تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > الساحة المفتوحة

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع
قديم 12-01-2009, 01:42 PM   #1
عبدالباسط العريقي
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 93
عبدالباسط العريقي is an unknown quantity at this point
افتراضي الثالوث الأسود يحيط بنا...انتبهوا يامسلمين

الثالوث الأسود

اليهود ، النصارى ، المجوس





اتفقوا ولا زالوا يحاولون على تغيير وجهة وواجهة العالم الإسلامي والعربي

هذه الحقيقة يجب أن لا تغيب عن الأذهان وأن تعيها القلوب .. وأن ندرسها الأبناء ؛ فليس بعد قول الله سبحانه وتعالى قول وليس بعد كلامه كلام ؛ ومن يشك في ذلك فليراجع إيمانه وإسلامه فهو فرد مقطوع من هذه الأمة ؛ قال تعالى:

{وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ} البقرة/120.

ويقول سبحانه:

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} المائدة/51.

فالحرب قائمة بين هذا الثالوث الأسود وبين الإسلام والمسلمين ، ما قامت السموات والأرض ؛ والقنوات السياسية في هذه الأيام إنما يريد القائمون عليها ذر الرماد في العيون أو نوع من الضحك على الذقون ليغطي بها أصحاب القرارات عوراتهم بعد أن انكشفت سوآتهم ؛اليهود لا يريدون السلام والنصارى والمجوس يؤيدونهم في ذلك ما دام القتلى من المسلمين ، والقتال في ديار المسلمين وتحت سمع العالم بأكمله ، وخصوصاً العالم العربي والإسلامي ؛ فهذه الدولة المسخ أمريكا ترسل السلاح والمعدات (عيني عينك) إلى أبناء القردة والخنازير ؛ قال تعالى:

{وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ} الأنفال/73.

[والذين كفروا بعضهم نصراء بعض، وإن لم تكونوا - أيها المؤمنون - نصراء بعض تكن في الأرض فتنة للمؤمنين عن دين الله، وفساد عريض بالصد عن سبيل الله وتقوية دعائم الكفر] التفسير الميسر.

فلماذا نحن لا نطبق قول الله تعالى؟:

{وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء} التوبة/71.

ثم يأتي بعض أبطالنا يزمجر ويصرح بأنهم لا يستطيعون إدخال السلاح إلى إخواننا بحجة إنهم لا يريدون تغذية هذه الحرب خوفاً على أرواح أبناء غزة

كذب على المفضوح

هم يساهمون في قتل أبناء غزة ، علموا بذلك أو تجاهلوه

تعاون مشترك على إرادة إطفاء جذوة الجهاد في قلوب أبناء الأمة

وهم واهمون في ذلك

فالجهاد لا يستطيع أن يوقفه أحد فهو فريضة الله القائمة على عموم المسلمين كل بقدر وسعه وطاقته إلى يوم القيامة وأعلا ذلك بذل النفس في سبيل الله لرفع راية الإسلام عالية خفاقة أو دفعاً عن الأرض والعرض والنفس والمال فهذه كلها مكفولة بنصوص الشرع وسيأتي اليوم الذي يدفع فيه أبناء القردة والخنازير وعباد الصليب الجزية وهم صاغرون وليس ذلك على الله بعزيز

قال صلى الله عليه وسلم:

(مَنْ قُتِلَ دُونَ مَالِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ وَمَنْ قُتِلَ دُونَ دِينِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ وَمَنْ قُتِلَ دُونَ دَمِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ وَمَنْ قُتِلَ دُونَ أَهْلِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ) الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وهذا لفظ الترمذي

وقال صلى الله عليه وسلم:

(لاَ تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ) البخاري ومسلم وغيرهما ، وهذا لفظ مسلم

يظنون إنهم بتواطئهم مع أعداء الإسلام والمسلمين يستطيعون القضاء على الإسلام وإطفاء نوره

قال الله تعالى:

{يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} التوبة/32.

نحن نذكر أمثال هؤلاء:

إن لم تقتلوا في ساحات العز والشرف ، ألن تموتوا ؟

{أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ}

هم لا يريدون الإسلام – وإن لم يصرحوا بذلك – فإقصاءه عن واقع حياة المسلمين ، واستبداله بزبالات أفكار البشر ، لأكبر دليل على ذلك ؛ بل يحاربون من يدعو إلى ذلك ؛ فكيف نريد من أمثال هؤلاء النصر والتأييد لقضايانا ؟!

ففاقد الشيء لا يعطيه

وهم اتفقوا على أن لا يتفقوا

وليعلم الجميع إن العرب بدون الإسلام لم ولن تقوم لهم قائمة

قدر من الله ، سلباً وإيجاباً

فالداعون إلى القومية العربية دون الإسلام ليعلموا أنهم واهمون ، وإنما يتبعون سراب ، والسراب لا ماء فيه وتاريخ هذه الأمة خير دليل وشاهد على ما نقول

دخلنا مع اليهود في أكثر من حرب

وكان النصر ليهود ، والخذلان والخسارة لنا

هم يقاتلوننا بعقيدة

ونحن نقاتلهم بعروبة

قاتل الصحابة رضي الله عنهم أعدائهم من الفرس والروم بعقيدة التوحيد رغم قلة العدد والعدة وكان النصر دائماً حليفهم لأن الله معهم

{ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ } آل عمران/126.

فهل نفقه ونفهم هذه المسألة حق الفهم

النصر بيد الله ، ومن عند الله

فما بالنا نستجديه من غيرنا

وبغير الطرق الصحيحة المؤدية إليه

ألا يتطلب ذلك وقفة منا لنراجع حساباتنا بدقة

نبتعد عن الله ونعصه جهاراً نهاراً في أوقات الرخاء

ثم نريد أن يكون معنا في أوقات شدتنا ومحنتنا

إذآ صحة المقدمة = صحة النتيجة

(احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ)

{ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لاَ يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } النور/55.

اليهود ومن يشايعهم اليوم قد يكثرون من القتلى ، وهدم المنازل ، وضرب البنية التحتية ، وإسالة الدماء وقد ينتصرون مادياً على واقع الأرض لكن لن يستطيعوا أن يهزموا إرادة أمة أو يوهنوا عقيدتها فالنصر الحقيقي هو: نصر المبادئ والقيم والعقائد ؛ كم من الأنبياء عليهم السلام قتلوا ولكن الحق الذي كانوا يدعون إليه ، والقيم التي كانوا ينادون بها ، بقيت صامدة منتصرة ، رغم كل محاولات الصد والإرجاف والقتل وما قصة أصحاب الأخدود عنا ببعيد والله المستعان .




منقول

عبدالباسط العريقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2009, 04:09 PM   #2
الوافي 711
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية الوافي 711
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: -•(فـي غيآهب آلنسيآن)•-
المشاركات: 11,339
الوافي 711 is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الثالوث الأسود يحيط بنا...انتبهوا يامسلمين

:anyword: :anyword:
__________________
الوافي 711 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2009, 11:43 PM   #3
ومضةامل
كاتب جديد
 
الصورة الرمزية ومضةامل
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 14
ومضةامل is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الثالوث الأسود يحيط بنا...انتبهوا يامسلمين

احييكـ على موضوعكـ وطرحكـ ليت حكامنا اطلعوا على ماكتبت الا انه لن يحركـ ساكنا فقلوبهم لم تعد قلوبا فهم اجساد بلا ارواح ..قاتل الله اليهود وجميع احزابهم حيثما كانوا



ومضةامل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2009, 11:46 PM   #4
سقـافه
۩ ......... Charisma ۩
 
الصورة الرمزية سقـافه
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: جــــــدة
المشاركات: 1,555
سقـافه is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الثالوث الأسود يحيط بنا...انتبهوا يامسلمين

.
قد اخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك قبل اكثر من 1400 سنة عندما قال في الحديث الشريف:
[ يوشك أن تداعى عليكم الأمم من كل أفق، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها، قيل : يا رسول الله! فمن قلة يومئذ؟
قال لا، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، يجعل الوهن في قلوبكم، وينزع الرعب من قلوب عدوكم؛ لحبكم الدنيا وكراهيتكم الموت ]


فهل تتعتقد انه سيكون لنا نصر طالما اننا متكالبين على الدنيا كارهين الموت مثلما هو حالنا اليوم؟؟
قال تعالى: ((ان الله لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم))

تحيتي
__________________
[flash=http://www.hdrmut.net/vb/uploaded/2062_01234010164.swf]*****=398 ******=283[/flash]
سقـافه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
الأسود , الثامنة , بناانتبهوا , يامسلمين , يحيط

أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انتبهوا 00 انتبهوا 00 يااهل جدة غيررر 00 من هذا الففخ نفل ساحة الصداقة والفكاهة 12 27-08-2010 10:36 PM

أضف ايميلك هنا لتصلك مواضيعنا يوميا:

Delivered by FeedBurner


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م
ابشر