تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > عيادة الملتقى

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 16-12-2006, 02:10 AM   #1
المشهور
كاتب ذهبي
 
الصورة الرمزية المشهور
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
الدولة: رحال ..!
المشاركات: 1,274
المشهور is an unknown quantity at this point
افتراضي أحدث علاج عشبي للسكر ( مجرب ) جوال مكتشفه مرفق..

علاج السكرلمكتشفه مسمار بن دهيم السوده السبيعي
[overline]وللاستفسار جواله :- السعوديه ... جوال رقم :-
0506516671
[/overline]
تخفيض نسبة السكر في الدم بواسطة ( القرنفل أو كما يسمى المسمار أو كما يسمى العويدي ):-

المكونات :-
كوب شاهي مع عويدي

كيفية الخلطة :-
كوب ماء مغلي جدا
يضاف اليه كميتين متساويه
من الشاهي والعويدي ( قرنفل )

طريقة الأستخدام :-يشرب ثلاث أكواب يوميا وأكثر

المتابعات عند استخدام العلاج :- بشرط أن يتابع التحليل ثم يقطع الحبوب أو الابر بعد فتره من استقرار السكر في دمه ووصول الدرجة الى الحد الطبيعي

مكتشف الخلطة أو المشروب:-
مسمار دهيم ال عاتب السوده السبيعي

كيفية إكتشاف الخلطة :-
يقول الاخ مسمار بحضور اثنين من زملائه الذين كانوا حاضرين اختيار الخلطه أن هذا الاكتشاف جاء بالصدفه فكنت مع زميلين لي في قسم الحركة في بلدية رنيه في 8/1426هـ وجدت أمامي علبة عويدي (قرنفل) مطحون واعطيت كوب شاهي بدون سكر لاصابتي بالسكر وكنت أستعمل حبوب السكر وفكرت مليا وأخذت كمية بسيطه من العويدي (القرنفل) وأضفتها على كوب الشاهي فاستسغت المشروب ودوامت عليه بدون أي تفكير في موضوع السكر الا انني اخترت العويدي مصادفة بديلا للسكر واستحسنته طعما ومشروب بعد فتره شهر من استخدام المشروب الخليط
حللت فوجدت ان السكر انخفض الى 154 درجه من 259 بعد طلوعي من المستشفى حيث اصبت بإغماءه ودخلت المستشفى على اثرها
وإكتشفت انني مصاب بداء السكر وكانت درجته 660 درجه وجلست بالمستشفى حتى استقرت الحاله وخرجت وكانت درجته 259 ثم استمريت شهر فحللت فوجدت التحليل 123 درجه وأحسست بانخفاض في السكر
ثم تركت تناول حبوب السكر وحتى الان ثم استمريت ثلاثة أشهر على المشروب وقطعت المشروب وانقطع السكر نهائيا ولا عاد أحس باغماءة انخفاض أوارتفاع.
والان تاريخ تسجيل المعلومات من المذكور في 5/5/1427هـ اضافه من المذكور استخدم العويدي مطبوخا لمصاب بالسكر والفشل الكلوي فانخفضت مدة غسيله الى ساعتين من ثلاث ساعات يوما بعد يوم
ـ استخدم العويدي مسحوقا كبودره لمريض بالوباء الكبدي فشفي بتوفيق من الله


القرنفل... الكنز المفقود
كثير من الناس لا يعرفون عن فوائد القرنفل للإنسان إلا النذر اليسير فيستعملونه كمطيب للنكهة في الشاي أو القهوة، وبعضهم يستعمله لتحسين مذاق مذاق الطعام بخلطه مع بعض التوابل.. وهم بذلك لا يدركون عظيم منافعه، فقد أثبتت الأبحاث المخبرية والدراسات العلمية الحديثة أن للقرنفل فوائد طبية وعلاجية جمة لجسم الإنسان وبخاصة الجهازين الهضمي والدوري...

فضلاً عن أنه متوفر ورخيص الثمن.

يعرف القرنفل في بعض الدول العربية باسم «مسمار» وهو شجرة صغيرة الحجم، جميلة المنظر، دائمة الخضرة، ويصل ارتفاعها الى 12 متراً، وهي تعطي مجموعة كثيرة من الازهار ذات اللون القرمزي، ولأوراقها رائحة عطرية طيبة وأما البراعم الزهرية فذات لون أخضر يتحول عند النضج الى اللون الأحمر، ثم يصبح بني الشكل بعد جفافها، وتكون البراعم عندئذ سهلة الكسر، وتشبه شكل المسمار الى حد كبير.

يوصف القرنفل في الطب الشعبي الحديث بأنه: طارد للبلغم، ومطهر، ومعقم للمعدة، ويشفي بإذن الله تعالى من القروح وآلام الرأس، ويسكن آلام الرأس، ويسكن آلام الأسنان، ويحمي من الاوبئة ويساعد على الهضم، وينقع من السموم، والصرع، ويخفف التهابات الحساسية، وينبه القلب والمعدة، ويدر الطمث.. وذلك بأخذ مقدار بسيط من مسحوق مع السكر.. كما يستعمل محوقه أيضاً في هبوط المعدة وضعفها، وفي حالات الإسهال والقيء وهبوط القوى.

ويوصف مغلي القرنفل كمطهر للجروح وتخفيف الآلام.. ويستخدم زيت القرنفل في تسكين آلام الأسنان، وذلك بغمس قطعة من القطن في روح القرنفل، وينقط بها على الأسنان الموجوعة فيزول الآلم حالاً.

كما ثبت علمياً ان القرنفل يحد البصر، ويقوي اللثة، ويطيب نكهة الفم، ويخفض الحرارة، ويصفي الصوت، وإذا طليت البثور بزيته زالت، وبما أن القرنفل منعش عطري فإنه يستعمل مع التوابل الأخرى ليزيد من قابلية الإنسان وشهيته لتناول الطعام...

كما ينصح باستعمال الزيت القرنفل مع زيت الزيتون لتدليك العضلات.

وتظل صيدلية الطبيعة تتحفنا بكنوزها العظيمة، ويجد العالم فيها ضالته حيث يبحث عن البدائل الطبيعية والعلاج الآمن بالنباتات والأعشاب، بعد أن أرهقته الأدوية الكيماوية وما ينتج عنها من مضاعفات وآثار جانبية مرعبة.

القرنفل: فوائده : يقوي المعدة و القلب و الكبد ، يساعد على الهضم ، يقوي اللثة و الدماغ ، يطيب النكهة ، يذهب غشاوة البصر ، يقطع سلس البول ، يزيل الخفقان إذا استعمل مع العسل و الخل ، يوضع على الأسنان المتسوسة قطعه مبتلة به لأتلاف الحساسية العصبية ، و يعتبر مطهر و مخدر للآلام و القروح ، و يدر الطمث و ضد هبوط المعدة و ضعفها و ضعف البصر و السمع و هبوط القوي ، يستعمل كمهدئ و ملطف إذا حلي بالعسل


القرنفــل يمتاز بمفعول ممتاز لعلاج حالات الضعف أو عسر الهضم و الأعراض التى قد تصاحب ذلك مثل حرقان فم المعدة و الغثيان و الإنتفاخ و القىء .... و يؤخذ القرنفل في صورة شاى يحضر كالأتى :

يضاف ملء ملعقة صغيرة من حبات القرنفل المجروش إلى فنجان ماء مغلى و يترك لينقع بالماء حوالى 10 دقائق ويشرب مثل الشاي . ويمكن ان يضاف القرنفل الى الشاي والقهوة .

ويستعمل القرنفل لتقوية الدماغ وإجلاء البلغم، ويستعمل زيت القرنفل في طرد الغازات من المعدة .

والقرنفل معروف عند أطباء العرب فقد قالوا أنه يشجع القلب بعطريته وذكاء رائحته ويقوي المعدة والكبد وسائر الأعضاء الباطنة ويقوي المعدة العارضة فيها ويعين على الهضم ويطرد الرياح المتولدة عن فضول الغذاء في المعدة وفي سائر البطن ويقوي اللثة ويطيب النكهة.

وجاء في كتاب التجريبين أنه يسخن المعدة والكبد وينفع من زلق الأمعاء عن رطوبات باردة تنصب إليها وينفع من الاستسقاء منفعة بالغة بتسخينه الكبد الباردة وتقويتها ويقوي الدماغ ويسخنه إذا برد وينفع من توالي النزلات وبالجملة هو من أدوية الأعضاء الرئيسية كلها.

وقال حكيم بن حنين أنه يدخل في الأكحال التي تحد البصر وتذهب الغشاوة والسبل،،وقال إسحق بن عمران أنه يقطع سلس البول .

وقالوا أيضاً أنه ينفع أصحاب السوداء ويطيب النفس ويفرحها ويزيل الوحشة والوسواس وينفع من الفالج واللقوة ويمنع الفواق من القيء والغيثان. وإذا جعل مع الورد وقطر كان ماؤه غاية في التطييب والتفريح وإصلاح قرى البدن.

وقد توصلت ثلاث باحثات عراقيات الى استخلاص وإنتاج مادة (اليوجنول) المستخدمة في طب الأسنان من نبات القرنفل.

وتمكنت الباحثات إيمان حسين عباس وثامرة قاسم محمد وسندس كريم زائر من إنتاج المادة ذات الفعل المخدر والمعقم.

واستخدمت الباحثات الزيت الطيار المقطر بطريقة البخار لبراعم زهور نبات القرنفل من الفصيلة الآسية في استخلاص وإنتاج مادة اليوجنول المستخدمة بشكل واسع في طب الأسنان بطريقة تشمل عملية استرجاع وتنقية للحصول على درجة نقاوة 79 الى 99 في المائة ونسبة استخلاص بلغت 81.1 الى 88.2 في المائة من أصل اليوجنول الموجود في الزيت، وأظهرت نتائج التحاليل والدراسة السمية التي أجريت على الابتكار الجديد (المطابقة التامة) باعتبار اليوجنول المخدر مادة دوائية صالحة للاستعمال.

ويذكر ان مادة اليوجنول غنية بفعلها المخدر والمعقم وخاصة في طب الأسنان فهي تستخدم تحت الاسم نفسه كمادة معقمة ومسكنة لآلام الأسنان وكمادة حارقة للعصب المفتوح في حشوات الجذر وكمادة مضافة في الحشوات المؤقتة وفي صناعة قوالب الأسنان وفي مستحضرات الغسول الخاصة بالفم وهو الأمر الذي يؤكد أهمية الاكتشاف الجديد في استخلاص هذه المادة.

يحتوي القرنفل على زيت طيار بنسبة 20% وقد ذكره داوود في كتابه (تذكرته) : " براعم القرنفل حارة يابسة تقوي الدماغ وتجلو البلغم وتطيب النكهة وتقوي الصدر والكلى والطحال والمعدة وتمنع الغثيان والقيء وتقوي الباه إذا شرب باللبن كما أن ماءه يقوي الحواس والبدن ويبدد الإعياء ويعدل المزاج " وقد استعمل الأطباء العرب براعم القرنفل لتنبيه الجهاز الهضمي ويستعمل الآن بكثرة في طب الأسنان كمسكن موضعي يدخل في تحضير المضمضة المستعملة في علاج جروح وقروح اللثة وينظف الأسنان .

القرنفل: فوائده : يقوي المعدة و القلب و الكبد ، يساعد على الهضم ، يقوي اللثة و الدماغ ، يطيب النكهة ، يذهب غشاوة البصر ، يقطع سلس البول ، يزيل الخفقان إذا استعمل مع العسل و الخل ، يوضع على الأسنان المتسوسة قطعه مبتلة به لأتلاف الحساسية العصبية ، و يعتبر مطهر و مخدر للآلام و القروح ، ويعمل على خفض ضد هبوط المعدة و ضعفها و ضعف البصر و السمع و هبوط القوي ، يستعمل كمهدئ و ملطف إذا حلي بالعسل .القرنفل يسبب سمية الكبد وتلف الأنسجة

حذر خبراء الأعشاب والطب الدوائي من أن الإفراط في استهلاك مسحوق عشبة القرنفل ولفترات طويلة, قد يكون ساما للكبد ويؤدي إلى تلف الأنسجة الحيوية.وأوضح هؤلاء أن زيوت "ايوجينول" التي تتواجد بنسبة 70 - 85 في المائة من محتوى الحبة الواحدة من القرنفل, هي المسؤولة عن هذه التأثيرات المؤذية.
وأظهرت التحليلات أن القرنفل الذي يسمى في بعض الدول العربية بالمسمار أو العويدي, ويضاف عادة إلى القهوة العربية كبديل للهيل أو لإضفاء نكهة مميزة على الطعم, يسبب تهيج الأنسجة وتلفها عند تناوله بكميات كبيرة ولفترات طويلة, ويتفاقم هذا الأمر عند تعاطيه مع وجود مشكلات في وظائف الكبد.
ونبه الخبراء إلى أن تناول القرنفل ضمن البهارات أو في القهوة, أي بتراكيز قليلة وعلى فترات متفرقة, لا يؤدي إلى مثل تلك التغييرات السلبية , مشيرين إلى أن وضعه على السن المتهيج بسبب فعاليته في تخفيف الألم, قد يؤدي إلى تلف أنسجة اللثة إذا ترك عليها لوقت طويل.

جريدة المدينة الجمعة 24 رجب 1427 - الموافق - 18 اغسطس 2006 - ( العدد 15822

ملاحظه :- الموضوع منقول ( مع بعض التصحيح اللغوي ) رقم الجوال أعلاه ورد في نفس الموضوع , وليس لدي معرفة بمكتشفه ( للعلم ) .
__________________


يقيني بالله يقيني.

لا اله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين

المشهور
المشهور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علاج مجرب لتخفيض نسبة السكر في الدم ! المشهور عيادة الملتقى 35 21-01-2011 01:47 AM
هل يوجد علاج مجرب لمرض السكري ؟ الموج عيادة الملتقى 7 16-07-2008 12:53 AM
علاج لمرض قرحة المعدة ..مجرب ومضمون باذن الله اكوما عيادة الملتقى 1 11-04-2004 07:58 PM
فتوة :بعدم وجوب أجرة علاج الزوجة علي الزوج !! الرضوان ساحة الحوار الاسلامي 0 12-12-2003 09:49 AM

أضف ايميلك هنا لتصلك مواضيعنا يوميا:

Delivered by FeedBurner


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م
ابشر