تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > المنتديات الخاصة [ الشخصية ] > ساحة الحوار الصوفي السلفي

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21-07-2007, 10:10 AM   #1
بديع الزمان
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 185
بديع الزمان is an unknown quantity at this point
افتراضي ماذا قال الشيخ يوسف القرضاوي عن الوهابية؟

منقول من موقع الشيخ القرضاوي....

عن برنامج الشريعة والحياة والذي يعرض في قناة الجزيرة..

على الرابط
http://www.qaradawi.net/site/topics/...5&parent_id=16



وفيه رأي معتدل عن الوهابية والصوفية..... ولو إلتزمنا جميعا بهذا الرأي لتجنبنا معظم خلافاتنا.....

برامج ولقاءات: الشريعة والحياة

الأصولية الإسلامية ومستقبلها

ما مفهوم الأصولية؟ ما أثر تيارات التكفير والجمود على صورة الإسلام؟
هل للأصولية فهم ثابت أم متفاوت، وكيف؟




المقدم:
السلام عليكم ورحمة الله، نتناول اليوم موضوع هام وهو مفهوم الأصولية الإسلامية ومستقبلها، تساؤلات كثيرة تدور حول هذا الموضوع الهام نطرحها على فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي.

فضيلة الدكتور، مصطلح الأصولية يعد من المصطلحات التي ظهرت من خلال الإعلام الغربي في بداية الثمانينات تقريبا، وأخذت بعداً فيه للصحوة الإسلامية أكثر مما هو وصف واقعي أو تأصيلي لهذه الصحوة، إذا كانت المصطلحات تكون دلالة على المفاهيم، فما هو المفهوم الأساسي للأصولية الإسلامية من خلال نظرتنا كمسلمين لهذا الأمر؟

القرضاوي:
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد، فمصطلح الأصولية من المصطلحات التي راجت حيناً من الزمن لدى أجهزة الإعلام الغربي، والواقع أنهم في كل حين ينفقون ويروجون مصطلحاً معينا للتنفير من هذا الشيء الجديد، التحرك الإسلامي الجديد الذي بعث الأمة وأحياها وجددها نحن نسميها أحياناً بمصطلحاتنا، اليقظة الإسلامية، البعث الإسلامي، الإحياء الإسلامي، هذه كلها تعبيرات نطلقها على هذا التوجه الجديد للأمة بعد أن مرت عليها فترات جمود وجحود ورقود وموات، هم يطلقون أشياء أخرى طبيعتها التغير والتحريف واللمز كما أشرت، أحيانا سموا هذا الشيء التطرف الإسلامي أو التشدد الإسلامي، أحياناً الرجعية قبل التطرف، مصطلح الأصولية الآن الإرهاب، كل هذه الأشياء يقصد بها أمور معينة.

من هذه المصطلحات التي راجت ولازالت تستعمل إلى الآن الأصولية، وقد نشأ عندهم هذا المصطلح للدلالة على توجه معين في الساحة المسيحية، بعض المسيحيين الذين يتهمون بالحرفية والتزمت والقسوة والعنف وأحيانا الإجرام، هذا أطلقوا عليه الأصولية المسيحية ثم أرادوا أن يعكسوا هذا على هذه الصحوة أو الظاهرة الإسلامية فسموها الأصولية تنفيراً منها. وهذا المصطلح عندنا مصطلح محبب، فكلمة الأصول عندنا جمع أصل وهو الأساس أو الجذر كما قال تعالى: (ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء).

فالأصول بهذا المعنى، الإنسان يكون له أصل ثابت يرجع إليه، ونحن نرحب بهذا، فإذا لم نهتم بهذا فمعناه أننا سطحيون لا نتعمق أو أننا فرعيون لا نهتم بالأصول، ونحن بالعكس عندنا من الكلمات المأثورة (من ضيع الأصول فقد حرم الوصول) لابد أن نحافظ على الأصول، والأصول عندنا تشمل أصول الدين (أصول العقيدة) وأصول الفقه (أصول الشريعة) وعندنا من كان يقول على العلماء، كان علاماً في الأصولين، يقصدون الدين والفقه. فنحن لا نقبل إلا التمسك بالأصول وإن كانت الأصولية هي التمسك بالقرآن والسنة وما أجمعت عليه الأمة فنحن أصوليون وأبناء أصوليين.

والأصول بمعنى الأسس والأركان الأساسية للعقيدة، الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والأركان العملية التي قام عليها الإسلام، من إقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وإيتاء البيت، والقيم الأخلاقية الأساسية التي بعث النبي صلى الله عليه وسلم ليتممها (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق).

والشرائع القطعية التي يبنى عليها التشريع في هذه الأمة مثل حل البيع وحرمة الزنا وشرب الخمر، وإباحة الزواج وشرعية المواريث وغيره، هذه الأسس التي لابد منها، فإذا فسرنا الأصول بمعنى الأسس والعقائد والركائز الأساسية فأقول اللهم أحييني أصولياً وأمتني أصولياً واحشرني في زمرة الأصوليين.


إلى أعلى

المقدم:

السلام عليكم ورحمة الله، نتناول اليوم موضوع هام وهو مفهوم الأصولية الإسلامية ومستقبلها، تساؤلات كثيرة تدور حول هذا الموضوع الهام نطرحها على فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي.

فضيلة الدكتور، مصطلح الأصولية يعد من المصطلحات التي ظهرت من خلال الإعلام الغربي في بداية الثمانينات تقريبا، وأخذت بعداً فيه للصحوة الإسلامية أكثر مما هو وصف واقعي أو تأصيلي لهذه الصحوة، إذا كانت المصطلحات تكون دلالة على المفاهيم، فما هو المفهوم الأساسي للأصولية الإسلامية من خلال نظرتنا كمسلمين لهذا الأمر؟

القرضاوي:
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد، فمصطلح الأصولية من المصطلحات التي راجت حيناً من الزمن لدى أجهزة الإعلام الغربي، والواقع أنهم في كل حين ينفقون ويروجون مصطلحاً معينا للتنفير من هذا الشيء الجديد، التحرك الإسلامي الجديد الذي بعث الأمة وأحياها وجددها نحن نسميها أحياناً بمصطلحاتنا، اليقظة الإسلامية، البعث الإسلامي، الإحياء الإسلامي، هذه كلها تعبيرات نطلقها على هذا التوجه الجديد للأمة بعد أن مرت عليها فترات جمود وجحود ورقود وموات، هم يطلقون أشياء أخرى طبيعتها التغير والتحريف واللمز كما أشرت، أحيانا سموا هذا الشيء التطرف الإسلامي أو التشدد الإسلامي، أحياناً الرجعية قبل التطرف، مصطلح الأصولية الآن الإرهاب، كل هذه الأشياء يقصد بها أمور معينة.

من هذه المصطلحات التي راجت ولازالت تستعمل إلى الآن الأصولية، وقد نشأ عندهم هذا المصطلح للدلالة على توجه معين في الساحة المسيحية، بعض المسيحيين الذين يتهمون بالحرفية والتزمت والقسوة والعنف وأحيانا الإجرام، هذا أطلقوا عليه الأصولية المسيحية ثم أرادوا أن يعكسوا هذا على هذه الصحوة أو الظاهرة الإسلامية فسموها الأصولية تنفيراً منها. وهذا المصطلح عندنا مصطلح محبب، فكلمة الأصول عندنا جمع أصل وهو الأساس أو الجذر كما قال تعالى: (ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيبةً كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء).

فالأصول بهذا المعنى، الإنسان يكون له أصل ثابت يرجع إليه، ونحن نرحب بهذا، فإذا لم نهتم بهذا فمعناه أننا سطحيون لا نتعمق أو أننا فرعيون لا نهتم بالأصول، ونحن بالعكس عندنا من الكلمات المأثورة (من ضيع الأصول فقد حرم الوصول) لابد أن نحافظ على الأصول، والأصول عندنا تشمل أصول الدين (أصول العقيدة) وأصول الفقه (أصول الشريعة) وعندنا من كان يقول على العلماء، كان علاماً في الأصولين، يقصدون الدين والفقه. فنحن لا نقبل إلا التمسك بالأصول وإن كانت الأصولية هي التمسك بالقرآن والسنة وما أجمعت عليه الأمة فنحن أصوليون وأبناء أصوليين.

والأصول بمعنى الأسس والأركان الأساسية للعقيدة، الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، والأركان العملية التي قام عليها الإسلام، من إقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وإيتاء البيت، والقيم الأخلاقية الأساسية التي بعث النبي صلى الله عليه وسلم ليتممها (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق).

والشرائع القطعية التي يبنى عليها التشريع في هذه الأمة مثل حل البيع وحرمة الزنا وشرب الخمر، وإباحة الزواج وشرعية المواريث وغيره، هذه الأسس التي لابد منها، فإذا فسرنا الأصول بمعنى الأسس والعقائد والركائز الأساسية فأقول اللهم أحييني أصولياً وأمتني أصولياً واحشرني في زمرة الأصوليين.


إلى أعلى

المقدم:
هل كل ما يقول إنه أصولي له فهم محدد وثابت، أو أن هناك تفاوت، وما طبيعة هذا التفاوت؟

القرضاوي:
هناك تفاوت قطعاً، إذا نظرنا إلى مدارس أو أجنحة الصحوة الإسلامية المعاصرة نجد أن هناك عدة فصائل: تحدد بأربع:

الأول:فصيل التكفير الذي يكفر الناس بالجملة ويكفر الأفراد والجماعات.

الثاني:فصيل العنف الذي يتخذ العنف وسيلة، يفهم الجهاد فهماً معيناً، إنه يقاتل الجميع، ويفهم تغيير المنكر بالقوة فهماً خالصاً وتجد هؤلاء لا يبالون بقتل المدنيين والنساء والأطفال حتى من المسلمين ومن قومهم.

الثالث:فصيل التشدد والجمود، الذي يجمد على فهم الإسلام، وقد أسميتهم الظاهرية الجدد، هناك الظاهرية القدامى مثل داود وابن حزم، ولكن هؤلاء علم واسع، والجد وليس لهم علم الظاهرية ولكن جمود الظاهرية وفيهم تشددهم، فهؤلاء يهتمون بالشكليات أكثر من الجوهر، والمختلف فيه أكثر من المتفق عليه، بالسلب أكثر من الإيجاب، بالنوافل أكثر من الفرائض، نظرتهم للمرأة وغير المسلمين وحقوق الإنسان والديمقراطية نظرة فيها جمود وتشدد.

الرابع:فصيل يعتبرون هم الأصوليين الحقيقيين، جمهور الصحوة الأوسع قاعدة والأقدم زمناً والأوسع والأقدم عمراً.فصيل الوسطية والاعتدال الإسلامي.


المقدم:
سنأخذ بعض المشاركات:
مشاهد من الإمارات:
تتكلمون عن الأصولية، الأصولية ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله ولكن في أيامنا هذه يقصد بها الإرهاب، وبأشياء كثيرة للإسلام أرجو تفنيد هذه الأمور، حيث يصف الإعلام الغربي كل ما هو دخيل على أنه أصولي مثلما حرم المرأة من التعليم وغيره.

القرضاوي:
الدكتور محمد عمارة له كتاب اسمه حرب المصطلحات، فالإعلام الغربي يحاربنا بهذه المصطلحات، في كل حين يصدرون لنا مصطلحاً جديداً، مثل مصطلح التنوير، ويقصدون به تظليم، لإشاعة الفكر العلماني اللاديني، والمنفصل عن تراث الأمة وعقائدها ويعتبرون هذا تنويراً، فنحن في الحقيقة في حاجة لأن نفصل هذه المصطلحات ونبيّن مدلولها، فهم كانوا يقولون فيما مضى احذروا المتطرفين الإسلاميين والتطرف الإسلامي والتشدد، الآن ما عادوا يقولون هذا، يقولون احذروا الإسلام المعتدل، احذروا المسلمين المعتدلين، والسبب في هذا لأنهم قالوا أن هؤلاء أشد خطراً وأبعد أثراً، إن المتطرفين لا يستمرون طويلاً، التطرف قصير العمر لأنه ضد الطبيعة الإنسانية لا يستمر طويلاً. وقد رأيت هذا في كثير من الشباب المتطرف فبعد فترة إما أن ينقلب للخط المقابل والعياذ بالله، أو أن يفتر وكما قال صلى الله عليه وسلم: (إن كل عامل شره، ولكل شر فترة، فمن كانت فترته إلى سنتي فقد اهتدى ومن كانت إلى غير ذلك فقد هلك). هم فهموا هذا، لذلك يحذرون من هذا الاعتدال، ثم يقولون أن الإسلام لا يمكن أن يكون معتدلاً، الإسلام بطبيعته متطرف، والذين يدعون الاعتدال والوسطية في أول الأمر إنما هي دعوة مرحلية فإذا تمكنوا أظهروا التطرف ويريدون أن يغلقوا الطريق علينا. فلابد أن ننتبه من هذه الأمور.


مشاهد من موريتانيا:
أريد أن أسأل عن هذا التعريف للأصولية بأنها موقف فكري ورؤية عالمية ترى الإسلام كما كان أول عهده، وكما عرفه السلف الصالح من الصحابة، منطلقاً و مجالا يحتذى به في صياغة المعايير والقيم وقواعد السلوك والمعاملات في عمليات بناء الحاضر، وقد أخذت بهذا التعريف الندوة التي انعقدت في وزارة الخارجية الألمانية في 28يناير 1997م . فهل يتفق هذا التعريف وتعريفنا للأصولية نحن المسلمون؟

القرضاوي:
هذا لا يخالف ما ذكر سابقاً في تعريفنا للأصولية ولكنني ذكرته بتفصيل أكثر، وأنا أحب أن أشير فقط إلى أن الالتزام بالإسلام، في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة، بعض الناس يفهمه التشدد والجمود، بل على العكس الإسلام كان على أقصى ما كان من التيسير والمرونة والتطور والتجديد والنبي صلى الله عليه وسلم كان ميسرا في حياته كلها، وما خيّر في أمرين إلا اختار أيسرهما، وأصحابه على نهجه أكثر الناس تيسيراً في أمور الفتوى والدعوة وأمور الحياة والمعاملات. وأنا بحكم دراستي في التراث الإسلامي والفقه الإسلامي، أجد أننا كلما تنزلنا للعصور التحتية (بعد الرسول صلى الله عليه وسلم) كلما انحدرنا من التيسير إلى التشديد، في كل عصر نضيف شيء من التشديد من باب القول بالأحوط، كل أحوط فيه قدر من الأثقل والأشد، وهذا معناه أننا عندما نضيف مجموعة أحوطيّات في عدة قرون تنتهي بتشديدات كثيرة. لذلك حينما نرجع للإسلام في أصالته وفطرته الأصيلة، نجد أننا نرجع للاعتدال والمرونة والقابلية للتطور واليسر، فهذا لا يخيفنا أبداً. فلابد من أخذ المنهج الكلي في فهم الدين مما قيل عن الصحابة.


مشاهد من ألمانيا:
ألا ترى أن بعض الدول العربية تستثمر هذا المصطلح سلبياً في استنزاف الإسلام والمسلمين؟

القرضاوي:
مشكلة الكثير من الأنظمة العربية والإسلامية أنها تتخذ موقفا عدائيا من الإسلام الصحيح وهذا شيء مؤسف، وبعض هذه الأنظمة لم تفهم الإسلام، الله تعالى يقول: (بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولما يأتيهم تأويله) والعرب يقولون: (من جهل شيئا عاداه)، فهم يخافون من الإسلام أن يكشف سترهم وأسرارهم ويكشف انحرافاتهم وسرقاتهم ولصوصيتهم، بعضهم يخافون من الإسلام لأنه سيحرمهم من شهوات محرمة محظورة وأشياء ليس لهم فيها حق، كما حكى القرآن عن قوم لوط أنه قال: (أخرجوا آل لوط من قريتكم أنهم أناس يتطهرون) ذنبهم التطهر في مجتمع قذر نجس، البعض يحارب الصحوة الإسلامية لأنهم يضادونهم، وبعضهم عملاء لقوى أجنبية، صهيونية، معادية للإسلام. وهم لا يحاربونهم فقط بالتضييق عليهم أو باعتقالهم ومحاكمتهم بلا عدل، حتى في منعهم من ممارسة شعائرهم، ففي بعض البلاد تعتبر الصلاة جريمة والحجاب جريمة، ويتبنون فلسفة تجفيف المنابع، يراد بها تجفيف منابع الفكر والثقافة الإسلامية، حذف كل ما ينشئ الشخصية الإسلامية والعقلية الإسلامية، التي ترفض الباطل والزور والبهتان وتغار على الحق والخير، فكل ما ينشئ هذا من ولاء لله ولرسوله وللمؤمنين يجب أن يحذف من مناهج التعليم والتربية والإعلام والثقافة.

المخرج زيادة توعية الأمة واستمرار مقاومة هذا التيار وتوضيح الإسلام الذي ندعو إليه، إن الإسلام الذي ندعو إليه ليس إلا رحمة الله للعالمين ولا يمكن أن ينقذ الأمة إلا الإسلام، فهو طوق النجاة ويعطي الأمة مناعة تقيها من الانهيار. الشباب الذي لا ينتمي للإسلام يقع فريسة لشبكات المخدرات والاتجار بالجنس والإباحية الجنسية، وسرقة السيارات، وعبدة الشيطان آخر التقاليع. فهم يريدون للأمة أن تبقى بلا أساس.


المقدم:
ألا ترى فضيلتك أن بعض التيارات التي ذكرتها التكفير أو التشديد أو الجمود تلعب دوراً في تشويه صورة الإسلام بحيث يكتسب الإسلام عداوات بدل أن يكتسب تعاطف؟

القرضاوي:
هذا صحيح ولكن بعض هؤلاء الذين ذكرهم الأخ لا يعادون تيار التكفير أو التشدد أو الجمود، إنما يعادون التيار الأصولي المعتدل. نحن قبلهم نحارب تيار العنف والتكفير والتشدد وندعو إلى الانفتاح والتجديد والاجتهاد ونرى هذا فريضة وضرورة يحتمها الدين والواقع، لكنهم يخافون الإسلام وبعضهم يكرهون الإسلام والعياذ بالله لأنهم لم ينشئوا النشأة الإسلامية، فليس لنا أمامهم إلا أن نلجأ للشعب نوعيه ونعرفه بحقيقة الإسلام، وأنا لا أمانع أن نفتح حوار بيننا وبين هؤلاء.


إلى أعلى

رئيس اتحاد والجاليات الإسلامية
أؤكد على كل المعاني الذي ذكرها فضيلة الدكتور، أقول في البداية أن الأصولية في المجتمع الإيطالي تقتضي الأصوليين أن يقطع إلى أصله ولا يقبل بفكر غيره، و العلمانية أصلها الخروج من الجهل إلى العلم، وهذا ما دعا إليه الإسلام في الأصل، والآن نجد من الأخوة القادمين ومن الجدد من بلاد إسلامية أن هناك أصول أصولية علمانية، لا تريد إلا محاربة الإسلام من الأساس، وأؤكد بأن المتمسكين بالدين الإسلامي يعيشون عيشة كريمة في البلاد الغربية. ونحن نؤكد أن الإسلام هو الذي يقبل فكر الجميع ويتعايش معهم.

القرضاوي:
أنا رأيي أن الأصولية كلمة محمودة في كل دين، والناس ما ضاعوا وضلوا إلا لتركهم الأصولية، فالمسيحي لو عاد لأصول دينه لكان أفضل، أريد أن أعلق عن العلمانية وأنها الخروج من الجهل إلى العلم، هذه العلمية، لأنه حينما ترجموا هذا المصطلح من اللغات الأخرى هي العلمانية يقصد بها فصل وعزل الدين عن الحياة والدين والمجتمع، إنما العلمية أن نتبع العلم ويقوم على أساس الإحضار والتخطيط والرؤية المستقبلية، فنحن نرحب بالعلمية، ونحارب العلمانية فعندنا الدين والحياة يمتزجان.

مشاهد من ألمانيا:
كثيراً يتصادم الوهابيون والأحباش، الأحباش يكفرون الوهابيين، فمن كلا الجهتين؟.

القرضاوي:
وهابيون: نسبة للإمام بن عبد الوهاب الذي قام في جزيرة العرب حارب الشرك والخرافة للعودة للكتاب والسنة وعلى أساس دعوته قامت الدولة السعودية الحديثة، وهو حنبلي، وليس هناك ما يسمى الوهابية، ومن يحترم الإمام ابن حنبل لابد أن يحترم الإمام محمد بن عبد الوهاب لأنه لم يخرج عن الحنبلية في شيء، ليس من الضروري أخذ كل القضايا التي أخذها بالإمام ابن عبد الوهاب ولا حتى بالإمام ابن تيمية وابن القيم، إنما مخالفتهم في بعض الأوقات وهذا لا يعني أن دعوتهم دعوة ضالة أو منحرفة، لذا أعجب من الأحباش الذين تقوم دعوتهم على تكفير ابن تيمية وابن القيم وتكفير كثير من العلماء، عملية التكفير كتبت فيها (ظاهرة الغلو في التكفير) وهذا لا يقبله الإسلام فهو شحيح بوصف الفرد بالكفر لأن أصله حسن الظن بالمسلم، لذا أنكر على الأحباش هذا. وأرى أنهم يغالون في كثير من الأمور.
مشاهد من الرياض:
على أي أساس تم تقسيم الأصوليين للفصائل الأربعة من القرآن والسنة؟

القرضاوي:
أتحدث عن الواقع وهذا لا يحتاج لكتاب أو سنة، هذا موجود في الواقع، هناك من يغالون، والعنف موجود، ونرى آثاره في الجزائر وغيرها، والجمود موجود. فمصدري الواقع، فأنا أصف ما هو موجود في الواقع.

مشاهد من دبي:
لماذا نستخدم المصطلحات التي تأتي من الغرب، الإسلام واحد وما عاداه لا إسلام، العلماني إذا قال أنا علماني وأنا مسلم فهذا كاذب، ومن يقتل الأطفال والنساء والشيوخ ويقول هو مسلم فهو كاذب. سواء كان حنبلي أو شافعي كلهم واحد ونحن مسلمون، الإسلام دين بسيط غير معقد.

القرضاوي:
هناك توجه معين، إذا استخدم عدوك لفظاً معيناً، فلنستخدمه بمعناه الخاص بنا، فهم يقولون الأصولية بمعناها السيئ، ونحن نقول أصولية بمعناها الحقيقي ونستخدمها ونتفق عليها ونريد به شيء آخر، الإمام الشافعي اتهموه بأنه رافض (شيعي) وهو يقول:إن كان رفضاً حسب آل محمد فليشهد الثقلان أني رافض. فإن كان التمسك بأصول الإسلام مذمومة لديهم والله فنحن الأصوليون الأقحاح، هذا هو المعنى الذي نريد أن نصله، الأصولية هي التمسك بأصول الإسلام، فندعو إليه ونموت في سبيله، وهي كلمة عربية ومحببة لدينا.

مشاهد من فرنسا:
لماذا لا يجتمع علماء مسلمون في الجزائر ليدرسوا حالة الجزائر من اختلاف بين الفصائل؟

القرضاوي:
منذ سنتين أو أكثر حاول مجموعة من العلماء والمفكرين المسلمين، وكان الشيخ الغزالي حياً، وأبدى استعداده، وأنا أبديت استعدادي، وحاولنا الذهاب إلى هناك وقد حاول الأستاذ فهمي هويدي، وحاول جمعنا في الجزائر للقاء الفصائل المختلفة هناك ومحاورتهم ولكن للأسف السلطة لم ترحب بهذا الأمر فماذا نفعل؟ وأعتقد أن الأمر لازال مطروحاً لأن ما يحدث في الجزائر لا يقبل بأي حال، أن نقتل الأبرياء؟ لا يقبل هذا، فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن قتل النساء والأطفال والشيوخ والصبيان، حتى الخلفاء نهوا عن قتل الرهبان (ستجدون في الصوامع رهبان فدعوهم، وما فرّغوا أنفسهم له). نسأل الله أن يخرج الجزائر من محنتها، ويكف عنها هذا النزيف البدني، الذي يهز ويزلزل القلوب وتقشعر له الأبدان.

مشاهد آخر من فرنسا:
هل هناك أديان سماوية غير الدين الإسلامي كما قال الله تعالى: (إنما الدين عند الله الإسلام، فمن ابتغى غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه)؟

القرضاوي:
الإسلام هو الدين الواحد، فهو رغم أنه لا يعترف إلا بالدين الإسلامي إلا أن اليهود والنصارى الذين كانوا زمن الرسول صلى الله عليه وسلم يقولون بالتثليث وألوهية المسيح، أمرنا أن نتعامل معهم معاملة خاصة، وقد اعتبرهم الإسلام أهل دين سماوي ومن هنا كان أساس التسامح الديني.

مشاهدة من إيطاليا:
ما معنى أن نقول أن أحدهم من الصوفية؟

القرضاوي:
الصوفية طائفة فيها الملتزم وفيها المنحرف، السني والمبتدع، وقال ابن تيمية أنهم كغيرهم من الطوائف فيهم الظالم لنفسه والمتقصد والسابق بالخيرات بإذن الله. بعض الناس يذم التصوف كل التصوف، والبعض يمدح كل المتصوفة، ليس فيهم من يسير على الطريق المستقيم، فمنهم من يقول بالحلول أي أن الله يحل في الإنسان، ومن قال بوحدة الوجود أي لا يوجد وجودان خالق ومخلوق ورب ومربوب لا يوجد إلا وجود واحد. وهناك أصوليون مثل ابن سليمان ورابعة العدوية، إبراهيم بن أدهم،و الجنيد، التزموا بالإسلام، وقال الجنيد أن مذهبنا هذا مقيّد بالقرآن والسنة وكل من لم يؤمن بهم فليس منا، كل ما هنالك أن هؤلاء الصوفيون اهتموا بالجانب
الروحي الرباني والخلقي والسلوكي. وأنا لي سلسلة في هذا (في تيسير فقه السنة).
مشاهد من ألمانيا:
جماعة تدعى الأحمدية، تقول أن المهدي نزل وتوفى، ويقولون أنهم طريقة عن الرسول صلى الله عليه وسلم. فما رأيكم؟

القرضاوي:
طائفة الأحمدية التي نعبر عنها بالطائفة القديانية، هؤلاء يتبعون غلام أحمد، وهذا رجل ظهر في الهند أيام الاستعمار البريطاني، وقد ادعى في أول الأمر أنه المهدي المنتظر ثم ادعى أنه النبي الموعود ثم ادعى أنه قد حل فيه روح الإله، وادعى النبوة بعد محمد صلى الله عليه وسلم ونحن عندنا من العقائد الثابتة المقطوع بها، لا نبوة بعد محمد صلى الله عليه وسلم، لا نبي بعده (ولكن رسول الله وخاتم النبيين). وهم لهم للأسف نشاط ظاهر ولهم تأويل خاص للقرآن، مثل تأويل بعض الآيات مثل (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله، وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم) أولي الأمر منكم المقصود بها المؤمنين منكم، ولكن هم قالوا منكم يعني فيكم وهذا ليطيعوا الإنجليز، حيث يحرضوا على عدم مقاومة الإنجليز، بل طاعتهم. كذلك نسخوا الجهاد، وقالوا أن الجهاد قد نسخ، مع أنها فريضة ليوم القيامة، فهم جماعة خارجة، حسبنا أن نعلم أنهم نشأووا في خدمة الاستعمار، وأجمع علماء الإسلام في باكستان على اعتبار أن هؤلاء أقلية غير إسلامية.
__________________


بديع الزمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2007, 12:02 PM   #2
النهر الجاري
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية النهر الجاري
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 3,176
النهر الجاري is an unknown quantity at this point
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده والصلاه والسلام على من لا نبي بعده اما بعد

لن اطيل على الاخ بديع الزمان لكي اريد ان اريه كيف ان القرضاوي هدم الدين الصوفي

عاد روح لملم وراه انتبه انتبه تتهور هدي السرعـــه



فتوى الدكتور يوسف القرضاوي في الاحتفال بالمولد
سئل الدكتور يوسف القرضاوي حفظه الله تعالى ، في برنامج الشريعة والحياة على قناة الجزيرة الفضائية ، والنص بحروفه كما هو موثق صوتاً.
س ـ لماذا لا نحتفل بيوم مولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ؟

ج ـ هذا لأن الأعياد عندنا مرتبطة بشعائر والذي حددها هو صاحب المولد صلى الله عليه وسلم ، وهو القائل: "إن الله أبدلكما بيومي الجاهلية عيد الفطر وعيد الأضحى" ولم يجعل يوم مولده عيداً ، لأن مولده صلى الله عليه وسلم كان مولداً عادياً ، فالمسيح ولد من غير أب وحدثت حوله ضجة ، واهتم القرآن به وذكره في سورة مريم وآل عمران ، أما مولد محمد صلى الله عليه وسلم فقد كان مولد يتيم عادي ، ولذلك لم تُذكر قصة المولد في القرآن قط على خلاف ما ذكر كالهجرة والإسراء والمعراج والغزوات وهذه الأشياء ، فلذلك لم يُشرع لنا الاحتفال بالمولد أو التعبد بالاحتفال بالمولد فنحن في هذا متبعون ولسنا مبتدعين ، متبعون لما شرعه النبي صلى الله عليه وسلم ، ولم يحتفل بمولده عليه الصلاة والسلام الخلفاء الراشدون ولا أصحابه ولا التابعون لهم بإحسان ولا المسلمين في خير القرون لم يحدث هذا إلا في عهد العبيديين الذين يسمون الفاطميين ومن جاء بعدهم، فنحن في هذا نتبع ولا نبتدع.



توثيق الكلمة:
قناة الجزيرة الفضائية:
برنامج الشريعة والحياة:
تاريخ الحلقة:
04/03/2001
__________________
[align=center]دعوه عامه لزياره موضوعي الممتع والشيـق والعنيف [/align]

فضيحه مدويه لعامر القلب الكذاب تغيير الى الكذب والدجل فقط



[align=center]بشرى ساره تم افتتاح
ساحه الحوار الصوفي السلفي [/align]

زياركم تسرنا وتسعدنا وتدخل البهجه في قلوبنا

http://www.hdrmut.net/vb/forumdisplay.php?f=127


أن كلماتنا ستبقى ميتةً لا حراك فيها هامدةً أعراساً من الشموع ، فإذا متنا من أجلها انتفضت و عاشت بين الأحياء ، كل كلمة قد عاشت كانت قد اقتاتت قلب إنسان حي فعاشت بين الأحياء ، و الأحياء لا يتبنون الأموات
النهر الجاري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2007, 01:00 PM   #3
بديع الزمان
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 185
بديع الزمان is an unknown quantity at this point
افتراضي

جزاك الله خيرا
__________________


بديع الزمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2007, 10:46 PM   #4
عبدالله الشيبه
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
المشاركات: 2,013
عبدالله الشيبه is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بديع الزمان مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا

اخينا العزيز

بديع الزمان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

اين كنت اخي العزيز ، لقد افتقدناك منذ فترة طويلة ، كما اذكر كانت لنا مداخلات مع بعض
وضممت إسمك في قائمة الأصدقاء عند بداية انضمامي للمنتدى ، وبعد برهة من الوقت

غبت عنا ولم اقرا لك اي مشاركة .

اسال الله الكريم أن يوفقك لما يحب ويرضى ، ومرحبا وسهلا بك .

فقد سررت جدا بعودتك لنا وفي هذه الساحة المباركة .

تقبل تحياتي .
__________________
<p>اللهم أناالذي أمرتني فقصرت ، ونهيتني فعصيت ، إن غفرت فقد مننت، وإن عاقبت فماظلمت، لاإله إلا أنت .</p>
عبدالله الشيبه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2007, 11:15 PM   #5
حبيب الصوفية
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 121
حبيب الصوفية is an unknown quantity at this point
افتراضي

[align=center]فتوى الشيخ القرضاوي في تحريم بناء المساجد على القبور


هل يجوز بناء المساجد على القبور؟
هل يجوز بناء المساجد على القبور؟




بسم الله،والحمد لله،والصلاة والسلام على رسول الله،وبعد:-

لا يجوز بناء المساجد على القبور، وإذا بني المسجد على القبور وجب هدمه، وإذا بنيت القبور بالمساجد وجب هدم القبور، فالمتأخر منهما يجب هدمه، ولا يجمع بينهما لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك، ولنهيه عن الصلاة في المساجد التي بها قبور.

يقول الدكتور يوسف القرضاوي:-
من الضوابط الشرعية المهمة: ألا يُبنى المسجد على قبر، وخصوصًا قبور الأنبياء والصالحين.
فقد نهى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ نهيًا جازمًا عن اتخاذ القبور مساجد، ولَعَنَ أهل الكتاب الذين صَنَعوا ذلك، ونَهَى عن ذلك وهو في سياق الموت.
رَوى عنه أبو هريرة قال: "قَاتَل اللهُ اليهود، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد" (متفق عليه. اللؤلؤ والمرجان فيما تفق الشيخان "307").
وروى عنه ابن عباس وعائشة قالا: "لما نَزل (أي الموت) برسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ طَفِق يَطرَح خَمِيصَةً على وجهه، فإذا اغتَمَّ بها كَشَفَها عن وجهه، فقال وهو كذلك: "لعنةُ اللهِ على اليهود والنصارى، اتَّخَذُوا قبور أنبيائهم مساجد" يُحذِّر مما صَنعوا (متفق عليه: اللؤلؤ والمرجان (308).
وقد اعتُرِض بأن النصارى ليس لهم إلا نبي واحد، وهو عيسى ـ عليه السلام ـ، وأُجيب بجوابين:
الأول: أن لهم أنبياء غيرُ مرسلين كالحواريين وغيرهم.
الثاني: أن المُراد بالاتخاذ: أعَمُّ من أن يكون ابتداعًا أو اتِّباعًا، فاليهود ابتَدعتْ، والنصارى اتَّبعتْ، ولا رَيبَ أنَّ النصارى تُعظِّم قبور كثير من الأنبياء الذين يُعظِّمهم اليهود .

وإنما حَرَّمَ الإسلام اتخاذ القبور مساجد؛ حماية لحِمَى التوحيد أنْ تَشُوبَه أدنى شائبة من الشرك، كما هي سنة الإسلام في سَدِّ المنافذ التي يُحتَمَل أن تَهُبَّ منها رِيحُ الشِّرْك.

وقال ابن القيم رحمه الله:
"مَن له معرفة بالشرك وأسبابه وذرائعه، وفَهِمَ عن رسول الله مقاصدَه، جَزَم جَزمًا لا يَحتمِل النقيض: أنَّ هذه المبالغة واللَّعن والنهي، ليس لأجل النجاسة، (يعني: نجاسة القبر) بل هو لأجل نجاسة الشِّرْك اللاحقة لمن عصاه.. صيانة لحِمَى التوحيد أن يَلْحَقَه الشرك ويَغْشَاه.

قال في (فتح المجيد):
وممن عَلَّل بِخَوف الفتنة بالشرك: الإمام الشافعي، وأبو بكر الأثرم، وأبو محمد المقدسي، وشيخ الإسلام (ابن تيمية) وغيرهم، رحمهم الله، وهو الحق الذي لا ريب فيه (فتح المجيد شرح التوحيد للشيخ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ بتحقيق محمد حامد الفقي ص 238).

قال شيخ الإسلام:
وأما بناء المساجد على القبور، فقد صَرَّح عامة الطوائف بالنهي عنه متابعةً للأحاديث الصحيحة، وصرح أصحابنا (يَعني: الحنابلة) وغيرهم من أصحاب مالك والشافعي بتحريمه، وقال: وهذه المساجد المَبنيَّة على قبور الأنبياء والصالحين أو المُلوك وغيرهم: يَتعيَّن إزالتُها بهَدْم أو غيره، هذا مما لا أَعلم فيه خلافًا بين العلماء المَعروفين (المصدر السابق: ص240).
وإذا كان المسجد بُني على القبر يَجب إزالته كما قال العلماء، وخصوصًا إذا كان المسجد هو الطارئ على القبر، بخلاف العكس فإنَّ القبر هو الذي يَجبُ أن يُزال.
فمن الأولى والأوجب عند بناء المسجد أن يَبتعِد عن القبر، حتى لا يُصلِّي المسلم عليه ولا إليه، فقد نُهينا أن نُصلِّي إلى القبور أو عليها، ولا تكون هناك أي مشابهة لأهل الكتاب وغيرهم ممن اتخذوا القبور مساجد.

أما إذا كانت المقبرة قديمة، فيمكن الانتفاع بها، وخصوصًا إذا كانت لغير المسلمين فقد جاء في الصحيح أن المكان الذي بني فيه مَسجِد الرسول كان فيه قبور للمشركين، وأُزيل ما كان فيها من بقايا عظام.

وقد اختَلف الفقهاء فيما بينهم حول المدة التي يمكن الانتفاع بعدها بالمقبرة القديمة، والمقابر تَمْتَدُّ وتتَّسِعُ، ولا يمكن الناس ـ ولا سيما في عصر تَكاثُر السكان ـ أن يَستغنُوا عن هذه الأراضي القريبة من المدينة أو الواقعة في قلبها؛ لأنها كانت مقبرة في سالف الأزمان وغابر القرون، ولا سيما في البلاد التي لا تَتَمَتَّع بمساحات واسعة، فالضرورات أو الحاجات تَفرِض الانتفاع بالمقابر التي تَرَك الناس الدَّفْن بها من أزمنة طويلة، وقد قال الشاعر:
صاحِ هذي قبورنا تَملأ الرَّحْب فأين القبور مِن عَهْد عاد؟
خَفِّفِ الوَطءْ، ما أظن أديم الأرض إلا مِن هذه الأجساد
سِرْ إنِ استطعتَ في الهواء رويدًا لا اختيالاً على رُفات العباد
تَصيح بنا وإن قَدُم العهد هوان الآباء والأجداد

ولكنا لا نستطيع أن نُقِيم الأحكام الشرعية على الشِّعْر، فكيف نقيم مساجدنا إذن إذا كان أديم الأرض التي نَمشِي عليها من أجساد أجدادنا القُدامى!.

والله أعلم .
http://www.islamonline.net/servlet/S...=1122528621878


ما رأي الصوفية الذين يتلزقون ف يالشيخ القرضاوي بدعوى انه لا يحرم الغناء ؟؟ وحين ننتظر الجواب فعندنا فتاوي اخرى للرد على الصوفية من الشيخ القرضاوي الذي يتلزق فيه اكثر الصوفية
[/align]
حبيب الصوفية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2007, 11:22 PM   #6
حبيب الصوفية
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 121
حبيب الصوفية is an unknown quantity at this point
افتراضي

وجزاك الله خيرا صاحب الموضوع

وهنا ما قاله عن الوهابي الألباني

http://www.hdrmut.net/vb/showthread....post1052823065
حبيب الصوفية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-07-2007, 11:35 AM   #7
صقرالعرب
من كبار كتّاب الملتقى
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المشاركات: 7,136
صقرالعرب is an unknown quantity at this point
افتراضي

مع اني اخالف الشيخ القضاوي في بعض فتاويه الا اني او افقه على معظم فتاويه الخاصة
بالعقيدة اما بالنسبة للبراءة من المشركين فاءني اخالفه فيها .

فالشيخ مذهبي ويفتي على مذهبه فهو ليس بسلفي بل مذهبي .
__________________
الاســــلام دين الرحمة والمحبة والسلام دين يؤلف بين القلوب لو حكم الاسلام لعاشت البشرية في امن
وامان ولساد العدل ربوع الارض.
صقرالعرب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاجل الشيخ د يوسف القرضاوي يدعوا الى المقاطعه للدنمرك بو ذيب الساحة المفتوحة 1 18-02-2008 07:33 PM
----ماذا قال الدكتور يوسف القرضاوي عن التصوف smboc ساحة الحوار الاسلامي 4 11-03-2007 03:31 PM

أضف ايميلك هنا لتصلك مواضيعنا يوميا:

Delivered by FeedBurner


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م
ابشر