تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > الأقسام الإسلامية > ساحة الحوار الاسلامي

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
قديم 03-09-2006, 04:59 AM   #1
rick9
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 118
rick9 is an unknown quantity at this point
افتراضي المتعه عند اهل السنه

انا مش حجيب حجه من عندي كل من عند اخواني السنه وانا عرف اني حتشتم من الواهبيه بس خلي يعرف الناس ان الواهبيه مش من اهل السنه:









ماذا قال علماء السنة في زواج المتعة؟



· قال ابن حزم في " المحلى " بعد عد جملة ممن ثبت على إباحة المتعة من الصحابة : ورواه جابر عن جميع الصحابة مدة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر إلى قرب آخر خلافة عمر .ثم قال : ومن التابعين طاوس وسعيد بن جبير وعطاء وساير فقهاء مكة . وقال أبوعمر صاحب " الاستيعاب " : أصحاب ابن عباس من أهل مكة واليمن كملهم يرون المتعة حلالا على مذهب ابن عباس وحرمها سائر الناس .



· وقال القرطبي في تفسيره ص 132 : أهل مكة كانوا يستعملونها كثيرا .



· وقال الرازي في تفسيره 3 ص 200 في آية المتعة : اختلفوا في أنها هل نسخت أم لا ؟ فذهب السواد الاعظم من الامة إلى أنها صارت منسوخة . وقال السواد منهم إنها بقيت مباحة كما كانت



· وقال أبوحيان في تفسيره بعد نقل حديث إباحتها : وعلى هذا جماعة من أهل البيت والتابعين . وقد ذهب إلى إباحة المتعة مثل إبن جريج عبدالملك بن بدالعزيز المكي المتوفى 150 ، قال الشافعي : استمتع ابن جريج بسبعين امرأة . وقال الذهبي تزوج نحوا من تسعين امرأة نكاح المتعة (تهذيب التهذيب 6 ص 406 ، ميزان الاعتدال 2 ص 151

· وقال السرخي في المبسوط : تفسير المتعة أن يقول لامرأة : أتمتع بك كذا من المدة بكذا من المال . وهذا باطل عندنا ، جـــائـــز عند مـــلــك بن أنــس وهو الظاهر من قول ابن عباس .



· وقال فخر الدين أبومحمد عثمان بن علي الزيلعي في تبيان الحقايق شرح كنز الدقائق : قال مــالـــك : هو - نكاح المتعة - جــائــز لانه كان مشروعا فيبقى إلى أن يظهر ناسخه ،واشتهر عن ابن عباس تحليها وتبعه على ذلك أكثر أصحابه من أهل اليمن ومكة ، وكان يستدل على ذلك بقوله تعالى : فما استمتعتم به منهن فآتوهن اجورهن ، وعن عطاء انه قال : سمعت جابرا يقول : تمتعنا على عهد رسول الله وأبي بكر ونصفا من خلافة عمر ثم نهى الناس عنه . وهو يحكى عن أبي سعيد الخدري وإليه ذهب الشيعة . وينسب جواز المتعة إلى مالك في فتاوى الفرغاني تأليف القاضي فخر الدين حسن بن منصورالفرغاني ، وفي خزانة الروايات في الفروع الحنفية تأليف القاضي جكن الحنفي ،وفي كتاب الكافي في الفروع الحنفية ، وفي العناية شرح الهداية تأليف أكمل الدين محمد بن محمود الحنفي ، ويظهر من شرح الموطأ للزرقاني انه أحد قولي مالك



· أخرج أحمد امام الحنابلة في مسنده 4 ص 436 باسناد رجاله كلهم ثقات عن عمران بن حصين قال : نزلت آية المتعة في كتاب الله تبارك وتعالى وعملنا بها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم تنزل آية تنسخها ولم ينه عنها النبي صلى الله عليه وسلم حتى مات . وقد مر ان غير واحد من المفسرين ذكره في سورة النساء في آية المتعة وبهذا الحديث عد من عد عمران بن حصين ممن ثبت على إباحتها.



· أخرج أبوجعفر الطبري المتوفى 310 في تفسيره ج 5 ص 9 باسناده عن أبي نضرة قال : سألت ابن عباس عن متعة النساء قال : أما تقرأ سورة النساء ؟ قال : قلت : بلي قال : فما تقرأ فيها فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى ؟ قلت له : لو قرأتها هكذا ما سألتك . قال : فإنها كذا . وفي حديث : قال ابن عباس : والله لانزلها الله كذلك . ثلاث مرات . وأخرج عن قتادة في قراءة ابي بن كعب : فما استمتعتم به منهن إلى أجلمسمى وأخرج باسناد صحيح عن شعبة عن الحكم قال : سألته عن هذه الآية أمنسوخة هي ؟ قال : لا . وروى عن عمر بن مرة : أنه سمع سعيد بن جبير يقرأ : فما استمتعتم به منهن إلي أجل مسمى .



· أخرج أبوبكر الجصاص الحنفي المتوفى 370 في " أحكام القرآن "2 ص 178 مامر من حديثي ابن عباس وابي بن كعب في قراءة إلآية ، وذكر من طريق ابن جريح وعطاء الخراساني عن ابن عباس انها نسخت بقوله تعالى : يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن . فلو لم تكن نزلت في المتعة كيف نسخت ؟ ولعلك عرفت بطلان نسخها بها وبغيرها من الروايات الصحيحة الصريحة.



· أخرج الحافظ أبوبكر البيهقي المتوفى 458 باسناده في السنن الكبرى 7 ص 205 عن محمد بن كعب عن إبن عباس رضي الله عنه قال : كانت المتعة في أول الاسلام وكانوا يقرأون هذه الآية : فما استمتعتم به منهن إلي أجل مسمى . الحديث



· قال الحافظ أبومحمد البغوي الشافعي المتوفى 510 / 16 في تفسيره هامش تفسير الخازن ج 1 ص 423 : قال الحسن ومجاهد : إن الآية في النكاح الصحيح . وقال آخرون هو نكاح المتعة - إلى أن قال - : ذهب عامة -فيه نظر- أهل العلم أن نكاح المتعة حرام والآية منسوخة ،وكان ابن عباس رضي الله عنهما يذهب إلى أن الآية محكمة ، وترخص في نكاح المتعة ، ثم روى حديث أبي نضرة المذكور بلفظ الطبري



· قال أبوالقاسم جار الله الزمخشرى المعتزلي المتوفى 538 في ( الكشاف )ج 1 ص 360 : قيل نزلت - الآية - في المتعة ، وعن ابن عباس هي محكمة يعني لم تنسخ ، وكان يقرأ : فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى



· قال القاضي أبوبكر الاندلسي المتوفى 542 في ( أحكام القرآن ج 1 ص 162 :في الآية قولان : أحدهما انه أراد استمتاع النكاح المطلق قاله جماعة منهم الحسن ومجاهد وإحدى روايتي ابن عباس . الثاني : أنه متعة النساء بنكاحهن إلى أجل . ثم رواه عن إبن عباس . وحبيب بن أبي ثابت . وابي بن كعب



· قال أبوبكر يحيى بن سعدون القرطبي المتوفى 567 في تفسيره 5 ص 130 عند بيان الاختلاف في معنى الآية : قال الجمهور إن المراد نكاح المتعة الذي كان في صدر الاسلام ، وقرأ ابن عباس وابي وسعيد بن جبير : فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن اجورهن وقال في بيان الخلاف في من تمتع بها ص 133: وفي رواية اخرى عن مالك : لا يرجم لان نكاح المتعة ليس بــحرام ولكن لاصل آخر لعلمائنا غريب انفردوا به دون ساير العلماء ، وهو أن ماحرم بالسنة هل هو مثل ما حرم بالقرآن أم لا ؟ فمن رواية بعض المدنيين عن مالك انهما ليسا بسواء وهذا ضعيف . وقال أبوبكر الطرسوسي : ولم يرخص في نكاح المتعة إلا عمران بن حصين وابن عباس وبعض الصحابة وطائفة من أهل البيت ، وفي قول ابن عباس يقول الشاعر :



أقول للركب إذ طال الثواء بنا .................. يا صاح هل لك من فتيا ابن عباس

في بضة رخصة الاطراف ناعمة .................. تكون مثواك حتى مرجع الناس 

وسائر العلماء والفقهاء من الصحابة والتابعين والسلفالصالحين على أن هذه الآية منسوخة .



· قال أبوالوليد محمد بن أحمد القرطبي الشهير بابن رشد المتوفى 595 في بداية المجتهد ج 2 ص 58 : إشتهر عن ابن عباس تحليلها ( المتعة ) وتبع ابن عباس على القول بها أصحابه من أهل مكة وأهل اليمن ورووا : ان ابن عباس كان يحتج لذلك بقوله تعالى : فما استمتعتم به منهن فآتوهن اجورهن فريضة ولا جناح عليكم . وفي حرف عنه : إلى أجل مسمى.

· ذكر أبوحيان محمد بن يوسف الاندلسي المتوفى 745 في تفسيره 3 ص 218 قرائة ابن عباس وابي بن كعب وسعيد بن جبير : فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى . وقال : قال ابنعباس ومجاهد والسدي وغيرهم : إن الآية في نكاح المتعة . وقال ابن عباس لابي نضرة : هكذا أنزلها الله .



· قال الحافظ جلال الدين السيوطي المتوفى 911 في " الدر المنثور " 2 ص 140 : أخرج الطبراني والبيهقي في سننه عن ابن عباس : كانت المتعة في أول الاسلام و كانوا يقرؤن هذه الآية : فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى .



· وأخرج عبدبن حميد وابن جرير عن قتادة وأخرج ابن الانباري في المصاحف عن سعيد بن جبير قرائة ابي بن كعب : فما استمتعتم به منهن إلى أجل ، وأخرج عبدالرزاق عن عطاء قراءة ابن عباس . وأخرج عبد بن حميد وابن جرير عن مجاهد : فما استمتعتم به منهن : قال : يعني نكاح المتعة . وأخرج إبن جرير عن السدي في الآية قال : هذه المتعة . وأخرج عبدالرزاق وأبوداود في ناسخة وابن جرير عن الحكم انه سئل عن هذه الآية أمنسوخة ؟ قال : لا



· أخرج ابن أبي شيبه عن سعيد بن المسيب قال : نهى عمر عن متعتين متعة النكاح ومتعة الحج . ( الدر المنثور في التفسير المأثور ج2 ) .



رجوع
rick9 غير متواجد حالياً  
قديم 03-09-2006, 12:27 PM   #2
عاشق مكة
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 92
عاشق مكة is an unknown quantity at this point
افتراضي

معروف أن من حرم المتعة هو عمر بن الخطاب
عاشق مكة غير متواجد حالياً  
قديم 03-09-2006, 12:31 PM   #3
عاشق مكة
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 92
عاشق مكة is an unknown quantity at this point
افتراضي

فقد أخرج مسلم في صحيحه عن قيس قال: سمعت عبد الله (1) يقول: كنا نغزو مع رسول الله (ص) ليس لنا نساء، فقلنا: ألا نستخصي؟ فنهانا عن ذلك، ثم رخّص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلى أجل، ثم قرأ عبد الله: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحَرِّمُواْ طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللهُ لَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللهَ لاَ يُحِبُّ المُعْتَدِينَ

1) أخرج الطحاوي هذا الحديث في شرح معاني الآثار 3/24 عن عبد الله بن مسعود، وهو المراد به في حديث مسلم

وأما تحريم عمر للمتعة فيدل عليه ما أخرجه مسلم في صحيحه بسنده عن أبي الزبير قال: سمعت جابر بن عبد الله يقول: كنا نستمتع بالقبضة من التمر والدقيق الأيام على عهد رسول الله (ص) وأبي بكر، حتى نهى عنه عمر في شأن عمرو بن حريث.
عاشق مكة غير متواجد حالياً  
قديم 03-09-2006, 12:32 PM   #4
عاشق مكة
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 92
عاشق مكة is an unknown quantity at this point
افتراضي

وبسنده عن أبي نضرة قال: كنت عند جابر بن عبد الله، فأتاه آتٍ فقال: ابن عباس وابن الزبير اختلفا في المتعتين. فقال جابر : فعلناهما مع رسول الله (ص) ، ثم نهانا عنهما عمر، فلم نَعُدْ لهما (1).
(1) نفس المصدر 2/1023.
عاشق مكة غير متواجد حالياً  
قديم 03-09-2006, 12:32 PM   #5
عاشق مكة
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 92
عاشق مكة is an unknown quantity at this point
افتراضي

وأخرج أحمد في المسند عن جابر قال: متعتان كانتا على عهد النبي (ص)، فنهانا عنهما عمر رضي الله تعالى عنه فانتهين(2).
(2) مسند أحمد 3/325. أحكام القرآن للجصاص 2/152.
عاشق مكة غير متواجد حالياً  
قديم 03-09-2006, 12:33 PM   #6
عاشق مكة
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 92
عاشق مكة is an unknown quantity at this point
افتراضي

وفي رواية أخرى عن جابر بن عبد الله قال : تمتعنا متعتين على عهد النبي (ص) : الحج والنساء، فنهانا عمر عنهما فانتهينا (3).
عاشق مكة غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التقليد عند السنه والرافضه حسب مراجع اهل السنه؟ المعترف بها faresbak ساحة الحوار الاسلامي 1 17-02-2006 10:00 PM
المتعه القاتله farawla الساحة المفتوحة 14 25-10-2005 11:35 PM
اول مناظرة على صفحات النت بين اهل السنه و منكري السنه -القرانين حنبل ساحة الحوار الاسلامي 2 14-07-2004 10:58 PM
نكاح المتعه ابو وائل ساحة الحوار الاسلامي 11 13-02-2004 06:03 AM
معاناة اهل السنه فى ايران المتعه سبيد بيرد ساحة الحوار الاسلامي 1 09-07-2001 10:32 PM

أضف ايميلك هنا لتصلك مواضيعنا يوميا:

Delivered by FeedBurner


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م
ابشر