تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > ساحة اللغة العربية > THE ENGLISH ZONE

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27-04-2008, 03:32 AM   #1
نفل
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
الدولة: earth
المشاركات: 11,039
نفل is on a distinguished road
افتراضي Traditional Yemeni dress in Israel















Not all Yemenite brides need to look the same

In 1949, tens of thousands of Jews from all over Yemen gathered in the southern city of Aden and waited there two months for planes that would take them to Israel as part of Operation Magic Carpet. Many of them brought with them from their homes their families' traditional bridal garments and valuable jewelry. But as they were about to board the plane, many found that they could not bring these items to Israel due to their weight. And so when the Yemenite Jews came to Israel, they left behind their local traditional garments

"People said they just took off the garments, left them in bath houses and were left wearing lighter garments," says Dr. Carmela Abder, a folklore researcher who specializes in the culture of Yemenite Jewry. "But even if the reasons for removing the garments were technical, I see it as a kind of stripping of identity. A woman in Yemen had a very deep attachment to this garb, and she was familiar with each and every detail of her jewelry and clothing. And suddenly they were willing to part with the dresses and jewels that they were so attached to." 1

None of this prevented Yemenite bridal jewelry from becoming a kind of Israeli brand, one of the symbols of the fulfillment of the ideology of the ingathering of the exiles. Yemenite embroidery and jewelry went through a process of preservation and change at the hands of commercial and ideological groups, and of the Yemenite community as well. According to Dr. Abder, in the Israeli melting pot, the variety of regional traditions was replaced by a uniform item that became most identified with the community: the splendid bridal garb of Sana'a, the capital of Yemen.1

"Everyone is familiar with the magnificent garments of the Sana'a bride, with the crown of pearls and silver and gold jewels," she says. "Yemenite women adopted this garment, mainly at henna ceremonies, even when their parents came from another area with a different tradition."1

In effect, the original garment of Yemenite women looked quite different, depending on the area where they came from. Women from Hidan, in the north, were distinguished by a black head covering (shila) and indigo-dyed dress; women in Al-Sharaf, west of Sana'a, wore an asymmetrical, tightly-embroidered garment whose patterns resemble Ethiopian embroidery; women in the region of Bihan and Haban were known for their silver belts and multiple braids. And these are only a few of the clothing styles that existed in the southern part of the Arabian Peninsula.1

Dr. Abder spoke yesterday at a conference at Bar-Ilan University in honor of the 60th anniversary of the "On the Wings of Eagles" wave of immigration from Yemen. According to Abder, "Israeli society was very warm to the Yemenites - at least until Uzi Meshulam and Yigal Amir. They had a reputation of being the nice Jews, relaxed, and also of a community frozen in time that had preserved the culture of the Hebrews from the Biblical era. But as the Yemenite Jews adapted to being Israeli, they went through an interesting process: They created for themselves a kind of general Yemenite, Israeli identity. So they adopted the custom of wearing the traditional Sana'a bridal garments, with the high crown of pearls, and it became an icon with an exotic air.1

"Even though in Yemen less than a fifth of the Jews wore it, in Israel all of the families adopted this garb, and it became associated with the henna ceremony. It became 'the new Yemenite-ness.' This image appeared on posters, in encyclopedias, and even in Ofra Haza's music videos. All of this helped to publicize this image."1

And so the Sana'a bridal garments became a symbol for all Yemenite Jews. Yet according to Abder, "The origin of some of these components is not necessarily typically Jewish. In part, it is borrowed from the Muslims. Only in Israel did it become a Jewish symbol. This is an example of utilizing existing elements within a new framework." 1

'It wasn't this way'

Dr. Abder, who teaches at the Hebrew University and at Ben-Gurion University, is the daughter of parents from the area of Bihan in the southeast of Yemen.1

"My father very quickly wanted to be Israeli in every respect, and therefore these subjects didn't interest him a lot," she says.1

As she tells it, her interest in the traditions of that area started at her sister's henna ceremony. "At the henna, Rabbanit Bracha Kapach, the wife of Rabbi Yosef Kapach and the chief dresser of the community, dressed her sister in the garments identified with Sana'a. I remember that my mother said: 'By us, it wasn't this way.' This sparked my curiosity and I became interested in the garments of Bihan."1

Abder is not the only one. In the late 1970s, when the Israeli melting pot began to disintegrate, Yemenite families also started showing growing interest in the traditional garments of their forefathers' homes. In recent years, a new tradition has emerged at weddings and henna ceremonies: Throughout the evening, the brides change into the garments from different regions.1

"At the start of the evening, the bride is wearing the familiar dress from Sana'a," says Abder. "Afterward, she changes into garments from Hidan in the north, and then into garments from Haban in the south."1

Abder is amazed by the variations Yemenite garments have undergone in Israel. "I started studying this subject in order to keep alive my parents' tradition," she says. "But I don't think that the contemporary garments are less authentic or that there is something to mourn."1

However, according to her, the wedding garments have over the past decade become a real industry. "The bridal wear industry is flourishing," she notes. "The henna ceremony is being transformed into a festival of garments, and sometimes not only the bride but also the entire family gets dressed up. It is happening in other communities, too; for example, among the Moroccans. In a certain sense, the Mizrahi Jews (Jews of Middle Eastern origin) are romanticizing the East." 1


By Ofri Ilani
نفل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-04-2008, 03:41 AM   #2
نفل
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
الدولة: earth
المشاركات: 11,039
نفل is on a distinguished road
افتراضي رد: Traditional Yemeni dress in Israel

الزي اليمني التقليدي عند اليهود في إسرائيل

(بقلم: عفري ايلاني ـ ترجمة /عماد طاهر)

في عام 1949، تجمع عشرات الآلاف من اليهود من جميع أنحاء اليمن في مدينة عدن الجنوبية. وفي هذه المدينة انتظروا، ولمدة شهرين، الطائرات التي ستقلهم إلى إسرائيل ضمن العملية التي اطلقوا عليها تسمية "بساط الريح". وأحضروا معهم الكثير من ملابس الزفاف التقليدية والمجوهرات القيمة الخاصة بأسرهم. ولكن عندما كانوا على وشك المغادرة، وجد الكثير منهم أنه لا يمكنهم جلب هذه الأشياء إلى إسرائيل، نظرا لوزنها. وهكذا عندما جاء يهود اليمن إلى إسرائيل، خلفوا وراءهم ملابسهم التقليدية المحلية.
تقول الدكتورة كارميلا ابدير، وهي باحثة في الفولكلور ومتخصصة في ثقافة اليهود اليمنيين: "ذكر السكان أنهم خلعوا ثيابهم وتركوها في حمامات منازلهم وغادروا مرتدين ملابس خفيفة. ولكن حتى لو كانت أسباب خلع الملابس هي أسباب تقنية، إلا أني أرى أن هذا هو نوع من التجريد من الهوية. فالمرأة في اليمن كان لها ارتباط عميق جدا بهذا الزي، وكانت معتادة على كل تفاصيل مجوهراتها وملابسها. وفجأة كان عليهن التخلي عن ملابسهن ومجوهراتهن التي كن مرتبطات جدا بهن".
إلا أن هذا لم يمنع مجوهرات الزفاف اليمنية من أن تصبح نوعا من العلامات التجارية الإسرائيلية، وأحد رموز الإنجاز لأيديولوجية جمع المنفيين. فقد مرت المجوهرات والمطرزات اليمنية بعملية تغيير وحفظ على أيدي المجموعات التجارية والأيديولوجية، ومن جماعة اليهود اليمنيين على حد سواء. ووفقا للدكتورة ابدير، ففي البوتقة الإسرائيلية، تم استبدال التنوع في التقاليد المحلية بشيء موحد والذي أصبح أكثر ارتباطا مع المجموعة، ألا وهو: زي الزفاف الرائع لمدينة صنعاء، عاصمة اليمن.
وتقول: "أصبح الجميع يعرف جيدا الملابس التقليدية الرائعة لعروس صنعاء، مع تاج اللؤلؤ ومجوهرات الذهب والفضة. ترتدي المرأة اليمنية هذه الملابس، وبشكل أساسي في حفلات الحناء، حتى وإن كان والداها قد قدما من
منطقة أخرى ذات تقاليد مختلفة".
في الواقع، يبدو أن الملابس الأصلية للنساء اليمنيات مختلفة، ويتوقف ذلك على المناطق التي جئن منها. فالنساء القادمات من منطقة حيدان، في الشمال، كن مميزات بــ"الشيلة"وهي غطاء أسود يغطي الرأس، وبالثوب المصبوغ باللون النيلي. أما النساء من منطقة الشرف، غرب صنعاء، كن مميزات بالملابس غير المتناسقة، والمطرزة بشكل كبير والتي تشبه نماذج التطريز الإثيوبي. أما أولئك القادمات من مناطق بيحان وحبان، فكن معروفات بأحزمة الفضة والضفائر المتعددة. وهذه ليست سوى عدد قليل من أنماط الملابس التي كانت موجودة في الجزء الجنوبي من شبه الجزيرة العربية.
لقد تحدثت الدكتورة ابدير عن ذلك في مؤتمر عقد في جامعة بار– ايلان على شرف الذكرى الستين لـ"على أجنحة النسور": موجة الهجرة من اليمن. ووفقا لابدير "كان المجتمع الإسرائيلي لطيفا جدا مع اليمنيين. لقد حازوا على سمعة جيدة بكونهم يهودا لطفاء، مسالمين، وبأنهم جماعة حافظت على ثقافة العبرانيين من الحقبة التوراتية. ولكن، في حين تكيف اليهود اليمنيون ليكونوا إسرائيليين، مروا بعملية مثيرة للاهتمام: لقد أنشأوا لأنفسهم هوية إسرائيلية – يمنية عامة. لذا اختاروا عادة ارتداء ملابس زفاف صنعاء التقليدية، مع التاج المرتفع المرصع باللؤلؤ، والذي أصبح رمزا أكثر إثارة.
"وعلى الرغم من أن أقل من خُمس اليهود في اليمن يرتدونه، إلا أن كل الأسر في إسرائيل ترتدي هذا الزي، وأصبح مرتبطا بشكل رئيسي بحفلة الحناء. لقد ظهرت هذه الصورة على الملصقات وفي الموسوعات وحتى في أشرطة فيديو عوفرة حزة (عفراء هزاع) الموسيقية. كل ذلك ساعد على تعميم هذه الصورة".
وهكذا أصبحت ملابس زفاف صنعاء رمزا لجميع يهود اليمن. ومع ذلك، وحسب ما ذكرته ابدير، فإن "منشأ بعض من هذه المكونات ليس بالضرورة أن يكون يهوديا بشكل عام. فقد تم اقتباسها، وبشكل خاص، من المسلمين. فقطفي إسرائيل أصبحت رمزا يهوديا. وهذا مثال على الانتفاع من العناصر الموجودة ضمن إطار جديد".

الدكتورة ابدير، التي تُدرس في الجامعة العبرية وجامعة بن جوريون، جاء والداها من منطقة بيحان، جنوب شرق اليمن. حيث تقول: "سرعان ما أراد والداي أن يكونا إسرائيليين بكل المقاييس، وبالتالي لم تثر هذه القضايا اهتمامهما كثيرا". كما تروي أن اهتمامها بالتقاليد في هذا المجال بدأ في حفل حناء شقيقتها؛ ففي حفل الحناء "ألبست زوجة الحاخام يوسف كاباش والمزينة الرئيسية للجماعة أختي الملابس التي تشتهر بها مدينة صنعاء. أتذكر أن والدتي قالت: بالنسبة لنا، لم تكن بهذا الطريقة. وأثار هذا فضولي كثيرا وأصبحت من حينها مهتمة بملابس بيحان التقليدية".
ليست ابدير هي الوحيدة. ففي أواخر السبعينات، عندما بدأت البوتقة الإسرائيلية بالتفكك، بدأت العائلات اليمنية أيضا تظهر اهتماما متزايدا بملابس أسلافهم التقليدية. ففي السنوات الأخيرة، برز تقليد جديد في الأعراس وفي حفلات الحناء: طوال المساء تقوم العرائس بارتداء أكثر من زي لمختلف المناطق.
تقول ابدير: "في بداية المساء، ترتدي العروس الزي المألوف في صنعاء. بعد ذلك، تغير وترتدي ملابس من حيدان في الشمال، ومن ثم ملابس من حبان في الجنوب".
دُهشت ابدير لما تخضع له الملابس اليمنية المختلفة في إسرائيل. "لقد بدأت بدراسة هذا الموضوع من أجل أن يبقى تقليد والدي على قيد الحياة. لكنني لا أعتقد أن الملابس المعاصرة أقل أصالة أو أن ثمة شيئا نشعر بالأسى حياله".
ومع ذلك، وحسب ما قالته ابدير، فقد أصبحت ملابس الزفاف على مدى العقد الماضي صناعة حقيقية. "لقد بدأت تزدهر صناعة ملابس يوم الزفاف. وبدأ يجري تحويل حفل الحناء إلى مهرجان ملابس، وأحيانا ليست العروس وحدها من ترتدي هذه الملابس بل يرتديها جميع أفراد العائلة. يحدث ذلك في الجماعات الأخرى أيضا، على سبيل المثال، بين المغاربة. حيث يصور، بشكل خاص، اليهود المزراحيون (يهود من أصل شرق أوسطي)، الشرق بطريقة رومانسية".

صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية
نفل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-04-2008, 03:32 PM   #3
نفل
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
الدولة: earth
المشاركات: 11,039
نفل is on a distinguished road
افتراضي رد: Traditional Yemeni dress in Israel

Thanks MzNoOouK for your salutes
نفل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Yemeni women نساء اليمن نفل THE ENGLISH ZONE 6 06-05-2006 03:05 PM
traditional realism الواقعية التقليدية بومحكم الساحة المفتوحة 1 26-10-2002 11:30 PM

أضف ايميلك هنا لتصلك مواضيعنا يوميا:

Delivered by FeedBurner


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م
ابشر