل آل كثير المختلفة بحسب انتماءاتهم وأنسابهم . أما الفصل السابع والأخير فقد كرس لعرض بعض الأشعار والقصائد لشعَّار من قبائل آل كثير وغيرهم والتي تمجّد في القبيلة ومنتسبيها ومواقفها وأدوارها التاريخية.
م/ حسن عبدالله البرقي الكثيري
خريف /2007 م





الفصل الأول



أصول الأنساب


• أهمية علم الأنساب
• أصـل العـرب
• نسب الرسول عليه الصلاة والسلام
• نسب القحطانيـون
• نسب الهمدانيـون





أهميـة علـم الأنسـاب


النسب من أهم الأواصر الجامعة بين الناس، والذي بواسطته يجتمع شمل الأفراد والجماعات، الأمر الذي جعل العرب يهتمون به ويجعلونه في مقدمة علومهم. وتشير الكثير من الشواهد الإسلامية إلى أن الإسلام قد حضّ عليه ودعا إلى معرفته، فقال تعالى في سورة الأحزاب الآية 5: " ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ." وقال تعالى في سورة الفرقان، الآية 54:" وهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيْرَا." وفي سورة الحجرات الآية 13، يقول تعالى: " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ." قال ابن عبّاس رضي الله عنهما: الشعوب القبائل العظام، والقبائل البطون. وقال ابن كثير في تفسير كلمة لتعارفوا: " ليحصل التعارف بينهم كل يرجع إلى قبيلته".


وجاء في الحديث الشريف الذي رواه الإمام أحمد بن حنبل عن أبي هريرة رضي الله عنهما: " تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم، فإن صلة الرحم محبّة في الأهل، مثراة في المال، مرضاة للرب، منسأة في الأجل." وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ‏"‏من ادّعى إلى غير أبيه، وهو يعلم أنه غير أبيه، فالجنّة عليه حرام‏."


وقـال سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه: " تعلموا النسب ولا تكونوا كنبيط السواد إذا سئل أحدهم عن أصله قال من قرية كذا وكذا." وقال لإبنه عبدالرحمن رضي الله عنهما: " يا بني، انسب نفسك تصل رحمك، واحفظ محاسن الشعر يحسن أدبك، فإنَّ مَن لا يعرف نسبه لم يصل رحمه، ومن لم يحفظ محاسن الشعر لم يؤد حقًّا ولم يقترف أدبًّا." وقال أيضا: " أرووا من الشعر أعفُّه، ومن الحديث أحسنه، ومن النسب ما تواصلون عليه وتعرفون به، فرب رحمٍ مجهولةٍ قد عُرفت فوُصلت، ومحاسن الشعر تدل على مكارم الأخلاق وتنهى عن مساويها." وقد أمر رضي الله عنه بتدوين الأنساب العربية في صدر الإسلام.


وكان الرسول عليه الصلاة والسلام على معرفة ودراية بالأنساب، والأدلة كثير على ذلك:


فعن فروة بن مسيك المرادي أن رجلا سأل الرسول عليه الصلاة والسلام عن سبأ، أرض أو امرأة ؟ قال: " ليس بأرض ولا امرأة ، ولكنه رجل ولد عشرة من العرب فتيامن منهم ستة وتشاءم منهم أربعة، فأما الذين تشاءموا: فلخم، وجذام وغسّان، وعاملة، وأما الذين تيامنوا: فالأزد، والأشعريون، وحمير، وكندة، ومذحج، وأنمار". فقال رجل يا رسول الله وما أنمار؟ قال: " الذين منهم خثعم وبجيلة".


وعن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله تعالى: " فسوف يأتي الله بقوم يحبّهم ويحبّونه" قال:"هؤلاء قوم من اليمن، ثم من كندة، ثم من السكون، ثم من تجيب"


وقد كان سيدنا ابوبكر الصديق من كبار النسابين، وكذلك كان سيدنا علي بن أبي طالب وعقيل بن أبي طالب، وسعيد بن المسيّب وابنه محمد بن سعيد والزّهري والإمام الشافعي وغيرهم.


وحمى الإسلام النسب، وجعل الطعن فيه من كبائر الذنوب، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله (ص): " إثنان في الناس هما بهم كفر: الطعن في النسب، والنياحة على الموتى"


وتتجلى أهمية معرفة علم الأنساب في أمور كثيرة منها معرفة نسب النبي صلى الله عليه وسلم، ومعرفة أنساب زوجاته أمهات المؤمنين، والصحابة، وذوي القربى والتعارف بين الناس حتى لا ينتسب أحد لغير آبائه، وما يترتب على ذلك من أحكام الوراثة والدية وأولياء النكاح ومعرفة المحارم، وكذلك معرفة نسب المرأة المنكوحة والكفاءة في الزواج كما جاءت في بعض المذاهب الفقهية. وكما جاء في العقد الفريد فان من لم يعرف النسب لم يعرف الناس، ومن لم يعرف الناس لم يُعد من الناس.


" إن البحث في أنساب القبائل وتقسيماتها وأصولها وفروعها وهجراتها وأماكن موطنها وعلاقاتها، قد يبدو موضوعا قديما عفا عليه الزمن، أو ربما عد فيه شيء من محاذير الرجوع إلى عصور العصبيات القبلية، وهذا براينا تسرع وحكم غير منصف. فعلم الأنساب يعد من أقدم علوم العالم، غنه دراسة تسلسل نسب الأفراد وتتابع الأجيال. أما بالنسبة إلى التاريخ فإنه يساعد على ابراز صلة القرابة في الكثير من الأمور الهامة كالتحالفات والحروب والمعاهدات وانتقال الأراضي والحقوق والألقاب وبذلك يقدم العون له في تفسير كثير من القضايا. كما إنه أساسي أحيانا لدراسة الأحوال الإجتماعية والفكرية في بقعة ما وزمن معين، كمعرفة أصول بعض الفئات الإجتماعية وانتماءاتها الأولى واتجاهاتها السابقة واللاحقة ومدى تواصلها أواختلافها، ومثل هذه الأمور غدت ذات أهمية كبيرة اليوم في تفسير كثير من الظواهر التاريخية".


"ولم يهتم العرب وحدهم بتثبيت الأنساب، ولكن شعوبا أخرى كاليونان والفرس والرومان والهنود والصين واليابان وغيرهم قد اهتموا بشجرات أنسابهم، وذلك ما يفعله الأوربيون والأمريكيون تحت وطأة موجة الإهتمام بالدراسات التراثية."


إن مسألة معرفة الأنساب والإعتناء بترتيبها وتسلسلها يعدُّ همًّا دنيويًّا، أما في يوم القيامة فكلنا مؤمنون ومتيقنون بأن كل حسب ونسب منقطع إلا حسب ونسب سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم كما جاء في الحديث الشريف تصديقا لما جاء في محكم التنزيل في سورة المؤمنون الآية 101:
" فَإِذَا نُفخَ فِي الصُّوْرِ فَلاَ أَنْسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلاَ يَتَسَاءَلُوْنْ."


ونحن عندما نتناول هذا الجانب فإننا لا ندعوا إلى عصبية، أو تطاول وتفاخر، أو غير ذلك من الأمور الممقوتة والبغيضة التي نبذها ديننا الإسلامي الحنيف. كما لا نرمي إلى التقليل أو الإنتقاص من شأن الآخرين من قبائل أو فئات إجتماعية مختلفة، فكلنا لآدم، وآدم من تراب، واكرمنا عند الله أتقانا. ولكننا كما سبق نحتاج إلى هذا العلم لما له من أهمية في أمور دنيانا التي فيها معاشنا، ولصلاح أعمالنا المطلوبة لآخرتنا التي إليها معادنا.



أصـل العـرب


يعود العرب بمختلف أقسامهم إلى سام بن نوح، ففي رواية عن سعيد بن المسيّب قال: " أولد نوح ثلاثة أولاد: سام وحام ويافث، فأولد سام العرب وفارس والروم، وأولد حام السودان والبربر والقبط، وأولد يافث الترك والصقالبة وياجوج وماجوج."


"وقد اضطرب الكلام في قبائل العرب وأنسابهم اضطراباً كبيراً، مما دعا كثيرا من الباحثين إلى الارتياب في صحة هذه الأنساب، لكن العرب المتأخرين قد تلقوا ما تنوقـل منها بالقبول، واعتمدوا عليه في مفاخراتهم ومنافراتهم وتمادحهم وتهاجيهم."


وقد قسم النسابون العربَ إلى قسمين هما:
1- العرب البائدة: وهـم العرب الأوّلون من ذرية إرم بن سام، وقد فنوا في الأزمان الغابرة مثل عاد وثمود وطسم وجديس والعمالقة وجرهم الأول وأميم وعبيل ووبار وغيرهم. وقد يطلق البعض عليهم إسم العرب العاربة. وكان مقر ملوكهم صنعاء، وملكو الشام والحجاز.
2- العرب الباقية: وهم قسمان:
 العرب العاربة أو المتعرّبة: وهم عرب الجنوب الذين سكنوا اليمن بعد المعينيين، ويطلق عليهم القحطانيون واليمنيون والسبئيون. وسمّوا كذلك بمعنى الراسخون في العروبة. وينسبون إلى يعرب بن قحطان بن عابر. ويقال أن يعرب هو أول من نطق بالعربية، لأن لسان أبيه كان سريانيا، أي أنه أول الناطقين بها من هذا الجيل إذ سبقه بها العرب البائدين .


 العرب المستعربة: وهم عرب الشمال وينتهي نسبهم إلى إسماعيل بن إبراهيـم عليهما السلام، ويطلق عليهم العدنانيون والاسماعيليون والنزاريون. والذين ينتمي اليهـم سيدنـا محمد بن عبدالله (ص). وقد أطلق عليهم العرب المستعربة لأنهم وفدوا إلى الجزيرة من البلاد المجاورة واختلطوا بأهلها فتعرّبوا. ومن أشهر شعوبهم: ربيعة: ومنهم تغلب وبكر وطبيعة وعبدالقيس وشن. مضر: ومنهم قريش وخزاعة وهذيل وغطفان وباهلة وثقيف وتميم وعامر بن صعصعة.


النسب الشريف
لسيدنا محمد عليه الصـلاة والسـلام


يعود النسب الشريف لسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم إلى بني هاشم بن عبد مناف من قبيلة قريش المضرية العدنانية. وإسم قريش هو لقب لرجل اسمه فهر، الذي تفرعت منه بطون قبيلة قريش كلها، ومنهم بنو هاشم وبنو المطلب وبنو نوفل وبنو عبد شمس وبنو مخزوم وبنو عدي بن كعب وبنو زهرة بن كلاب وبنو تميم وبنو الحارث وغيرهم.


وقد اتفق أهل السير والأنساب على تقسيم النسب الشريف لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم إلى ثلاثة أجزاء:


الجزء الأول: الذي يبدأ باسمه (ص) وينتهي بعدنان، وهذا الجزء اتفق عليه كافة أهل السير والأنساب، وهو على النحو التالي:


محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي ابن كلاب بن مرّة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر، وهو الملقّب بقريش وإليه تنتسب القبيلة، بن مالك بن النظر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
الجزء الثاني: ما فوق عدنان، وفيه كثير من الإختلاف بين العلماء:
عدنان ابن أدد بن الهميسع بن سلامان بن عوص بن بوز بن قموال بن أبي عوام بن ناشد بن حزا بن بلداس بن يدلاف بن طابخ بن جاحم بن ناحش بن ماخي بن عيض بن عبقر بن عبيد بن الدعا بن حمدان بن سنبر بن يثربي بن يحزن بن يلحن بن أرعوى بن عيض بن ديشان بن عيصر بن أفناد بن أيهام بن مقصر بن ناحث بن زارح بن سمي بن مزي بن عوضة بن عرام بن قيدار بن اسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام.


الجزء الثالث: ما فوق ابراهيم وحتى آدم عليهما السلام ، واعتمد فيه على نقل أهل الكتاب وذلك على النحو التالي:


ابراهيم هو ابن تارح - واسمه آزر- بن ناحور بن ساروع -أو ساروغ- بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح عليه السلام بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ - يقال هو إدريس النبي عليه السلام- بن يرد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم عليهما السلام.


وعند عابر بن شالخ يلتقي نسب العرب القحطانيين والعدنانيين كافة بحسب ما تشير معظم كتب التاريخ والأنساب.



نسب القحطانيون


ينتسب القحطانيون كما تقدم إلى قحطان بن هود عليه السلام بن عابر ابن شالخ بن ارفخشذ بن سام بن نوح عليه السلام ابن لمك بن متوشلخ بن اخنوخ، وهو ادريس النبي عليه السلام، ابن يرد بن مهلائيل بن قينان بن انوش ابن شيث وهو هبة الله، ابن آدم أبي البشر صلى الله عليه وسلم.


وينتسب إلى القحطانيين كل اليمنيين في فرعين كبيريين هما: كهلان وحمير أبناء سباء بن يشجب بن يعرب بن قحطان ابن هود عليه السلام.


وينتسب إلى كهلان: همدان وألهان والأزد وآنس وكندة ومذحج وطي والأشاعر والمعافر وعاملة وجذام وبجيله وخثعم ولخم وأنمار وخولان العالية ومرّه وغيرهم.


كما ينتسب إلى حمير: الهميسع ومنهم (حضرموت وذي رعين وشرعب وذي الكلاع ويحصب والأصابح وحضور وذو حوال والأوزاع والتراخم) وقضاعة ومنهم (بنو عمرو وبنو عمران وبنو أسلم) وغيرهم



وكل قبيلة من هذه القبائل تتفرع إلى عمائر وبطون وأفخاذ كثيرة يصعب حصرها نظرا لكثرتها وتوزعها في مختلف بقاع الأرض.


وكان العدد في كهلان أكثر من حمير، وكانوا يتناوبون الملك مع حمير. وعنما قسم أبوهما سبأ الملك بينهما، جعل السياسة لحمير وجعل أعنة الخيل وملك الأطراف والثغور لكهلان. وكان مقر ملوك حمير صنعاء، ومقر ملوك كهلان مأرب



وكانت القبائل اليمنية في مقدمة القبائل الأخرى التي دخلت في دين الله أفواجا، إستجابة للدعوات التي بعثها الرسول عليه الصلاة والسلام إلى ملوك وأمراء وزعماء القبائل. حيث أقبلت وفود القبائل اليمنية إلى المدينة المنورة في العامين التاسع والعاشر الهجريين، لإعلان اسلامها ولمبايعة الرسول عليه الصلاة والسلام. وقد روي عن البخاري في صحيحه، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " أتاكم أهل اليمن، هم أرق أفئدة، وألين قلوبا، الإيمان يمان والحكمة يمانية." ومن هذه الوفود :



وفود القبائل الكهلانية:
همدان، السباع، كندة، طي، الأشعرييون، خولان، عنس، خثعم، بجيلة، الداريون، جذام، أزد عمان، غامد، غسان، ثمالة، حدان، دوس، بارق، سعد العشيرة، مراد، زبيد، جعفى، الحارث بن كعب، الرهاويون، صداء، ونجران.



وفود القبائل الحميرية:
حمير، حضرموت، جيشان، مهرة، عذرة، بهراء، بلي، أسلم، جهينة، خشين، سلامان، سعد هذيم، كلب، جرم.













نسب الهمـدانيون




همدان الكبرى قبيلة يمنية ورد ذكرها باسم: بني همدان في نقوش المسند ابتداء من مطلع القرن الأول الميلادي في زمن ملوك سبأ وذي ريدان. وقبيلة ( حاشد ) وقبيلة ( بكيل ) هما قبيلتا همدان العظيمتان.


وينتسب الهمدانيون إلى همدان بن مالك بن زيد بن اوسله بن ربيعه بن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبا بن يشجب بن يعرب بن قحطان، وقد أولد همدان بن مالك، نوفا، فأولد نوف بطونا جمّة ترجع كلها إلى حاشد وبكيل ابني جشم بن خيوان بن نوف بن همدان.


وتفرعت من حاشد قبائل خارف وخيوان وظليمة وبنو عمرو بن مالك وعذر والعصيمات ويام ودوآل والحارث ووادعة والسبيع وحجور وصريم والمعيديون وبنو شاهل والأهنوم والحوثان وبنو قدم والأهنوم وغيرهم.
اما من بكيل فتتفرعت قبائل نهم وأرحب وسفيان ومرهبة ونشق وذبيان وبرع وعيال سريح وعمران وشاكر وعيال يزيد بن هبة وذو لعوة وغيرهم.


وقد ذكر شليفر أن حاشد وبكيل حلف قبلي عظيم ينسب إلى حاشد الأصغر بن جشم بن نوف بن حاشد الأكبر ابن جشم بن همدان، وبكيلا هو ابن حاشد الأكبر. وديارهم تمتد شرقا إلى مأرب ونجران شمالا فوق الصحراء مباشرة حتى شرقي صعدة.


وقبيلة همدان من أمهات القبائل اليمنية ومن أشدها بأسا، وممن سارعت إلى الإسلام وثبتت عليه فلم يرتد منهم أحد. وقد أرسل النبي صلى الله عليه وسلم سيدنا علي بن أبي طالب في آخر السنة الثامنة وأول التاسعة للهجرة فقرأ عليهم كتاب الرسول (ص) فأسلمت همدان جميعا في يوم واحد، فكتب علي رضي الله عنه إلى رسول الله (ص) باسلامهم، فلما قرأ الرسول عليه الصلاة والسلام الكتاب خر ساجدا ثم رفع رأسه وقال: السلام على همدان، السلام على همدان مرتين وفي رواية ثلاث مرات. وقد روى السيوطي في الجامع الكبير مرفوعا: " نعم الحي همدان، ما أسرعها إلى النصر، وأصبرها على الجهد، وفيهم أبدال وفيهم أوتاد."
وفي السنة التاسعة للهجرة وفد إلى المدينة مئة وعشرون راكبا من همدان بقيادة مالك بن نمط. وكتب لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم كتابا أقطعهم فيه ما سئلوا وأمّر عليهم مالك بن نمط الأرحبي. وفيما يلي نص الكتاب:


" هذا كتاب من رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، لمخلاف خارف، وأهل خباب الهضب، وحقاف الرمل، مع وافدها ذي المعشار لمالك بن نمط ومن أسلم من قومه على أن لهم فراعها ووهاطها، ما أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة، يأكلون علافها، ويرعون عافيها، لهم بذلك عهد الله وذمام رسول الله وشاهدهم المهاجرون والأنصار"


ولأهمية همدان فقد اعتبرها الرسول عليه الصلاة والسلام منطقة مستقلة من حيث تعيين الولاة، حيث قسَّم عليه السلام اليمن إلى سبع مناطق هي: صنعاء، الجند، همدان، حضرموت، نجران، عسير، الأشاعر وعين على كل منطقة واليا.


لعبت قبائل همدان دوراً كبيرا في نصرة ونشر الدين الإسلامي، حيث كانوا في طليعة جيوش الفتح الإسلامي في العراق والشام ومصر وشمال افريقيا والمغرب العربي والأندلس، واستوطن البعض منهم في هذه المناطق. وقد قال فيهم الإمام علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه قصيدته المشهورة


ولما رأيت الخيل تقـرع بالقنـا **** فوارسها حمرُ العيـون دوامـي
وأقبل رهجٌ فـي السمـاء كأنـه **** غمامـة دجـنٍ ملبـس بقـتـام
.
.
الى أن قال :
إذا كنت بوابا علـى باب جنـة **** أقـول لهمـدان ادخلـوا بسـلام


وقال رضي الله عنه في موضع آخر:
ناديت همدانَ والأبوابُ مغلقةٌ ومثلُ همدان سنّى فتحة البابِ
كالهنـدوانيّ لم تفلل مضاربه وجهٌ جميلٌ وقلبٌ غير وجّابِ


وقال فيهم أسعد تُبَّع:
ومعي قضاعتها وكندتها العلا والشمّ مذحج والذرى همدانُ
ومعي مقاولُ حميـرٍ وملوكها والأزدُ أزدُ شنـوءة وعمان


ووجود همدان في حضرموت قديم جدا، ولعل ذلك يعود إلى عصور ما قبل الإسلام. حيث ذكر أبو الحسن الهمداني بأن هناك فرقة من همدان يقال لهم المحاتل من ذي الجراب بن نشق استوطنت حضرموت . كما ذكر في موضع آخر أن وديان مَنْوَب والعين ودوعن تفيض بين شبام والقارة، وأن القارة لهمدان وهي قرية عظيمة في وسطها حصن . ولم يحدد الهمداني فرع همدان الذي سكن القارة، إلا أن محقق الكتاب العلامة محمد بن علي الأكوع علّق على هذه الفقرة بقوله أن قرية القارة لا تزال عامرة، وهمدان هؤلاء لهم بقية منهم آل كثير الذين منهم السلاطين والأمراء . ويسكن القارة منذ زمن قديم قبيلة آل عبدالعزيز وهم من آل عامر الكثيريبن.
أما الحامد فيذكر في تاريخه نقلا عن كتاب شمس العلوم لنشوان بن سعيد الحميري " أنه لا يعرف متى جاءت همدان إلى حضرموت، والظاهر أن نزولها بها قديم. ولعل أول نزولهم بها هو ما ذكر من أن بطنين من همدان إحداهما تسمى ذا الجراب والأخرى يَمجُد من النشقيين من همدان سكنوا روثان موضع بين الجوف ومأرب، ثم تحاربوا وتفانوا من أجل إشراف رجل منهم على دار الآخر، ثم تفرقوا وسكن بعض ذي الجراب بحضرموت، وسكن بعضهم سردد، وبقيت يمجد بالجوف". وفي ذلك يقول الشاعر:



كأن لم يكن روثان في الدهر مسكنٌ ومجتمعٌ من ذي الجرابِ ويَمجُدِ
ففرَّقهـم ريبُ الزمان وأصبحـوا قرى حضرموتَ ساكنين وسُردُدِ


وعلى ما يبدوا فان هناك عدة بطون من همدان بفرعيها حاشد وبكيل قد نزحت من موطنها الأصلي إلى حضرموت في أوقات مبكرة جدا، واتخذت حضرموت مسكنا دائما لها حيث وجدت فيها السبل الميسرة للعيش والأمن والإستقرار.


الفصل الثاني


أنساب قبيلة آل كثير


• نسب قبائل آل كثير.
• أسس تقسيم قبائل آل كثير.
• المراجع التي تؤكد إنتساب قبيلة آل كثير إلى همدان.
• التواصل القديم بين قبائل آل كثير بحضرموت
والقبائل اليمنية الأخرى في شمال الوطن.







نسـب قبائـل آل كثـير


آل كثير أعظم قبائل همدان، وأشدها قوة، وأشرفها مقاما، وأعزها رجالا. لهم نفوس كبار، وآمال عظام، ومطامح جسام. وصفهم الشيخ محمد البسّام التميمي النجدي المتوفي سنة 1246 هـ
بقوله: " آل كثير ذي الإقدام الغثير، والخيل المعدودة ألف سنابكها ولراكد النقيع تثير، ورجالهم المعدودون للحماية عددهم ألف وخمسمائة. والمشار إليهم أطول باعا في الكرم، وأوفر صيانة للحرم، وأكفهم مبسوطة، وجيادهم مربوطة، وضيوفهم محمولة، وسيوفهم مغلولة، لا يزعجهم ضدهم، ولا الموت عن مرام يصدهم، أولئك المجد عليهم أفوِّض، وأجتارهم في المكرمات أطول وأعرض .


كما وصفوا بأنهم شجرة الكرم، وأساة العدم، وحماة الحرم. يولون جميلهم، ولا يهابون قليلهم. خصالهم أشرف الخصال، وفعالهم أكرم الفعال. ورثوا المكارم والمفاخر كابرا بعد كابر، وما دانوا ولا آبو بصفة الخاسر. هم سراة الفضل ونجله، طوبى لمواليهم، والويل كل الويل لمعاديهم.
ومسمّى " كثير" يتكرر في العديد من القبائل، فهناك آل كثير في طي، وآل كثير في مذحج، وفي خولان، وفي مراد وغيرهم.


وينتسب آل كثير همدان إلى: كثير بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان. وقد توهّم البعض حين أرجع نسب آل كثير إلى بني ظنة. ولسنا هنا بصدد التقليل أوالإنتقاص من قبائل بني ظنة فهي قبائل قضاعية حميرية قحطانية عريقة يشهد لها التاريخ بأصالتها ومواقفها. وتربطها بقبائل آل كثير روابط الأخوّة والمصاهرة والجوار ووحدة المواقف المشتركة. ولكن لنوضح الخلط الذي وقع فيه البعض حيث تشير العديد من الشواهد المكتوبة إلى أن آل كثير قبيلة همدانية. ومما يؤكد ذلك عزوة آل كثير وتنصورتهم (بن همدان) و(همدان الغَلاَّبة) و(الهمادين) المتوارثة أبا عن جد منذ قديم الزمن وحتى الآن في جميع مواطن آل كثير.


ويعتقد البعض أن آل كثير أخذوا تسميتهم ليس من كثير بن مالك الجد القديم الذي عاش ما قبل الإسلام، ولكن من كثير آخر هو من أحفاد كثير الأول، وقد عاش هذا الأخير في حوالي القرن السادس الهجري. ومع رجاحة هذا الإعتقاد إلا أنه يحتاج إلى مزيد من البحث والتقصي. حيث إن المراجع المتوفرة حاليا لم تتطرق إلى هذا الموضوع. وأيا كان أمر الإنتساب إلى كثير الأول أو كثير الثاني فان هذا لا يقلل من النسب ولا يشكك فيه بل يكسبه عراقة ورسوخا.


وقد إختلف النسابون في تحديد آل كثير، فالبعض يحصرهم في القبائل التي لا زالت تحمل إسم الكثيري. في حين يتوسع البعض الآخر ويعتبر قبائل آل جابر والعوامر وآل باجري من آل كثير. بل إن الكثيرين من عقلاء هذه القبائل يقرّون بانتسابهم إلى آل كثير، وكتبوا حول ذلك بحوثا مقنعة، غير أنهم لا يلحقون ذلك الإنتماء بأسمائهم لأسباب قديمة ناتجة عن الظروف الإجتماعية والإقتصادية المعقدة التي مرت بها المنطقة، والصراعات على السلطة والسيادة، ورغبة كل طرف في إلغاء الأطراف المنافسة الأخرى، وما تركته هذه الممارسات من أحقاد وضغائن وتنافر بين الإخوة وأبناء العم. رغم أن الجميع يقرّون بانتمائهم للشنافر نسباً وليس حلفـاً. وقد ساهم بعض الذين كتبوا التاريخ الحضرمي في تكريس هذه الصراعات واخفاء الحقائق بشكل قد يكون مقصودا ومتعمدا، في حين وردت بعض الإشارات العابرة هنا وهناك التي تبين الأصل المشترك لهذه القبائل العريقة وهذا ما يتطلب مزيدا من البحوث المتخصصة.






أسس تقسيم قبائل آل كثير:
هناك عدة أسس متبعة لتقسيم قبائل آل كثير وفروعها، إما بحسب النسب أو الموقع السكني أو التحالفات أو مرحلة التحضر وغيرها. فمن حيث النسب ينقسم آل كثير إلى قسمين أو فرعين رئيسيين هما:


1- آل عبدالله (الخارف) بن كثير بن مالك ومنهم آل كثير بيت الدولة وهم آل عيسى امبدر، وآل محمد امبدر (المراديف)، وآل عبدالله بن صالح، وآل عبدالله، وآل عبدالودود، والمراهين، وآل سيف.


3- آل معاوية بن كثير بن مالك وهم من يطلق عليهم حاليا قبائل الشنافر نسبة للجد محمد بن شنفر وهم: آل بدر بن محمد، وآل شرية بن محمد، وآل (سعيد) فاضل بن محمد، وآل عامر بن محمد، وآل جابر بن محمد.


كما يقسم البعض قبائل آل كثير إلى أربعة أقسام بحسب مواقع سكنهم وذلك على النحو التالي :


1- آل كثير النجد: وهم قبائل آل كثير المتواجدين في نجد الكثيري بمحافظة حضرموت والذي يقع بين نجد العامري في الشرق وريدة الصيعر في الغرب والربع الخالي في الشمال ووادي حضرموت في الجنوب.


2- آل كثير الرمل: وهم قبائل آل كثير بالربع الخالي في كل من عمان والسعودية واليمن.


3- آل كثير المشقاص: وهم قبائل آل كثير في الأجزاء الساحلية وماحولها من المناطق الشرقية في كل من محافظتي حضرموت والمهرة باليمن، ومحافظة ظفار بسلطنة عمان.


4- آل كثير الوادي: وهم قبائل آل كثير الذين يستوطنون منطقة السليل بوادي حضرموت.


ونجد البعض يقسم قبائل آل كثير إلى ثلاثة أقسام بحسب درجة التحضر وذلك على النحو التالي :


1- آل كثير الحضر: وهم بيت الدولة ذرية عمر ومدرك ويماني أبناء جعفر بن بدر بن محمد بن علي بن كثير، سكان منطقة بور، وكذلك آل شرية بن محمد بن شنفر سكان عينات القديمة، وآل عمر امبدر. وكان يطلق على السلطان علي بن عمر الكثيري وهو أول سلطان كثيري، بأنه جد الحضور (الحضر) من آل كثير.


2- آل كثير البادية: وهم سكان جعيمة ونجد الكثيري والمناطق الصحراوية الشمالية والشرقية، الذين لا يزالون يعيشون أسلوب حياة البادية، من حيث التنقل والإعتماد على الرعي.


3- آل كثير التلد: وهم سكان وادي حضرموت في خلع راشد ومنطقة الحول وما حواليهما. حيث تحولوا من حياة البادية، واختطوا المثاوي وبنوا البيوت. وهم ذرية بدر بن محمد بن شنفر.
بعض المراجع التي تؤكد
إنتسـاب قبيلة آل كثير إلى همـدان


قبيلة آل كثير همدانية الأصول، جوفية الجذور، أحقافية السيقان، مشقاصية الأغصان، ظفارية الثمار. وهي شجرة وافرة الظلال، بعيدة المنال، خصبة الغلال. إنها شجرة مباركة أصلها ثابت وفرعها في السماء. وقد توهّم من قال أن آل كثير ينتمون إلى غير همدان فجميع الشواهد المتواترة التي يرددها أبناء القبيلة، والإتصالات القديمة والحديثة مع بقية فروع همدان، ووثائق الأحلاف والمعاهدات، واعتراف جميع قبائل المنطقة بنسبهم يؤكد بما لا يدع مجال للشك في ذلك. ولسنا هنا بصدد الدفاع عن أصل هذه القبيلة العريقة، ولكن لنقنع من يتبنى غير هذا الرأي من بعض المجتهدين في هذا المجال بالرجوع إلى الصواب وعدم تكرارأخطاء قيلت سواء بقصد أو بحسن نية من قبل بعض المؤرخين أمثال الأشرف الرسولي وبعض المتأخرين، الذين عدّوهم في بني ضنة. في الوقت الذي فيه قبائل بني ضنة معروفة ومتعارفة فيما بينها، ولا يوجد آل كثير فيها.


ونستعرض فيما يلي بعض كتابات المؤرخين القديم منها والحديث، ليس لغرض الحصر وإلا لاحتجنا لعشرات الصفحات مما يبعدنا عن الهدف الذي جاءت هذه المقدمة من أجله.
و نبدأها بما ذكره لسان اليمن الحسن بن أحمد الهمداني المتوفي سنة 350 هـ حيث يقول:
1- " يفيض مَنوب مع عين ودوعن بين شبام والقارة، والقارة لهمدان، قرية عظيمة في وسطها حصن."


وردت هذه العبارة في صفة جزيرة العرب للهمداني. وعلّق عليها محقق الكتاب محمد بن علي الأكوع الحوالي بقوله: هذه القارة عامرة، وهمدان هذه لهم بقية منهم آل كثيرالذين منهم الأمراء والسلاطين.


صفة جزيرة العرب، ص 169، تأليف الحسن بن أحمد الهمداني،
تحقيق محمد بن علي الأكوع الحوالي، مكتبة الإرشاد، صنعاء، اليمن، الطبعة الأولى، 1990م.


2- آل كثير قبائل كبيرة من قبائل حضرموت، ومساكنهم ما بين شبام وسيوون ومريمة وما والاها من البقع، والبعض منهم بالقارة وجفل والسليل، والبعض الآخر منهم في الجبال في نيد (الكثيري). وهم من بني كثير، بطن من همدان يرجع نسبهم إلى كثير بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن أنوف بن خيوان بن نوف بن همدان، وإسمه أوسلة، بن مالك بن زيد بن أوسلة بن ربيعة بن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبا بن يشجب بن يعرب بن قحطان.


ومن بطون " كثير" قبائل الشنافرة يرجع نسبهم إلى شنفر بن يزيد بن طارق بن سبيع بن مالك بن عامر بن عمرو بن ربيعة بن يزيد بن طارق بن سبيع بن صعب بن معاوية بن كثير.
وقد توهم بعض أهل النسب في حضرموت بأن آل كثير ليسوا من همدان، وانما من بني ظنة بن حرام بن قضاعة. والصواب أنهم من همدان (وليس) من قضاعة.


مختصر كتاب الدر والياقوت في معرفة بيوت عرب المهجر وحضرموت، ص ص 51-54، تصنيف السيد النسّابة سالم بن أحمد بن الحسين بن صالح العلوي الحسيني المعروف بإبن جندان،
اختصره د. عمر بن محمد عمر باحاذق، دار المأمون للتراث، بيروت، لبنان، 2005م


3- وأما همدان فهم آل كثير ومساكنهم بين شبام وسيئون ومريمة والقارة ويفل وباطن السرير وسيوون ومريمة وما والاها من البقع، والبعض منهم في الجبال في نيد آل كثير ويقال لهم الشنافرة وهم آل جعفر بن الضويمر وآل جعفر بن طالب وآل عامر بن سالم بن يماني وآل طالب بن مرعي بن طالب وآل طالب بن مرعي بن يماني فهولاء قبائل همدان.


شجرة في أنساب العرب القاطنين بالجهة الحضرمية، مخطوط رقم (3898) مجموع
آل جنيد، مكتبة الأحقاف بتريم، ص ص 5 ، 6، جمع أحمد بن حسن العطاس، 1346هـ.


4- لقد غمرتني مشاعر المحبة تجاه السلطان علي بن منصور الكثيري الذي ينتمي – كما أخبرني هو– إلى سلالة همدان. وفي عرف القبائل لا تعادل أي ثروة أو لقب مكتسب بالمال حق وراثة السلطة.


حضرموت في كتابات فريا ستارك، ص 68، د. مسعود عمشوش،
نقلا عن كتاب البوابات الجنوبية للجزيرة العربية، تأليف الرحّالة البريطانية فريا ستارك، 1936 ، دار جامعة حضرموت للطباعة والنشر، اليمن، الطبعة الأولى 2004م،
5- أورد السيد هارولد انجرامس وهو أول مستشار سياسي بريطاني في حضرموت، في تقريره السرّي عن الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية والسياسية في حضرموت خلال عامي 1934، 1935م بأن نسب آل كثير يمتد إلى همدان ثم كهلان.
W.H. Ingrams, A report on the Social, Economic and Political
Condition of the Hadhramaut, p 171,Colonial Office, London, 1937.


6- قال ابن الحائك الهمداني في صفة جزيرة العرب أن القارة قرية عظيمة لهمدان وفيها حصن. أهـ . وسكانها من زمان قديم آل عبدالعزيز في عداد آل كثير من قبيلة آل عامر. ثم إن قرب القارة من شبام – وهو كما مر لهمدان – يرجّح أن سكانها آل عبدالعزيز الآن من أعقاب الهمدانيين.


معجم بلدان حضرموت المسمى إدام القوت في ذكر بلدان حضرموت،
ص ص 285، 286، عبدالرحمن بن عبيدالله السقاف، تحقيق إبراهيم أحمد المقحفي
وعبدالرحمن حسن السقاف، مكتبة الإرشاد، صنعاء، اليمن، الطبعة الأولى 2002م.


7- آل كثير أعظم قبائل همدان وأشدها قوة، وأشرفها مقاما، وأعزها رجالا، لهم نفوس كبار وآمال عظام، ومطامح جسام. وهم قبائل كآل عامر، وآل عمر، وهناك أفخاذ. وجميع هذه البطون والأفخاذ وكذلك آل باجري وآل جابر والعوامر وآل سيف هم من آل كثير. وفي ظفار توجد قبيلة كبرى منهم يقال لهم بنو كثير.
تاريخ حضرموت السياسي، الجزء الأول، ص 89، صلاح عبدالقادر البكري،
مطبعة مصطفى البابي الحلبي، القاهرة، مصر، الطبعة الثانية، 1965
8- همدان من أشهر قبائل اليمن ومن أشدها بأسا، وهم ولد همدان بن مالك بن زيد بن أوسلة بن ربيعة بن النبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن سباء. ومن قبائل همدان في حضرموت آل كثير.


مجموع بلدان اليمن وقبائلها، المجلد الثاني، ص ص 752-759، تجميع القاضي
محمد بن أحمد الحجري اليماني، وزارة الإعلام والثقافة، صنعاء، اليمن، الطبعة الأولى، 1984.


9- آل كثير من أشهـر قبائل حضرموت، تسكن المنطقة الشرقية والشمالية من حضرموت. ولانشتط إن قلنا أن الجزء الاخير من التاريخ السياسي لحضرموت هو عبارة عن حرب مستمرة بين قبيلتي يافع وآل كثير القبيلتين الحاكمتين في حضرموت. ولآل كثير تاريخ عريق في القرون الأخيرة في حضرموت ، وكانت أول حركة سياسية لهم سنة 629 هـ عند اختطاطهم لبلدة عينات في وادي بوحة شرقي حضرموت. وقد استطاعوا بعد ذلك تكوين عدد من الكيانات السياسية بدأت فعلياً بدولة السلطان بدر بوطويرق الكثيري سنة 925هـ ، الذي أوصل دولته حتى شبوة العاصمة القديمة لمملكة حضرموت القديمة مع حصوله على مدن الساحل الرئيسية خصوصاً الشحر ومدن الشمال وأودية دوعن وعمد وغيرها، رغم الثورات التي لم تنقطع خلال فتـرة حكمه. ولاريب أن شخصية السلطان بدر من أبرز شخصيات تاريخ حضرموت الحديث.
أما عن نسبهم فقد ذكر عدد من الأقوال منها :أنهم من بني ضنة حيث ذكر الشاطري : يسود الاعتقاد أن هذه العصبة انحدرت اصلاً من بني ضنة، والاعتقاد السائد أنها أتت من ظفار. وعدهم اكثر النسابة من همدان ، وذكر البكري : "آل كثير أعظم قبيلة همدانية. " وذكر الدباغ أن "آل كثير أعظم قبائل همدان من العرب القحطانية ، وأشدها بأساً وأشرفها مقاماً ".


معجم لقبائل البادية وسكان الحاضرة في تاريخ حضرموت
لمؤلفه : علي بن محمد بن عبد الله باخيل آل بابطين النَّوَّحي، 1415هـ


10- إن حضرموت قد كسبت آل كثير المغاوير، من سلالة همدان البواسل، بأعداد كبيرة، وكأبناء لها في أواخر القرن السابع للهجرة.


تأملات في تاريخ حضرموت قبل الإسلام وفي فجره، ص 53، السلطان
غالب بن عوض القعيطي، مكتبة كنوز المعرفة، جدة، السعودية، 1417 هـ.


11- تنتمي قبائل آل كثير بمحافظة المهرة الى الجد الأكبر كهلان بن سبأ. وهم بيت خوّار، بيت دويس، بيت صندل، بيت مهرجوت، بيت عيدون، بيت يماني، الراشد، بيت كبكبي.


المهرة.. الأرض والسكان، ص 42، علي سعيد باكريت،
دار جامعة عدن للطباعة والنشر، اليمن، الطبعة الأولى، 1999م.


12- من قبائل همدان بحضرموت آل كثير.


فصول في الدول والأعلام والقبائل والأنساب، ص 212، الشيخ
عبدالله أحمد الناخبي، دار الأندلس الخضراء، جدة، السعودية، الطبعة الثانية، 1999.
13- قبائل آل كثير ينتمون إلى همدان بن مالك بن زيد وينتهي إلى كهلان بن سبأ. وقبائل آل كثير الرئيسية بمحافظة المهرة هي: بيت خوّار، الراشد، خبيزات، بيت يماني، بيت الصندل، بيت الفوية، بيت دويس، بيت رزيق، بيت شرية، بيت علي بن كثير.


محافظة المهرة .. حقائق وأرقام، ص 81، حسن مقبول الأهدل،
مطابع المفضل، صنعاء، اليمن، الطبعة الأولى، 2000م


14- والأرجح أن آل كثير قبيلة همدانية النسب وهذا الذي تؤكده مراجع محلية كثيرة، عدا العارفين بالأنساب من مشائخ عشائرآل كثير


عمر بامخرمة السيباني 884- 952 هـ حياته وتصوفه وشعره،
ص 119، عبدالرحمن جعفر بن عقيل، دار الفكر، دمشق، سوريا، 2002.


15- آل كثير بطن من قبيلة الشنافر الهمدانية يسكنون في وادي حضرموت وقد أرجع الهمداني نسبهم إلى كثير بن مالك بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان.


معجم البلدان والقبائل اليمنية، الجزء الثاني، ص 1327، تأليف
إبراهيم أحمد المقحفي، دار الكلمة، صنعاء، اليمن، الطبعة الرابعة، 2002.


16- إن قبائل بني كهلان وبني همدان آل كثير، وقبائل قضاعة بني حمير موجودة في المهرة، واستقرت في القرى الساحلية وبوادي المحافظة.
المهرة.. القبيلة واللغة، ص48، سالم لحيمر محمد القميري،
مركز عبادي للدراسات والنشر، صنعاء، اليمن، الطبعة الأولى 2003م
17- ......... علينا أولا أن نعرف أن الأسرة الكثيرية هي أسرة حضرمية يمنية عريقة ويعود نسبهم إلى همدان القحطانية.


الشحر عبر التاريخ، ص 76، خميس حمدان،
مركز الدراسات والبحوث اليمني، صنعاء، اليمن، الطبعة الأولى، 2004.


18- آل كثير قبائل كبيرة من قبائل حضرموت ومساكنهم في العديد من قرى وادي حضرموت. وهم من بني كثير بن مالك، بطن من همدان. وهم فخائذ متعددة وأول من اختطوا عينات عام 629هـ.


عينات ماضيها وحاضرها، ص 248، تأليف سعيد أحمد جبلي وآخرون، اشراف الشيخ عبدالقادر حسن بن سلم، دار ابن كثير، بيروت، لبنان، الطبعة الأولى،2005.


19- ...... من قبائل ( همدان ) في حضرموت (آل كثير ) ومساكنهم بين شبام وسيئون ، وهمدان الشام ( صعدة ) ، وهمدان الجوف ، وعزلة همدان في ملحان ، وهمدان صنعاء.


حاشد: الجذور التاريخية والأدوار الوطنية، موقع الشيخ
عبدالله بن حسين الأحمر، في شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت)


التواصل بين قبائل آل كثير بحضرموت
والقبائل اليمنية الأخرى في شمال الوطن منذ القدم


في عام 706 هـ زار حضرموت وفد من شمال الوطن وأثناء زيارته إلتقى بعدد من مشائخ وزعماء قبيلة آل كثير، وقد كان استقبالهم مريعا ألقيت فيه الأشعار الرجزية المعروفة بالزامل. وكان من بين المستقبلين الشيخ/ مسلّم بن عجلان الكثيري الذي رحب بالزائرين بقوله:


حيّا بمن جانا محايين الركن أهل التقى واهل الهدى للأمة
ما حضرموت الا ولاية لليمن وانعم لها مثل السرج في الظلمة



ورد عليه أحد الزائرين بقوله:


مقبول كل ترحيب وسلام الحسن مخصوص به همدان مجلى الغمة
كونوا كما كان سيف ابن يزن كل من شهر سيفه يفنّد خصمه


فقال الشيخ مسلّم مرة ثانية:


نحنا سهام الحرب والدم اعتجن بعروقنا والخصم نحنا سمّه
نحنا مسامير الدرق وقت المحن من غربها حتى ظفار الصرمة





الفصل الثالث



مواطن
قبائل آل كثير



• في محافظة حضرموت
• في محافظة المهرة
• في دول مجلس التعاون
• في مناطق المهجر والإغتراب




مواطن قبائل آل كثير


يستوطن آل كثير مناطـق عدة في اليمن وسلطنة عمان، ودولة الإمارات العربية المتحدة , والمملكة العربية السعودية ودولة قطر. غير أن مواقعهم الرئيسية وأماكن تواجدهم بكثافة تتمثل في كل من محافظتي حضرموت والمهرة بالجمهورية اليمنية، ومحافظة ظفار بسلطنة عمان الشقيقة. وكان قدومهم الأوّل من منطقة الجوف باليمن منذ أكثر من ألف عام إلى نجود ووديان حضرموت، واستمرت هجراتهم في موجات متعاقبة وأوقات متفرقة للبحث عن حياة أفضل. وقد بقي الكثير منهم في حضرموت، في حين ارتحل البعض في أوقات مبكرة جدّا إلى المهرة وظفار وبقاع أخرى بحثا عن الأمن والإستقرار ومقومات الحياة الأخرى. وقد ظل الكثير منهم محافظين على اسمهم ونسبهم، في حين فقد البعض الآخر نسبهم وعرفوا بأسماء أخرى لأسباب قد نجهلها. حيث يلاحظ في مشجرات أنساب آل كثير انقطاع بعض الأسماء، ووجود بعض الآباء الذين لا يعرف مصير أبنائهم وذرياتهم. لقد مرّت بآل كثير في مواطنهم المختلفة، كما هو الحال بالنسبة لغيرهم من القبائل المحيطة بهم، ظروف في غاية الصعوبة تمثلت في انعدام الأمن، والخوف، والثارات، والسطو، والفقر والفاقة، وانتشار الجهل، وفتك الأوبئة، وكانت هذه الظروف قاسية جدّا لدرجة جعلت البعض يمسي أو يصبح على نسبه ويصبح أو يمسي على نسب آخر، إلا من رحمه الله وشمله بلطفه وعنايته. وقد أدت هذه الظروف إلى بروز الخصومات والمنازعات، وصراع وتناحر الإخوة وأبناءالبطن والفخذ الواحد، وتشتت الأهل والأقارب، وضياع الأنساب. فكم أبعدت تلك الظروف من قريب وكم قربت من بعيد. وأوجدت العديد من التحالفات والولاءات بهدف الحفاظ على النوع، وكان البقاء للأقوى في معظم الأحوال. ولعل هذا تفسير لبعض التداخلات في الأنساب بحسب ما نشاهده اليوم.
وفيما يلي تحديد لأهم مواقع ومساكن قبائل آل كثير:


في محافظة حضرموت:
يقول السيد هارولد انجرامس ـ وهو أول مستشار بريطاني في حضرموت: " يبدو بما فيه الكفاية أن آل كثير من السكان الأصليين لحضرموت، أو أنهم على الأقل قد استقروا فيها منذ فترة طويلة جدّا. حتى أصبحت تعنيهم كلمة أبناء الأرض التي يسكنونها، وعلى ذلك فان سلالتهم الحاكمة واحدة من السلالات الوطنية".
ويتواجد آل كثير في معظم أرجاء حضرموت وعلى الأخص:
1- نيد (نجد) الكثيري: منطقة واسعة ضمن مديرية القف، تتكون من العديد من الأودية الفرعية مثل فرع والقويع والحوياه وظيلم وطرّون، وهي جميعها تصب في صحراء الربع الخالي. وهذه المنطقة من المواطن الأولى لآل كثير بحضرموت، حيث لا تزال حصونهم وقلاعهم باقية. ويحد المنطقة من الغرب ريدة الصيعر ومن الشرق قفّ العامري ومن الشمال الربع الخالي ومن الجنوب وادي حضرموت. ومن أهم الأماكن بالنيد: يموه، صخيبرة، تخراه، وصبح، والصرفا، وحابض، وشميرخه حصن شحيرة، حصن المضابي، حصن آل كدة، ، حصن سكران، حصن قتيد، حصن الدالي، عمودة، حصن بن خميس، عطفة بن عنيقان، عطفة بن ضيمان، محراب، حصن الأفلاج، العرفة، حصن آل خنيبان، المقاصيد، نخط، حصن المحالقة، ظيلم، حوطة المنسوعة ،ثربة، الصيق.


2- وادي جعيمة: يقع في مديرية شبام ومعظمه لآل كثير، ويمتد من الشمال إلى الجنوب، ويصب في أعلاه واديان فرعيان هما الدايرة في الغرب والخت في الشرق، وتصب مياهه في وادي حضرموت قرب حصن القروقر. وتعتبر جعيمة موطنا أساسيا لآل كثير نزحوا إليها من النيد في وقت مبكر من الأوقات، ولا يزال البعض منهم فيها. أما البعض الآخر فقد غادرها إلى وادي حضرموت حيث فرص المعيشة والخدمات المختلفة أكثر ملاءمة، ويعودون إليها أوقات مواسم الأمطار بهدف الزراعة. وتتكون جعيمة من العديد من القرى والشروج التابعة لآل كثير منها: الشَّاغي، العِقَيِّقَة، هِشيمة، الخُت، الجِدفِرِة، شَرْج آل قُحُوم، الخَنْدَق، تِوَخَّرِي، لِصِفْ، الظَّاهِرِه،حصن قِيران، مَطَارِح، القَطّار، حصن الرُّكْبَة، شرج مِدْرِك، رِضِيمِة، جِحُورَبْ، الجَحِي، بالسان، روضة آل مهري،صَعْنُون، سحيل جِعِيمِة.
3- وادي سر: وادي واسع تصب فيه العديد من الأودية الفرعية وهو يقع في مديرية القطن وأغلبه لآل كثير. ويوجد في أحد أفرعه وهو وادي خٌونَبْ قبر النبي صالح عليه السلام في منطقة تسمى عَسْنَبْ. ومن أهم مواقع آل كثير في هذا الوادي: حِدْبَة جعفر، العريض، مَطْرَح آل وعل، العُقُوم، غِيِيْلْ آل رواس، النَُخُرْ، قُوْز آل عبدالله امبدر، نِهِيمِه، الجَوَادِة.


4- وادي نعام: وادي يمتد من الغرب إلى الشرق. يقع بين جعيمة في الشرق وسر في الغرب، وتصب مياهه في وادي حضرموت. وتوجد بهذا الوادي مجموعة من القرى لآل كثير مثل: بامشجّع، المَحْجَرْ، صِهِيبِه، مِرِيْخ، الحَرْجِه، شرج نِعَام.


5- وادي بن علي: وادي كبير آهل بالسكان يمتد من الجنوب إلى الشمال ويصب في وادي حضروت الرئيسي شرق مدينة شبام. ويقع في الهضبة الجنوبية لوادي حضرموت مقابل لوادي جعيمة. وتوجد فيه قرى ومثاوي قبيلة آل جابر. وتوجد مساكن آل كثير في الجزئين الأوسط والأسفل من الوادي. وتعتبر هذه المنطقة الموقع الرئيسي لقبيلة آل مرعي بن طالب، وآل سيف، وآل سند، وآل بلّظراف، وجزء من آل بن حيدرة. ومن أهم مواقع آل كثير: سِكِيْبِان، سَفُولَةْ آل سيف، المِشْرِقِيِّة، المَسْحُول، الحِدْبِة، الشَّرِج، الرَّمْلِة، الصِّفَيِّة، عَرْشَان، المِسْيَال، سَمُوَعة، زَبِيْدْ، بَلْعَقْبَة، القِوِيرِة، الجِدْفِرِة، العُقْدِة، رِحَابَة، بامَعْدَان، التِّبِيْقُوْل.
6- منطقة سليل آل كثير: و يطلق عليها أيضا اسم السرير. وهي منطقة واسعة تمتد في بطن وادي حضرموت من شبام إلى سيئون، والبعض يتوسع فيها بحيث تتجاوز سيئون إلى المناطق الشرقية. وتعيش في هذه المنطقة جميع قبائل آل كثير في مديريتي شبام وسيئون في تجمعات وقرى تحمل أسماء مختلفة يمكن ايجازها فيما يلي باتجاه غرب شرق:


 في مديرية شبام: قارة آل عبدالعزيز، سحيل القارة، القروقر، فرط قبوسة،حصن الهاجري، الدحقة،الحزمة، العادي،قسبل، بارفعة، مسيلة آل كدة، بحيرة، هدّامة، مكان آل فحيثا، مكان آل صميل، مكان آل وعل، الوجيب، دهيمان، حصن سلامه،قريو، حيط آل بدر بن عبدالله


 في مديرية سيئون: بَالليل، الخِيام، مكان آل البرقي (الحُوْل)، مكان الطَّنَافِرة، مكان آل بن كِحَيِّل، الغِيِيْل، المِحِيْرَاب، المِحْتِرْقَة، بابكر، الغرفة، مصنعة آل عبود، بَالشَّاطِر، مكان آل عاس، مكان آل بن عون، يِرْقِقْ، حصن آل فاس، مكان آل مهري، تَرِيس، شُحُوْح، سوم بن همّام، غَنِيْمِة، الطَّرْحَة، الحِيْمِرَات، حصن آل جعفر امبدر(العَوَّانِه)، حصن آل منيباري، الخُلَّة، القُفْل، عرض آل علي بن سعيد، عرض آل الصقير، صَلِيلِة، نِصِيرِة، سيئون، مَرْيَمِة، وادي غنيمة في منطقة تاربه.


7- في مناطق أخرى من وادي حضرموت: يسكن البعض من آل كثير في مناطق أخرى فمثلا آل عبدالله بن صالح وآل عمر بن جعفر وهم من من آل عبدالله من فرع آل كثير بيت الدولة، يسكنون في وادي عمد في قرى البدع وجاحز، وكذلك في قرية العجلانية بمديرية القطن. كما تسكن قبيلة آل سيف بن عمر بن شرية في قرية عينات وقرية اللسك بمديرية تريم.


8- في ساحل حضرموت: توجد قبيلة آل عبدالودود في ريدة بن عبدالودود (غُيّر اسم الريدة في أوقات متأخرة إلى الريدة الشرقية)، وقصيعر، وعسد الجبل، وغيضة معبر. وقد كانوا سلاطين في هذه المناطق. كما يوجد بعض من آل مرعي بن طالب في منطقة شحير وغيل باوزير بساحل حضرموت. كما توجد فخيذة بن عفيدر الراشدية في ريدة بن عبدالودود وحضاتهم المحادة لمحافظة المهرة.


9- هناك مواقع أخرى كانت في السابق مثاوي وقرى لآل كثير ولكن نتيجة للحروب التي دارت بينهم وبين القعيطي تخلّوا عنها. وتقع جميعها في مديريتي شبام والقطن مثل: ذهبان، عرض مسرور، خباية، جرابة، العقّاد، خمور، حذية، جوجه، الظاهرة، السعيدية، قارة آل عبدالله، وسحيل آل مهري.



في محافظة المهرة:
توجد قبائل آل كثير في محافظة المهرة منذ أكثر من 600 سنة، وهم يعيشون مع اخوانهم من مختلف قبائل المهرة والقبائل الأخرى في وئام واحترام متبادل منذ مئات السنين. تربطهم علاقات الجوار والمصاهرة والمنافع المتبادلة. حيث استوطنت قبائل آل شرية وادي منعر ومنه انتشرت في بقية المناطق. وكانت الغيضة لآل كثير في السابق، وتسمى غيضة بن بدر نسبة إلى بدر بن عمرالكثيري، المتوفي عام 864هـ . وفيما يلي أماكن تواجد آل كثير بالمهرة:


1- وادي منعر: وادي كبير يمتد من أسفل مهرات ويصب في وادي الجزع. وهو من المناطق الزراعية الرئيسية بالمهرة حيث تتوفر الأراضي الخصبة ومصادر المياه السطحية والجوفية. ويعتبر موقعا رئيسيا لقبائل آل محرم والراشد. وتتوزع مساكن آل كثير وقراهم في هذا الوادي على النحو التالي: بَرْطَمَان، أسفل مَهْرات، ثِهَارِي، قرية الراس، المِدِرْ، الجَدِيْلِة، الخِلِيف، عَقْرُوت، آكام، فَرِّيت، الدَّبِيْن.


2- وادي كديوت: وادي يقع في مديرية منعر ويمتد من الشرق إلى الغرب ويصب أسفل وادي منعر جنوب قرية فرّيت. ويسكنه قبيلة بيت خوّار وقبيلة الراشد.
3- مديرية حات: تتواجد قبيلة بيت خوّار في هضبة الدرو التي تقع على ارتفاع يزيد على 1000 متر، كما يتواجدون في أثوب، وحِرُهْ، وواثغ، وضَرْيُو، والقطن، والريدة، ووادي رُخُوت، ووادي شِعِيْث في منطقة ميل بن خوّار. وكذلك يسكن البعض منهم في منطقة قطر الساحلية المجاورة لمدينة الغيضة من ناحية الشرق.


4- وادي عربة: وادي يقع في مديرية حات ويمتد من الجنوب إلى الشمال ويصب في رمال الربع الخالي تسكنه قبيلة الراشد. ومن أهم المواقع فيه بارمضة، عليبة. كما تتواجد قبيلة الراشد في وادي رخوت ومَرَاخِيِّة ووادي ضَحْيِه وحبروت وشحن ومِيْتَن وشعيث والرملة. وهناك اتفاقية قديمة وقّعت تحت اشراف الحكومة البريطانية بين قبيلة الراشد الكثيرية وقبيلة بيت صمودة المهرية، تم بموجبها تحديد مناطق قبيلة الراشد في المنطقة الصحراوية (ملحق رقم 1).


5- حبروت: وهي منطقة محادة لسلطنة عمان كانت ولا تزال تشتهر بزراعة النخيل ووجود منابع للمياه فيها. وهي مشتركة بين قبائل المهرة وقبيلة علي بن كثير.


6- توجد قبيلة بيت الفُوْجِة في منطقة حساي بمديرية المسيلة، وهذه المنطقة ساحلية ومحادة لمحافظة حضرموت. وبيت الفوجة فرع من قبيلة آل عمر امبدر الكثيرية المتواجدة بوادي حضرموت، وحصونهم لا تزال باقية هناك، وقد دخلوا في تحالف مع فخذ بن مَهْرِجُوت من قبيلة آل محرم الكثيرية بمحافظة المهرة. كما يسكن فخذ بن مِقْبَاس وهم فرع من قبيلة بيت عفيدر الراشدية في حساي وثمنون بالمسيلة.


7- تتواجد قبيلة بن شرية في حوف وفي ضبوت ونشطون وخلفوت وحصوين. وتوجد قبيلة قظّام الشنفرية في كل من حرضنوت وديكبريت وفرع الوادي وجحي حصوين بمديرية حصوين. كما توجد قبيلة بيت كبكبي في تنهالن وخفرين كبكبي والغيضة بمديرية الغيضة


في دول مجلس التعاون:
1- تعتبر ظفار موطنا أصليا لآل كثير منذ فترة طويلة حيث كانت تحت حكمهم خلال الفترة 807 - 1130 هـ. ويعتقد البعض أن آل كثير في الأصل كانوا في ظفار، وأنهم قدموا إلى حضرموت أثناء حملة السلطان سالم بن إدريس الحبوظي عام 673هـ. غير إن الشواهد لا تؤيد ذلك، فذكر آل كثير بحضرموت يتردد منذ نهاية القرن السادس الهجري، حيث اختطوا عينات القديمة سنة 629 هـ كما سيأتي. وكانت دولتهم في ظفار لاحقة لدولتهم في حضرموت، وتدار في كثير من الأوقات من حضرموت. وقد دفع السلطان بدر بن عبدالله المشهور بأبو طويرق بكثير من قبائل آل كثير للإنتقال من حضرموت إلى ظفار في القرن العاشر الهجري لتوطيد السلطة.
ويتواجد آل كثير بكثافة في مدينة صلالة، حيث أورد بن عبيداللاه المتوفي عام 1375 هـ: "أن قبائل ضواحي صلالة هم آل كثير منهم المراهين يبلغون ثلاثين رجلا، وآل فاضل يبلغون عشرين، والشنافر يبلغون خمسين، وبيت رواس خمسين، وآل علي بن كثير نحو ستمائة رجل." بالإضافة إلى بقية قبائل آل كثير.


وأشار مايلز إلى أن " معظم سكان السهول في ظفار ينتمون إلى قبيلة آل كثير، الذين ظل النجاح محالفهم وبقوا مسيطرين على السهول منذ استيلائهم على ظفار في مطلع القرن التاسع الهجري. وكانوا على عداء مستمر مع القرا. كما أشار إلى أن آل كثير قسمين هما آل عمر وآل عامر وكلاهما ممثلين في ظفار. ويقدر عددهم بحوالي 2500 نسمة يتوزعون على سبع قرى. وكانت الدهاريز في بعض الأوقات عاصمة لآل كثير."


كما يتواجد آل كثير أيضا في مدن وقرى أخرى في محافظة ظفار مثل الحافة، والدهاريز، وضلكوت، ورخيوت، وعوقد، وثمريت، وعيون، وفسد، ومقشن، وشصر، وغدوون، وعموت، وكفع، والقحد، والمرتفعات الجبلية وغيرها.
2- تتواجد قبيلة الراشد في واحة الإحساء بالمنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية وبادية كل من دولة قطروالامارات وسلطنة عمان، وقد يصلون شمالا إلى دولة الكويت في فصل الربيع وجنوبا إلى أطراف الربع الخالي في فصل الخريف بحثا عن المرعى.


3- كما يستوطن بعض آل كثير مثل آل الشريفي وآل محرم والراشد وبن خوّار وغيرهم في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية و سلطنة عمان ودولة قطر.


في مناطق المهجر والإغتراب:
نتيجة للظروف الإجتماعية والإقتصادية الصعبة التي مرت بآل كثير في مواطنهم المختلفة والمتمثلة في ضعف الأمن والإستقرار، وتوالي الحروب والأزمات، وموجات الجفاف والفيضانات، وتكرار المجاعات، وانتشار الأوبئة والأمراض الفتاكة. كل ذلك أرغم السكان على مغادرة بلدانهم واللجوء إلى الهجرة إلى شتى بقاع الأرض منذ أوقات مبكرة جدا للبحث عن ظروف معيشية أفضل. وقد عبر عن هذا الوضع أحد الشعار بقوله:


ماحد يحلّش يا خلوفة عاد لي حلّها ما له قريحة
لي قوتها منقول من لبعاد ولا محلّتها شـريحه



وكانت هجراتهم القديمة إلى جزر الهند الشرقية حيث استقروا في جاوة وسومطرة وبورنيو وسنقافورة وماليزيا وغيرها. واشتغلوا بالتجارة والصناعات الخفيفة كالمنسوجات والملابس الجاهزة والعطور والبعض اتجه إلى العقارات. كذلك هاجر الكثير منهم إلى الهند للعمل في جيش نظام حيدرأباد، والبعض إلى دول شرق إفريقيا.


" وقد زادت الهجرة إلى جنوب شرق آسيا في أواخر القرن العاشر الهجري على إثر الغزو البرتغالي لسواحل الشحر والمهرة وفي حضرموت، وما أصاب البلاد من قحط ومجاعة نتيجة الجفاف تارة، وتارة أخرى للسيول التي أتلفت الأشجار وبالذات النخيل والمحاصيل الزراعية."


وأشار السيد هارولد انجرامس المستشار السياسي البريطاني الأول للسلطنتين الكثيرية والقعيطية بحضرموت، إلى إن هناك قلّة من الأقطار في العالم التي يعيش أكبر نسبة من سكانها في المهجر أكثر من حضرموت. فبين 20-30% من سكان حضرموت يعيشون في الهند الشرقية وشرق أفريقيا ومصر والأقطار المطلة على البحر الأحمر. ويتراوح عدد المهاجرين بين 90000- 100000 نسمة. وتمثل جزر الهند الشرقية المرتبة الأولى بين المستوطنات الحضرمية من حيث عدد المهاجرين والثروة. حيث وصل عدد الحضارم في المستعمرات الهولندية من هذه الجزر في عام 1930م إلى 71335 نسمة، أغلبيتهم من آل كثير.


وفي سنقافورة وكما يشير انجرامس أيضا " فان الجالية الحضرمية هي الأغنى بين بقية الجاليات لكثرة ممتلكاتها من البيوت والأراضي والعقارات، حيث يملك التجّار الحضارم جميع شوارع سنقافورة وبينانج، وبشكل أساسي القبائل الكثيرية."


وقد استوطن المهاجرون تلك البقاع واندمجت ذراريهم مع سكانها الأصليين حتى أصبحوا الآن لا يفكرون في العودة إلى وطنهم وأعدادهم تقدر بالملايين. ففي تقرير للسفارة اليمنية في جاكرتا بإندونيسيا مؤخرا، أوضح بأن " في اندونيسيا وحدها حوالي خمسة ملايين من أصل يمني يعيشون منذ الرعيل الأول للمهاجرين. وأن الذين لا يزالون على صلة بالماضي ولازالوا يتذكرون أصولهم اليمنية لا يتجاوز 1% من سكان إندونيسيا أي حوالي 1,9 مليون شخص، وهم متواجدون في أهم المدن كجاوة بشقيها الشرقي والغربي والوسط، وسومطرة، وبالي، ولومبوك. وأن الذين لا يزالون يتكلمون العربية بين الأبناء والأحفاد لا يتجاوز 5%."


أما في العصر الحديث فقد اتجهت هجرات آل كثير إلى دول الخليج العربي للبحث عن فرص العمل، وقد زاد عدد المهاجرين بعد استخراج النفط فيها، وبالرغم من استقرار الكثير منهم في هذه الدول، إلا إن معظمهم ظلوا على ارتباط بمواطنهم الأصلية.





الفصل الرابع


القبائل
المجاورة لآل كثير
في مواطنهم المختلفة


• مفهوم القبيلة
• الوحـدات القبلية
• السلم الإجتماعي الطبقي
• القبـائل المجاورةلآل كثـير
في مواطنهم المختلفة



















مفهوم القبيلة


مراحل التحول من البادية إلى الحضر:
قبل الدخول في مفهوم القبيلة، فإنه من الأفضل إعطاء لمحة عن البادية وعملية التحول من مرحلة البداوة إلى مرحلة التحضر. إن الأصل في المجتمع الإنساني البدو ثم الحضر، فأصل الشيء البداوة، والبدو أقدم من الحضر وسابق عليه، والبادية أصل العمران وهي ابتداء الإنسان في التعاون على ما هو ضروري له فقط. وذلك بالمقدار الذي يحفظ الحياة ويحصل البلغة من العيش من غير مزيد. وهم مقتصرون على الضروري من الأقوات والملابس والمساكن وسائر الأحوال. يتخذون البيوت من الشعر والوبر والشجر والقش أو الطين والحجار بقصد الإستظلال والكن لا ما وراءه، وقد يأوون الكهوف والغيران. فاذا اتسعت أحوال هؤلاء وحصل لهم ما فوق الحاجة من الغنى والرفه دعاهم ذلك إلى السكون والدعة وتعاونوا في الزائد على الضرورة واستكثروا من القوات والملابس والتأنق وطمحوا إلى حياة معيشية أرقى وهكذا يكون التدرج في الإنتقال إلى مراحل التحضر المختلفة.


ويصنف البدو تقليديا إلى ثلاث مجموعات بحسب مدى توغُّلهم في حياة البداوة وتأصُّلهم فيها وذلك بحسب الآتي وفقا لابن خلدون :
1- من كان معاشهم في الإبل: فهم أكثر ضعناً وأبعد في القفر مجالاً، ويمثل هؤلاء أقصى درجات البداوة.


2- من كان معاشه في السائمة: مثل الغنم والماعزوالبقر، وهم أقل توغلاً في الصحراء وأكثر استقراراً واحتكاكاً بالقرى والمدن.


3- من كان معاشه في الزراعة: إذ يمتهنون شيئا منها فيميلون إلى نوع من الإستقرار.


ويحدد الصبان ثلاث مراحل تمر بها البادية قبل الوصول إلى مرحلة التحضر الكاملة وهي:
1- البدو الرحل: عبارة عن قبائل متنقلة في الصحراء والجبال بحثا عن مقومات الحياة لها ولحيواناتها من ماء ومرعى. وهذه القبائل تعيش على تربية ورعي الحيوانات من غنم وبقر وجمال التي تعتبر المصدر الوحيد لرزقها. ومساكنهم غالبا من خيام الشعر.


2- البدو المقيمون: وهم عبارة عن قبائل تعيش في الوديان الزراعية قريبا من القرى، وقد جمعوا بين تربية ورعي الحيوانات، وممارسة الزراعة المعتمدة على السيول الموسمية. ويمكن إطلاق عليهم صفة "البدو شبه الرحل" نتيجة لتنقلهم في مواسم واستقرارهم في مواسم أخرى.


3- القبائل المتبدية: وهي قبائل حديثة عهد بالإستقرار، حيث كانت في الأساس من البدو الرحل المتنقلين خلف الماء والكلاء، وقد يكونوا مروا بمرحلة البدو المقيمين ولكن نتيجة لتحسن أحوالها ووجود فائض من الدخل لديها فانها طمحت على حياة أفضل فانتقلت بشكل جماعي إلى بعض المواقع المناسبة للسكن وافستقرار وأنشأت القرى والمثاوي واتخذوا لهم أعمال وحرف أخرى بحسب مقتضيات الأحوال المستجدة. وعادة لا يشارك القبيلة في مناطقهم إلا المتربع لديهم أو من يقوم بتقديم الخدمات لهم والذين لا يحق لهم التملك ولا البناء ولا الزراعة إلا بما يسمح به شيخ القبيلة .



والمجتمع البدوي مجتمع قبلي أي أن كل واحد ينتمي إلى قبيلته وأفراد القبيلة الواحدة هم أقرباء إلى درجة ما، وسكنى البادية سواء كان السكن للقبائل المتبدية أو للبدو المقيمين، أو للبدو الرحل يكون في تجمع وجماعات تربطهم صلة الرحم والنسب والعصبية.


وتعد المناطق الشمالية والشرقية في اليمن وبعض المناطق الجنوبية والغربية مناطق قبلية، لأن كل الجماعات السكانية التي تقطنها هي جماعات قبلية خالصة، إلا أنه يمكن القول بأن القبائل التي تسكن هذه المناطق ليست متماثلة من حيث الحجم (العدد) والموقع الجغرافي ونمط المعيشة، كما أن بعضا منها ليست لها نفس المكونات والعلاقات البنائية القرابية والسياسية.


وتبرز القبيلة كمؤسسة اجتماعية تقليدية رفيعة، كاتحاد وطيد، أرفع نسبياً للجماعات الإجتماعية، القائمة على أساس القرابة المصرحة، وكذلك من الروابط الإقتصادية والمناطقية.


ويدين النظام القبلي في اليمن من حيث وجوده واستمراره لعاملين هما:
العامل الأول: غياب أو ضعف سيطرة الدولة وأجهزتها.
العامل الثاني: عدم وجود فائض في الإنتاج.


ومع ذلك فهناك من يرى أن الدور السياسي للقبيلة في اليمن بدأ يضعف خلال التسعينات وأن قدرة القبائل اليمنية على لعب دور حاسم في السياسة الوطنية أخذت في التراجع ويعزو ذلك إلى تنامي القوة العسكرية والإقتصاد للحكومة.


مفهوم القبيلة:
يعتبر مفهوم القبيلة أو العشيرة حتى الوقت الحاضر من المسائل الأكثر جدلا في العلوم الإجتماعية فقد يعني لفظ قبيلة جماعة أو وحدة قبلية كبيرة أو صغيرة، كما يطلق على القبيلة الكبرى (الإتحاد أو التحالف القبلي) كقبيلة حاشد وقبيلة بكيل وهما القبيلتان اللتان تشكلان أكبر إتحادين قبليين في اليمن.
وفيما يلي بعض التعريفات لمفهوم القبيلة:


1- القبيلة (Tribe) هي وحدة اجتماعية متماسكة تتكون من مجموعة أفراد تقطن على بقعة جغرافية معينة تتمتع بدرجة من الإستقرار السياسي. وفي بعض الأحيان تنشطر القبيلة إلى أقسام مختلفة خصوصا إذا كانت البقعة الجغرافية التي تعيش عليها واسعة بالنسبة لعدد السكان. ويتكلم أفراد القبيلة لغة واحدة لها لهجة معينة تختلف عن لهجات القبائل الأخرى التي تتكلم اللغة نفسها.


2- القبيلة ائتلاف صارم لوحدات اجتماعية قائم على النسب الحقيقي أو الوهمي ولهم لغة مشتركة أو لهجة، وأراضي مشتركة، وتسمية موحدة، وعقيدة مشتركة وثقافية ، وكذلك منظومة واحدة للإدارة.


3- القبيلة شكل من أشكال النظام الإجتماعي الذي يسود أجزاء شاسعة في اليمن، ويتميز المجتمع القبلي بأن أعضاؤه يرتبطون فيما بينهم برابطة القرابة وبعلاقات النسب العائلية المشتركة كما أنهم يعيشون في منطقة جغرافية ذات حدود واضحة في الغالب.


4- القبيلة العربية (الحضرمية) كائن سلالي إجتماعي يتألف غالبا من عدد من المجموعات القائمة على القرابة والتزاوج الداخلي المنفصلة في بنائها.


5- لفظة القبائل تطلق على حملة السلاح، وهم عبارة عن البدو الذين انتقلوا من حياة البادية إلى حياة القرية والمثوى وهم مستصحبين اسلحتهم وتضامنهم وعصبيتهم وأعرافهم وتقاليدهم وبقيت العصبية ولحمة النسب تشد القبيلة بعضها ببعض.


6- تتألف القبيلة في اليمن من العناصر التالية:
أ*- مجموعة من الأفراد والأقسام يرتبطون بصلة نسب وقرابة عائلية واحدة.
ب*- مجموعة روابط تاريخية وثقافية ودينية واحدة.
ج*- منطقة (أرض) محددة يسكنون فيها ويستغلون ثرواتها ومواردها الطبيعية بصورة مشتركة دون غيرهم.




القيم البدوية:
هي عبارة عن مجموعة من الصفات الخلقية والمبادئ والتقاليد التي يتمسك بها سكان البادية باعتبارها مُثل عليا لهم، وقد حددها حليم في ست مجموعات ترتبـط بالبيئة الصحراوية والتنظيم الإجتماعي فيها، والتي لا يجوز الحكم عليها من منظور حضري فنقبلها أو نرفضها على هذا الأساس. وهذه القيم هي:


1- قيم العصبية: وتشمل الإفتخار بالنسب، ونصرة القريب، والمساواة بين أفراد القبيلة، وطاعة الأهل والكبار في العمر، والثأر، والتضامن والتعاضد والتناصر، والتماسك الداخلي، والإمتثال للأعراف.


2- قيم الفروسية: وتشمل الشجاعة، والبأس والبسالة والإقدام، والإعتزاز بالسلاح والخيل، والكبرياء، والإباء، والرجولة، والمروءة، والنجدة.


3- قيم الكرم والضيافة: وتشمل التضحية، والوجاهة، وحماية المستجير. وتتفرع من قيم الكرم والضيافة تقاليد بدوية عدة تتعلق بتصنيف الضيوف، وخدمتهم وحمايتهم وواجباتهم، وبنوعية الضيافة، ومدتها وأنواعها.


4- قيم الحرية والإستقلالية الفردية: يرفض البدوي العمل في خدمة الآخر والمؤسسات والنظم التي تقيد حرية الإنسان، والتمسك بالإباء والشهامة والتعفف والشرف والأمانة والصدق وحب الإستقلال.


5- قيم المعيشة: وتشمل التشديد على تحمل الصعوبات والمشقات والخشونة، والصبر وقوة التحمل، وصفاء النفس، والبساطة، والفطرة، وعدم الرغبة بالكثير من المقتنيات التي تثير مخيلة أهل الحضر.


6- قيم الحشمة والتعقل: التفاوت الكبير بين الخطاب العادي والخطاب الشعري. حيث يكبت البدوي في الخطاب العادي مشاعره وعواطفه ويؤكد على عقلانية صارمة، أما في الخطاب الشعري والقصص والحكايات فانهم يعبرون عن مشاعر الضعف التي تتعارض مع قيم الحشمة والتعقل والشرف التي تشدد عليها الثقافة البدوية مثل الحب والخيانة والحزن والشفقة والرحمة والأمل واليأس والإحباط وغيرها.


إن القبائل هم القطاع القوي في المجتمع الحضرمي.. إن قوتهم لم تكن صادرة عن علم أو مال ولكنها كانت كما هو الحال اليوم، مستمدة من حملهم السلاح واستعدادهم للإستماتة في سبيل توطيد علاقاتهم الإجتماعية وما لتلك العلاقات من تأثير في توجيه الأحداث السياسية في البلاد. والقبولة بمعناها النظري عبارة عن مجموعة من المزايا الرفيعة الشأن لا تختلف عن معاني الفروسية في القرون الوسطى. فمن صفات القبيلي: عدم الحنث بالعهود، إجتناب الظلم، العمل على وحدة الرأي والعمل في قبيلته، المسارعة إلى استعمال سلاحه لاحقاق الحق، وعدم التواني عن تلبية نداء الواجب دفاعا عن كينونة القبيلة وشرفها.


ويشير انجرامس إلى أن القبائل الحضرمية محافظة بشكل كامل ولا يمكن أن تنحرف عن عاداتها القبلية. ومعظمها بدوية تتنقل في مناطقها بحثا عن الماء والكلاء لحيواناتها. وتحافظ على سمعتها فيما يتعلق بحفظ وصيانة العهود مع جيرانها، ولم يحصل أن نكثت عهدا على الإطلاق. فاذا ما أخذ أحد أعضائها عهدا على قبيلته أو عائلته فإن على أصحابه الوفاء بذلك العهد. والشخص الذي يتربع بالقبيلة حتى وإن كان قاتلا، فانه يعطى الأمان، ولا يتم تسليمه ولو وصل الأمر إلى الإقتتال بشأنه. ولو قُتل أحد من القبيلة فإن على أصحابه الأخذ بثأره.


وقدعبَّر الشاعر عبدالقادر بن عمر التميمي الملقب بالشعيرة عن صفات القبيلي شعراّ في الأبيات التالية:


القبـولـة، حي القبيلي لـي تناغيـه النجـوم حلفه نقي، صلحه جلي، شرعه وفي، صادق عزوم حامي حمى ربعـاه، يا عـاراه، من محي الرسوم مقـدام، راس الهـام، لو قبله القيامـة با تقـوم


وهناك قوانين عرفية متداولة لدى الكثير من القبائل تنظم حياتها وأنماط سلوكها في فترات السلم والحرب، واستغلالها للموارد المختلفة المتواجدة في محيطها الجغرافي، وعلاقاتها بالآخرين. وهذه القوانين والأعراف تحضى باحترام كل أعضاء القبيلة ولا يمكن تجاوزها بأي حال من الأحوال لأن في التمسك بها صيانة الحقوق واستمرار الحياة. ويطلق على هذه الأعراف في بعض مناطق اليمن " قواعد السبعين"، وفي تحالف الحموم بحضرموت يطلقون عليها " سارحة عمرو" وفي كثير من المناطق الأخرى يطلق على هذه الأعراف "شروع القبولة". ويتم الإحتكام عند وجود أي مشكلة إلى الشيوخ الحكام البارزين المعروفين بنزاهتهم وقوتهم في قول الحق وانصاف المظلوم من الظالم. ويحضرني في هذا المقام قصة جرت في أوقات سابقة وتتلخص أن قبيلتين بحضرموت، إحداهما يافعية، تنازعتا واتفقتا على أن تحكِّمان فيما بينهما الحكم بن ثابت النهدي، في منطقة قعوضة بوادي الكسر، وهذا الحكم مشهور ومشهود له بالنزاهة وقول الحق وسداد الرأي. وتم تحديد موعد اللقاء فحصل ان سبقت القبيلة الأخرى في الوصول إلى قعوضة. فشكّت القبيلة اليافعية أن تلك القبيلة اتفقت مع الحكم ورشته بالمال ليصدر الحكم لصالحها.


وكان من عادة القبائل أن تدخل مرتجزة بالشعر عن طريق الزامل. فدخلت القبيلة اليافعية وهي تردد الأبيات التالية:


ما شي بُقش ما شي بُقش من لي يهزُّون النِّمش يافـع كمـا نـاب الحنش من عظَّته ما له طبيب


وعندها أسرع الحكم النهدي بالرد ليهدِّي روع القبيلة اليافعية:
ما في قعوضة شي وخش أوعال في روس الحمش لو تغتـدي العظمان طش نحكم على الحكم الصليب



الوحدات القبلية:
قسّم العرب طبقات الأنساب إلى ستة أقسام هي: الشَعب والقبيلة والعمارة والبطن والفخذ والفصيلة. ويضيف البعض الجمهور قبل الشعب والعشيرة قبل الفصيلة. وقد جمعت هذه في قول الشاعر:


قبيلةٌ قبلهـا شعبٌ وبعدهـم عمـارةٌ ثمَّ بطنٌ بعدهُ فخذُ
وليس يؤدي الفتى إلا فصيلته ولا سـواد لسهم ماله قذذُ


فأول هذه الوحدات الجماهير، والتجمهر الإجتماع والكثرة ومنه قولهم جماهير العرب أي جماعتهم، الشعوب، وأحدها شعب وهو الذي يجمع القبائل وتشعبت منه وهو يشبه الراس من الجسد، القبيلة، وهي التي دون الشعب، تجمع العمائر وإنما سميت قبيلة لتقابل بعضها ببعض واستوائها في العدد، وهي بمنزلة الصدر من الجسد، العمائر، وأحدها عمارة، وهي التي دون القبائل وتجمع البطون وهي بمنزلة اليدين، البطون، وأحدها بطن وهي التي تجمع الأفخاذ، الأفخاذ، وأحدها فخذ وهي أصغر من البطن والفخذ تجمع العشائر، العشائر، وأحدها عشيرة وهم الذين يتعاملون إلى أربعة آباء وسميت بذلك لمعاشرة الرجل إياهم، الفصائل، وأحدها فصيلة وهم أهل بيت الرجل وخاصته وهي بمنزلة القدم، الرهط، وهم رهط الرجل وأسرته بمنزلة القدم، والرهط دون العشرة واأسرة أكثر من ذلك.


وفيما يلي بعض المصطلحات المتداولة في تقسيم القبائل بحضرموت:
1- الزِي أو الطائلة، أكبر رابطة قبلية، والتي تطابق إتحاد القبائل.
2- القبيلة أو ما يدخل فيها من القبائل.
3- الفصيلة، فرع قبيلة، مجموعة أسرية، عشيرة أو مكتب.
4- البيت، الدار، العشيرة.
5- العائلة، الأسرة المنفصلة أو غير المنفصلة.


وهناك مصطلح الفخيذة ويمكن ارجاعه إلى المستويات 3-5 السابقة. غير أن مصطلحي العشيرة والبطن غير متداولة عمليا في حضرموت.


وهذه المصطلحات تختلف من منطقة إلى أخرى، فقد تكون في بعض المناطق: القبيلة، العشيرة، الفخذ، الحمولة، البيت. أما في مناطق أخرى فان التقسيم يكون: لحم، أفخاذ، أبدان، حبال، بيوت.


وتهيمن حاليا في اليمن ثلاثة إتحادات قبلية رئيسية هي اتحاد قبائل بكيل، واتحاد قبائل حاشد، واتحاد قبائل مذحج. وتتشكل هذه الإتحادات من قبائل رئيسية تتفرع عنها وحدات قبلية أصغر، ولكل وحدة قبلية كيانها الخاص المستقل وأراضيها المحددة ومسئوليتها التضامنية الخاصة تجاه الآخرين.


أما في حضرموت فإن أهم الإتحادات القبلية هي:
1- الـزِيْ: وهو تحالف أو اتحاد لعدة قبائل تسكن في منطقة جغرافية محددة، وتختلف في أنسابها، ولكنها تخضع لقائد واحد. مثل اتحادات قبائل سيبان والحموم ونوَّح (أنظر تقسيماتهم في القسم الخاص بالقبائل المجاورة لآل كثير)


2- الإتحاد الشنفري: ويضم هذا الإتحاد قبائل آل كثير والعوامر وآل جابر وآل باجري. ورغم أن قبائل هذا الإتحاد تسكن منطقة جغرافية محددة، إلا أنه يختلف عن الزِي في أن قيادته لا تخضع لقائد واحد، بالرغم من أن هذا الإتحاد يقع ضمن نطاق الدولة الكثيرية التي يحكمها سلاطين آل عبدالله الكثيريين ولكنهم لا يرأسون الإتحاد.


3- عصبة بني ضنَِة: وهي من العصب القديمة بحضرموت وتضم قبائل آل تميم والمناهيل والمعارة وبن حيدرة وبن شحبل والسماحيين وثعين. وقبائل هذه العصبة تسكن مناطق مختلفة ولكنها تخضع لقيادة واحدة.


4- يافع: قبيلة كبيرة واحدة تنتمي إل ذو رعين الحميرية، وقد وصلوا إلى حضرموت كجنود غير نظاميين بناء على طلب السلطان بدر أبو طويرق الكثيري في نهاية الربع الأول من القرن العاشر الهجري، ولذلك فانه يطلق عليهم بحضرموت إسم العسكر نظرا للمهمة والدور الذي مارسوه في خدمة وتوطيد أركان الدولة الكثيرية. وهم قسمان: يافع العليا ويافع السفلى (أنظر القسم الخاص بالقبائل المجاورة لآل كثير)



السلم الإجتماعي الطبقي :
نتيجة للظروف التي مرت بها المناطق منذ القدم من حروب وغزوات وتحالفات وامتلاك للثروة واستيلاء على السلطة أيا كان نوعها، وما رافق ذلك من صراعات ومجاعات، فانه حدثت بعض التقسيمات للجماعات المكونة للمجتمعات والشعوب وترسخت هذه التقسيمات على مدى قرون. وهي وإن بدأت وطأتها تخف في العقود الأخيرة نتيجة لزيادة الوعي، وتبادل الأدوار، وتداخل المهن، والهجرات الداخلية والخارجية والتي يترتب عليها تغيير الوضع الإجتماعي، فانها لا تزال مهيمنة وتلقي بظلال كثيفة على العلاقات والحراك الإجتماعي للسكان. وتختلف هذه التقسيمات بين منطقة وأخرى سوى كان من حيث تسمياتها، أو عددها ومستوياتها، أو من حيث ترتيبها وتسلسلها. وتكاد هذه التقسيمات أن تكون موجودة في جميع المجتمعات مهما بلغت من تطور ورقي ولكنها بارزة بشكل أكبر في المجتمعات التقليدية.


فمثلا في المحافظات اليمنية الشمالية يقسم المجتمع إلى ثلاثة أقسام أو شرائح تشتمل على سبع شرائح داخلية بحسب التقسيم الآتي :


1- الشرائح العليا: وتشمل كل من شرائح السادة (الذين ينتمون للحسن والحسين أبناء سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنهم )، والقضاة وغالبيتهم من القبائل القحطانية الذين حصلوا على تعليم تقليدي عال، وشيوخ القبائل.


2- الشرائح الوسطى: وتمثلها شريحة القبائل التي تحتل الترتيب الرابع في نظام التراتب الإجتماعي.


3- الشرائح الدنيا: وهي التي تمارس عادة حرفا ومنا تقليدية أو تقدم خدمات للآخرين والتي تواجه باحتقار من بقية الأقسام كالدباغة والحياكة والصباغة والحلاقة والحجامة والجزارة وصيد الأسماك. وتشمل هذه الشرائح ناقصي الأصل (وهم غير معروفة الأصل السلالي)، واليهود، والأخدام الذين يقعون في المرتبة السابعة والأخيرة في نظام التراتب الإجتماعي.


أما بالنسبة لحضرموت فان هناك ستة مستويات مختلفة في السلم الإجتماعي الطبقي للمجتمع على النحو التالي:


1- السادة: وهم الذين يتصل نسبهم بالرسول عليه الصلاة والسلام عن طريق سبطيه الحسن والحسين أبناء سيدتنا فاطمة الزهراء رضي الله عنهم أجمعين، ووالدهم سيدنا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه. وهم يشتغلون بطلب العلم وبث الدعوة الدينية، واصلاح ذات البين، وحل الخلافات والنزاعات، وتوطيد دعائم السلم، وفي القضاء والأعمال الإدارية والسياسية. وينتسب السادة في معظم مناطق آل كثير إلى السيد أحمد بن عيسى المهاجر، الذي ينحدر من ذرية سيدنا الحسين بن علي، وقد قدم من البصرة إلى حضرموت في مطلع القرن الرابع الهجري. ويطلق عليهم آل باعلوي نسبة إلى جدهم علوي بن عبيدالله بن أحمد بن عيسى المهاجر.


2- المشائخ: وهؤلاء ينحدرون من أصول مختلفة بعضها عدنانية والبعض الآخر قحطانية. والقاسم المشترك الذي يجمعهم هو إلمامهم بالثقافة والعلم والمعرفة والفقه، وسعيهم للإصلاح وحل النزاعات التي تنشأ بين الفئات المتصارعة. وكثير منهم يرجعون في النسب إلى بعض الصحابة مثل أبي بكر الصديق، وعثمان بن عفان، وعقيل بن أبي طالب، وعباد بن بشر رضوان الله عليهم أجمعين. وهم أقدم من السادة من حيث الوجود بحضرموت، وكانوا أكثر القوى الدينية تأثيرا في البلاد. وبالرغم من أنهم تنازلوا عن الكثير من صلاحياتهم للسادة إلا انهم لا يزالون يتمتعون ببعض الإمتيازات والإحترام.


3- القبائل: وهم في الغالب إن لم يكن كلهم، ينحدرون من أصول قحطانية. وهم حملة السلاح في المجتمع ذوي العصبية والنسب الصريح. ويشير رودينوف أنه في ثلاثينات القرن العشرين كان يوجد في حضرموت الداخل أكثر من ألف فرع من القبائل المستقلة الأبرز منها المناهيل، الحموم، سيبان، الصيعر، نهد، تحالف قبائل الشنافر(الكثيري، العوامر، الجابري)، والدّيِّن. هذا بالإضافة إلى نوَّح، وبني ظنِّة،وبني مُرَّة، وبلعبيد وغيرهم


4- الحضر: وهم بقية فئات المجتمع الأخرى التي فرضت عليها الظروف أن تكون تابعة للفئات السابقة، من خلال تقديم الخدمات والإشتغال بالحرف المختلفة. وهؤلاء لا يملكون الحق في حمل السلاح. وعادة فان معظم هذه الفئات لم تحتفظ أو تحافظ على أنسابها، حيث لم تعد في حاجة إليها. بالرغم من ان بعضها كان ذو شوكة وسلطة في وقت من الأوقات، ولكن تبدلت أحوالها واستضعفت أمام الفئات الأخرى. وتقسم فئة الحضر إلى عدة مراتب على النحو التالي:


أ*- القرويون أو القرار: وهم سكان القرى والمدن المستقرين بها منذ وقت طويل، وذلك تمييزا لهم عن الوافدين المحدثين. وهم عبارة عن التجار والكتبة وبعض صغار طلبة العلم والمدرسين. ويورد السيد هارولد انجرامس في تقريره أن هؤلاء انحدروا من 80 أسرة قدمت من العراق إلى حضرموت بصحبة السيد أحمد بن عيسى المهاجر.


ب*- المساكين: ويطلق عليهم الحرفيون وعادة ما يمارسون مختلف الحرف مثل النجارة والحدادة والصياغة وأعمال البناء والغزل والنسيج والصباغين والبقارة والحلاقين وصائدي الأسماك والدلل (السماسرة الصغار) وغيرهم.


وبحسب ما يذكر بامؤمن، فان أصول المساكين ترجع إلى قبائل كندة وحضرموت القديمة وقد تركت السلاح وتمسكنت خلال الحروب التناحرية خاصة بعد أن وفدت إلى حضرموت قبائل أقوى شكيمة منها وأكثر بداوة وعصبية فعلت عليها وتسلطت وأدى إلى وهن علاقات النسب فيما بينها.


ج*- الضعفاء: وهم الفلاحين الأجراء المرتبطين بالأرض، وهناك اعتقاد أنهم قدموا من مصر إلى حضرموت.


5- العبيد: وقد كانوا يجلبون من سواحل أفريقيا الشرقية، حيث كانت تجارة الرقيق منتشرة إلى عهد قريب (1938م).وهؤلاء يحملون السلاح ويسخرون في أعمال الحراسة والتجنيد والأعمال العسكرية الأخرى والبعض للخدمة في البيوت.


6- الصبيان أو الحجور: ويقعون في آخر السلّم الإجتماعي. ويعتقد أنهم من بقايا الغزو الحبشي لليمن في القرن السادس الميلادي، وعادة ما يعملون كخدم، وعمال مساعدين، وفي الأعمال الزراعية.


ويرى بامؤمن، أن الهرم الإجتماعي في حضرموت يتكون من ثلاث فئات رئيسية هي:
1- فئة التعالي: وسلاحها العلم، ويمثلها السادة.
2- فئة التسلّط: وسلاحها القوة، ويمثلها القبائل.
3- فئة التمسكن: وسلاحها العمل، وينثلها المساكين.


وتحمي كل فئة من هذه الفئات الثلاث نفسها وتحافظ على وجودها من الفناء وعلى تمسكها من الإنقراض بسلاحها. فبالعلم حافظ السادة على تميزهم وبه اعتلوا قمة الهرم الإجتماعي وروضوا به بطش القبيلي وجلافة البدوي، وقادوا به خطام المسكين. وبالقوة حافظت القبائل على تميزها وانتزعوا مكانتهم في المجتمع بالحق وبالباطل وبباطل الباطل أحيانا. وبالعمل والصبر والإنقياد سلم المساكين من بطش القبائل وكسبوا مودة السادة لهم وفي خدمة الجميع عاشوا سالمين. ولكل فئة أساسية في المجتمع الحضرمي الطبقي فوق فئة وتحت فئة



القبـائل المجـاورة
لآل كثـير في مواطنهم المختلفة


يتواجد في محيط قبائل آل كثير، ويعيش معهم في مساكنهم المختلفة في كل من حضرموت والمهرة وظفار، العديد من القبائل القحطانية والعدنانية التي اتخذت هذه الأماكن وطنًا لها منذ القدم، وهم يعيشون جميعا في وئام وحب وإخاء واحترام متبادل، تجمعهم العديد من الروابط وتوحدهم بعض المصالح المشتركة، والكل يعرف ما له وما عليه، والوطن متّسع للجميع.


وقد ارتبط آل كثير بالعديد من هذه القبائل بعلاقات الزواج والمصاهرة وحسن الجوار والتعاون المشترك في نصرة الحق ودرء الباطل واصلاح الشأن العام. بل ودخلوا في تحالفات واتفاقيات طويلة الأمد، البعض منها لا يزال يحضى باحترام مختلف الأطراف حتى يومنا هذا.
وفيما يلي أسماء أهم التجمعات القبلية الموجودة:


1- كندة: من كهلان ومنهم الصيعر والصدف وتجيب والسكون والسكاسك، وآل معاوية، وبنو هلال، والأحلاف، والجعاسم وبنو محمد وغيرهم. والبعض من كندة دخلوا في بعض القبائل الأخرى، كما إن منهم مجموعة تنازلوا عن عصبيتهم وتحضروا.
- الصيعر: قبيلة من كندة وهم آل علي بالليث، وآل محمد بالليث:
آل علي بالليث:ومنهم الكسالين(آل لفنخ،آل قردود،آل محمد بن علي، الزبابنه) آل مبارك (المزاريع،آل مكرم،الاشموس)آل مسلم وهم: آل عذرب (آل باروح، السمادعه، آل دويس، آل باقي مسلم) وآل قروان (علي بن قروان،آل دومان،آل حيران،آل هديب،آل قروان الأصغر.
آل محمد بالليث:آل حاتم(آل جربوع،آل عمرو،آل دحيان،آل الدلخ، الدعالجة، آل خويلان) آل خشيمة(آل عبدالله بن عون، العساكرة، آل عبيدون، آل فرج)آل عون (آل ملهي ، آل معروف، آل ثويب ، آل علي) آل شملان (آل عون بن كندش، آل حتيش، سيبلي، آل فروان، آل رميدان، المواشحة، العدامة، آل هذال، آل الورد) آل الليث بن عمر(آل سعدون، آل عوض بن محمد، آل بعران، آل ربيع) كما يتبعهم المحارقه وهمآل عياف، آل سبعان، الملاقيط)


- الأحلاف: من كندة وهم: آل بالعمش، آل باشميل، آل بازعزوع، آل باخشب، آل باجخيف.
- بنو محمد: آل علي بن سالم، آل بن حترش، آل يحيى، آل المعلم، آل ربّاع، باجبير دوعن، باعشرة، باعجاج، وبن عدوان.


- بنو هلال: قبيلة من كندة وفي بعض الأقوال أنهم عدنانيون ومنهم: آل ماضي ومنهم (آل طيف، آل بن سويدان، آل بن دق، آل بن عقيل، آل نيف، آل مرعي، آل مسلم) ، آل خليفه، آل باحكيم، النسييون، آل النماره، آل باعويدين، آل باعطوة، آل بامقعين.
2- الدّيّن: من قبائل البادية من كندة وفي قول أنهم من المهره ومنهم
آل باقـاري ( بامنيف، بابدر، بلعجـم، باجعول). وآل با سويدان
( باغويز، بامجبور). آل بامسدوس، آل باحنحن، آل يسلم، آل الياس، آل بايومين، الأبارقة، بامعين، آل با قضاعة، آل بامعين، آل بابيتر، آل بازج، بامكراب.


4- الحموم: من مذحج وفي قول أنهم من قبيلة حضرموت،وهم تحالف كبير للعديد من القبائل ومنهم:
-آل عمرو: وهم على النحو التالي:
بيت علي: ومنهم بنو قحطان، العاربه، بنو أحمد، الداوله
بيت حسن: وهم باحسن بازميري وباحسن المعورب أوالتانبول.
بيت سعيد: ومنهم بيت زين والسماسيح، بيت ثعر.
بيت عبيد:
- القرزات: ومنهم الشراخيم، سويد، بيت دلخ، الفعم، الدعوم،
شذيان، القانص، بن قويدر، بيت الكوردي، بيت رواس.
- بيت يمين: ومنهم بن سالمين، وبيت العوامر، وبيت محمود.
- بيت غراب: ومنهم حميد، بلقري، بيت غصيم، التيس، والفرم
- بنو عجيل: ومنهم الصهبي، المغادرة، السمين.
- بيت شنين: ومنهم بيت ناخد، وبيت البصارة، وبيت ظبية، الحول
- الجامحة: ومنهم بيت قتيب.
- بيت رطاس، بيت بن شيخة، بيت باشيبـة، بيت الحميقـي، بيت
عمرين، بيت سلاطه، بيت عيسى، بيت سوني، بيت ذبيب، المساميت، بيت طرموم، بيت خرش، بيت النعوم، بيت عنجيل، بيت الغدره، بيت الصحابه، آل بن مخاشن.


4- العوابثة: من مذحج ويسكنون بوادي العين ووادي عدم وشحير بمحافظة حضرموت ومنهم: آل بازار ومنهم آل مجشر. آل باعنس ومنهم آل باذياب. آل عمر باعمر. كما توجد مجموعة منهم في منطقتي مرعيت ومحيفيف بمحافظة المهرة وهم آل سعيد، وآل الجبز، وآل يحيى بن سالم،وآل مزين، وآل كرتوم.


5-بلحارث بن كعب:من مذحج ومنهم آل منهال،بن خيثمة، بني سعد


6-بني ظنه: من قضاعة من حمير بن سباء وهم: آل تميم، آل روح (بن حيدره، بن شحبل)، السماح، المناهيل، المعارة، ثعين.
- آل تميم: قبيلة من بني ظنة: ومنهم:
آل عمرو: آل يماني،آل سعيد، آل مرساف، آل سلمه ، آ ل عثمان، آل عبدالشيخ، آل قصير، آل الركيز،آل عثمان، آل عيسى،آل قفلة.
آل مسعود: ومنهم آل شملان، آل شيبان، آل زيدان، آل فلوقة، القرامصة، آل بلهندي، آل الهيج، آل عبوده، الحبارسه، آل محمد.


- المناهيل: بيت كزيم، المعشني، بن طناف، بيت معاسين، بني سبوله، السماح، بني عجيل، آل بواقي.
- المعارة: منهم بن ثابت، باصرة، بن حشيش، بلحول، بن باسط، باعثمان، باحسين، باواهب، بن جراح، آل بلحق، بن يعمر، باحتيش، باثعلب، بن شميمي .


-السماح: من المناهيل وفي قول من ثعين ومنهم: بيت الرقاع بيت الرميدي، بيت الخضيره.


- آل شحبل:ومنهم الجحازر،آل مظفر، آل خرشان، آل حسين، آل مساعد بن حسن،آل عجيان، وآل عبدالله،آل علي بن أحمد، آل مطعم


- آل حيدرة: ومنهم آل غانم، آل قصير، آل مخدر، آل طويل، آل قيران، آل سالم، آل بن سليم.


7- ثعين: من بني ظنة والبعض ينسبهم إلى حضرموت أو المهرة، ومنهم: بيت نمور،آل جرير،آل عدلي، بيت حمدان، بيت البسيري، بيت قديم، بيت عسانه، بيت قراد، بيت العمق، بيت غتنين، بيت النحتيين، الهزاول، بيت مبزور، بيت الدحيمي.


8- سيبان: من أعظم قبائل البادية، من حمير ومنهم:
-الحالكه: ومنهم آل بادقيل(بلحمر،بلعسر،بلشرف، البحيث، باجعيفر، بلغيث، باحميد، بازفين). وآل باسعد ( آل بلخرم، آل خليسي، آل عمر، آل حاج، آل بو دهش). وآل بانخر (بقشان، باكرموم، بالكمع، باطويل، باست، بو حسن، آل عبود، آل باضراح). والأبايضه.
-السموح: ومنهم الأشاولة (بازياد، باراكه). الجهضمي (بامهدي، باخميس، باسبعان، باقرن، باهفيف). وآل بابطين، وآل الحسني، وآل الغويثي،والأشكعي،وآل باوسيم،وآل بامنصور، وآل الجوداني.


-الخامعة: ومنهم آل باصره، آل باقديم، باسلوم، آل بارشيد، آل بلجهم، باقعر.
-المراشدة: ومنهم باخشوين، وباقعر، وباصقر، وباكردس، وبابيتر، وباصريح، باظروس.
-آل البهيش: ومنهم بادريس، وباقحوم، وباعيزر، والمهاديه.


-المحمديون: ومنهم آل بابحيث (باسفالي، بايوسف، بامقص)، باعوض، وبا حويلي، وبا عيبد، والشماسي.


-الحامديون: ومنهم باشعفين، وبا دعم.


-بنو حسن: ومنهم باخميس، با ضلاع، بارعيدة، با حاج، با عبدالرحيم.
-آل با حمران: ومنهم آل علي، وآل سالم.


-القثم: ومنهم عيال المقدم، عيال علي، بامغرومه، باصقع، باوقاش، بن جويدد، باجبير، آل مبارك، بامرضاح.


-المشاجره: ومنهم بامسد، باحكم، باحفص، با لميح، با لحم، با مجيمر، الغابرة،.


- الجوهيون: بارميدي، آل عوض، آل بن صائب، آل باكميش،
آل صدف.


-آل بن ربيعه، والخنابشه، وآل باهبري، العصارنه، والحيقيون.


9- نوّح: من حمير ومنهم:
- آل با صبارة: ومنهم آل با قروان (بامهدي، بامقدم، باترس، عيال سعيد، باعبود، باقلعط، عيال علي). وآل با دبيان ( بايزيد، باسمين، آل مهدي، باقشوة). وآل با رجاش، وآل با فقاس، وآل با دبيس، وآل با مساطر.


- آل با رشيد: ومنهم با شيبه، با شقار، وآل سعيد، با حجلان، باجحام، بازمان، وباجحام.


- العكابره: ومنهم آل سعيد ( باحيدان، باراجح، بازبيدي). وآل سليمان (باسالم، برجف، بحلص). وآل الشحفي (بامقبل، باقراضه، باكتيفه، باحويصل)، وآل باراجح.


- آل با بطين: ومنهم آل سعيد، باعثمان، باخيل، بابشر، باسلوم، آل محمد.
- آل باسويد، وآل باصم، وآل باحكيم، وآل بصفر، وآل با فنع، وآل با جندوح، وآل با معس، وآل با سعد، وآل با مسعود، باعفيف، باحميش.
10- حضرموت: قبيلة قديمة من حميرومن بطونها: آل مرة،آل فهد، آل الحارث، آل شبيب، آل ربيعة، آل تريم، آل التنعي، بنو تنعم.


11- أهل سعد: من حمير وهم فرعين سعد حبّان وسعد الشعاب، ومنهم: آل لسود، آل جسار، وآل بابكر، وآل عمر، وآل عثيمان، وآل شكله، وآل غيل، وآل عمر بن علي، وآل حبتور، آل حنش.


12- ذييب:من حميرومنهم آل العظم،آل سليمان،باخرخور،آل الحسيني


13- آل سدة: ومنهم آل بشر، آل فارس، أل بشير، آل بدر.


13- نعمان: من حمير ومنهم آل بن رشيد، آل باديان، آل باجيل، آل الحجري، آل سالم، آل حنش، آل الخسل، آل منصور، آل بحيث، آل باتيس، آل علي، آل باقطمي، آل سميدع، آل بابشر، آل باحضرمي، آل عمر باقرباع، آل سليمان باكيلي، آل بو لهيده، آل علي بازبيدي، آل أحمدي، آل معوض، آل بانجاد، آل بارحمه، آل عمر، آل كويلخ، آل بابحر، آل باوثنا.


14- لقموش: من حمير ومنهم آل لحمان ( آل حنش، آل منصور، آل أحمد). وآل مجور، وآل فاطمه.


15- نهد: قبيلة من قضاعة يتفرعون إلى:
- ال الظلفان: ال شرمان، ال حطيان، ال عيفان، ال عزون، آل صايل، ال كرشين، ال تيربان، ال مكسـور، ال بلبقري، ال طيير.
- ال يزيد معرف: ال شـبيب، ال حمظان، ال الزوع، ال بالذياب، المقاصفة، ال جبل، ال مقدع، الرماه، ال بلهبوع، ال فهيد.


- روضان (آل عامر): آل محمد(أل صريمان، أل ثابـت، شماخ، آل حسـان. وال حويل: (ال منيف، آل مقيزح وال رسـام) وآل عبدالله: (ال بشـر ال فارس) وآل بـدر (ال حزيم ال علي بن مدرك) وال عجــاج: (آل عجاج (الحكمان)، ال عقيل، ال قانص، ال علي بن منيف، ال حدجان، ال ذيبان، ال بهيان.


- المقار يم: وينقسمون إلى قسمين: ال شراشرة وآل محمد. فالشراشرة هم: ال نهيد، ال كليب، ال شريشـر، ال بدر محمد، ال نجار. وال محمد وهم: ال حويل، ال جذنان، ال عبري، ال كوير، ال مهنا، ال كليب (بلهفلا )، المرادعة، ال طاهر.


16- بنو سعد: قبيلة يقال أنها من نهد وهم: آل جميل آل حسن.


17- الجعدة: قبيلة من بني مرة وهم:
- آل محمد بن احمد: وهم آل شملان، آل نماره، آل فيران، آل نوبان آل لجذم، آل الشيبه، آل عامر بن علي، آل بلخشر.


- المراضيح: وهم آل علي، آل مبارك، آل جبل، آل حبيش، آل الهندي، آل الجابري.


- آل عبدالله بن أحمد: زمنهم آل كريتان، آل حمد
- آل سلمه بن سليمان: وهم آل عفيف، آل أبو قاسم، آل بوجديل،
آل هلابي، آل حميد.


18- آل حريز: قبيلة من بني مرة. وتوجد مجموعة في محافظة المهرة يطلق على أفرادها الحريزي وهم حاليا يدخلون ضمن حلف شحح المهري.


19- آل بلعبيد: من حمير وهم فرعين:
- سلم: ومنهم باهيصمي، بامزعب، بن سمير، آل لحول، باعمر، بالحمر، باكربي، بافاضل، بادريب، بامخشب، با عبدالله، باجحاو، بادخن، باوهال، بادهري، باجبع، بايوسف، باحف، باسلوم، باجعيم، باشجار، باغفار، بن لكسر، ، باظفر، بادعام، بارواعي، آل حمد بن عمر، آل علي بن محمد، آل هميم، آل باكرش، آل دلبع.


- حيان (الحياني) ومنهم:
الكرب (آل زيد، آل مسفر، المطاحله، آل عوبره، آل قطيان، عيال الأسود، عيال سليمان، عيال سالم، آل لفشع) .


آل الأعسم (العسمان) ومنهم آل الصقع، آل جعم، آل باعاني، آل باشجير، آل باعقل، آل بامزعب، آل باشيبه، آل ماخش، آل باعنس، آل بافاضل، آل زيد.
وكذلك من حيان آل عمرو، وآل حيد، وآل ماخش، وآل حمودش.
20- يافع: قبيلة من ذي رعين من حمير بن سباء، وهم ثلاثة أقسام أو مكاتب هي: الظبي، والموسطة، وبني قاصد.
- مكتب الظبي: وهم:
آل الشيخ علي هرهرة.
آل السرائي: وهم المصلي، بن عاطف، بن علي جابر، آل البطل، بن علي سواد، آل أبو حزام، آل عبادي، الصلاحي.
آل الشرفي: وهم آل مساوي، آل عبدان، آل شعموطي، آل عبدالملك، آل بو طلعة، آل الدوشي.
آل الطفي: وهم آل عفيف الظبي، آل الزغلدي، آل بن صادق.
آل السييلي: وهم آل الفضلي، آل بن داعر، آل الشهابي.
آل الحضرمي (الحضارم): ومنهم المرفدي، آل الشاؤش، آل العطف، وآل صنيان.
آل العيدي: وهم آل الجموشي، آل مثنى.
آل البكري: وهم آل عز الدين، آل الحقبي، آل بن نسر، آل موجر، آل الدريبي، آل ضيف.
آل داؤد ، وآل الفردي، وآل المفلحي.


- مكتب الموسطة: وهم:
آل النقيب.
آل الحوثري: ومنهم بن علي الحاج، الجهوري، بن علي ناجي.
آل السعيدي: ومنهم بن علي جابر، بن جابر أحمد.
آل الخلاقي: ومنهم الرباكي، بن معمر، بن علي عوض.
آل القعيطي:ومنهم لحمدي،الحدادي،آل بوبك،بن مدشل، بن جحلان،
آل الدهري، آل حمود مبارك، آل مخارش، النقباء، الريوي.
آل البعسي: ومنهم بن غرامة، بن طويرق، بن زياد، بن حطبين،
الضباعي، بن هشام.
آل الحمري، وآل الحريبي، وآل العيسائي.


- مكتب بني قاصد: وهم:
آل بن عفيف.
آل اليزيدي: ومنهم البطاطي، البياني، بن جحنون، بن فليس، الصهيبي، بن طوق، بن جرهوم.
آل الجهري: ومنهم الشنضوري، والحربي.
آل السعدي، وآل الكلدي.
آل الناخبي: ومنهم الكسادي، النشاري، آل معوضة، بن عبدالقادر، آل همام، آل لحمان، الريدماني، آل بريك، آل قحطان بن بريك، الديباني، آل منصور، آل قحيم، آل الكهالي، آل مرشد.


كما يقسم البعض قبائل يافع إلى:
يافع العليا: قبائل بني مالك، وهم آل الشيخ علي، الموسطه، لبعوس، آل الظبي، المفلحي، الحضرمي.


يافع السفلى: قبائل بني قاصد وهم آل يزيد، آل كلد، الناخبي، آل يهر، آل ذي ناخب، آل عفيف، آل مشألة.


كذلك فإن الرشيدي، الحوثري، الجرادي، والمرفدي وآل عياش، هم من يافع. ودخل في يافع أيضاآل الحدي، وآل لرضي ومنهم آل هشام، وآل التوم وآل حميقان.


21- المهرة: من ذرية مهرة بن حيدان، من قضاعة، من حمير بن سباء، ويتوزعون على ثلاثة أحلاف رئيسية هي:
- الشراوح: وهم بن بوقيبن كلشات ، بن صمودة ، بن ثوعار). وبن جسّوس: (بن يسهول ، بن قمصيت ، بن مغفيق)، والجدحي.


- الشحح: وهم الزويدي، الحريزي، بن زعبنوت، بن محامد، بن عقيد، بن عرشي، بن مسمار، بن بركه.


- بيت صاعر: وهم بيت احميد: (بن كدّة، بن رعفيت، بن مهومد)،
والمجاوب(بن علي مقدّم،بن سكرون،بن طولع)،بن حيدرة والسليمي
وهناك قبائل خارج الأحلاف هي: بلحاف، القميري، بن قرهيف، العفار، بن شعجول، بن مليزي، بن ساهل.


22- القرا (الحكلي): يعيشون في جبال ظفار ومنهم آل عيسى، بن باقي، آل حار، آل سعيد، آل تبوك، بن قطن، آل كشوب، بن جعبوب، آل دنون، المعشني، آل عمر، بن مخير.
23- الجنبة: قبائل كهلانية إلا أنها ضمن الحزب الغافري وتتفرع إلى العرامه، الفوارس، الغيلانيون، والمخانّه.


24- الوهيبة: قبائل قحطانية هناوية تنقسم إلى: العساكرة، الجاحيف، العسافين، الدعم، الحطاطمة، المراحمه.


25- قبائل أخرى: يعيشون في سلطنة عمان ومنهم البوسعيد، آل الريس، آل بن فهيد، آل خليل، بلحارث، البلوش، بنو بطاش، بنو خروص، البراعمة، بنو رقش، بنو ريام، بنو سعيد، بنو علي، الشحرة، بنو قتب، بني نبهان، بني بوحسن، بتي حماد، بني هناءة، بني جابر، الحارثي، الحراسيس، بنو حرب، الحكمان، الحوسني، الدروع، المحاريق، كعب، كلبان.


26- السادة: وهؤلاء ينتسبون إلى الحسين بن علي بن أبي طالب ومنهم آل السقاف، الحبشي، العطاس، المحضار، العيدروس، بن الشيخ بوبكر، الكاف، المشهور، البار، الجنيد، عيديد، باهارون، الهدار، الهبيلي، الهندوان، باعلوي، جمل الليل، الحامد، مولى الدويلة، بافقيه، باعقيل، مقيبل، الحداد، البحر، بن صافي، بن بصري، بن جديد، بلفقيه، البيتي، البيض، الجفري، الشاطري، الشلي، شنبل، السري، المساوى، الهادي، بن يحيى، آل طه، مديحج، بن شهاب، بن سميط، بن سهل، فدعق، آل شيخان، آل خرد، بونمي، الحسني، المقدي، بيت ابراهيم، باعبود، باعمر، بن حفيظ، بن عقيل، مولى خيله، آل قطبان، بيت حموده، الترابي.


27- المشائخ: وهم مشايخ علم والبعض منهم يحمل السلاح وهم من قبائل مختلفة عدنانية وقحطانية منهم: العمودي، باوزير، باعباد، باجمال، بارجاء، باكثير، بن سلم، بن اسحاق، آل بريك، باكريت، باكويت، باحميد، باحرمي، بامزاحم، الزبيدي، باجابر، باحاج، بافضل، بلخير، باداس، باشعيب، باغوث، باراس، بازرعة، باعشن، باسندوة، باجنيد، بايزيد، باحنان، بانافع، باناجي، باسودان، باسهل، باجبّار، بازريع، آل الخطيب، بابقي، آل عبدالحق، آل باعمر، آل حسان، آل باغشوة، باغشير، باعشر، باهرمز، آل باقوير، آل الشيخ العفيف، آل أحمد بن الشيخ، باجعيفر.


- العمودي: من المشائخ ومنهم: آل مطهر، آل باطوق، آل باجعيفر، آل باداهية، آل باموسى، آل باعبود، آل محمد بن سعيد، آل باصقر، آل باطويل، آل مشعب.
- بنو اسحاق: من المشائخ وهم آل شيبان، آل حمدان، آل ربيع، آل النهم، آل عقيل، الغشاليق.


- آل بريك: من المشائخ ومنهم آل عبدالرحيم، آل علي بن أحمد، آل سالم بن عمر، آل عبدالقوي، آل باسيف، آل زيد.
- آل باحميد: من المشائخ ومنهم آل نادر وآل فرج وآل عوض.
- آل باوزير: من المشائخ ومنهم آل جنيد، آل سهيل، آل عبدالرحمن، آل نهيم، آل عبدالصمد، آل عثمان، آل جراس، آل بن شيخ، آل عبدالرحيم، آل قويرة، آل الديراني، آل بركات.
- آل بن سلم: من المشائخ ومنهم آل سالم، آل حسن، آل أبوبكر، آل شعبان، آل محروس، آل حمدون.


مصادر أسماء القبائل:
1- عبدالرحمن بن عبيدالله السقاف، معجم بلدان حضرموت المسمى إدام القوت في ذكر بلدان حضرموت، تحقيق إبراهيم أحمد المقحفي و عبدالرحمن حسن السقاف، مكتبة الإرشاد، صنعاء، 2002م.
2- محمد بن أحمد الشاطري، أدوار التاريخ الحضرمي، الجزء الثاني، مكتبة الشعب،المكلا، حضرموت، الطبعة الأولى 1972
3- أبو فارس باكرموم، مختصر الأنساب الحضرمية،(كتاب الكتروني) منقول من كتاب إدراك الفوت في أنساب أهل حضرموت لمؤلفه باخيّل النوّحي.
4- عبدالخالق بن عبدالله بن صالح البطاطي، إثبات ما ليس مثبوت من تاريخ يافع في حضرموت، الطبعة الأولى، 1989م.
5- علوي بن طاهر الحداد، الشامل في تاريخ حضرموت ومخاليفها، مطبعة أحمد، سنقافورة، 1940 م.
6- مراجع أخرى مختلفة في الأنساب والتاريخ الحضرمي.


الفصل الخامس



نبذة
عن تاريخ آل كثير


• ظهور نجم آل كثير
• مراحل الدولة الكثيرية
• سلاطين الدولة الكثيرية
• حدود الدولة الكثيرية
















نبذة عن تاريـخ آل كثير


عاشت حضرموت خلال القرنين السابع والثامن الهجريين حالة من الفوضى وانعدام الأمن والنهب والسلب وسفك الدماء، وتعددت الكيانات القبلية المتنافسة من أمثال بني يماني وبني حارثة وبني سعد وبني حرام وبني ظنة وآل أحمد والصبرات ونهد وآل اقبال وغيرهم، الكل يريد أن تكون السيطرة له. وبما أن آل كثير من المجموعات القديمة التي سكنت المنطقة، فانهم وبدافع وتأييد من القوى الخيرة الأخرى في المجتمع رغبوا أن يكون لهم دورا فعالا في وضع حد لهذه الفوضى وارساء الأمن والإستقرار واخراج البلاد من محنتها.


ظهور نجم آل كثير:
في بداية الأمر كان آل كثير يعيشون في مناطقهم المختلفة في حالة تشتت وفرقة، لا تجمعهم رابطة، ولا يوحدهم رأي، ولا يوجههم قائد مؤهل، بالرغم من طموحاتهم وإبائهم ورغبتهم في احتلال مواقع متميزة. وكانوا مكتفين بما تحت أيديهم من مناطق مثل الغيضة الساحلية وغيرها من المناطق، وظل الكثير منهم يتنقلون من منطقة إلى أخرى للبحث عن سبل أفضل للعيش، بعيدين عن الصراعات والحروب التي تدور رحاها بين مختلف القبائل والتجمعات الداخلية والخارجية. وقد ظلوا على هذه الحالة فترة طويلة من الزمن، غير إن هممهم العالية وأنفسهم التواقة للحكم لم تكن لترضى بهذا الوضع، ولكنها تحس أن الظروف لم تتهيأ بعد لتنفيذ ما يجيش في أنفسهم، وبدأوا يخططون في صمت وحكمة وبعد نظر، مستفيدين من تجارب من سبقهم من القوى الأخرى. وكانت الخطوة الأولى لتنفيذ مشروعهم الطموح هي الإتحاد وجمع شمل كلمة قبائل الشنافر، وكان ذلك في النصف الثاني من القرن السادس الهجري. وعندما تحقق لهم ذلك، بدأوا بالتواصل والتشاور مع الجهات الأخرى في المجتمع لكسب دعمهم وتأييدهم ومؤازرتهم، لمواجهة جميع القوى المتصارعة والمهيمنة على الساحة، ووضع حد للفوضى والإخلال بالأمن وحالات النهب والسلب وترويع الآمنين والعزَّل. حيث سعوا لكسب الرأي العام والإتصال بالقوى الروحية في المجتمع المتمثلة في العلويين ومشائخ العلم، وبعض القوى الخيرة الأخرى. وقد نجحوا في ذلك، حيث يقول الشيخ محمد بن عبدالله باعباد ، المعروف بالصفوة: " نحن وآل كثير شيء واحد كالكفين من الساعد وكتفاحتين من شجرة، ولا لأحد عليهم ولا... ولا مقدرة إلا من بعضهم بعضا كالحشوتين أو كالمدرتين يأكل بعضها بعضا." وكان أول عمل عسكري يقوم به الشنافر هو محاصرة تريم بحضرموت في عام 594 هـ بحسب ماورد عند شنبل.
ثم توالت بعد ذلك تحركاتهم، حيث يورد بن حميد في عدته المفيدة " أن آل كثير إختطوا بلدة عينات في وادي بوحة سنة 629 هـ ليتخذوها معقلا لهم وعاصمة ينطلقون منها لتنفيذ مشروعهم الوطني. وفي سنة 673 هـ تولى آل كثير الإدارة العسكرية للحبوظي الذي قدم من ظفار واستولى على العديد من مناطق وادي حضرموت، وعند عودته إلى ظفار أناب آل كثير على القرى التابعة له ، والذين لم يلبثوا حتى حكموها باسمهم بعد مقتل الحبوظي سنة 678 هـ. وفي هذه الأثناء توفى الزعيم الكثيري علي بن عمر بن كثير وبالتحديد عام 675 هـ، ولكن أبناؤه وعشيرته ساروا على نهجه، وواصلوا المشوار. وفي سنة 723 هـ كادت جميع قرى السرير بوادي حضرموت أن تكون تحت النفوذ الكثيري. وفي الربع الأخير من القرن الثامن الهجري ولد السلطان علي بن عمر الكثيري، وهو أول سلطان حوَّل القبيلة الكثيرية إلى دولة. حيث استولى على ظفار في عام 816 هـ، وبنى الحسيسة في عام 821 هـ، واستولى على شبام عام 824 هـ بالمشاركة مع آل عمر بن عامر. وفي عام 825 هـ صال آل كثير على الكسر، وفي عام 833 هـ على تريم، واستولوا على سيئون في عام 842 هـ، والشحر في عام 867 هـ، وقد توسع نفوذهم في مطلع القرن العاشر في عهد السلطان بدر أبو طويرق المولود عام 203 هـ ليغطي كل حضرموت وأجزاء من شبوة والمهرة وظفار. وهذه المكاسب والإنتصارات لم تأتي بالسهولة التي قد يتصورها البعض، ولكن بالتضحيات الجسام والدماء الزكية في سبيل تحقيق المجد وتثبيت أركان الدولة الكثيرية التي وصفت بأنها أعظم دولة قامت في حضرموت وأطولها أمدا.


" والحق أن آل كثير هم تراث حضرموت التاريخي، ورمز الوطنية الحضرمية. ففيهم تتمثل هذه القرون السبعة بما فيها من أحداث جسام، ومفاخر عظيمة. ففي كل صقع من أصقاع حضرموت لهم ذكرى. وفي كل جبل من جبالها، وواد من أوديتها، ومهمة من مهامها، بقية من عرفهم وأثر من سلطانهم، باق لا تسفيه الرياح، ولا يمحيه كر الليالي ولا مر الأيام. روت دماؤهم ثراها، واستنشقت أنفاسهم هواها، والتصقت أكبادهم بتربتها، واشربت قلوبهم بحبها. فهم منها وهي منهم، ألفان لا ينفصلان، على ذلك يحييان وعليه يفنيان".


ولسنا هنا بصدد الحديث التفصيلي عن تاريخ آل كثير وأمجادهم، فالمراجع عديدة في هذا الجانب وزاخرة بالمعلومات، ويمكن لمن أراد الإستزادة الرجوع إليها.


مراحل الدولة الكثيرية:
مرت الدولة الكثيرية بعدة مراحل حصرها البعض في مرحلتين والبعض الآخر في ثلاث مراحل. حيث استمرت سبعة قرون. وقد وصفت الدولة الكثيرية بأنها أقدم حكومة في تاريخ حضرموت الحديث. والمراحل على النحو التالي:


الدولة الكثيرية الأولى: (781هـ- 1143هـ) بدأت على يد أبناء جعفر بن بدر بن محمد بن علي بن عمر بن كثير الأول وهم يماني ومدرك وعمر، وانتهت بالسلطان جعفر بن عمر بن جعفر بن علي بن عبدالله بن عمر بن بدر أبي طويرق.


الدولة الكثيرية الثانية: (1218-1240 هـ) وتسمى دولة آل عمر بن جعفر، وقد بدأت بالسلطان جعفر بن علي بن عمر بن جعفر بن علي بن عبدالله بن عمر بن بدر بوطويرق. وانتهت بالسلطان عمر بن جعفر بن علي بن عمر بن جعفر بن علي بن عبدالله الكثيري.


الدولة الكثيرية الثالثة: (1261-1387 هـ) وتسمى بدولة آل عبدالله وقد بدأت بالسلطان غالب بن محسن بن أحمد بن محمد بن عبدالله بن عمر بن بدر أبوطويرق، وكان آخر سلاطينها حسين بن علي بن منصور بن غالب بن محسن الكثيري.


سلاطين الدولة الكثيرية:
خلال المراحل المختلفة للسلطنة الكثيرية فإنه تداول الحكم فيها أكثر من خمسين سلطاناً كثيرياً، إبتداء بالسلطان الأول علي بن عمر الكثيري، وانتهاء بالسلطان الأخير حسين بن علي الكثيري.


ويعد السلطان بدر أبو طويرق (902- 977 هـ) السلطان التاسع في ترتيب سلاطين الدولة الكثيرية أشهر سلاطين هذه الدولة. حيث نعمت البلاد خلال أيامه بالوحدة السياسية والحياة الإجتماعية والنمو الإقتصادي ففي عام 937 هـ ضرب النقود الفضية باسمه، وقد كان للناحية العلمية أثر كبير من اهتماماته فقد بث الدعاة والمعلمين وأجرى رواتب لرجال العلم والأدب وأرباب التعليم وأسس بالشحر مدرسة جليلة .
وقد وصفه صاحب النور السافر بأنه: "حسن الأخلاق، جوادا، كثير الإنفاق، وافر العقل، ظاهر الفضل، عريق الرئاسة، حسن السياسة، طيب السيرة، جميل الصورة، حتى كما قال بعض الفضلاء: كان كاسمه بدرا منيرا أينما طلع سطع، وغيثا غزيرا كيف ما وقع نفع. وكان في زمنه بدر الصدور وصدر البدور، وكان لطيف المعاشرة، ظريف المحاضرة، شجاعا، مقداما، وهزبرا ضرغاما، فكم أباد أحزاب الضلال ومزقها، وكم أزال فرق الفساد وفرقها. وكان محضوضا جدا حتى كان لا يقصد بابا مغلقا الا انفتح، ولا يقدم على أمر مبهم إلا اتضح، ولا يتوجه إلى مطلب إلا نجح."


ويتميز سلاطين آل كثير وخصوصا في الدولة الكثيرية الثالثة بالتواضع والصلاح والتقوى واحترام أهل العلم والفضل والرجوع اليهم، وبتحري العدل في أحكامهم، وكانت قصورهم ومجالسهم مفتوحة لمواطنيهم بشكل ملحوظ. وهذه الميزات والفضائل لا تقتصر على سلاطين الدولة الثالثة، ولكنها تمتد لتشمل جميع سلاطين آل كثير الذين امتدحهم الشعراء والأدباء والدعاة والرحالة الأجانب، وحالفوهم ووقفوا إلى جانبهم.
وها هي الرحّالة البريطانية فريا ستارك التي زارت وادي حضرموت في الثلاثينات من القرن العشرين، تتحدث عن السلطان علي بن منصور الكثيري وقد أعجبت بتواضعه وانسانيته وطريقته في الحكم وأسلوبه في الحياة. حيث إلتقت به عدة مرار في سيئون عاصمة السلطنة الكثيرية في فبراير 1935م وقد أوردت ذلك في كتابها البوابات الجنوبية لشبه الجزيرة العربية الصادر في عام 1936م حيث تقول: " من أعلى سطح القصر كان باستطاعتي أن أشاهد تحتي سيئون تتربع وسط حدائقها ومزارعها وحقول القمح والنخيل. وتحيط بها أسوارها المائلة التي تمتد حتى أعلى سفح الجبل. لكن البوابات مفتوحة والأسوار تتساقط. وهذا دليل على أن السلام يخيم في الوقت الحاضر على المنطقة لأن السلطان يمسك بحزم بزمام الأمور، وعبيده يطيعونه، والبدو يحترمونه. لقد كان السلطان علي بن منصور رجلا هادئا واجتماعيا ولطيف العشرة، ولاشك أن زوجتيه تشاركاني هذا الرأي. وقد أعارني السلطان كتابا عن تاريخ العرب قبل الإسلام"


أما السيد هارولد انجرامس فقد وصف السلطان علي بن منصور أيضا بأنه " واحد من بين الأكثر ابتهاجا وسرورا وربما الأكثر محبة بين رؤساء المحميات. وهو أيضا ربما الأكثر تثقيفا حقيقيا ولديه الرغبة الواقعية والجدية في تحقيق السلام في بلاده.


وخلّد التاريخ أسماء لسلاطين آخرين ليسوا من فرع بيت الدولة السالف ذكرهم، ولكن من قبائل آل كثير الشنافر نذكر منهم:
 السلطان محرم بن شرية الكثيري.
 سلاطين آل عبدالعزيز: عمر بن عامر الشنفري، وبدر بن علي الشنفري.



حدود الدولة الكثيرية:
ففي أيام حكم السلطان بدر أبو طويرق(927-975 هـ) امتدت حدود الدولة الكثيرية من العوالق غربا إلى ظفار شرقا مشتملة على جميع أجزاء حضرموت وبعض من شبوة والمهرة وظفار. أما في عهد السلطان جعفر بن منصور الكثيري (1357-1368 هـ) فقد تقلصت الحدود، وتم تحديدها رسميا بين الدولتين القعيطية والكثيرية باشراف المستشار المقيم البريطاني على النحو التالي:


" تبدأ الحدود الكثيرية من الشمال الشرقي من شرق تريم مباشرة وتمتد في خط متعرج شرقي جنوبي إلى حصن الضبيعة قريب لمنطقة الحموم، ثم يذهب الخط في اتجاه غربي جنوبي إلى جسر زبون شمال ريدة المعارة ويعود الخط في اتجاه غربي شمالي، ثم في اتجاه أقرب إلى الإستقامة منحرفا قليلا إلى الشمال إلى أن يحاذي وادي الحرية فيتجه إلى الشمال محاذيا لهذا الوادي حتى يصل إلى الحزم شرقي شبام، حيث يمر غربي الحزم وغربي المحجر إلى قارة آل عبدالعزيز فينحرف غربيها إلى الشمال. ويدخل في هذه الحدود من الأودية وادي عدم ووادي مدر ووادي جعيمه وعيديد وجثمة وأعالي وادي ثبي ووادي بن علي ووادي تاربة وغيرها. وتشتمل على المدن والقرى التي تبتدي من تريم شرقا إلى الحزم شرقي شبام غربا، ومن بينها عاصمة السلطنة الكثيرية سيئون، والغرفة والحوطة وجفل وتريس ومريمة وتاربة ومدودة والغرف. وأهم القبائل التي تسكن هذه المنطقة هم آل كثير والشنافر أي القبائل التابعة لآل كثير مثل آل جابر وآل باجري والعوامر وغيرهم."





الفصل السادس


أقسام وفروع
قبائل آل كثير

• آل كثير بيت الدولة
• قبائـل الشنـافـر
• آل كثير الشنافـر
• آل بدر بن محمد
• آل شرية بن محمد
• آل فاضل بن محمد
• قبائل كثيرية أخرى

















أقسام وفروع قبائل آل كثير

تناولنا في فصل سابق أسس تقسيم قبائل آل كثير، إلا أننا ولأغراض هذا البحث فاننا سنعتمد التقسيم القائم على النسب بحسب الآتي: - آل كثير بيت الدولة. - آل كثير الشنافـر.

آل كثير بيت الدولة

وينتمون إلى السلطان علي بن عمر بن جعفر بن بدر بن محمد بن علي بن عمر بن الخارف بن عبدالله بن كثير، المتوفي عام 825 هـ. وهو أول من حول القبيلة الكثيرية إلى دولة منظّمة وأول من نصّب سلطانا على حضرموت . أما بالنسبة لعلي بن عمر بن كثير وهو الجد الرابع للسلطان علي بن عمر، فهو كما يشير باحنان بأنه أول من اشتهر من الدولة الكثيرية وقد قتل في عام 675هـ وخلفه ابنه محمد بن علي.

ومن الملاحظ على مشجر أنساب آل كثير بيت الدولة (ملحق رقم 4)، إنقطاع النسل في حوالي عشرة أجيال ولم يعرف مصير ذرياتهم. حيث لم ينتظم التوثيق إلا في ذرية جعفر بن عبدالله ومحمد بن عبدالله أبناء عبدالله بن علي بن عمر. هذا بالرغم من ورود أسماء متفرقة لبعض الأفراد في كتب التاريخ لم نستطع ربطها بالشجرة. ويمكن تفسير ذلك بان البعض منهم اندمجوا في أقسام آل كثير الأخرى، والبعض اتخذوا لهم مسميات أخرى. والموجودون حاليا من آل كثير بيت الدولة ينتمون إلى السلطان بدر بن عبدالله بن جعفر الكثيري المكنى بأبي طويرق، باستثناء آل عبد الودود والمراهين فانهم ينحدرون من فرعين سابقين للسلطان بدرأبو طويرق. ويطلق البعض على آل كثير بيت الدولة إسم آل جعفر.
هذا وفيما يلي تفصيل لأقسام آل كثير بيت الدولة:

1- آل عيسى امبدر: وهم ينتمون إلى عيسى بن بدر بن عمر بن بدر (أبو طويرق) بن عبدالله بن جعفر بن عبدالله بن علي بن عمر الكثيري. وقد كانوا يعيشون في شبام والعقاد، أما الآن فلا توجد لهم بقية بوادي حضرموت ولا يزال البعض منهم يعيشون في اندونسيا. وقد كان آخر سلاطينهم في شبام منصور بن عمر بن جعفر بن عيسى امبدر الذي قتل عام 1274 هـ.

2- آل محمد امبدر: ويطلق عليهم المراديف نسبة إلى السلطان محمد المردوف بن بدر بن عمر بن بدر أبو طويرق. ويعيشون حاليا بمحافظة ظفار بسلطنة عمان. ويتفرعون إلى:
- آل طالب بن عبدالله. - آل محمد بن عبدالله.
3- آل عبدالله بن صالح: وهم ذرية عبدالله بن صالح بن محمد بن بدر أبو طويرق ويسكنون في سيئون وتاربة بمديرية سيئون والبدع بمديرية حريضة ويتفرع من هؤلاء آل مطلق.

4- آل عبداللـه: وينتمون إلى عبدالله بن عمر بن بدر أبو طويرق، ويعيشون في مدينة سيئون، والعجلانية بمديرية القطن وجاحز بمديرية عمد ويتفرعون إلى:
 آل علي بن عبدالله وهم:
 آل عمر بن جعفر: وهم ذرية جعفر بن عمر بن جعفر بن علي بن عبدالله، ويسكنون في جاحز بمديرية عمد والعجلانية بمديرية القطن.
 آل محسن بن عمر: وهم ذرية محسن بن عمر بن جعفر بن علي بن عمر بن جعفر بن علي، ويعيشون في سيئون وبحيرة بمديرية شبام والبعض منهم في ظفار بسلطنة عمان وينقسمون إلى:
- آل عبدالله بن محسن وهم (آل عبدالله بن أحمد وآل
حسن بن عمر)
- آل عامر بن محسن وهم (آل عمر بن محسن وآل
عوض بن محسن)
- آل جعفر بن محسن:
 آل بدر بن علي:
 آل جعفر بن أحمد: وهم ذرية جعفر بن أحمد بن عبدالله بن
بدر بن عبدالله بن عمر ويسكنون في سيئون وينقسمون إلى
آل عمر بن عبدالله وآل علي بن عبدالله.
 آل أحمد محمد : وهم ذرية أحمد بن محمد بن علي بن بدر
بن عبدالله بن عمر ويسكنون في سيئون وفي غنيمة وقيطع
ويتفرعون إلى:
 آل محسن بن أحمد: وهم سلاطين الدولة الكثيرية الثالثة (1261 – 1387هـ) المسماة بدولة آل عبدالله، وهم:
- آل غالب بن محسن (آل منصور بن غالب وآل محسن غالب)
- وآل عبدالله بن محسن.
 آل علي بن أحمد: وهم آل سعيد علي وآل محمد علي.
 آل جعفر بن أحمد: آل سعيد بن جعفر وآل علي بن جعفر.
 آل محمد بن أحمد:وهم آل عبود بن سالم وآل حسن محمد، وآل صالح بن محمد.

5- المراهين: وهؤلاء ينتسبون إلى محمد بن عبدالله بن علي بن عمر الكثيري. وقد ذكر البعض أنهم من نسل عمر بن شرية . ومنهم السلطان عبدالله بن جعفر بن عمر بن محمد بن عبدالله بن علي بن عمر الكثيري الذي تولى ظفار. وهو صاحب رسالة الدلائل والأخبار في خصائص ظفار. ومنهم أيضا عبدالله بن علي بن عمر المرهون الذي جعله السلطان بدر أبو طويرق حاكما على هينن سنة 927 هـ.
ويتواجد المراهين في مدينة صلالة وعوقد بمحافظة ظفار بسلطنة عمان، وفي مدينة سيئون بمحافظة حضرموت. ويتفرعون إلى الأقسام التالية:
 آل قطميم.
 آل سعيد بن عبدالله (السرج).
 آل عمر بن عبدالله
- آل سالم بن عمر.
- آل علي بن عامر.
 آل أحمد بن جعفر.
 آل سعيد بالريّس.

6- آل عبدالودود: وهم من ذرية عبدالودود بن عبدالله الكثيري. ويعتقد البعض أنهم من أحفاد محمد بن عبدالله الكثيري أخو بدر أبوطويرق . غير أن باحنان أورد أنه في عام 902 هـ جهز عبدالودود بن عبدالله الكثيري صاحب الريدة، مع سعد مبارك بادجانة صاحب حيريج، وبعض بيت محمد من ميفعة على الشحر وفيها يومئذ عبدالله بن جعفر الكثيري وهو والد محمد بن عبدالله.
فإذا صح هذا فإن آل عبدالودود لا يمكن ان يكونوا من أحفاد محمد بن عبدالله الكثيري المتوفي بعد عام 950 هـ. وانما ينحدرون من مرتبة أعلى. ويسكن آل عبدالودود ريدة بن عبدالودود وقصيعر وغيضة معبر وعسد الجبل بمديرية الريدة بمحافظة حضرموت، وآخر سلاطينهم جعفر بن علي الكثيري.

7- آل بن سيـف: وينتمون إلى سيف بن محمد بن عمر بن بدر أبو طويرق. وهم غير آل بن سيف المنتمين إلى شرية بن محمد بن شنفر الموجودين في عينات. ويسكن آل سيف بن محمد في سكيبان وسفولة آل سيف بوادي بن علي بمديرية شبام. وكانوا قبل ذلك في سوم بن همّام غرب مدينة سيئون. ويتفرع آل سيف إلى:

 آل بـدر بن محمد: وهم آل محمد امبدر (آل مدرك وآل عبـود وآل جعفر وآل محمد سيف)، وآل جعفر امبدر.

 آل يماني بن محمد: وهم آل بدر يماني (آل حمود وآل علي)
وآل عامر يماني.

قبائل الشنافـر

الشنافر إتحاد كونفدرالي يشمل العامري والجابري وباجري والكثيري من نسل معاوية بن كثير(ملحق رقم 5). وينتمي الشنافر إلى محمد بن شنفر بن محمد بن زيد بن طارق بن قيس بن زيد بن مرب بن معد يكرب بن زود بن سيف بن عمرو بن سبيع بن سبع بن صعب بن معاوية بن كثير. وفيما يلي نبذة عن القبائل المكوّنة لحلف الشنافر:

1- آل بـدر بن محمد: وهم آل كثير الشنافـر المتواجديـن فـي منطقة السليل بوادي حضرموت، وبعض الوديان الفرعية، وفي نجد الكثيري. كما يوجد بعض هؤلاء في صلالة بسلطنة عمان. وينقسمون إلى ثلاثة أقسام آل عمر، وآل عامر، والفخائذ. وهذا التقسيم مبني على تحالفات أكثر من إعتماده على النسب (ملحق رقم 6) .

2- آل شرية بن محمد: وهـم عبـارة عـن قبائـل آل شريـة وبن خوّار وآل محرم، المتواجدين في محافظة المهرة ومحافظة ظفار بسلطنة عمان الشقيقة، وقبيلـة بن سيـف المتـواجدة فـي منطقة عينات بمديرية تريم ، والقفارير المتواجدين بمنطقة صليلة بمديرية سيئون بحضرموت.

3- آل فاضل بن محمد: وهم آل محمد بن فاضل وآل جميل بن فاضل. ويتواجدون في محافظتي حضرموت والمهرة باليمن، ومحافظة ظفار بسلطنة عمان.

4- آل عامر بن محمد: وهم قبيلة العوامـر المتواجدين بـوادي
حضرموت في تاربـة، وسحيل محسن، وباعبدالله، وكساح، وشرمة، وسمل، بمديريـة سيئـون. ومشطة ووادي الذهب بمديرية تريم. والشريـط الصحراوي بمناطق قف العامري، وثمود، ووبار، وبعض عوامر سلطنة عمان، والسعودية، والإمارات. وينقسم عوامر حضرموت إلى:
آل عبدالعزيز بن عامر: ومن فخائذهم آل خميس وآل وعيّل. وآل عمر بن عامر: ومن فخائذهم الحطاطبة وآل بالسيف وآل عبدالباقي وآل جعفر، وآل تبيّع، والعوانزة، وآل براهم.
وآل بدر بن عامر: ومن فخائذهم الكسابيب وآل كليله.

كما تنقسم قبائل العوامر بشكل عام إلى قسمين رئيسيين هما:
 آل بـدر: ومنهم آل كليلة وآل عبدالباقي والحلاطي والحبانين وآل المقالة وآل العويني والحيو.

 آل لـز: ومنهم آل عمرو وآل خميس وآل مبارح والجعافرة وآل حطاّب وآل كساب وآل تبيّع وآل وعيّل والعوانزة والعصيدي وآل جريدم وآل حيثول.
5- آل جابر بن محمد: وهم قبيلة آل جابـر المتواجـدة بـوادي
حضرموت في قرى ظاهر والمصنعة وزبيد وباهزيل والقوز والمحول وديار آل مبارك وبالعقبة والنخش وغيرها في وادي بـن علي بمديرية شبـام، وكذلك ساه وصيقة آل عامر وسكدان وغيل عمر وسونة وحكمه والردود ورسب وغيرها بمديريتي ساه وتريم بمحافظة حضرموت. ومن فخائذهم: آل بدر، وآل بن عبودان ، وآل ثابت، وآل منيف، وآل يماني، وآل سعيد، وآل سهل، وآل بلصقع، وآل عامر، وآل عبدالله، وآل محمد الحاج، وآل بن قحيز، وآل مسبق، وآل بلحويصل، وآل الهوطلي، وآل بن ضوبان، وآل بن سليمان، وآل جريدم.

6- آل باجري: قبيلة كبيرة تسكن منطقة بور شمال شرق مدينة سيئون،على الضفة الشمالية لوادي حضرموت ومن قراهم: ديار آل أحمد بن علي، والرييدة، وعرض عبدالله، وعرض مولى خيلة، والقفل، ومقيبل، وبير المديني، ومكان آل معتاشي، ووادي المدر. وقد لعبوا دوراً كبيراً في تثبيت أركان الدولة الكثيرية. واختلف النسابون في تحديد نسبهم فالبعض ومنهم صلاح البكري اليافعي يعدهم في آل كثير كما تقدم. وهناك اعتقاد أنهم ينحدرون من آل كثير بيت الدولة من فرعين مختلفين: الفرع الأول من ذرية مدرك بن جعفر الكثيري الذي طرد أخاه عمر بن جعفر من بور إلى الغرفة في عام 781 هـ. وعمر بن جعفر والد أول سلطان كثيري وهو علي بن عمر بن جعفر الكثيري. أما الفرع الثاني فهم من أحفاد السلطان علي بن عمر نفسه، من ذرية بدر وعلي أبناء عبدالله بن علي بن عمر. وقد أبعدوا من أصلهم لارتكابهم بعض الأخطاء منها أن أحد أجدادهم وهو محمد بن بدر بن عبدالله بن علي بن عمر قتل أحد أبناء عمه بسيئون واسمه علي بن محمد، وهرب للِّحاق باخواله العوابثة بوادي العين، ولكن تم ادراكه وقتله قبل الوصول إليهم . ولعل ما يؤيد هذا الإعتقاد أن فرع آل باجري في صلالة يُعدُّون ضمن الحضر الداخلين في آل كثير، وشواهد قبورهم القديمة في صلالة تحمل اسم الكثيري. كما إننا إطلعنا على وثائق قديمة تصل إلى 300 سنة يلحق فيها إسم الكثيري بعد إسم باجري.
هذا ويدخلهم البعض في آل شرية بن محمد بن شنفر، كما جاء في شجرة أنساب آل كثير لعلي صالح بن مهري. في حين يرى العطاس أنهم من قبائل غسّان من الأزد.
أما الشاطري فيرى أن آل باجري انظموا إلى عصبة الشنافر بالإختيارحيث هناك زعم بأنهم من سكان البلاد الأصليين قبل غزوات آل كثير على حضرموت .

ومن أفخاذ آل باجري: آل بن زامل، وآل قصيّر، وآل رطّاس، وآل معتاشي، وآل أحمد بن علي، وآل محمد بن علي، وآل حسن بن علي، وآل سالم بن عمر، وآل عبود، وآل حمود، وآل بدر بن محمد وغيرهم.

وفيما يلي تفصيل لأنساب قبائل آل كثير الشنافر الذين يحتفظون بلقب الكثيري وهم:
- آل بدر بن محمد. بن شنفر.
- آل شرية بن محمد بن شنفر.
- آل فاضل (آل سعيد) بن محمد بن شنفر





آل كثير الشنافـر
أولا: آل بدر بن محمد بن شنفر

وهم عبارة عن قبائل آل كثير المتواجدين بوادي حضرموت وفي نجد الكثيريبمحافظة حضرموت، والبعض منهم في محافظة ظفار بسلطنة عمان. وهؤلاء يمثلون القسم الأكبر من بين قبائل آل كثير الأخرى من حيث العدد. وقد جرى العرف على تقسيمهم إلى ثلاثة تجمعات أو أحلاف كبيرة هي:
- آل عمر.
- آل عامر.
- آل عون ويطلق عليهم الفخائذ.

غير انهم من حيث التسلسل النسبي فانهم يتفرعون إلى ثلاثة أقسام أيضا هي:
- آل علي امبدر.
- آل سعيد امبدر.
- آل عامر امبدر.

وتفصيلهم على النحو الآتي:


أ‌- آل علي إمبدر

وهم ذرية علي بن بدر بن محمد بن شنفر، ويعتبرون حاليًـا ضمن مكاتب آل عمر عن طريق التحالف. (ملحق رقم 6) ويتفرعون إلى ثلاثة فروع رئيسية هي:

آل عمر إمبدر

وهم ذرية عمر بن بدر بن علي امبدر، ويسكنون في منطقة الغييل والمحيراب وسلوة غرب مدينة الغرفة مديرية سيئون، والبعض منهم في قرية حساي بمحافظة المهرة وينقسمون إلى الأقسام التالية:
1- آل يماني بن عمر: وهم:
- آل عزيز بن يماني: وهم آل الفوجه (بيت العبث، آل مبارك سلوم، بيت غانم، بيت فهيد) ، وآل بن طنّه.
- آل عبدالله بن يماني: وهم آل علي بن عبدالله، و آل عوض بن عبدالله، و آل سعيد بن عبدالله.

2- آل علي بن عمر: ومنهم آل دعيس.


آل بن الشيـن

وهم ذرية محمد بن سعيد بن علي امبدر، ويسكنون في نجد الكثيري، ومنطقة تريس بمديرية سيئون وينقسمون إلى ثلاثة أقسام هي:
1- آل جنزي:
2- آل علي امبدر: وهم السمطان، والمكاسرة.
3- آل عبود امبدر: وهم الدشان.
4- آل محمد امبدر:وهم آل بن صالح محمد، والمحاريس

آل بدر بن عبدالله

وهم ذرية بدر بن عبدالله بن علي امبدر، ويسكنون في الشاغي بوادي جعيمه، والحيط غرب قرية ذي أصبح بمديرية شبام، ووادي شحوح بمديرية سيئون وينقسمون إلى:
1- آل عبود بن خالد: وهم آل صالح وآل مبارك.
2- آل رامية:
3- آل سالم بن جعفر:
4- آل بن الشطيحا:
5- آل بن قفيد:

ب- آل سعيد إمبدر

ويطلق عليهم آل عون، وهم ذرية عون بن سعيد بن بدر بن محمد بن شنفر. وقد أطلق عليهم بعد ذلك اسم الفخائذ عندما تحالف آل علي بن عمر (آل سعيد) معهم. (ملحق رقم 7 ) وهؤلاء يتفرعون إلى فرعين رئيسيين هما: آل سعيد بن عون، وآل عبدالله بن عون.

آل سعيد بن عون

ويطلق عليهم آل روّاس نسبة إلى جدهم روّاس بن سعيد بن عون، ويسكنون في الدحقة والحزمة وقرى وادي بن علي بمديرية شبام، ووادي سر بمديرية القطن، والحيمرات بمديرية سيئون، ويتكونون من القبائل التالية:
1- آل بن سند: وهم ذرية سند بن روّاس ويتفرعون إلى:
 آل عوض بن سعيد: ويسكنون في الدحقة.
 آل عزان ويسكنون في الدحقة.
 آل سالمين بن عبود ويسكنون في الدحقة.
 آل محمد بن جعفر: في الدحقة والمسحول والحدبة.
 آل عبدالعزيز بن بدر: في المشرقية بوادي بن علي.
 آل علي امبدر: ويسكنون في الحدبة بوادي بن علي.
 آل سند امبدر: يسكنون في الرملة بوادي بن علي.
 آل عون بن سند: ويطلق عليهم آل الخيبعان ويسكنون في
الشرج بوادي بن علي.
 آل سعيد بن عمر: ويطلق عليهم آل الزبيدي ويسكنون في
في الصفيّة بوادي بن علي.

2- آل بلظراف: وهم ذرية جعفر الضويمر بن روّاس، ويتفرعون إلى الفخائذ التالية:
 آل عامر بن عمر وآل بدر بن عمر: ويسكنون في الظاهرة
وخباية وعرض مسرور وجوجه والجربة بمديرية شبام.
 آل علي بن عمر: ويسكنون في المشرقية بوادي بن علي.
 آل سعيد امبدر، وآل جعفر امبدر، وآل عامر امبدر:
وهؤلاء يسكنون في الجوادة بمديرية القطن.
 آل سعيد بن عبود: ويسكنون في نجد الكثيري.
 آل عوض بن صالح: ويسكنون في نجد الكثيري.
 آل علي امبدر: في ظفار.

3-آل بن هضيل: وهم ذريّة عامر بن سعيد بن روّاس، ويسكنون في الحضيرة والخرابة شرقي مدينة شبام ويتفرعون إلى: آل مبارك بن سعيد وآل جعفر بن محمد

4-آل العجين: ويسكنون في قسبل بمديرية شبام.
5-آل بلعجم: وهم ذرية عون بن رواس ويسكنون في قرية الحزمة بمديرية شبام.

6-آل بن حصن: ويسكنون في قرية الحيمرات وفي مدينة سيئون بمديرية سيئون، وكذلك حصن قيران بوادي جعيمة.

7-آل بالروّاس: ويسكنون في نخر آل روّاس بوادي سر بمديرية القطن.

8-آل بن حميدان: وقد هاجروا إلى جاوه وليس لهم وجود حاليا في حضرموت، باستثناء مكتب بن عليقان وهم أقلّية.

9-آل بن منيف: ومساكنهم في جريبه غربي مدينة شبام، وقد انقرضوا.

آل عامر بن عون

وهم يسكنون في العروض النجدية شرق وغرب مدودة بمديرية سيئون، والبعض في نيد (نجد) الكثيري في المواقع فرع والقويع وظيلم والحوباه وطرون ونخط وتخراه وبنين، وينقسمون إلى قسمين رئيسيين:

1- آل بدر بن عامر: ويتكونون من القبائل التالية:
 آل جعفر إمبدر: ويطلق عليهم آل العويني و العوّانه، ويسكنون في عرض آل عون غربي مدودة بمديرية سيئون ومطارح وشرج مدرك وحصن الركبه بوادي جعيمة بمديرية شبام. ويتفرعون إلى: آل عبود، وآل سلامه، وآل مبارك، وآل عزيز، وآل صالح بن جعفر، وآل محمد عمر

 آل على امبدر: ويطلق عليهم آل بن منيباري، ويسكنون في عرض آل منيباري بمديرية سيئون وفي لصف بوادي جعيمه بمديرية شبام وينقسمون إلى آل عمر، وآل سالمين، وآل جعفر، وآل فرج، وآل مبارك.

 آل عبدالله امبدر: ويطلق عليهم آل بن شملان ويسكنـون
بالقرب من مدودة بمديرية سيئون.

 آل محمد امبدر

2- آل عبدالله بن عامر: ويتكونون من القبائل التالية:
 آل زيمة بن عبدالله: ويسكنون في تريس وغنيمة والطرحة غرب مدينة سيئون وفي القفل شرق مدودة بمديرية سيئون وفي توخّري والقطّار بوادي جعيمة بمديرية شبام وينقسمون إلى آل سعيد، وآل سالم بن عبود، وآل حمود بن سالم، وآل عبود بن عوض، وآل القتمة.

 آل عبدالله بن عبدالله: وهـم آل الصقيـر ويسكنـون في عرض آل الصقير شرق مدودة بمديرية سيئون. وينقسمون إلى: آل عزيز وآل بدر بن عبدالله وآل سعيد امبدر وآل عوض امبدر وآل عون امبدر وآل عامر بن سعيد.

 آل سعيد بن عبدالله: وهم آل علي بن سعيد، ويسكنون في نصيرة بمديرية سيئون.

 آل علي بن عبدالله: وهم آل البرام ويسكنون في قسبل بمديرية شبام.

ج- آل عامر إمبدر

وهم ذرية عامر بن بدر بن محمد بن شنفر، ويشكلون أغلبية في تعداد قبائل آل كثير. وهؤلاء ينقسمون إلى قسمين رئيسين: - آل عمر: وهم الفلاهمة، وآل يماني، وآل مهري، وآل سعيد.
-آل عامر: وهم آل عبدات، وآل عبدالعزيز، وآل كدة، وآل محمد بن عمر
آل عمـر

وهم ذرية عمر بن عامر امبدر ويتفرعون إلى الفروع التالية:
1-الفلاهمه: وهم ذرية فلهوم بن عمروينقسمون إلى:

 آل عبدالله بن فلهوم: ويتكونون من القبائل التالية:

 آل بلفـاس:وهم يسكنون في حصن آل فاس بوادي يرقق شرق مدينة الغرفة، وفي وادي شحوح، ومناطق بادودو وبامسعود وباشراحيل وباسليمان والمعينية وسياره وبافايوح في منطقة السليل بمديرية سيئون، وينقسمون إلى:

- آل حمود الفاس: وهم آل عمر بن حمـود، وآل سعيـد
بن حمود، وآل صالح بن حمود، وآل صالح محمد.
- وآل عزان بن عبدالله: وهم آل عرار.

 آل بن كحيِّل: وهم ذرية عبدالعزيز بن عبدالله بن فلهوم ويسكنون في درعان والخويصة غرب الغرفة مديرية سيئون، وينقسمون إلى:آل عامر سهيل، وآل عبدالله سهيل.

 آل العِسلـة: وهم ذرية علي بن عبدالله بن فلهوم ولا يوجد لهم بقية في حضرموت في الوقت الحالي.


 آل عمر بن فلهوم: ويتفرعون إلى ثلاثة فروع:

 آل عوض بن عمر: وهم يسكنون في مثاوي تحمل أسماءهم حول مدينة الغرفة بمديرية سيئون، ويتكونون من:
- آل البرقي : وهم ذرية عامر بن عوض بن عمر بن فلهوم، وينقسمون إلى:
آل عامر بن عبود بن عامر وهم:
آل سالمين بن عامر (أل عزان وآل صالح)
آل بدر بن عامر(آل مقبل وآل جمعان وآل ميسري) آل جعفربن عامر وهم آل طالب بن جعفر(آل مبارك
بن طالب وآل عمر بن طالب وآل هادي بن
طالب)، وآل عمر بن جعفر.
آل فرج بن عامر.
آل مبارك بن محمد بن عامروهم:
آل أحمد سالم وآل محسن مبارك

- آل بن طنفيرة: وهم آل عوض بن عامر، وآل حمود عوض، وآل يسلم عوض، وآل سعيد سالمين.

- آل العاس: وهم ذرية سعيد بن عوض بن عمر بن فلهوم، ويتفرعون إلى:
آل سعيد بن عمر: وهم آل عمر بن سعيد وآل علي بن سعيد
وآل عامر بن سعيد وآل سلامه.
آل مبارك: وهم آل علي بن عوض وآل مبارك بن عوض.
آل عزان: وهم آل سالم وآل عامر وآل علي.
آل سالمين:

 آل عبدالله بن عمر: وهم يسكنون في مثاوي تحمل أسماءهم شمال مدينة الحوطة بمديرية شبام، ويتكونون من القبائل التالية:
- آل بلوعـل: وينقسمون إلى آل حمود، وآل سعيـد بن علي، وآل محمد بن جعفر، وآل عبود بن جعفر، وآل سالم بن أحمد.

- آل بلفحيثـا : وهم ذرية محمد بن عبدالله بن عمر، وينقسمون إلى: آل عبـود بن سعيد، وآل عوض بن سعيد، وآل محمد بن سعيد.

- آل بن صميل: يسكنون في مكان آل صميل شمال مدينة الحوطه بمديرية شبام وفي وادي شحوح وتريس بمديرية سيئون وفي نجد آل كثير. ويتفرعون إلى آل اللويكد، وآل علي بن عزان، وآل عبدالعزيز.

 آل بـدر بن عمر: ليس لهم وجود حاليا في حضرموت، ويعتقد أنهم موجودون في ظفار.
2- آل يماني: وهم ذرية يماني بن عمر بن عامر امبدر.
وينقسمون إلى: آل مرعي بن يماني وآل محمد بن يماني.

 آل مرعي بن يماني: ويتكونون من القبائل التالية:
 آل جعفر بن طالب: ويتفرعون إلى:
- آل سعيد بن جعفر: يسكنون في شعب قريو وجنوب قرية ذي أصبح شرق مدينة الحوطة بمديرية شبام، ويتفرعون إلى آل عبدالله بن سعيد، وآل عون بن سعيد، وآل جعفر بن سعيد، وآل سلامه بن سعيد، وآل محمد بن سعيد، وآل مبارك بن سعيد.

- آل سلامة بن جعفر: يسكنون في حصن سلامة شرق مدينة الحوطة بمديرية شبام، وهم آل عبود بن سلامه، وآل بدر بن سلامه، وآل سعيد بن سلامه، وآل سالمين بن سلامه، وآل جعفر بن سلامه، وآل مرعي بن سلامه.

- آل عبدالعزيز بن جعفر: يسكنون في بارفعة شمال غرب مدينة الحوطة بمديرية شبام، ويطلق عليهم آل بن محرق، ويتفرعون إلى آل محمد امبدر، وآل عوض امبدر، وآل سعيد امبدر.

- آل خالد بن جعفر: وهم آل سعيد بن عبود، ويتفرعون إلى آل عوض بن سعيد وآل محمد بن سعيد.
- آل عمر بن جعفر: البعض منهم في اندونسيا.

- آل عوض بن جعفر، وآل علي بن جعفر: انقرضوا.

 آل عمر بن طالب: يسكنون في بارفعة والوجيب بمديرية شبام، ويتفرعون إلى:
- آل عمر بن سعيد: وهم ذرّية عمر بن سعيد بن عمر بن طالب، ويسكنون في قرية الوجيب شرقي مدينة الحوطة ويتفرعون إلى:آل علي بن عمر، وآل عامر بن عمر، وآل سلامه بن عمر، وآل مبارك بن عمر، وآل محمد بن عمر.

- آل بدر بن سعيد: وهم ذرية بدر بن سعيد بن عمر بن طالب، ويسكنون في قرية بارفعة شمال مدينة الحوطة ويتفرعون إلى: آل علي امبدر، وآل محمد امبدر، وآل طالب امبدر.

- آل علي بن سعيد: وهم ذرية علي بن سعيد بن عمر بن طالب، ويسكنون في قرية بارفعة ويتفرعون إلى: آل عمر بن سعيد (آل بَقّه)، وآل رسام بن سعيد بن علي.
- آل سالم بن علي.
- آل علي بن محمد.

 آل مرعي بن طالب: يسكنون في منطقة جفل في الجزء الأسفل من وادي بن علي بمديرية شبام، والبعض منهم في مناطق شحير وغيل باوزير بساحل حضرموت. وينقسمون إلى سبعة فخائذ رئيسية هي: آل محمد مرعي، وآل يماني مرعي، وآل علي مرعي (علم مرعي)، وآل سعيد مرعي، وآل طالب مرعي، وآل خالد مرعي، وآل عبدالله مرعي. وفيما يلي تفرعاتهم:
= آل محمد مرعي: ويتفرعون إلى:
- آل عبدالله بن محمد: يسكنون في قرية بامعدان، وهم آل طالب بن عبدالله، وآل عامر بن عبدالله، وآل صالح بن عبدالله، وآل جعفر بن عبدالله، وآل ريّس بن عبدالله.

- آل مرعي بن محمد: وهم:
*آل عبيد مرعي: ومساكنهم في رحابة وهم: آل صلاح بن محمد، وآل سالم بن محمد، وآل صالح بن محمد.

*آل محمد مرعي: وهم آل عبدالله محمد، وآل سعيد محمد، وآل عامر محمد، وآل محسن محمد.

*آل سلامه مرعي: ويسكنون في الجدرة، وهم آل سالمين بن سلامه، وآل جعفر بن سلامه، وآل ربيع بن سلامه، وآل سعيد بن سلامه، وآل مرعي بن سلامه.
*آل سالم مرعي: ويسكنون في العقدة وجيبرات وهم آل جعفر بن سالم، وآل سعيد بن سالم، وآل مبارك بن سالم، وآل عبدالله بن سالم.

*آل عون مرعي: ويسكنون في القويرة والجدرة وهم آل بدر بن عون، وآل عبيد بن عون.

- آل عامر بن محمد: ويتفرعون إلى آل عون بن عامر،
وآل عبيد ريّس.
- آل سعيد بن محمد:

= آل يماني مرعي: ويسكنون في التبيقول ويتفرعون إلى:
- آل محمد بن سالم (آل سالم محمد، وآل سعيد محمد وآل
مرعي محمد، وآل عامر محمد)
- آل عبدالله بن سالم - آل دعلة
- آل طالب بن عبدالله - آل مقيص

= آل علي مرعي: يسكنون في بامعدان ويتفرعون إلى:
آل سعيد بن علي، وآل عوض بن علـي، وآل عامر بن
علي، وآل محمد بن علي.

= آل سعيد مرعي: يسكنون في عليبة وعرشان ويتفرعون
إلى: آل خالد بن سعيد وآل محمد بن سعيد وآل عامر بن
سعيد، وآل حمود بن سعيد، وآل مبارك بن سعيد.
= آل طالب مرعي: مساكنهم في بير الشمس ويتفرعون إلى:



= آل عبدالله مرعي: ويسكنون في بامعدان ويتفرعون إلى: طالب بن عبدالله، وآل سالم بن عبدالله، وآل سعيد بن عبدالله، وآل جعفر بن عبدالله.

= آل خالد مرعي: يطلق عليهم آل غالب نسبة إلى غالب بن سعيد بن خالد، ويسكنون في بامعدان والجربة ويتفرعون إلى آل ربيع بن خالد وآل سعيد بن خالد وآل محسن بن غالب.

 آل محمد بن يماني: ويتكونون من القبائل التالية:
 آل بن حيدرة : وهم ذريّة مرعي بن عبدالله بن محمد بن يماني، ويسكنون في بامعدان وسموعة بمديرية شبام، والخيام غرب الغرفة بمديرية سيئون، وهم آل عوض حيدرة، وآل محمد حيدرة، وآل عمر مرعي.
 آل بن عون : وهم ذريّة عون بن عبدالله بن محمد بن يماني، ويسكنون في مكان آل عون شرق مدينة الغرفة بمديرية سيئون، وهم آل سعيد بن عمر، وآل عبود بن عمر، وآل عبدالله حمود.

 آل فلهـوم: وهم ذريّة فلهوم بن عبدالله بن محمد بن يماني، ويسكنون في مدينة سيئون وفي شعب قريو ومنطقة بارفعة بمديرية شبام، وهم آل جعفر بن محمد، وآل عامر بن صالح، وآل فرج بن سعيد.

 آل عامر بن سالم: وهم ذرية عامر بن سالم بن عبدالله محمد بن يماني، ويسكنون في دهيمان شرق مدينة الحوطة بمديرية شبام، وهم آل فرج بن عامر، وآل عمر بن عامر.

3- آل بن مهري: وهم ذرية مهري بن عمر بن عامر امبدر، ويسكنون في مكان آل مهري شرق الغرفة بمديرية سيئون، وفي روضة آل مهري بجعيمة وسحيل آل مهري بمديرية شبام، وفي وادي سر بمديرية القطن. وهناك مجاميع منهم في الهند ومناطق أخرى. وهم:
- آل بدر: ومنهم آل محمد بن جعفر وهم آل بدر محمد، وآل كرامه محمد، وآل علي بن عمر، و آل صالح بن علي.
- آل محمدبن عمر: وهم آل عمربن صالح، وآل بن يسلم، وآل مطلق، وآل عايض.
- آل عوض بن محمد: وهم آل صالح بن جعفر، وآل علي بن جعفر،وآل مبارك بن عزان،وآل عامر بن عبود،وآل سر.
- آل محمد مبارك: وهم آل زمزم، وآل عزان.
4- آل بن سعيد: وهم ذرية سعيد بن علي بن عمر بن عامر وهم في الأصل من آل عمر، ولكنهم تحالفـوا مع آل سعيد امبدر (آل عون) السابق ذكرهم، حيث كانت تربطهم بهم صلة المصاهرة والخؤوله، وبتحالفهم معهم اصبح يطلق على جميع هؤلاء اسم الفخائذ وينقسمون إلى:

 آل بدر بن سعيد: يسكنون في هشيمه والقفل وجحورب وبالسان وشرج آل قحوم والخندق بوادي جعيمة وفي سحيل جعيمة وحصن الهاجري وبحيرة بمديرية شبام، وسوم بن همام غرب مدينة سيئون، ويتفرعون إلى:

 آل علي امبدر: وهم:
- آل قحوم بن علي(آل سعيد بن قحوم،وآل عبود وآل عمر)
- آل محمد بن علي ( آل علي محمد ويطلق عليهم آل عيلي
وآل عامر محمد، وآل جعفر محمد.
- آل عبود بن علي (أل علي بن عبود وآل بدر بن عبود)

 آل محمد امبدر: وهم آل سلامة، وآل الشرعي.

 آل عبدالله امبدر: وهم آل الهاجري.


 آل مرعي بن سعيد: ويتفرعون إلى :
 آل عبدالله مرعي: يسكنون في بالليل وباعجرة والجرب غرب الغرفة بمديرية سيئون، والبعض منهم في ظفار. وينقسمون إلى:
- آل عبود امبدر وهم: آل مبارك، وآل بدر، وآل جعفر، وآل عامر، وآل علي، وآل سالم، وآل فلهوم.
- آل جعفر امبدر وهم: آل محمد بن عمر وآل جعفـر بن
عمر وآل عبدالله بن عمر وآل خزام بن عمر.
- آل عبدالله امبدر وهم آل عامر بن عبدالله وآل محمد عبدالله.
- آل مبارك امبدروهم: آل عمر،آل علي،آل مبارك، آل خالد
- آل سعيد امبدر: ويعيشون في صلالة بعمان وهم آل جعفر بن سعيد، وآل سالمين بن سعيد وآل أحمد بن سعيد
- آل عوض بن عزان: وهؤلاء موجودون بصلالة أيضا.

 آل سعيد مرعي: يسكنون في منطقة المحجر شمال مدينة شبام، وينقسمون إلى:
- آل عبود بن سعيد وهم:آل بدر بن عبود،وآل عوض عبود
- آل مبارك بن سعيد وهم: آل ذياب

 آل جعفر بن سعيد : ويسكنون في منطقة المحجر والخت شمال مدينة شبام، ويتفرعون إلى :
 آل عبود بن عمر: وهم يسكنون في المحجر شمال مدينة شبام، وظيلم بنجد آل كثير، وصليلة شمال مدينة سيئون، ويطلق عليهم الدحادحة ويتفرعون إلى:
- آل بدر بن عمر وهم: آل سعيد امبدر، وآل صالح امبدر
- آل عامر امبدر. - آل عوض بن عمر.
 آل علي بن عمر: وهؤلاء مو جودين في صلالة بسلطنة عمان، ويتفرعون إلى:
- آل عمرعلي (آل سمنان)، - آل صالح علي.

آل عامـر

وهم ذرية عامـر بن عمر بن عامر امبدر ويتفرعون إلى :
1- آل بن عبدات: وهم ذرية عبـدالله بن عامر بن عمر بن عامر امبدر وينقسمون إلى:
 آل عمر بن جعفر: وهم ذرية عمر بن جعفر بن عبدالله بن عامر ويسكنون في بابكر والغرفة وشحوح بمديرية سيئون، والعرقوب والعقيّقة بوادي جعيمة بمديرية شبام وهم:
 آل خالد بن عمر: ويسكنون في الغرفة بمديرية سيئون، ويتفرعون إلى آل صالح مبارك، وآل جعفر مبارك، وآل عوض حبيب، وآل مبارك محسن.
 آل عبود بن عمر: ويتفرعون إلى آل عوض بن علي، وآل عبود بن سالم، وآل عيظه بن سالمين، وآل علي بن عبدالله.
 آل علي بن عمر: ويتفرعون إلى آل عبدالله بن عوض، وآل سعيد بن عوض، وآل ناصر بن سعيد، وآل سالم بن سعيد، وآلمحسن بن جعفر.
 آل سلامه بن عمر: ويتفرعون إلى آل عوض بن عبدالله، وآل عوض بن عامر.
 آل الطمل: ويتفرعون إلى آل عوض بن عبود وآل ناصر بن عامر وآل قاسم.
 المعاطيف: يسكنون في نجد آل كثير وبامشجع والقارة بمديرية شبام وفي جعيمة وهم:
آل بلحمد(آل لقوحه، الدرادير، الكلدي)آل خنيبان،آل بن سبعان، الجعافرة، آل محمد بن عبود ،آل عمران، آل كخد، آل الدالي.

 آل بن دويس:

2- آل بن عبد العزيز: وهم ذرية عبد العزيز بن عامر بن عمر بن عامر امبدر ويسكنون في قارة آل عبدالعزيز وصهيبة وقسبل والحرية ومريخ شمال مدينة شبام، والجوادة وحدبة جعفر ونهيمة بوادي سر وينقسمون إلى:
 آل سويد: وهم آل عوض بن جعفر، وآل فرج، وآل ناصر بن علي.
 الصقعان: وهم آل جعفر امبدر، وآل عبدالله إمبارك.
 آل عمر بن علي: وهم آل علي بن سعيد وآل حويل.
 آل عبدالله امبدر:

3- آل عبود بن عامر: وهم ذرية عبود بن عامر بن عمر بن عامر امبدر وينقسمون إلى:
آل بن كـدّة: يسكنون في مسيلة آل كدة والعادي وبحيرة وهدّامة شمال وغرب مدينة الحوطة، وفي سحيل القارة شمال شبام، بمديرية شبام، والبعض في نيد (نجد) الكثيري وهم :
آل سعيد بن جعفر (آل سالم، وآل بدر، وآل محمد، وأل عوض)، وآل عبود بن عامر، وآل علي بن صالح، وآل سالم بن محمد، وآل عوض بن عامر، وآل جعفر بن عامر، وآل عبدالله بن سالم، وآل زنيفر، وآل عتر، وآل عوير.

كما توجد مجموعة في محافظة المهرة في الغيضة و شحن ومنعر وحوف يحملون اسم بن كدة ويتفرعون إلى: بن ضبضبوت، وبن خميس، وبن حدجاج، وبن علّوب، وبن عتيف، وبن هوصوف، وبن مخبال، وبن شتيب. ويطلق عليهم بيت احميد هم وقبيلتي بن رعفيت وبن مهومد، ويدخلون ضمن حلف بيت صاعر المهري.

آل محمد بن عمر: وهم ذرية محمد بن عمر بن عبود بن عامر. ويسكنون في قرية بحيرة شمال مدينة الحوطة بمديرية شبام، ومنهم: آل عبود بن عامر، وآل عوض بن عامر، وآل علي بن خالد، وآل مسفر، وآل سلامه بن سعيد.









ثانيا
آل شرية بن محمد بن شنفر

ينتمي آل شرية بن محمد عموما إلى الجد عمر بن شرية بن محمد بن شنفر الذي كان له أربعة أولاد على النحو التالي:
1- شرية بن عمـر: وإليه ينتمي من يحملون كنية بن شرية.
2- سيف بن عمـر: وإليه تنتمي قبيلة آل سيف بعينات.
3- عبدالله بن عمر: وإليه تنتمي قبيلة بن خوّار، وقبيلة آل محرّم
وقبيلة الشريفي، وقبيلة القفارير.
4- علي بن عمـر:

وتعتبر عينات الموطن الأول لآل شرية بن عمر حيث لا تزال آثارهم باقية إلى اليوم. وقد بنو عينات القديمة عام 629 هـ، و خربها الصبرات عام 787 هـ. ثم أعادوا بناءها عام 817 هـ وخرّبت من قبل آل أحمد في نفس تلك السنة. ونتيجة للحروب التي دارت رحاها في عينات وفيما حولها والتي راح ضحيتها أعداد من آل شرية، فقد تفرق معظم آل شرية في شتى البقاع ، ولم يبق منهم في حضرموت سوى قبيلة آل سيف بن عمر بن شرية.

عرف عن آل شرية الحكمة ورجاحة العقل، وحب الخير والإصلاح بين الناس، والإبتعاد عن مناطق النزاعات، والتضحية والإيثار على أنفسهم. ولعل هذه هي الأسباب التي حملتهم على مغادرة مسقط رأسهم عينات في حوالي عام 1400م ، والتنقل في مختلف البقاع للبحث عن الهدوء والسكينة والعيش بأمان بعيدا عن الفتن والصراعات الطائفية التي عصفت بالمنطقة لعدة عقود. حيث إتجه معظم آل بن شرية بعد مغادرتهم عينات صوب الشرق (المشقاص) وحطّوا رحالهم في وادي منعر حيث المياه الجارية المتدفقة من الغيول، والأراضي الزراعية الخصبة الملائمة لزراعة النخيل وشتى أنواع المحاصيل الزراعية. وقد رغبوا في التوقف في هذا الوادي والإستيطان فيه نظرا لمحاكاته لموطنهم الأصلي في عينات الواقعة على مجرى وادي المسيلة، والمحاطة بالمزارع وأشجار النخيل. ومكثوا بوادي منعر فترة من الزمن تقدر بحوالي 150 سنة، زرعوا خلالها المحاصيل، وغرسوا النخيل، والتي لا يزال بعضها باسمهم حتى اليوم، وقاموا بتربية مختلف أنواع الحيوانات. وفي مرحلة من الزمن غادر جزء منهم إلى وادي كديوت وما حوله واستوطنوا فيها وهم آل عبدالله بن عمر (آل خوّار)، في حين بقي بعضهم بوادي منعر إلى اليوم وهم المحرميين.

أما أولاد شرية بن عمر فقد توجهوا إلى الغيضة، أو غيضة بن بدر كما كان يطلق عليها سابقا (نسبة إلى بدر بن عمرالكثيري، المتوفي عام 864هـ )، وكان ذلك في حدود عام 1560 م. حيث امتلكوا الأراضي بوادي جزع ومارسوا الأعمال الزراعية وتربية الحيوانات. وقد ارتبطو بعلاقات زواج ومصاهرة مع بعض أحفاد الشيخ أبوبكر بن سالم المقيمين في الغيضة من وقت سابق والذين ترجع أصولهم إلى منطقة عينات أيضا. غير إنه لم يهنأ العيش، وترقّ الإقامة، لمن سكن في الغيضة من آل بن شرية وذلك بسبب بروز الخلافات فيما بينهم وبين بعض السكان الآخرين. فلم يمض سوى 50 عاما حتى قرروا الإنتقال إلى مرتفعات دمقوت وإلى نشطون وصيقيت ووادي عنشال وخلفوت. وكانت هاتين الهجرتين في حدود عام 1610م.

أ‌- آل بن شرية

وهم ينتمون إلى شرية بن عمر بن شرية بن محمد بن شنفر، ويتواجدون في محافظة المهرة، كما يوجد عدد قليل منهم في جبال ظفار بسلطنة عمان. و ينقسمون إلى القبائل التالية:
1- آل بدر: ويتواجدون في مديرية حوف ومنطقة ضبوت ونشطون وخلفوت بمديرية الغيضة بالمهرة. ويتكونون من: آل عبداللاه وآل سلطان وآل امبارك سعد، وآل جمعان مسلّم وبيت أحمد.

2- آل عمر: ويتواجدون في نشطون بمديرية الغيضة، وفي خيصيت بمديرية حصوين بالمهرة. وهم فخائذ شتى إلا انهم فنوا ولم يبق منهـم إلا آل احمد سالم الذين ينقسمـون إلى آل البخيت ، وآل مسن ، وآل عيسى .
ب‌- آل خـوّار

وهم ذرية شفر بن عبدالله بن عمر بن شرية، الملقب خوّار ويتواجدون أساسا في وادي كديوت بمديرية منعر، والدرو وأثوب وواثغ وضريو ووادي شعيث (ميل بن خوار) وخوّة والقطن بمديرية حات بمحافظة المهرة. وتتفرع قبيلة آل خوّار بحسب الآتي:
1- آل منيف: وهم آل محرّم وآل شحري:
 آل محرم: وينقسمون إلى:
= آل سعد بن منيف بن علي بن محرّم، وهم:
 آل سعيد بن سعد. آل بليلي.
 آل النمر. آل الشب.
= آل صباح بن منيف بن علي بن محرّم، وهم:
 آل يلوده. آل معريض. آل منتيضح.

 آل شحري (المشاحرة): وهم:
= آل سهلان: وينقسمون إلى:
 آل حمـد: آل رمضان: وهم آل محمد (آل الشرف)، وآل
سليمان. وآل علي:وهم آل بخيت وآل سهيـل. وآل سعيد.
آل مكشكش: وهم آل سعيد وآل فهيد. آل النويرة:
 آل محنيت: وهم آل مسلم وآل سهيل.
 آل سويـد: وهم آل سليمان وآل محنة.
 آل غبيـش: وهم آل حائل (آل محمد، آل عبدالله)، وآل غبيش (آل مسلم، آل قنون، آل مطهاف)،
= آل مكروس: ومنهم آل فخران وآل الشرف.
= آل الزولة: وهم آل لحلوح،آل الطعوم،آل مشحانك،وآل سعيد

2- آل البحر: ويتفرعون إلى ثلاثة أقسام:
= آل علي بن عمار: وهم:
 آل حبشان.
 آل غديوي (آل النومسية،آل حويلي، آل الزبون (آل عطن، آل هاشل)، آل الصولي، وآل عمار وهم آل بن صبيح.
= آل سكوت: وهم:
 آل عشوتن ( آل غانـم،آل رغيشة، آل أريدف)
 آل سهيـل (آل سويلم، آل هيري).
 آل بركات (آل سعيد وآل مليزي).
= آل قـزاز: وهم:
 آل غزولي (آل خويدع وآل رامي).
 آل سعيـد (آل سميح، آل محسن).
 آل نشران.

3- آل كبلول: وهم آل مليط، آل خضاري، آل سالمين.
ج- آل محرّم

وهم ذرية محرّم بن عبدالله بن عمر بن شرية ، ويطلق عليهم عيال السلالة. ويسكنون في منعر والدبين وآكام وأسفل مهرات ووادي ثهاري بمديرية منعر محافظة المهرة، ويتفرعون إلى:

1- الصنـادلـة: وهم:
 آل بدل.
 آل مقاطع.
 بن الدغر.
 بيت إييل.

2- آل مهرجوت: وهم:
 آل أوزع.
 بن عكيرين.

3- آل محرم الحزام: ويتواجدون في منطقة العين بأبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وهم ينحدرون من الفرعين السابقين بيت الصندل وبيت مهرجوت.


د- آل الشريفي

وهم أبناء عمومة لآل محرم حيث كانوا قديما يسكنون إلى جوارهم. أما الآن فان آل الشريفي يتواجدون في منطقة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة. وهناك مقالة ان "مورد الإبل بن كبير الراس" وهو من آل شريف يعتبر المرجع في قضايا الإبل وكل ما يتعلق بها، لدى جميع آل كثير في منطقة الشرق. وقد دخل آل شريف مؤخرا ضمن فرع آل لز من قبيلة العوامر.

هـ- آل سيف

وهؤلاء غير آل سيف السابق ذكرهم في بيت الدولة. وهم ذرية سيف بن عمر بن شرية، وهم الوحيدين من ذرية آل شرية المتواجدين بوادي حضرموت في الوقت الحالي. ويعيشون في قرية عينات وقرية اللسك بمديرية تريم، والبعض منهم في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت. وتوجد منهم مجموعة مهاجرين بجزر الهند الشرقية.
و- القفارير

وهم ذرّية شنفر بن عبدالله بن عمر، ويتواجدون حاليا في منطقة صليلة شمال مدينة سيئون.
ثالثا
آل فاضل بن محمد بن شنفر

وهؤلاء ينتسبون إلى فاضل بن محمد بن شنفر . ويعتقد البعض أن نسبهم في غير ذلك. الأمر الذي يتطلب مزيدا من البحث والإستقصاء. ويتفرع آل فاضل إلى:
1- آل محمد بن فاضل: وهم آل بدر بن محمد (الراشد، آل رواس، آل هبيس،وآل علي بن بدر)،وآل فاضل بن محمد(آل عمر،وآل جلاد ، وآل الرعود، آل بخيت)، وآل أحمد بن محمد، وآل عمر بن محمد.
2- آل جميل بن فاضل: ويتفرع منهم قبيلة الغفيلي.
وفيما يلي تفاصيل قبيلة آل فاضل بن محمد:

آل محمد بن فاضل
1- آل بدر محمد
أ- الراشد
الراشد قبيلة كبيرة تسكن في وادي عربة ورخوت ومراخيّه ووادي ضحيه وسناو والرمله وحبروت وشحن وميتن وشعيث بالمهرة، ومنطقة صلالة وثمريت وشصر بسلطنة عمان، وكل من قطر والإمارات العربية المتحدة والربع الخالي. كما توجد منهم مجموعة في المناطق الغربية مثل الحيسر ولبنة بارشيد وسوط بالعبيد. وهم ينتمون إلى راشد بن بدر بن محمد بن فاضل . ويعتقد البعض أن نسب الراشد يرجع إلى راشد بن بدر بن محمد بن بدر بن عمر بن بدر (أبو طويرق) . والبعض الآخر يعتقد غير ذلك وهذا يتطلب مزيد من البحث. وتتفرع قبيلة الراشد إلى قسمين رئيسيين:
- آل بدر بن راشد.
- آل يزيد بن راشد.

* آل بدر بن راشد بن بدر: ويتفرعون إلى:
1- المسايفة: وينقسمون إلى آل حنوة وهم آل الضبيعي (آل الهادفة وآل سعدانة)، وآل يمه، آل السومة، وآل عون، وآل السكران.
2- المداربة: وهم آل بركات، وآل كلوت، وآل بدر،وآل نعت، وآل سعد، وآل عشام، وآل ميا، وآل هادي، وآل علي بن هندة.
3- آل يماني: وهم:
- آل مولّى: ومنهم آل مبيروك (آل الشنواح وآل الشراف)،
آل غويلي، وآل سهيل (آل غطيف وآل عنوف)، وآل الشغيبة.
-آل علي بن يماني: ومنهم آل عيدس، وآل الشنين، وآل
حمدون،وآل خبيزان(آل عسل، وآل الطايبة وابن حضروم)
- آل شريفان: ومنهم آل بابح، آل الشميلي.
- آل يله: ومنهم آل طمنون، وآل ضحية.
- آل عطا - آل خيرط - آل سالم:

4- آل عفيدر: ومنهم آل عنوزة، وآل السويدي، وآل مقباس.

5- آل دويس: يتواجدون في راس منعر وقرية فرّيت، بوادي منعر،
وهم: بن السعيد، وبن أحذر، وبن خميس.

6- آل رزيق: ويتواجدون في قرية الدبين بوادي منعر، ويتفرعون إلى: آل سعد بن عامر، وآل سالم بن رحيمه.

* آل يزيد بن راشد بن بدر:
1- آل أحمـد: ومنهم آل بارشيد وقد دخلوا مع قبائل نوح.
2- آل مرعي: ومنهم آل باشيبة ويسكنون الريدة وشرورة.
3-آل عبدالله: ويسكنون في سوط بلعبيد.

ب‌- آل رواس

وهم غير آل رواس الذين ينتمون إلى آل عون بوادي حضرموت. حيث يرجع نسب هؤلاء إلى رواس بن بدر بن محمد بن فاضل بن محمد بن شنفر. وهم يعيشون في مدينة صلالة والجبال بمحافظة طفار بسلطنة عمان. وينقسمون إلى الأقسام التالية:
1- آل عبدالعزيز بن رواس: وهم آل منصور بن عامر، وآل دبلان عبدالعزيز، وآل معتوق بن حسن، وآل عمر بن عبدالعزيز.

2- آل عمر بن رواس: وهم آل كتيني بن عمر، وآل دريات بن عمر، وآل رهيط بن عمر، وآل محمد بن عمر.

3- آل عبدالله بن رواس: وهم آل وعيل، وآل صباح.

ج- آل علي بن بدر

ينتمون إلى علي بن بدر بن محمد بن فاضل، وهم قبائل قوية وكثيرة العدد يعيشون في جبال صلالة بمحافظة ظفار بعمان، ويتفرعون إلى تسع فخائذ ومنهم:

1- آل عبدالعزيز بن علي: ومنهم آل أحمد بن عبدالعزيز (آل مرقاع)،وآل محمد بن عبدالعزيز (آل شدر)،وآل عمر بن عبدالعزيز.
2- آل شكل بن علي.
3- آل محمد بن علي (آل الدعكري).
4- آل أحمد بن علي.

د-آل سعد (هبيس) بن بدر

ينتمون إلى سعد بن بدر بن محمد بن فاضل، الملقب هبيس وهو أخ لآل رواس والراشد ويعيشون بمرتفعات صلالة، وعوقد، ورخيوت، وضلكوت بمحافظة ظقار بسلطنة عمان ويتفرعون إلى:
1- آل محروق:وهم آل سعد، وآل عبدالله، وآل علي فدع(محّد)، وآل أحمد (آل هاخر)، وآل سهيل، وآل البخيت، وآل كعرور، وآل كراش
2- آل معكول: وهم آل علي صحي، وآل كنديس.
3- آل جعفر:وهم آل قطوب،آل سعيد بن كمعيس، آل ضبين بن جعفر
4- آل الجنيني: ومنهم آل مسلّم بن صالح.
5- آل أحمد بن عمر: وهم آل رعشان، وآل دبلان، وآل بدر، وآل عشبير.

2- آل فاضل بن محمد

وهم ذرية فاضل بن محمد بن فاضل بن بدر بن محمد بن شنفر، ويتواجدون في صلالة وعوقد بسلطنة عمان ويتفرعون إلى:
1- آل عمر.
2- آل جلاد.
3-آل الرعود.
4-آل بخيت.
3- آل أحمد بن محمد

وهم ذرية أحمد بن محمد بن فاضل، ويعيشون بجبال صلالة، ويتفرعون إلى:
1- آل ريس بن أحمد وهم : ذي شليل، و آل عمر، وآل محمد.
2- آل محمد بن أحمد وهم: آل عامر، وآل أسلّم

4- آل عمر بن محمد

وهم ذرية عمر بن محمد بن فاضل، ويعيشون بجبال صلالة، ومنهم آل دهدش

آل جميل بن فاضل

وهم ذرية جميل بن فاضل بن محمد بن شنفر، ويعيشون في وادي حضرموت وفي صلالة بسلطنة عمان ومنهم آل الغفيلي.





رابعا
قبائل كثيرية أخرى

أ‌- آل علي بن كثير

ويطلق عليهم بيت كثير، وعل بن كثير، وقد ورد في كتاب "الشمائل في أنساب القبائل" بأن آل علي بن كثير ينتسبون إلى عمر بن شريـة . غير ان البعض من آل علي بن كثير لا يقرّون بنسبهم إلى آل شرية، ويقولون أنهم ينحدرون من آل كثير بيت الدولة. وتعد هذه القبيلة من كبريات القبائل البدوية، ويتواجدون في بادية ظفار بسلطنة عمان في ثمريت ومقشن وغدوون وعموت ومضي وكفع والقحد وعيون وشصر. وفي محافظة المهرة في حبروت وشلهميت وخوات وشعيث وميتن ورخوت. ويتفرعون إلى الشلاهمة والدحادحة:

1- الشلاهمة: وينقسمون إلى قسمين آل مسن والشعاشعة:
- آل مسن: ومنهم
 آل حاور:
 المغانمة : ويتكونون من الشويغل، والقروي، ومقطوف،
والحيرة، وصنعاء.
 آل كعش:
 آل شعفان:
 آل سلوى:
 آل المزايدة:
 آل المساعدة.

- الشعاشعة: وهم:
 آل آلوث.
 آل مكاشع: ومنهم آل سالم، وآل بخيت.
 آل التامة: ومنهم آل بلهود، وآل غزولي.
 آل ضمديت: ومنهم آل حمد، آل مبارك، آل سهيل، آل
بريك، آل الجبلي، آل خميس.
 آل بدر: وهم آل العطيفي (آل غثيه وآل اللهيه) وآل طهيش
 آل عسرانت:
 آل حمقلة:

2- الدحادحة: وينقسمون إلى أربعة أقسام:
- المساهلة: ومنهم:
 آل هزار.
 آل سمحان: وهم آل شامس، آل الأسود، آل سعيد، آل هطيلة، آل مليح، آل يربوث.
 آل محسن.
 آل المحمد: وهم آل عمريت، وآل الكدح.
 آل الحصيني.
 آل يحينة.
 آل ربعات.
 آل التيس.

- آل جداد: ومنهم:
 آل غطيف.
 آل مخريطة.
 آل عمريت.
 آل بدر.
 آل الغاوي.
 آل أرغف.
 آل صغيرة.
 آل أصبح.
 أل الخطيف.
 آل الدهيل.
 آل الأعور

- آل غواص: ومنهم:
 آل حمد.
 آل سليمون.
 آل المغرومه.

- آل الحمر: ويتفرعون إلى:
 آل البجيشة.
 آل الدبلة.
 آل الكمار.
 آل شيخة.
 آل حمدوهة.
 آل محديرة.
 آل تغتوري.
 آل كبيش.

ب- الشنافـر

عدة قبائل تحمل لقب الشنفري، وهم يرجعون في النسب إلى قبائل آل كثير الشنافر بوادي حضرموت، حيث هاجرأجدادهم إلى ظفار قبل حوالي 300 سنة. وقد دخلوا جميعا تحت مسمى الشنفري. وعادة ما يطلق عليهم لقب " أولاد عامر" نسبة إلى الجد عامر بن بدر بن محمد بن شنفر، وليس إلى الجد عامر بن محمد بن شنفر كما يظن البعض. وهم يعيشون في مدينة صلالة والحافة والمرتفعات الجبلية بظفار بسلطنة عمان والبعض منهم بمحافظة المهرة ومنهم:

1- آل عامر بن عبدالله: وهم من أقدم قبائل الشنافر في ظفار ويعتقد انهم من الفخائذ من قبيلة آل بدر سعيد. ومن فخائذهم: بيت الشول، وبيت مبارك، وبيت عمر بن عامر، وبيت أسلم، وبيت سعيد بن محمد(عفره)، وبيت عبدالكريم، وبيت خبشال.
2- آل مرعي: وهم من قبيلة آل مرعي بن سعيد، من الفخائذ.
3- آل سمنان: بيت سجليل وبيت عزان وهم من قبيلة آل جعفر بن سعيد، من الفخائذ.
4- بيت سالم بن عمر (بن ظريس): وهم من قبيلة آل جعفر بن سعيد أيضا.
5- بيت عزان:
6- بيت الحاج:
7- بيت بن سلامه: من قبيلة آل محمد بن عمر من آل عامر.
8- بيت عامر بن سالم: ومنهم آل الغوج وهم من قبيلة آل طالب، من آل عمر.
9- بيت قظَّام.


كما توجد في مديرية حصوين بمحافظة المهرة مجموعة من الشنافر يزيد تعدادهم عن 100 أسرة. يعيشون في قرى حرضنوت، وديكبريت، والفرع بالوادي، والجحي بمدينة حصوين. وبحسب قولهم أنهم ينتمون إلى قبيلة كظّام الشنفرية، ويتفرعون إلى:

1- بن عفّان.
2- - بن شملان.
3- بن كريس.
4- بن تمّان.
5- بيت عامر بن علي.

ت‌- بيت كبكبي

قبيلة من قبائل آل كثير يسكنون في إطار مديرية الغيضة بمحافظة المهرة، في مناطق راس تنهالن وخفرين كبكبي والغيضة. ولا يعرف حتى الآن بالضبط الفرع الذين ينتمون إليه. غير إن أفراد هذه القبيلة يقولون أنهم ينحدرون من الجدود الأوائل لآل كثير. وهم على ارتباط وثيق بقبيلة بيت خوار ويجاورونهم في المسكن. وتتفرع قبيلة كبكبي إلى الأقسام التالية:

1- بيت الظبي: ومنهم آل حزحيز، ومهقريو، وبن أغر.
2- بيت رحيم:
ج- الحضر

ويطلق عليهم حضر الدولة، وهم عبارة عن قبيلة أو تجمع قبائل يقال أنها تنتمي إلى محمد بن عمر الكثيري. ويسكنون في الدهاريز بمنطقة صلالة بسلطنة عمان، ومنهم:
1- آل رسم.
2- آل سلطان.
3- آل بدر.
4- آل الرمح.






خاتمة

لقد حاولنا في الصفحات السابقة من هذا البحث أن نعطي صورة واضحة عن قبائل آل كثير الهمدانيين في مواطنهم ومساكنهم المختلفة، وإعطاء نبذة عن أخبارهم وتاريخهم وتراثهم. وسلَّطنا الضوء على القبائل المختلفة المحيطة بهم.

هؤلاء هم آل كثير الذين ظلوا متمسكين بكثورتهم وهمدانيتهم، حاولنا تجميعهم من مصادر شتى أغلبها الشفوي المتواتر، وتسليط الضوء عليهم وترتيبهم في هذه المقدمة الموجزة . وقد بذلنا قصارى جهدنا لتقديم ما أمكن تقديمه. وما كان لهذه المقدمة أن تظهر لولا جهود الكثير من مشائخ ونسابي قبيلة آل كثير الغيورين على سمعة ومستقبل قبيلتهم، والذين جنّدوا أنفسهم وضحّوا بأوقاتهم لتوفير الكثير من المعلومات. ويضيق المجال هنا لذكر أسمائهم. وأتوجه إليهم جميعا بالشكر الجزيل والثناء الحسن.

ولا أدّعي أن هذه المقدمة قد بلغت الكمال، فهناك بعض النقص والأخطاء والتداخل بين الفخائذ. ومما يشفع لي كبر حجم القبيلة، وتعدد بطونها وفخائذها، وانتشارها على رقعة جغرافية واسعة، وضعف التدوين، وتعدد الروايات. وإنني إذ التمس العذر من جميع أفراد قبيلة آل كثير ومحبيها عن أي خطأ غير مقصود، فإنني أرحب في نفس الوقت، وبصدر رحب، بأية ملاحظات أو تعديلات أو إنتقادات أو إستفسارات، بما من شأنه الوصول إلى الغاية المنشودة المتمثلة في توحيد الرؤى والمفاهيم، والوصول إلى الحقائق الثابتة، حتى لا تتعرض الأجيال القادمة إلى التشكك والضياع. ويمكنكم التواصل مع الكاتب على العنوان التالي:

halbarqi3@yahoo.com





المراجع




أولا: مراجع باللغة العربية:
1- إبن حزم الأندلسي، جمهرة أنساب العرب، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، الطبعة الأولى، 1983.
2- إبن عبد ربه الأندلسي، العقد الفريد، الجزء الثالث، دار الكتاب العربي، بيروت، لبنان ، 1983م.
3- أبو فارس باكرموم، مختصر الأنساب الحضرمية،(كتاب الكتروني) منقول من كتاب إدراك الفوت في أنساب أهل حضرموت لمؤلفه باخيّل النوّحي.
4- أحمد بن حسن العطاس، شجرة في أنساب العرب القاطنين بالجهة الحضرمية، مخطوط رقم(3898) مجموع آل جنيد، مكتبة الأحقاف بتريم، حضرموت، اليمن، 1346هـ.
5- د. احسان محمد الحسن، موسوعة علم الإجتماع، الدار العربية للموسوعات، بيروت، لبنان، الطبعة الأولى 1999م.
6- أحمد عبدالله شنبل، تاريخ حضرموت المعروف بـ تاريخ شنبل، تحقيق عبدالله محمد الحبشي، مكتبة صنعاء الأثرية، اليمن، الطبعة الثانية، 2003.
7- أحمد عوض باوزير، حضرموت: الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي ما بين الحربين العالميتين، في وثائق الندوة العلمية التاريخية حول المقاومة الشعبية في حضرموت 1900- 1963م، كلية التربية المكلا، حضرموت، 1989م
8- أحمد عبيد بن دغـر، حضرموت والإستعمار البريطاني 1937-1967، مؤسسة قرطبة، القاهرة، مصر، الطبعة الأولى، 2000م.
9- الحسن بن أحمد الهمداني، صفة جزيرة العرب، مكتبة الإرشاد، صنعاء، الجمهورية اليمنة، الطبعة الأولى، 1990
10- الموسوعة اليمنية ، مؤسسة العفيف الثقافية، صنعاء، اليمن، الطبعة الثانية، 1423 هـ 2003م.
11- بدر بن عقيل، أشعار وأحداث .. حضرموت 913 – 1386 هـ، مؤسسة الثورة للطباعة والنشر، ط1، 1998م
12- حامد بن أبي بكر المحضار، صفحات من تاريخ حضرموت، الزعيم حسين حامد المحضار، عالم المعرفة، جدة، السعودية، الطبعة الأولى 1983.
13- حامد بن مسلم بن بخيت المحرمي،الشمائل في أنساب القبائل مكتبة الأحباب، دمشق، سوريا، ط1، 2004.
14- د. حليم بركات، المجتمع العربي في القرن العشرين.بحث في تغير الأحوال والعلاقات، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، لبنان، الطبعة الأولى 2000م.
15- حنّـا الفاخـوري، الجامع في تاريخ الأدب العربي- الأدب القديم، دار الجيل، بيروت، لبنان، ط1، 1986.
16- سالم أحمد بن مرعي الكثيري، آل كثير.. فصول في الدول والقبائل والأنساب، بحث غير منشور، الرياض، 1425هـ 2004م
17- سالم علي عبدالله الجرو، بلاد الأحقاف رموز وكنوز، مكتبة التراث الإسلامي، الرياض، الطبعة الأولى2001م
18- سعود بن سلطان المجعلي، القبيلة والدولة..المجاعلة نموذجا، شركة الأمل للطباعة، والنشر والتوزيع، غير مبين مكان النشر، الطبعة الأولى، 2002م
19- سعيد أحمد الجناحي، أنظمة اليمن بين الشورى السبئية وديمقراطية الوحدة، دائرة التوجيه المعنوي، صنعاء، اليمن، الطبعة الأولى 2005.
20- سعيد عوض باوزير،صفحات من التاريخ الحضرمي، توزيع مكتبة الإرشاد، جدة، السعودية.
21- سمير عبدالرزاق قطب، أنساب العرب، دار مكتبة الحياة، بيروت، لبنان، بدون تاريخ.
22- صفي الرحمن المباركفوري، الرحيق المختوم، بحث في السيرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام، دار الكتب الثقافية، صنعاء، اليمن، الطبعة الأولى، 2005.
23- صلاح عبدالقادر البكري، تاريخ حضرموت السياسي، الجزء الأول، مطبعة مصطفى البابي الحلبي، القاهرة، مصر، الطبعة الثانية، 1956.
24- عبدالخالق بن عبدالله بن صالح البطاطي، إثبات ما ليس مثبوت من تاريخ يافع في حضرموت، دار البلاد، جدة، السعودية، الطبعة الأولى، 1989م.
25- عبدالرحمن بن عبيدالله السقاف، معجم بلدان حضرموت المسمى إدام القوت في ذكر بلدان حضرموت، تحقيق إبراهيم أحمد المقحفي و عبدالرحمن حسن السقاف، مكتبة الإرشاد، صنعاء، اليمن، الطبعة الأولى، 2002م.
26- عبدالقادر بن شيخ بن عبدالله العيدروس،النور السافر في أخبار القرن العاشر، تحقيق د.أحمد حالو وآخرون، دار صادر، بيروت، لبنان، الطبعة الأولى، 2001
27- عبدالقادر حسن حسين السقاف، من أشعار سالم عبدالقادر العيدروس، إصدار إدارة الثقافة بمديرية سيئون، حضرموت، اليمن، سبتمبر 1986.
28- عبدالقادر محمد الصبّان، لمحة عن حياة البادية في حضرموت، دار حضرموت للدراسات والنشر، المكلا، حضرموت، اليمن، الطبعة الثانية 2006م.
29- عبدالله حسن بلفقيه، صفحات مجهولة من تاريخ حضرموت، تحقيق مصطفى بن عبدالرحمن العطاس، تريم للدراسات والنشر، حضرموت، اليمن، الطبعة الأولى،2005م
30- د. عبدالله يحيى الزين، النشاط الثقافي والصحفي لليمنيين في المهجر (إندونيسيا – ماليزيا – سنغفورة) 1900 – 1950 ، دار الفكر، دمشق، سوريا، الطبعة الأولى 2003م
31- علوي بن طاهر الحداد، الشامل في تاريخ حضرموت ومخاليفها، مطبعة أحمد، سنقافورة، 1940 م.
32- علي صالح بن مهري، شجرة أنساب آل كثير، المطبعة الكثيرية، سوكابوي، الهند،1350هـ.
33- علي بن محسن آل حفيظ، من لهجات "مهرة" وآدابها، مطبعة النهضة ، مسقط، سلطنة عمان، بدون تاريخ نشر.
34- عمر بن نصيب بلقصير باجري، إعادة مشجر قبيلة آل باجري إلى مساره الصحيح، بحث غير منشور، مشجر أنساب سلاطين الدولة الكثيرية
35- د. فضل علي أحمد أبو غانم، القبيلة والدولة في اليمن، دار المنار للطباعة والنشر، القاهرة، مصر، الطبعة الأولى، 1410 هـ 1990م
36- فيصل بن عبده قائد الحاشدي، بلـدة طيبة..فضائل اليمـن وأهلها في الكتاب والسنة، المكتبة الإسلامية للنشر، صنعاء، اليمن، الطبعة الأولى، 2006م.
37- كرامه مبارك سليمان با مؤمن، الفكر والمجتمع في حضرموت بالجمهورية اليمنية، الطبعة الأولى، غير مبين دار النشر ولا تاريخ النشر.
38- محمد بن أحمد الشاطري، أدوار التاريخ الحضرمي، الجزء الثاني، مكتبة الشعب،المكلا، حضرموت، ط1، 1972
39- محمد بن عبدالملك المروني، الثناء الحسن على أهل اليمن، دار الندى، بيروت، لبنان، الطبعة الثانية، 1990.
40- محمد بن عقيل، حضرموت، في كتاب فصول في التاريخ والثقافة والثورة، إعداد: محمد أبو بكر حميد، جمعية أصدقاء علي أحمد باكثير الثقافية، 1420هـ.
41- محمد بن علي بن عوض باحنان، جواهر تاريخ الأحقاف، الجزء الثاني، مكتبة النهضة الحديثة، مكة المكرمة، السعودية، 1962.
42- محمد بن هاشم، تاريخ الدولة الكثيرية، المقدمة بقلم محمد علي الجفري، تريم للدراسات والنشر، حضرموت، اليمن، الطبعة الأولى، 2002م.
43- محمد عبدالقادر بامطرف، الجامع- جامع شمل أعلام المهاجرين المنتسبين إلى اليمن وقبائلهم، الهيئة العامة للكتاب، صنعاء، اليمن، 1998.
44- ــــــــــ، المختصر في تاريخ حضرموت العام، دار حضرموت للدراسات والنشر، المكلا، اليمن، الطبعة الأولى، 2001.
45- ــــــــــ، المعلم عبدالحق، دار الهمداني للطباعة والنشر، عدن، اليمن، الطبعة الثانية، 1983م
46- محمد عمر بن جعفر بن سالم بن طالب، الأحفاد تعيد الأمجاد.. نبذة عن آل جعفر بن سالم، البرنس للطباعة والنشر، صنعاء، اليمن، 2000م، ص 41.
47- محمد محفوظ جوبان، اليمن والخوارج حتى نهاية العصر الأموي، دارالثقافة العربية، الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، الطبعة الأولى، 2002م.
48- مسعود عمشوش، حضرموت في كتابات فريا ستارك، دار جامعـة عدن للطباعة والنشر، اليمن، الطبعة الأولى 2004م.
49- مصطفى بن عبدالرحمن العطاس، تحقيق لمحاضرة: صفحات مجهولة من تاريخ حضرموت، للعلامة عبدالله بن حسن بلفقيه، وتعليق علوي بن طاهر الحداد عليها، تريم للدراسات والنشر، اليمن، الطبعة الأولى، 2005م.
50- ميخائيل رودينوف، عادات وتقاليد حضرموت الغربية .. العام والمحلي في الثقافة السلالية، ترجمة د. علي صالح الخلاقي، دار جامعة عدن للطباعة والنشر، ط1، 2003م.
51- نشوان محمد السميري، التعددية السياسية في اليمن.. أسس التجربة وحدود الممارسة، المركز اليمني للدراسات الإستراتيجية، صنعاء، الطبعة الأولى، 1433هـ 2001م.
52- مقابلات شخصية مع بعض شيوخ ونسّابي قبائل آل كثير في حضرموت والمهرة وظفار.
53- موقع قبيلة الـراشد فـي شبكة المعلومات (الإنترنت) www.alrashid.net
54- موقع قبيلة آل سعيد في شبكة المعلومات (الإنترنت) www.alsaeed.com
55- موقع قبيلة آل كثير في شبكة المعلومات (الإنترنت) www.alkathiri.com
56- موقع الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر في شبكة المعلومات (الإنترنت)
57-شبكة قبائل آل كثير في شبكة المعلومات (الأنترنت) http://alkathiree.com/


ثانيا: مراجع باللغة الإنجليزية:

1- W. H. Ingrams, A Report on the Social, Economic and Political Condition of the Hadhramaut, Colonial Office, London, 1937

2- W.H. Ingrams, Arabian and the Isles, John Murry, Albemarle Street, London, 2nd. Ed.,1952,




المؤلف :

نبذة عن الكاتب:
الإسم : حسن بن عبدالله بن عزان البرقي
بن فلهـوم بن عمـر الكثيـري
تاريخ الميلاد: سبتمبر 1955م
المستوى الدراسي:
 بكالوريوس زراعة عامة، كلية ناصر للعلوم الزراعية، جامعة عدن1979م
 ماجستير إرشاد زراعي ومجتمع ريفي، جامعة الإسكندرية، مصر 1997م.
الدورات التدريبية:
حصل على عشرات الدورات التدريبية في مجال العمل داخل اليمن وخارجها.
الخبرة العملية:
 مدير الإرشاد الزراعي في محافظة حضرموت في الفترة 1984-1994م
 مدير البرنامج الرابع للتنمية المستدامة وحدة حضرموت 2000- 2001م
 مدير تنمية المجتمع بمشروع التنمية الريفية بمحافظة المهرة 2001-الآن
بعض الإصدارات والمطبوعات:
 تجربة الإرشاد الزراعي في محافظة حضرموت، 1986م.
 دراسة تحليلية لمشاكل الإرشاد الزراعي في اليمن،1997.
 دور الإرشاد الزراعـي في التنمية المتواصلـة، 1998م.
 المشاركة الشعبية في العمل الإرشادي الزراعي، 1999م.
 النخيل والبيئـة والتراث بـوادي حضرمـوت، 2001م.
 التنميـة المجتمعيـة بمحـافظـة المهـرة ، 2002م.
الإسهامات في إطار قبيلة آل كثير:
 من الأعضاء المؤسسين لمجلس قبيلة آل كثير بحضرموت.
 أنتخب في سكرتارية المجلس في عدة دورات.
 شارك في بعض وفود القبيلة.

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اتمنى لكم المتعة والفائدة






__________________
باشيبه يقول وأنا زاد راسي **** يوم جدي من الفروع الاصيله
لابتي همدان ياحيد قاسي **** راكبين الخيل لي هي اصيله
باشيبه وافتخر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-06-2009, 10:57 PM   #2
صقرالكثيري
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية صقرالكثيري
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 282
صقرالكثيري is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

يعطيك العافيه
__________________

دماء بني الأوطان ليست رخيصة
وليس لداعي الشر في الأرض مشرب
صقرالكثيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2009, 02:59 PM   #3
are_enciel
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 2
are_enciel is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

بارك الله فيكم

اخوكم
فيصل النويرة
are_enciel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-09-2009, 10:40 PM   #4
ابوعبداللاه
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
العمر: 32
المشاركات: 3
ابوعبداللاه is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

اريد معلومه عن نسب ال بامجبور
ابوعبداللاه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2009, 08:35 PM   #5
سكر زيادة*
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية سكر زيادة*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 582
سكر زيادة* is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)


تسلم يمناك

موضوع شامل ووافي

يعطيكـ الف عافية
__________________
سكر زيادة* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-12-2009, 04:37 PM   #6
صاهر الحديد
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 12
صاهر الحديد is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

السلام عليكم يا أخوة ا:

الأخ الفاضل صاحب الموضوع ،تحية طيبة وبعد

مع إحترامي للدولة الكثيرية التي قامت في اليمن ،ولا يستطيع أحد أن ينكر الفترة التي مرت بها هذي الدولة عبر عقود من الزمن ،ولكن من خلال قرائتي المتواضعة للموضوع ،إلا أن به الكثير من علامات الإستفهام والغموض والضبابية والتي تريد أن تقنعنا بان كل القبائل المذكورة في الكتاب أنها تنتسب إلى آل كثير بالدم وليس بالظم أو بالحلف ,وان كل القبائل المذكورة همدانية وسبحان الله على هذا الحشو الذي يفتقد لمنهجية البحث والطرح العلمي والذي هو عبارة عن مجرد فوضى وتجميع حشود ،دون ايضاح وتفصيل لنسب هذه القبائل المذكورة
ومع إحترامي لكم أنا أول مرة أعرف إنه نص الجزيرة العربية من نسب آل كثير الدولة وخاصة في ظفار (نص محافظة ظفار طلعوا من آل كثير الدولة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!! سبحان الله )

وأطلب منكم إحترام عقول الناس وعدم وضع الأمور بهذه العشوائية وبصورة عامة

كما نطالب صاحب الموضوع بالتفصيل حول وضع هذه القبائل وأرجو منكم الإجابة على بعض هذه التساؤلات حول بعض القبائل وهي:

آل كثير الدولة نسبهم يرجع لآل كثير ظنة حسب ما ذكره الملك الأشرف الرسولي في كتابه (طرفة الأصحاب في معرفة الأنساب) فما هي القبائل التي تنتسب لآل كثير ظنة وأين أماكن تواجدها ؟وهل إنقرضت قبائل كثير ظنة؟

بيت الرواس هل هم قبيلة كثيرية بالنسب أم بالحلف ولمن ينتسبون؟لأنه حسب ما سمعت أنهم من آل جسار حسب ما قاله أحد الأشخاص من بيت الرواس.

بيت المرهون هل ينتسبون لآل كثير بالحلف أم بالنسب ؟ لأنه حسب ماسمعت أن جدهم ولاه بوطويرق على منطقة هنين وهم ليسوا من نسل آل كثير الدولة

الشنافر ،بيت فاضل ،كثير الجبل ،الحضر ،..................................آل كثير بالدم؟؟؟؟؟!!!!!

الراشدي في كتب الأنساب له مسار مختلف في النسب عن آل كثير الدولة ، العامري(أولا عامر بن صعصعة ) ، المسهلي ، غواص........................... وباقي القبائل الظفارية هل هم من آل الكثير بالدم أم بالظم .

أرجو تقديم الأدلة على هذي التساؤلات سواء كان بشرح تفصيلي بذكرة شجرة العائلة ،أو بذكر مراجع تثبت هذا النسب والذي حسب فهمي أنه نسب بالدم


وتقبلوا تساؤلاتي المتواضعة ،حتى تتضح الرؤيا أمامي وأمام القراء دون أخذ الأمور بعصبية

وشكرا
صاهر الحديد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-12-2009, 07:27 PM   #7
صاهر الحديد
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 12
صاهر الحديد is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

السلام عليكم يا أخوة

مع احترامي لصاحب الموضوع إلا أن هذا الكتاب يفتقد لمنهجية البحث العلمي ويحتاج إلى بيان وايضاح الكثير من المعلومات والتفصيل فيها ،وأعتقد أن الهدف من تأليف هذا الكتاب هو تجميع حشود لا أكثر ولا أقل مع إدخال الكثير من القبائل تحت غطاء الدولة الكثيرية.

مما يدل على حنكة ودهاء الكاتب ومعاونيه وذلك لأهداف هم أعلم بها

أنا بصراحة أول مرة أعرف أنه نص الجزيرة العربية من آل كثير الدولة بالدم وليس بالضم ،وخاصة بمحافظة ظفار(سبحان الله)

بصراحة اللي أعرفه آل كثير الدولة من بني ظنة وقد ذكر نسبهم الملك الأشرف الرسولي الغساني في كتابه (طرفة الأصحاب في معرفة الأنساب ) يعني ذكرو بعد الإسلام وليس قبل الإسلام وكان هذا أول ذكر لآل كثير ونسبهم حيث كانو من من حاشية الملك المظفر وذكرهم بالإسم فكيف لا يعرف نسبهم في همدان ،وأيضا لم تعرف قبائل بإسم آل كثير قبل ذلك،وما أدري كيف صارو من همدان.(أرجو التوضيح).مع ذكر آل كثير ظنة هل انقرضوا أم لا زالوا أحياء

ثانيا نأتي للقبائل الظفارية والتي ذكر نسبها تحت آل كثير الدولة:
بيت الرواس هلهم من آل كثير بالدم أم بالحلف ؟مع ذكر الدليل ,وحسب ما سمعت من أن أحد آل رواس ينفي انتسابهم لأل كثير ويقول أنه يمتلك الأدلة والوثائق التي تدل على ذلك .
بيت المرهون هل هم من آل كثير بالدم أم بالحلف؟وما علاقتهم بباقي فخائذ المراهين إذا كانوا من آل كثير الدولة ؟وما علاقتهم بأهل البادية .لأنه حسب ما سمعت أن جدهم كان إمام مسجد ولاه باطويرق على منطقة هنين وليس لهم علاقة بآل كثير الدولة.

قبائل البادية (غواص -المسهلي -خوار ........)هل هم آل كثير الدم أم الحلف ،لأن الكثير منهم يقول أن مسمى بيت علي بن كثير مجرد لقب .

الشنافر من القبائل الهمدانية المعروفة ،ولها مسار نسب يختلف عن آل كثير ،فكيف أصبحو تحت جناح آل كثير .
العوامر(أولاد عامر بن صعصعة ) لهم مسار نسب يختلف عن آل كثير فكيف أصبحو آلأ كثير بالدم
الرواشد أيضا نفس الشي.وأيضا الكثير من القبائل الظفارية المذكورة تحتاج إلى توضيح وبيان الرابط بينها وبين آل كثير الدولة

أخواني كلنا نعرف هذه القبائل في ظفار ،ونعرف مكانتها وقدرها في المجتمع الظفاري ،لكن لابد من توضيح الأنساب وبيان تفصيلاتها وروابطها،لأن هذي أمانه في أعناقهم (وكل مؤتمن على نسبه) وأنا لم أطعن في نسب أحد ولكن تضارب المعلومات هو اللي خلاني أطرح هذي التساؤلات .

أرجو من الأخوة الكرام ومن عنده معلومات أن يفيدنا بها ولا يبخل علينا ،حتى نستفيد ونقتنع ،بالحجة لا بالضجة .

تقبلوا مروري والسلام .
صاهر الحديد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-01-2010, 09:44 PM   #8
السمسوم10
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 7
السمسوم10 is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

:n _10بالنسبة لقبيلة العوامر لاتنتسب الى ال كثير فهذه معلومات مضحكة لان العوامر قبيلة قديمة جدا واصغر عشيرة في العوامر هي اقدم من الشخص الذي ينسبون اليه العوامر المرتبط بقبيلة ال كثير وكفاكم اصرار على تسويق هذه المهازل مع احترامنا لقبيلة ال كثير وتاريخها العريق والمعروف ولكن بالنسبة للنسب يجب ترك هذا الاسلوب المبني على التخمينات وكفاكم ياصناع التواريخ التي على حسب المزاج ونسب العوامر الى عامر بن صعصعة لايحتاج الى نقاش وكفاكم الركض وراء هذه القبيلة العامرية العريقة مع شكرنا لجهودكم بالنسبة لقبيلة الكثير العريقة ونتمنى كل الخير لقبيلة ال كثير طيبة الذكر واخواننا وحلفاءنا منذ زمن قديم ..
السمسوم10 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2010, 01:26 AM   #9
ابوطويرق
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 132
ابوطويرق is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

كلام غير منطقي ..ومع نفسه يثرثر راعي الكتاب

غير ان كثير من الكتب التاريخه وكثير من المؤرخين والنسابه يقولو غير هذا الكلام فمرجع أل كثير مثل ماقالت الكتب القدامى انهم اتو من عمان فهم جزء لايتجزى من قبيلة بني ضنه ..وهذا يحاول طمس الحقائق ..مع نفسك وفر جهدك

باثبات مااشارو عليه وليس بالتدنيس واخفاء الحقايق ..مع احترامي فالحقيقه عكس ماتقول.

تحياتي..........
ابوطويرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-08-2010, 03:35 AM   #10
ابوطويرق
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 132
ابوطويرق is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

كلام فاضي ومع نفسه الكاتب واخطاء فادحه ارتكبتها لم توفر مجهودك بالشكل الصحيح ولم تاتي بالشي الجديد

حيث ذكرت ان قبيلة الكثيري همدانيه ،وهناك كتب ومصادر ومؤرخين ونسابه كثير يتحدثون ان الكثيري من بني ظنه القضاعيه وهي الاقرب والصحيحه وكلنا أتينا خليج فارس من جبل ظنه ومن ظفار وانت هنا تقول عكس مايقولون .ماهذا الكتاب غير مغالطه وعكس ماتحدثت عنه والكتب والمؤرخين والنسابه الموثوقين .. قل ماشئت ولكن الصحيح والاكيد عكس ماقلت .وفي النهايه مايصح إلا الصحيح

تحياتي
__________________
كَثْيِريْ مَنْ نَسَلَ اَلْسَلاْطِيِنْ اَلْكِراَم = اَلْسّاْسِ ظَنِيْ وَفْيِ قَضَاْعَهْ اَنَتِسَبْ

لْيِ فْيّ ظَفَاَرْ وَاْلَقَطّنْ وَمَنْ حُوْلَهْ شِبَاْم = هَيْ مَرَكَزِيْ واَلْعَزِ مَنْ حُوْلِيْ يَهَبْ
ابوطويرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-08-2010, 11:34 PM   #11
أبوبدرالوعل
فكر بعمق لو تكرمت !!
 
الصورة الرمزية أبوبدرالوعل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الدولة: الرياض
المشاركات: 6,217
أبوبدرالوعل is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاهر الحديد
السلام عليكم يا أخوة

مع احترامي لصاحب الموضوع إلا أن هذا الكتاب يفتقد لمنهجية البحث العلمي ويحتاج إلى بيان وايضاح الكثير من المعلومات والتفصيل فيها ،وأعتقد أن الهدف من تأليف هذا الكتاب هو تجميع حشود لا أكثر ولا أقل مع إدخال الكثير من القبائل تحت غطاء الدولة الكثيرية.

مما يدل على حنكة ودهاء الكاتب ومعاونيه وذلك لأهداف هم أعلم بها
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أجاد البرقي فيما كتب ، وأسأل الله أن يتقبل عمله خالصاً لوجه الكريم، فهو رجل صاحب علم ، وكبير في العلم والأدب والعمر ، وله باع وسنين طوال في البحث والكتابة ، وفي النهاية أقواله ليست قرآناً منزل ولا حديث مرسل.

والقبائل العربية أنسابها بالعرف والرفع وهذا هو الأصح ، والقبائل العربية الكبرى كيانات قائمة على مصالح ومنافع وأهداف مشتركة ، واشتركوا في الدم والعرض والأرض واصبحوا كياناً واحداً وجزء لا يتجزء.

هذا هو الواقع الذي يفرض نفسه ، وهاهي الحياة مستمرة بإيقاع ووتيرة موزونة من لدن خبير عليم ، لن يهمني إن كان صاحبي كثيري بالدم أو كثيري بالحلف ، ما أعرفه أن السلف تركوا للخلف ميراث وسمعة وحياة , وزينوها بالخصال والعوايد الحميدة، ترابطت قبائلنا تحت مسمى واحد ، وأرى أن الأجداد أنداد وكلهم بمنزلة واحدة ، فالأصيل حليف الأصيل ، ولن يحالف الأصيل إلا الشديد الأصيل مثله ، هذا إن أوقعنا فرضية أنهم أحلاف جميعاً.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاهر الحديد
أنا بصراحة أول مرة أعرف أنه نص الجزيرة العربية من آل كثير الدولة بالدم وليس بالضم ،وخاصة بمحافظة ظفار(سبحان الله)
وحتى إن لم يكونوا بالدم فهم أصبحوا بحكم الدم وأعظم ، صرخة في أقصى ظفار يلبي لها من هو في أقصى حضرموت.

ونحن إن تناقشنا في مسألة أن هؤلاء أحلاف أو أقارب ، فهذا لا يعطيني الحق ولا يعطيك الحق أبداً باستنقاص أحد أو التقليل من قدره أو من شأنه ، فالتاريخ لم يعرف لون أو طعم أو رائحه ، ولا يعرف أن هذا كثيري بالدم أو بالحلف جمعتهم صهيل الخيول وقرع النصول.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاهر الحديد
بصراحة اللي أعرفه آل كثير الدولة من بني ظنة وقد ذكر نسبهم الملك الأشرف الرسولي الغساني في كتابه (طرفة الأصحاب في معرفة الأنساب ) يعني ذكرو بعد الإسلام وليس قبل الإسلام وكان هذا أول ذكر لآل كثير ونسبهم حيث كانو من من حاشية الملك المظفر وذكرهم بالإسم فكيف لا يعرف نسبهم في همدان ،وأيضا لم تعرف قبائل بإسم آل كثير قبل ذلك،وما أدري كيف صارو من همدان.(أرجو التوضيح).مع ذكر آل كثير ظنة هل انقرضوا أم لا زالوا أحياء
لا تستعجل على تقرير حكم أو تأصيل أمر ، فتصبح بعد ذلك من النادمين ، الأشرف الرسولي توفي في آخر القرن السابع الهجري (696هـ) ، والأعلام الذين ذكرهم لا بد أنهم كانوا على قيد الحياة منذ منتصف ذاك القرن فما أعلى ( أي من بعد 650هـ) .

أما كونهم من حاشية الملك المظفر (فهذه من عندك ، وياليت تعرض لنا دليلك الذي استندت إليه) .

الملك الأشرف ذكرهم في تعداد القبائل الظنية واعتبرهم من بنو حرام النهدية ، وهي حسب وجهة نظره (آل لبيد ، آل كثير ، الصبرات ، الشماخ) علماً بأنه ذكر الشماخ مرة في تعداد الظنيين وهم أسرة ، وذكر الشماخ في تعداد بنو خيثمة وهم الجزء ألأكبر.

الأشرف كلامه صحيح ، ولكن التركيبة القبلية التي أوردها (تحالف) ، فبنو ظنة ليسوا من حرام النهدية القضاعية ، بل هم من عذرة القضاعية، وعذرة هذه حليفة لبقية القبائل النهدية أول الأمر.

ومن ثم ذكر شنبل أنه في بدايات القرن السابع وتحديداً سنة 601هـ وصف أن القبائل النهدية قد اقستمت حضرموت ، وأن بنو حارثة وبنو ظنة قد أخذوا بور ومسيب.

هناك فرقة كثيرية يبدوا أنها أنشقت من جماعة أخرى لم يكن لها صلة واضحه في الصراعات الدائرة بين قبائل حضرموت وبين القبائل النهدية والمذحجية النقيلة ، وهذه الفرقة كانت تحت قيادة (حسن بن عمر بن عمر بن كثير ، وعلي بن عمر بن كثير ) أصحاب أولئك وذريتهم فيما بعد هم الحضر المستقرين في بور مع بقية القبائل التي كانت فيها .

وكلام المؤرخين صحيح حينما قالوا أن آل كثير من ظنة ، ولكن أولئك فرقة منهم دخلت الصراع السياسي الدائر آنذاك وتحالفوا مع بني ظنة، وهم الذين اعتمد عليهم الحبوظي وسلمهم مقاليد النيابة على ماكان تحت يديه في حضرموت.

في القرن السابع والثامن هذه الأسرة كانت تحركاتها وأنشطتها محدودة، وفي القرن التاسع بدأ الجيل الثاني أو الثالث من آل كثير سكان بور بالتحرك الفعال، وهم الذين جمعوا قيادتهم القبلية من بنو عمومتهم وشكلوا قوة لا يستهان بها إلى أن جاء عهد بدر بن طويرق واستطاع تتويج مملكته بتوحيد كلمتهم.

من هم آل كثير الآخرين الذين لم تبرز تقسيماتهم إلا بعد عهد بدر ، هم نفس المنظومة القبلية السابقة التي انشقت منها الفرقة الكثيرية الساكنة في بور ونواحيها.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاهر الحديد
ثانيا نأتي للقبائل الظفارية والتي ذكر نسبها تحت آل كثير الدولة:
بيت الرواس هلهم من آل كثير بالدم أم بالحلف ؟مع ذكر الدليل ,وحسب ما سمعت من أن أحد آل رواس ينفي انتسابهم لأل كثير ويقول أنه يمتلك الأدلة والوثائق التي تدل على ذلك .
وإن ذهب إلى هذا الرأي فهذا لا ينقص من قدره ولا ينقص من قدر محالفيه.

ب
اقتباس:
يت المرهون هل هم من آل كثير بالدم أم بالحلف؟وما علاقتهم بباقي فخائذ المراهين إذا كانوا من آل كثير الدولة ؟وما علاقتهم بأهل البادية .لأنه حسب ما سمعت أن جدهم كان إمام مسجد ولاه باطويرق على منطقة هنين وليس لهم علاقة بآل كثير الدولة.
يا أهل ظفار ، أنتم تأتون بأقوال لا أدري من أين تستقونها، إذ تبدو أنها لأول مرة تمر علي، أين قرأت أن المرهون كان إمام مسجد في هينن ؟!
والمراهين في تعداد آل كثير سواءاً كانوا حلفاً أو دماً ، ولا يقلل هذا من قدر الكيان الكثيري الكبير.

اقتباس:
قبائل البادية (غواص -المسهلي -خوار ........)هل هم آل كثير الدم أم الحلف ،لأن الكثير منهم يقول أن مسمى بيت علي بن كثير مجرد لقب .
يا أخي الكريم ، أنت تذكر جموع قبلية لها ذكر في المسار السياسي منذ أكثر من 800 سنة ، يا أخي 800 سنة قرون طويلة لا عد ولا حصر للمواقف والأحداث التي لا نعرفها ولا نعلمها ، فكفانا حديث بالأمر وكأننا موقنين مما حصل ، وكأن من يرانا نتناقش كأننا نتناقش في أمور حصل بالأمس أو قبل أمس.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاهر الحديد
الشنافر من القبائل الهمدانية المعروفة ،ولها مسار نسب يختلف عن آل كثير ،فكيف أصبحو تحت جناح آل كثير .
المنظور العام الجميع سواسية ، والجميع طبقة واحدة ، لا فرق بين أي كثيري في حضرموت أو في غيرها ، والشنافرة لقب آل كثير البادية ، وهم غير الفرقة السياسية التي استقرت وتحالفت مع الظنين ببور سابق العهد.

وصف شنبل الشنافر بقوله : 917هـ ( أخربوا الشنافرة حصن آل عبدالعزيز، وهم يومئذ في مدودة آل محمد، فأجحفوا آل محمد نخيل البدو أينما كانت)

وانظر ماذا يقول شنبل أيضاً سابقاً في سنة 914هـ ، بعد أن ذكر خبر وقعة كانت لآل كثير مع آل تريم (أصحاب دويس بن راصع بن أحمد) : [ .... أشهر من قتل من آل كثير : بدر بن علي بن سلطان بن علي، ويماني بن سلطان بن محرم، ورطاس بن عبدالله باجري، وعلي ولد محمد بن رسام، ومحمد بن علي بن عون بن عبدالعزيز، وولد محمد بن هبة، والحداد، وعبدالله بن جارالله وستة أخدام وعبيد ... ] ، بن عبدالعزيز المذكور أسمه كاملاً ، هو كثيري من آل عبدالعزيز وهم في فرع من فروع آل كثير الشنافر حتى يومنا هذا.

وفي أخبار سنة (918هـ) : [توفيا سلاطين آل عبدالعزيز ، عمر بن عامر، وبدر بن علي الشنافر بشبام].

الخلاصة .. الأوهام التي تساق هنا وهناك بمحاولة التفريق بين بعض الفرق الكثيرية لا دليل عليها ، إن كانوا آل كثير ظنياً فهم تحالفوا مع معهم ، وهؤلاء انشقوا من البادية ودخلوا المعمعة السياسية ، والصلات بينهم قائمة اليوم كما في الأمس.


اقتباس:
العوامر(أولاد عامر بن صعصعة ) لهم مسار نسب يختلف عن آل كثير فكيف أصبحو آلأ كثير بالدم الرواشد أيضا نفس الشي.
العوامر ليسوا من الحجاز ، وهم من نفس المجموعة التي تقطن النجد الشمالي لحضرموت والتي عرفت فيما بعد بالنجد الكثيري ونجد العوامر ، جزء منهم يقول نحن من همدان وأبناء عمومة لآل كثير وأن اصلهم واحد، أما عوامر صعصعة فهذه من الأكاذيب التي يشهد لها التاريخ.

ربما أتبع رأياً يقول بأنهم أحلاف لآل كثير ، وأنهم في الأصل إما من نهد أو من كنده أو خلاف ذلك من القبائل القاطنة في حضرموت ، لكن صعصعة لا يعرفه أحد من الأولين ولا الآخرين بحضرموت ولا توجد سيرة مكتوبة أو مأثورة أن هناك هجرة لطائفة من بني عامر بن صعصعة جاءوا إلى الجنوب ، فلو سألتهم المتصعصعين عن فإنهم يكابرون عن عناد وجهل وطفولية صارخة واضحه، ويقول لك أبي عن جدي عن جد جدي وشيخ قبيلتي وهو من أكذب الكاذبين وإني على ذلك لمن الشاهدين.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاهر الحديد
أخواني كلنا نعرف هذه القبائل في ظفار ،ونعرف مكانتها وقدرها في المجتمع الظفاري ،لكن لابد من توضيح الأنساب وبيان تفصيلاتها وروابطها،لأن هذي أمانه في أعناقهم (وكل مؤتمن على نسبه) وأنا لم أطعن في نسب أحد ولكن تضارب المعلومات هو اللي خلاني أطرح هذي التساؤلات .
رأيت مناقشاتك في منتدى الكثيري نت ، والتداخل العنيف من قبل بعض الظفاريين معك ، كان بإمكاني الدخول في الموضوع وسحب النقاش إلى أمور أكثر واقعية ومصداقية.

تساؤلاتك طبيعية ، وحق مشروع لك ، لأنه في النهاية هذا التاريخ ليس بقرآن منزل ولا حديث مرسل ، ولا أحد يستطيع أن يعطيك قولاً وتحليل قد حصل قبل مئات السنين ويقسم بالله جهد أيمانه أنه صحيح.


وشكراً لك.
__________________
على علي الرضا من رب العالمين وعلى آله ومن والاهم أجمعين
أبوبدرالوعل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-08-2010, 12:44 AM   #12
صاهر الحديد
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 12
صاهر الحديد is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

أبو بدر الوعل المحترم

أنا ما أريد ألغاز ومتاهات وومجاملات،والأنساب مش لعبة تلعبون بها أو

كل يوم على نسب جديد حسب ما يفعل البعض

فقط نريد نفهم السالفة 1+1=2 لا غير

نريد نعرف من آل كثير بالنسب ومن آل كثير بالحلف

بما أنك باحث حسب ما يتضح لي ،أرجو أن تكون محايد في إجابتك
صاهر الحديد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-08-2010, 02:50 AM   #13
أبوبدرالوعل
فكر بعمق لو تكرمت !!
 
الصورة الرمزية أبوبدرالوعل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2003
الدولة: الرياض
المشاركات: 6,217
أبوبدرالوعل is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاهر الحديد مشاهدة المشاركة
أبو بدر الوعل المحترم

أنا ما أريد ألغاز ومتاهات وومجاملات،والأنساب مش لعبة تلعبون بها أو

كل يوم على نسب جديد حسب ما يفعل البعض

فقط نريد نفهم السالفة 1+1=2 لا غير

نريد نعرف من آل كثير بالنسب ومن آل كثير بالحلف

بما أنك باحث حسب ما يتضح لي ،أرجو أن تكون محايد في إجابتك

سؤال: ما هي الأقوال التي سيقت في أنساب آل كثير ؟!

جواب : هناك قولان :

أ. قضاعيين من بني ظنة .
ب. كهلانيين من همدان .


سؤال : هل لظنة ذكر في حضرموت، ومنى كان تواجدهم فيها ؟!

جواب : نعم، هنالك ذكر لهم في بداية القرن السابع الهجري تحديداً ، ويُعدّون من القبائل النقيلة إليها في تلك الفترة ، أي لهم قرابة (800 سنة).

سؤال : هل لهمدان ذكر في حضرموت، ومتى كان تواجدهم فيها؟!

جواب : نعم لهم ذكر قديم جداً ، ذكرهم أبو الحسن الهمداني المتوفى سنة (345هـ) :
أ. همدان الريدة الشمالية لحضرموت (ريدة الصيعر) وحددهم بالبكيليين.
ب. همدان القارة ( قارة آل عبدالعزيز اليوم ) وهي نقطة التقاء البادية الشمالية بالوادي. (لم يحددهم بالأسم).
ج. وفي حديثه عن لغات أهل حضرموت قال عنهم أنهم ليسوا بفصحاء ، والفصاحة في كندة وهمدان وبعض الصدف .

كلامه عن همدان حضرموت واضح ، وفيه دلالة على تواجد لهم له أكثر من (1000سنة) سنة .

سؤال : من أين جاءوا بنو ظنة ، ومن هم آل كثير الظنيين ؟!

جواب : بنو ظنة من عذرة بن اسلم بن الحاف بن قضاعة ، كانوا مع جموع قبلية من نهد بن اسلم بن الحاف بن قضاعة ، وكانوا في ناحية نجران وتثليث أعلى حضرموت، وكانت الجموع النهدية حليفة لبني بلحارث بن كعب المذحجية هناك ، وجاء الإسلام وهم في تلك النواحي ، فافترقت نهد ومذحج بعد غزوات الإمام الهادي الزيدي ، ونزحت جموع لهم ناحية بادية حضرموت الشمالية الغربية.

وأما آل كثير الموصوفين ببني ظنة ، فماهم إلا حلفاء لبني ظنة ، الذين كانوا تحت إمرة (حسن بن عمر بن عمر بن كثير ، وابن أخيه علي بن عمر بن كثير) ، وهم فرقة انشقت في أول أمرها عن بقية الهمدانيين في شمال حضرموت .

سؤال : كيف دخلوا مع الجموع النهدية أو بني ظنة تحديداً ؟!

جواب : لا أستبعد أن شمال حضرموت هي حلقة الوصل ، وهي لعلها نقطة التقاء القبائل النازحة نزولاً إلى حضرموت جنوباً، أوجد علاقة بينها وبين همدان النجد الشمالي (النجد الكثيري اليوم) ، وفي مرحلة ما من أواخر القرن السادس وأوائل القرن السابع .. انسحبت فرقة منهم إلى العمق الحضرمي لمواجهة القبائل القاطنة هناك ، على وقت سلطنة آل قحطان ، هذه المرحلة تحديداً هيأت لقوة قبلية ونفوذ سياسي لآل كثير بعد 200 سنة من ذلك الوقت.

سؤال : هل جميعهم همدانيين ؟!

جواب : هذا هو تصوري العام ، وجودهم القديم جداً يشفع كثرة أعدادهم اليوم وانساع نطاقهم ، وما انتسابهم لهمدان بالشيء الغريب. وحملة اللقب الكثيري هم اليوم المعروفين في حضرموت بآل عامر ، آل عمر ، آل عون ، آل عبدالله ، وفي ظفار بالشنافر ، وبيت الدولة ، وبيت فاضل ، وبيت علي بن كثير.

سؤال : هل من أحلاف ؟!

جواب : طبيعي أن يكون هناك أحلاف ، أو تداخل فيما بينهم وبين القبائل الأخرى ، ولكن هذا قليل ويكاد ينعدم في مناطقهم حضرموت، ربما هناك أسر تعد بأصابع اليد الواحدة بينهم وبين آل كثير خؤولة ودخلوا فيهم وعدوا في عدادهم ، بل بين آل كثير أنفسهم تداخل ، فتجد أسر من آل عمر تداخلت فيما بينها ويصبح لها اسماً واحداً.

وفي الشحر والغيضة توجد عشائر محدودة تداخلوا مع قبائل المهرة ، وفي ظفار قد تدخل عشيرة في أخرى أو عشيرة معهم وأغلب الحال بسبب الخؤولة ، كما المثال في الحراسيس والعفار.


هذا أقرب شيء لرؤيتي ، فقبائل آل كثير ليست بذلك اللغز الصعب أو المعقد كما يتخيل لكم ، فحالهم حال القبائل الجنوبية ، وقبائل الجزيرة العربية عموماً، هؤلاء هم سواءاً كانوا أحلاف أم لا ، مهما ابتعد فيهم من مبعد أو اقترب من مقترب يعد كثيرياً بكل الأحوال ، كثيري بالهوية والإنتماء والكيان.



ولا أرى معنى لقولك [ تلاعب بالأنساب ] أو أنساب جديدة .. فنحن لم نثبت أمراً منفياً ولم ننفي أمراً مثبتاً .


أي تساؤل حاضرين

وشكراً لك.
__________________
على علي الرضا من رب العالمين وعلى آله ومن والاهم أجمعين
أبوبدرالوعل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-08-2010, 01:42 PM   #14
الأسد الكثيري
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 28
الأسد الكثيري is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي وابن عمي وعصابة رأسي وعصبتي وسليل اجدادي من غابر الزمن. لم يقرأ جدي وجدك سطر من الاشرف ولا من الإكليل بل تلاحمت نصالهم وتخالطت دمائهم في الذود عن المجد جيلا بعد جيلا.

اشهد انك كفيت يابن العم وصدقني مهما كتبت لهؤلاء فلن تجد سوى النكران والجحود اتدري لما؟

لأن النقاش قام في بدايته نتيجة عن حقد للأسف وليس استفسار فهل أنت يابو بدر او البرقي اتى بشيء جديد ؟

لا والله فالكل يعرف ال كثير في ظفار ويعرفونهم في حضرموت واينما حلو كما يعرفون ان
الشمس تشرق من المشرق [ حقيقة ثابتة ] ولكن سبب الجدال واضح الحسد والحقد فإن اردت ان تسايرهم فادعو الله العظيم رب العرش العظيم ان يرزقهم وايانا العفو والعافية
والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا وان يتغمدنا واياهم برحمته فيما يليها.

اسئل الله ان يتقبل صومكم يا أبا بدر.

اخيك وبن عمك الأسد الكثيري.
الأسد الكثيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-01-2011, 07:33 PM   #15
smab
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
العمر: 39
المشاركات: 40
smab is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: النسخة النهائية لأنساب آل كثير(كتاب المهندس حسن عبدالله البرقي)

بسم الله الرحمن الرحيم
اخي الكريم مع تقديري لك ولكن هناك الكثير من من الخلط رغم كل المراجع التي ذكرتها ولكنك لم تتحرى الدقة كل الادلة التاريخية المؤكدة تقول بان الكثير هم بنو حرام من همدان قضاعة من بني ضنة
كذلك ال جميل بن فاضل هم من بلحارث ولهم اخوة هم ال حسن حكموا شبام اررجع الى تاريخ شمبل الذي استهدت بة في مراجك
ان انساب الناس امانة لايجوز المتاجرة والتلاعب بها وتنسب الناس لال كثير دوعلم مؤكد بذلك مع احترامي لال كثير ولكن الحق يقال
__________________
smab غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
لأنساب , المهندس , البرقي , النسخة , النهائية , حسن , عبدالله , كثيركتاب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قات و فن " النسخة النهائية " محجان. ساحة الخواطر و نثر المشاعر الأدبية 7 28-05-2009 12:09 AM

أضف ايميلك هنا لتصلك مواضيعنا يوميا:

Delivered by FeedBurner


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

|
TXT for Google & Yahoo By yusif Al-Mutairi

F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م
ابشر