تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > الساحة المفتوحة

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع
قديم 04-01-2003, 11:15 AM   #1
بو حضرم
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية بو حضرم
 
تاريخ التسجيل: Sep 1999
الدولة: حضرموت
العمر: 32
المشاركات: 4,725
بو حضرم is an unknown quantity at this point
افتراضي مهم للغاية : الجامعة العربية المفتوحة ( شيء خيالي )

بعد البحث والتقصي .. ونظرا لاني هنا بالاردن ..
وسمعت عن بعض الاخوان بافتتاح الجامعة العربية المفتوحة بالرياض ...

وهنا فقط نزلت هذا الموضوع لان البعض يحتاج للدراسة .. وخصوصا الفتيات كذلك . .

فقمت بانزال هذا الموضوع ..
وأتمنى من الجميع متابعته .. والرد .. والتقصي ..

وهناك جامعة عربية مفتوحة افتتحها : طلال بن عبدالعزيز بالكويت ..
وفروعها في عدة دول عربية .. ورسومها الدراسية 1500 دولار ..
وتقوم بالتعليم كذلك عن بعد .. ( بالانترنت ) ..
ولحاجة الناس لمثل هذه الجامعة .. فقد تم افتتاحها ..
واليكم .. هذه الاخبار التي جمعتها والمواضيع .. والباقي منكم السؤال فقط ..
ومنها أخبار قديمة ومنها جديدة .. نتمنى من الاخوان من لديهم فكرة ان يقدموها ..
ونحن بالانتظار واتمنى التفاعل ..
-------------------------

طـلال بن عبد العزيز وقـع اتفاقية

الجامعـة المفتوحـة بالكويــت

الكويت ـ من أنور الجاسم: استقبل أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح الأمير طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الانمائية (اجفنت) الذي يزور الكويت حالياً، كما استقبله أيضاً رئيس الوزراء بالنيابة ووزير الخارجية الشيخ صباح الأحمد، ووقع الأمير طلال مع وزير التربية ووزير التعليم الكويتي مساعد الهارون اتفاقية حول مقر الجامعة العربية المفتوحة.

وتقضي اتفاقية الجامعة العربية المفتوحة بإنشاء مقر الجامعة في دولة الكويت والتي ستشمل العديد من التخصصات ومنها الحاسب الآلي وإدارة الأعمال واللغة الإنكليزية وتدريب المعلمين أثناء الخدمة.

وأشار الهارون إلى جهود الأمير طلال بن عبدالعزيز ومبادراته في سبيل إنشاء الجامعة العربية المفتوحة مؤكداً في هذا الصدد إيمان الكويت بضرورة إتاحة فرصة التعليم العالي المتميز لكل مواطن ومقيم قادر عليه وراغب فيه بأقل التكاليف التي تتناسب والقدرات المالية في المجتمعات العربية.

وأعرب عن اعتزاز الكويت بتحقيق رغبتها في استضافة مقر الجامعة انطلاقاً مما تمتلكه من إمكانات أكاديمية وخبرات جيدة لهيئات التدريس في الجامعة وكذلك قدرتها على منح التسهيلات اللازمة لبدء مسيرة الجامعة العلمية.

من جانبه أعلن رئيس الجامعة المفتوحة الأمير طلال بن عبدالعزيز عن بزوغ فجر عربي جديد من العلم والمعرفة يمثله مشروع الجامعة العربية المفتوحة الذي أصبح واقعاً اليوم بعد أن كان أملاً يراود الجميع منذ ست سنوات.

وأعرب عن حرص ادارة مشروع الجامعة على أن يكون المشروع متميزا ومتكاملا، لذا عملوا على استحضار التجارب العالمية الناجحة المماثلة للاستفادة منها ومد جسور التعاون مع المنظمات والمؤسسات العربية والعالمية المتصلة بالتعليم.

وأشار إلى التواصل المبكّر الذي تم مع الجامعة البريطانية المفتوحة مما أثمر عن اعتماد الجامعة العربية المفتوحة والاعتراف بشهادتها.

وأوضح الأمير طلال أن ما تحتاجه الجامعة العربية المفتوحة الآن هو دعم بعدها القومي وامتداد رسالتها لتغطي كامل الوطن العربي حتى يجد لنفسه موقعاً في القرن الـ12 الذي وصفه بأنه قرن التحوّلات الكبرى.

وذكر أن المجتمعات العربية بحاجة لأن يكون ثلث أفرادها على الأقل في حالة دراسة وتعلم مستمرين حتى تتمكن هذه المجتمعات من مواكبة العصر والتغير المعرفي والعلمي السريع.


----------
الجامعة في منزلك

التاريخ: 8/2/2001 م

* تقبع على طاولتي عدد من الملفات والتي طلب مني أصحابها أو ذووهم محاولة الشفاعة لهم في إيجاد مقاعد في كليات الحاسب بالرغم من أن معدلاتهم تفوق الـ 95%.
وأعتقد أن الاخوة أعضاء هيئة التدريس في الجامعات تنوء طاولاتهم كذلك بهذه الطلبات.. التي يبحث فيها أصحابها عن فرص التعلم في مجالات تقنية المعلومات.
وهذه الظاهرة تزداد وتتعاظم في كل سنة؟ حيث لا يجد أكثر من نصف خريجي الثانوية العامة مقاعد في الجامعات أو الكليات.
والخيارات المتاحة لهؤلاء الطلاب .. ليست سهلة فإما البحث عن وظيفة بمؤهل الثانوية العامة ـ ؟ أو شد الرحال إلى البلدان المجاورة لإكمال الدراسة.. أو التغرب.. في البلدان الغربية أو الشرقية للغرض نفسه.
وعلى الرغم من السماح أخيراً ـ للقطاع الخاص لإنشاء الكليات والجامعات إلا أن المشكلة ستظل لسنوات عديدة؟ نظراً لعدم إمكانية استيعاب هذه الأعداد الكبيرة المتزايدة عاما بعد عام.
ولذلك فإن الحلول الإستراتيجية لهذه المشكلة الوطنية ينبغي أن تشمل خيارات متعددة وقد تكون منها التعلم عن بعد من خلال الإنترنت أو ما يطلق عليه الآن التعليم الإلكتروني (E-Learning ).
وهناك تجارب عديدة لدى الولايات المتحدة وكذلك الدول الغربية في هذا النوع من التعلم؟ الذي يزداد مع انتشار استخدام الإنترنت؟ ويتوقع تقرير حديث لشركة أي دي سي للأبحاث (IDC Research) أن يبلغ حجم سوق التعلم الإلكتروني إلى أربعة بلايين دولار خلال السنوات الأربع القادمة، ويشير التقرير الى أن التدريب على تقنيات المعلومات سيكون نصف حجم التعليم الإلكتروني؟ والنصف الآخر سيكون عن مهارات التسويق والإدارة وغيرها.
ويتوقع زيادة المنافسة بين شركات التعليم الإلكتروني في مجال محتويات مواقعها من المسارات التدريبية الملائمة ووسائل دعم عمليات التعليم والتعلم.
ومن عوامل استراتيجيات نجاح هذا النوع من التعليم هو الشمولية؟ أي تواجد جميع ما يحتاجه الطلاب من تخصصات متنوعة من موقع واحد
(All-in-one Solution)
وهذه الشمولية تفيد الطالب وتكفيه عناء البحث عن مجالات تخصص معينة على الشبكة.
وأرى أن هناك ضرورة ملحة بأن تنظر وزارة التعليم العالي إلى هذا النوع من الدراسة كأحد الحلول التي تقدمها لنا شبكة الإنترنت لحل مشكلة أبنائنا الطلاب التي تتكرر كل عام ولنيسر لهم الحصول على مقاعد جامعية في منازلهم.
بداية الصفحة - رد - تعليق - طباعة

تعليق: متى ذلك؟ كتبه: محمد العصيمي 8/5/2001 202 PM

اخى الدكتور فهد اللحيدان حفظه الله
تحية طيبه
سرني ان اجد هذا الموضوع الهام حول البحث عن اساليب جديدة للتغلب على ازمة المقاعد فى الجامعات , وبالنظر الى التطور المثير فى عالم التقنية , والافادة منها, فى كافة المجالات , ومنهاعلى سبيل المثال ما اشرتم اليه كالتعليم عن بعد.أعتقد انه يلزمنا الدخول بقوة فى مواكبتها والدخول فى عالمها ووضع الضوابط اللازمه لذلك , وقد سنحت لى الفرصة لزيارة موقع الجامعة العربيه المفتوحة فى لندن وقرأت ضوابطها التى تضمن حصول طلابها على التعليم الصحيح والتأكد ان الخريج فيها قد اوفى بكافة متطلبات التخرج جاعلين شرطا للحصول على الدرجة العلمية اختبارا شاملا يحضره الطالب تحت رقابة واشراف الجامعة على ان يحصل على نسبة 60% من الاختبار الشامل.
اننى اتطلع مبادرة جامعاتنا لفتح مثل هذا الاسلوب مع تطويره بما يتناسب ومتطلباتها .وفى ذلك نحقق الكثير , ونختصر خطوات كثيره , ساهمت التقنية بصياغتها.فهل نهيء انفسناوأجهزتنا قريبا لنتعلم فى منازلنا؟.
والله الموفق
بداية الصفحة - رد - تعليق - طباعة
رد: رد على تعليق: متى ذلك؟ كتبه: فهد اللحيدان 8/9/2001 4:52:19 PM

اخى الفاضل محمدالعصيمي حفظه الله
تحية طيبه
وأشكرك على اهتمامك بما تطرحة هذة الزاوية ، ولا ريب ان المجتمع بحاجة شديدة للبحث "عن عن اساليب جديدة للتغلب على ازمة المقاعد فى الجامعات " واتفق معك في ان هنالك حلول تطرحها تقنية المعلومات في فى كافة المجالات وبالذات التعليم عن بعد.
واعدك بانني ساتحدث بشكل اكبر عن الموضوع في مقال قادم انشاالله .
واتمنى معك ياأخي الفاضل ان تبادر "جامعاتنا لفتح مثل هذا الاسلوب مع تطويره بما يتناسب ومتطلباتها.
وفى ذلك نحقق الكثير , ونختصر خطوات كثيره , ساهمت التقنية بصياغتها.
فهل نهيء انفسناوأجهزتنا قريبا لنتعلم فى منازلنا؟".
اكرر شكري وأسأل الله للجميع التوفيق
والسلام
بداية الصفحة - رد - تعليق - طباعة
تعليق: مع التحيه كتبه: محمد العصيمي 8/11/2001 5:24:28 PM

الاخ الدكتور / فهد اللحيدان حفظه الله
تحيه طيبه
اشكر استاذي الدكتور تفاعله مع قراءه.
مع التحيه
بداية الصفحة - رد - تعليق - طباعة
تعليق: من يتحمل تعليمي كتبه: ابو باسل 9/5/2002 3:24:43 AM

عزيزي الدكتور فهد اللحيدان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الحقيقة لم اجد من اشكي اليه بعد الله سبحانه وتعالى الا هنافارجو منكم ارشادي الى الطريق الصحيح .
عزيزي الدكتور/ انا موظف حكومي احمل الثانوية العامة قبل 10 سنوات وخلال العشر السنوات التي تلت الثانوية كنت بها موظف في احدى الدوائر الحكومية اجبرتني الظروف انذاك على التوقف عن مواصلة التعليم في الجامعة والاكتفاء بالثانوية العامة والحمدلله على كل حال كان حلمي البكالريوس
ولكن الظروف والعادات القبيلة قتلت حلمي وبعد مرور هذه السنين ارد ان اعود للدراسة ولكن المفاجأة كانت قاسية الجميع يرفض ....لماذا ؟ اختلفت الاسباب من مرحلة الى مرحلة في طلب ولو حتى الانتساب في احد الجامعات حيث تم رفض الموضوع رفضا تاما وهو انتساب في البيت يعني وفي العمل لماذا الرفض .... والمهم من هذا كله كان تقديري جيد في الثانوية العامة قسم علمي الذي كان هو عائق ايضا لتكملة التحصيل العلمي
قررت ان اكافح باي طريقة لمواصلة التعليم
ومن خلال بحثي في الانترنت لفترات طويله ومتابعة مواقع الجامعات التي شروطها صعبة نوعا ما وتطلب التفرغ التام حيث لااملكه
لفت نظري الجامعات المفتوحة ....زاد من اصراري واخذت افكر وافكر لماذا بعض الدول العربية الخدمة هذه موجودة في جامعاتهم بينما نحن للاسف
ومن خلال بحثي ايضا وجدت موقع الجامعة العربية المفتوحة والتي بالرياض مقر لها خاطبتهم ورد علي ....وقال لابد من حظورك مرة في الاسبوع على طول توقفت عن التفكير بها بسرعة وذهبت لابحث عن بديل وجدت عدة جامعات تدرس عن بعد ولكن اين في بريطاني وامريكا وغيرها
فانا كتبت لك هنا لترشدني عزيزي ماهي افضل الجامعات التي ممكن ان التحق بها ؟
(لك حرية الجواب طبعا)
ثانيا / هل باعتقادك ان مثل هذه الشهادات سوف تكون معتمدة في بلدنا؟
ثالثا/هل من الناحية النظامية يمنع الالتحاق باي جامعة بدون اخذ موافقة من المرجع الذي لم يسمح لي ؟
رابعا / افكر كثيرا بان التحق بجامعة القدس المفتوحة والتي يوجد بالرياض فرع لها فهل تنصحني بذلك او اذا كان هناك بديل في احد الجامعات السعودية فهل ممكن لك ان ترشدني مع العلم ابحث عن تخصص في الحاسوب من برمجة الى هندسة... الخ
حيث لم اجد هذا كله سوى في جامعة القدس المفتوحة
(عزيزي لايقتصر التعلم في الجامعات عن بعد على الطلبة المتخرجين من الثانوية الجدد بل بكل شخص اجبرته الظروف من فقر او اعاقة او ظروف عائلية اجبرته من مواصلة تحصيلة)
متنيا لك دوام الصحة والتفوفيق ....
----------------------------------------------


بدعوة من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ووزارة الثقافة والتعليم العالي، وبالتعاون مع اللجنة الوطنية اللبنانية للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، وبضيافة كريمة من الجمهورية اللبنانية، عقد المؤتمر الاستثنائي الأول للوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي في مدينة بيروت في الفترة الواقعة بين 22 – 23 جمادى الآخرة 1421هـ، الموافق في 20 – 21/9/2000م بمشاركة وفود من (20) دولة عربية شكلت وفودها برئاسة معالي الوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي بها، وبمشاركة ممثلين عن منظمات اليونسكو – الايسيسكو – مكتب التربية العربي لدول الخليج – اتحاد الجامعات العربية – اتحاد مجالس البحث العلمي العربية – برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية والشبكة العربية للتعليم عن بعد .

جلسة الافتتاح :

بدأت جلسة الافتتاح في الساعة العاشرة من صباح يوم الأربعاء 20/9/2000م بالنشيد الوطني اللبناني وتلا ذلك تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، ثم ألقيت الكلمات التالية :

1. كلمة معالي الأستاذ الدكتور خالد بن محمد العنقري وزير التعليم العالي بالمملكة العربية السعودية، رئيس المؤتمر السابع ورئيس المؤتمر الأول الاستثنائي، نقل في مستهلها أصدق دعوات بالتوفيق والسداد من المملكة العربية السعودية وراعي مسيرتها التعليمية والعلمية خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز .

ونوه معاليه بالمساهمات التي قدمها لبنان ويقدمها في مجال التعليم والحضارة على مر العصور . ثم تطرق إلى الإنجازات التي حققتها أمتنا العربية في مجال التعليم كماً وكيفاً ووصفها بأنها وإن كانت ترضينا بصفة عامة فإنها لا ترضي طموحنا .

وبين معاليه أن مؤتمر بيروت الاستثنائي هو متابعة للمؤتمر السابع الذي عقد بالرياض عام 1999م، وللنظر في جملة من الموضوعات التي تشغل بال أصحاب القرار ورجال التربية والتعلم في أمتنا ومنها مشروع الجامعة العربية المفتوحة والسبل الكفيلة بتنمية التعليم عن بعد ودفع القطاع الخاص إلى الإسهام الإيجابي في تمويل التعليم العالي والنظر في التوصيات الصادرة عن المؤتمر الدولي للتعليم العالي ومؤتمر بودابست للعلوم .

واختتم الكلمة بتوجيه خالص الشكر والتقدير لفخامة الرئيس أميل لحود والحكومة اللبنانية الوفية والشعب اللبناني الأصيل على ما وفروه من أسباب النجاح لهذا المؤتمر، وعلى كرم وحسن الاستقبال، كما وجه الشكر الجزيل لمعالي وزير الثقافة والتعليم العالي الأستاذ محمد يوسف بيضون وإلى معالي الأستاذ محمد الميلي المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم على حسن الإعداد ودقة التنظيم لهذا المؤتمر وإلى كل المشاركين والمؤتمرين .
2. ثم تناول الكلمة معالي الأستاذ محمد الميلي المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم حيَّا في مستهلها لبنان أرض الحضارات، وشعبها المعروف بقدراته الخلاقة وإبداعاته المتجددة، ودوره الريادي في خدمة النهضة، ونشر اللغة العربية في أرجاء المعمورة . ثم تقدم معاليه بكل الشكر وعظيم التقدير لفخامة رئيس الجمهورية، والحكومة وشعب لبنان على استضافته الكريمة للمؤتمر الاستثنائي الأول للوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي . وأكد معاليه على البند الأساسي المعروض للنقاش وهو :

الجامعة المفتوحة والتعليم عن بعد، الذي يعد أسلوباً ناجعاً في مواجهة مشاكل التعليم ترتبت عن الاستمرار في نظم تعليم تقليدية استنفدت أهدافها .

ونوه معاليه بالعناية التي توليها المنظمة لهذه التجربة الجديدة بالنسبة لبلداننا والتي لا ينبغي أن تدفعنا إلى الوقوع في عدد من المحاذير ومنها :

- أن هذا النوع من التعليم ليس هو البديل الوحيد مع التعليم الخاص للقضاء على الموروث من العيوب والنقائص .

- وعدم ربط الإشادة بهذا اللون من التعليم مع تنظيم حملة على النظام التعليمي القائم وتحميله دون غيره مسؤولية الأضرار التي لحقت بخريجيه .

- المبالغة في التفاؤل بما يفجر الأمل واسعاً أمام الطلبة وأمام المجتمع، مما قد يتسبب في انتكاسة في حالة القصور عن تحقيق الهدف .

وبين سيادته أن الجامعة المفتوحة والتعليم عن بعد سيكون في نتائجه مرتبطاً بالمجتمع الذي يطبقه، وأن نجاح هذه التجربة يتوقف على مدى التطور الذي حققه أو لا يحققه مجتمعنا في مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة، وأن بلوغ ذلك يتطلب إصلاحاً جذرياً وشاملاً لنظم التعليم وربطها بنظم الاقتصاد والسياسة والثقافة، وما سيتصل بتكوين الإنسان .

وقال أيضاً إن المهمة الملقاة على عاتق هذا المؤتمر ليست سهلة، ولكن الأمل معقود على ما يتمتع به المؤتمرون من عزم على الخروج من مألوف المسالك، وما اكتسبوه من خبرات، وذلك كفيل بالنهوض بأمانة ثقيلة .

وأكد على أن ارتباط مشروع الجامعة المفتوحة باسم صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز يحيلنا إلى تجربة فذة في التاريخ العربي والإسلامي التي تؤكد إمكانية تحقيق المعجزة عندما تتوفر العقيدة ويصح العزم.

وأختتم الكلمة بتوجيه التحية إلى لبنان ورجاله الأحرار وبناته الأبرار .

3. كلمة ممثل فخامة الرئيس العماد إميل لحود

ألقى الكلمة معالي الأستاذ محمد يوسف بيضون وزير الثقافة والتعليم العالي نقل في مستهلها أجمل تحيات فخامة الرئيس إميل لحود وتمنياته بالتوفيق والسداد، مؤكداً على أن الاستجابة للدعوة لحضور المؤتمر هو فعل إيمان بوحدة الموقف، ووحدة النضال، ووحدة المصير العربي .
ونوه بالعناوين الرئيسة التي سوف تتخلل انعقاد المؤتمر الاستثنائي الأول والتي سبق للخبراء أن توصلوا إليها بالبحث والتي تعكس صحة التوجهات التي تتبناها الوزارات المعنية في الوطن العربي، وثمن معاليه عالياً مشروع الجامعة العربية المفتوحة التي يتبناها صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية .

ثم تحدث معاليه عن إسهام لبنان عبر قرون بنشر التعليم العالي وريادته في المنطقة العربية، وإحداث الجامعات التي تعد منارات علم وإشعاع للبنان ولمحيطه العربي وللعالم .

واختتم الكلمة بتجديد الترحيب نيابة عن فخامة رئيس الجمهورية بالمؤتمرين وأزجى لهم أصدق التحيات والتمنيات بسداد الخطى .

وبعد الانتهاء من إلقاء الكلمات تدارس معالي الوزراء جدول الأعمال، وأقروه بعد إضافة بند اقترحه معالي وزير التربية والتعليم بالمملكة الأردنية الهاشمية حول مشروع مخبر "السنكروترون" .

جلسات العمل :

- جلسة العمل الأولى :

في جلسة العمل الأولى تم الاستماع إلى الكلمة الشاملة التي ألقاها صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية ومما جاء فيها :

الإعراب عن خالص التهنئة لفخامة الرئيس العماد إميل لحود رئيس الجمهورية اللبنانية وشعبها العظيم بتطهير ترابها من دنس الاحتلال الإســرائيلي بفضل كفاح أبنائها البواسل ونضال أبطال مقاومته الشعبية الذين بذلوا أرواحهم فداء للوطن، وحيَّا سموه الشهداء الأبرار الذين جادوا بدمائهم الزكية حتى تحقق النصر .

وعبر سموه عن سعادته بالمشاركة في هذا المؤتمر الحيوي الذي دعت إليه المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بالاشتراك مع وزارة الثقافة والتعليم العالي بالجمهورية اللبنانية للتركيز على قضية التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي مع إعطاء اهتمام محوري لقضية التعليم عن بعد ولمشروع الجامعة العربية المفتوحة .

ونوه سموه بالاستجابة العربية لمبادرته الشخصية بإنشاء الجامعة العربية المفتوحة ودعمها لهذا المــشروع القومي الواعد والذي يعد التعليم وتنمية الموارد البشرية قاطرة التقدم في أي نهضة منـشودة، وأن نقطة التحول الصحيحة في عملية التنمية الشاملة هي العمل على إحداث تغيير جذري في فلسفة التعليم وسياساته، وهذه القاعدة من بين أهداف عدة تنشدها الجامعة العربية المفتوحة تأتي تجسيداً للارتباط العضوي بين التعليم والمجتمع .

وذكر سموه بالمراحل التي قطعتها فكرة الجامعة العربية المفتوحة، وبالتوجهات التي تسعى إليها حالياً والمتمثلة باختيار مقر رئيس في إحدى الدول العربية وتحديد أماكن الفروع تمهيداً لاختيار مراكز أخرى تتضمن فروعاً أخرى تشمل في النهاية كل الدول العربية .

ووصف سموه الجامعة وفقاً لدراسة الجدوى أنها جامعة غير ربحية، وأن جزءاً من وفرها عندما يتحقق سوف يستخدم في دعم مشاريع برنامج الخليج العربي التنموية، وكذلك إنشاء صندوق لدعم دراسة الطلاب والموهوبين والمتفوقين وغير القادرين إيماناً بأن تحقيق البعد الاجتماعي ينبغي أن يؤخذ في الاعتبار على الدوام .

وتطلع سموه إلى أن يهتم القطاع الخاص العربي بالتعليم العالي مساهمة منه في تقدم الأمة ودعماً لمصالحه التي تتحقق أكثر كلما ارتفعت إنتاجية العاملين وكفاءتهم وقدراتهم .

وذكّر بالنتائج التي أسفر عنها استطلاع آراء الدارسين المتوقع التحاقهم بالجامعة العربية المفتوحة وأصحاب الأعمال في شأن البرامج المفضلة للدراسة والتي تعزز الاعتقاد بالعلاقة الوثيقة بين التعليم وسوق العمل .

وبين أن هذه النتائج تدل دلالة قاطعة على تلاقي مصالح المتعلمين والمجتمع على السواء، كما أنها توفر التنسيق والتعاون العربي والاستفادة من القوى البشرية العربية المهاجرة .

ثم توجه بالشكر الجزيل إلى معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية وأصحاب المعالي وزراء التعليم العالي ومعالي المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الذين آزروا فكرة الجامعة العربية المفتوحة منذ البداية وبادروا بإبداء موافقتهم الرسمية عليها .

واختتم سموه كلمته بتوجيه الشكر للبنان رئيساً وحكومة وشعباً وإلى معالي الوزراء والمؤتمرين راجياً لهم التوفيق والسداد .

وإثر انتهاء الكلمة تمت المداخلات من قبل كل من معالي وزراء التعليم العالي والبحث العلمي في كل من الجمهورية اللبنانية – جمهورية مصر العربية – المملكة الأردنية الهاشمية – الجمهورية العربية السورية – دولة الكويت – المملكة المغربية – جمهورية السودان – الجمهورية اليمنية – دولة البحرين – دولة فلسطين . ومما تضمنته تعقيبات معالي الوزراء الاتجاهات التالية :

أولاً: فيما يتعلق بتحديد المقر الرئيس .

طرحت عدة اقتراحات منها :

- استضافة المقر من قبل دول عربية محددة

- جعل الفروع معادلة للمقر الرئيس وإقامة مجلس عام للتخطيط لكل فروع الجامعات العربية المفتوحة .

- دراسة الموضوع من قبل الخبراء .

- تشكيل لجنة من بعض الدول التي لم تتقدم بطلب استضافة المقر الرئيس لتقدم تقريراًًً لسمو الأمير .





ثانيا: فيما يتعلق بتوجهات الجامعة العربية المفتوحة .

- يوفر المشروع الحق للإنسان بالتعلم ويتيح له الفرصة الدائمة لتحقيق ذلك .

- ويحقق أيضاً تلبية احتياجات أعداد الطلاب المتزايدة من أبناء الوطن العربي الراغبين في مواصلة التعليم العالي .

- ويقدم ثقافة عربية، ويؤكد على الهوية العربية .

- ويحقق المصلحة العربية في أي قطر عربي أنشئ فيه .

- المشروع يساعد على تطوير المنظومة العربية والتجديد .

- يحقق المشروع العمل العربي المشترك والتكامل العربي .

- يساعد على تأكيد أهمية اللغة العربية ونشرها وتعليمها في المحيط الثقافي في الأقطار العربية التي تتعرض لغزو ثقافي ولغوي .

- إنشاء شهادات علمية تعترف بها مختلف الأقطار العربية .

فيما يتعلق بتقدير المبادرة :

أعرب معالي الوزراء جميعاً عن تقديرهم الكبير لصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز الذي يتبنى مشروع الجامعة العربية المفتوحة، ونوهوا بأهمية هذا المشروع وعبروا باسم دولهم عن دعمه .

تعقيب ممثل برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية :

عقب ممثل برنامج الخليج على التساؤل الذي دار حول متطلبات قيام ونجاح هذا المشروع، وعددها مذكراً أن الوثيقة الموزعة تحتوي على التفصيلات اللازمة في هذا المجال .

القرار :

في ضوء المناقشات اتخذ معالي الوزراء القرار التالي :

تشكيل لجنة من المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، تتولى وضع آليات اختيار المقر الرئيس للجامعة المفتوحة في ضوء البيانات والمعلومات التي يتم الحصول عليها من الدول التي عرضت استضافة المقر، ويعرض الأمر على صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز خلال شهر من تاريخه ويفوض سموه باتخاذ القرار المناسب.

- جلسة العمل الثانية:

تم فيها ما يلي :

أولاً: مناقشة تقرير لجنة المتابعة الوزارية عن تنفيذ توصيات المؤتمر السابع، وفي ضوء المناقشة المتعمقة قرر معالي الوزراء ما يلي :

1- دعوة الدول العربية إلى تسمية منسقين وطنيين لتسهيل عمل اللجنة الوزارية لإمدادها بالمعلومات المطلوبة حول متابعتها لتوصيات المؤتمر السابع وعرض الأمر على السادة الوزراء في دورة اجتماعهم القادمة .

2- توجيه الشكر لرئيس وأعضاء لجنة المتابعة الوزارية على ما قامت به من جهود في متابعة تنفيذ توصيات المؤتمر .

ثانياً: عرض ومناقشة توصيات لجنة الخبراء للمؤتمر الاستثنائي الأول لمعالي الوزراء والمسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي .

في ضوء المناقشات التي دارت حول هذا التقرير، قرر معالي الوزراء ما يلي :

1- فيما يتعلق بجهود المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في مجال التعليم العالي عن بعد والتعليم المفتوح :

i. دعوة المنظمة إلى عقد ورشة عمل يشترك فيها متخصصون من الدول العربية من أجل :

- رصد تجارب الدول العربية في هذا المجال .

- حصر مستلزمات التعليم عن بعد والتعليم المفتوح الواجب توفيرها لتنفيذ هذا الأسلوب من أساليب التعليم .

- وضع ضوابط الجودة النوعية لهذا النوع من التعليم .

على أن تعرض نتائج عمل هذه الورشة على المؤتمر الثامن لمعالي الوزراء .

2- فيما يتعلق بمعايير وضوابط إنشاء الجامعات الخاصة في الوطن العربي:

i. تبني ضوابط ومعايير إنشاء مؤسسات التعليم العالي الخاصة (الأهلية) التي وضعها الخبراء كخطوط عامة تسترشد بها الدول عند الترخيص بإنشاء هذه المؤسسات .

ii. دعوة المنظمة العربية واتحاد الجامعات العربية إلى مراجعة هذه الضوابط والمعايير في ضوء ما تبديه الدول من ملاحظات حول نتائج ما تم تطبيقه من هذه الضوابط والمعايير خلال ثلاث سنوات واقتراح تعديلها إذا لزم الأمر .

iii. دعوة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى رصد تجارب الدول العربية وممارساتها في مجال وضع الضوابط والمعايير لإنشاء وتنظيم مؤسسات التعليم العالي الخاص وتعميم هذه التجارب على الدول العربية .

3- فيما يتعلق بدور القطاع الخاص في تمويل التعليم العالي :

i. دعوة الدول العربية إلى سن تشريعات واتخاذ إجراءات وتقديم تسهيلات من شأنها :

- تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في التعليم العالي والمساهمة في تمويله مع الحرص على التخصصات التي يحتاجها المجتمع وعلى تحقيق الجودة.

- تحفيز القطاع الخاص على الإسهام في تمويل البحث العلمي في مؤسسات التعليم العالي وغيرها من المراكز البحثية .

ii. دعوى المنظمة العربية إلى إعداد دراسة لرصد تجارب الدول العربية في مجال تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار والإسهام في تمويل التعليم العالي ودعم البحث العلمي وتعميم نتائج هذا الرصد على الدول العربية .

4- فيما يتعلق بالشبكة الإلكترونية للعلماء العرب في الخارج :

- دعوة المنظمة العربية واتحاد الجامعات العربية إلى مواصلة تنفيذ هذا المشروع بالتعاون والتنسيق مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة للاستفادة من جهودها في إقامة شبكة العلماء المسلمين .

- دعوة المنظمة العربية والاتحاد إلى الاستفادة من القوائم وقواعد البيانات المتوفرة لدى بعض الدول العربية في إنشاء وتوسيع الشبكة الإلكترونية والعمل على وضعها ضمن الشبكة العالمية للمعلومات .

5- فيما يتعلق بتنفيذ توصيات المؤتمر الدولي للتعليم العالي (باريس 1998م).

- الإحاطة علماً بما تم من إجراءات لمتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر الدولي للتعليم العالي .

6- فيما يتعلق بمتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر العالمي للعلوم (بودابست 1999م).

- الإحاطة علماً بما تم من إجراءات لمتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر العالمي للعلوم .

7- فيما يتعلق بمتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر السابع للوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي .

- الإحاطة علماً بما تم من إجراءات لمتابعة تنفيذ المنظمة لتوصيات المؤتمر السابع ودعوتها إلى الاستمرار في المتابعة وتقديم تقرير بذلك إلى المؤتمر الوزاري في دورته الثامنة .

ثالثاً: عرض معالي وزير التربية والتعليم في المملكة الأردنية الهاشمية حول اختيار الأردن موقعاً لمشروع مختبر "السنكرترون"

بعد مناقشة هذا العرض قرر معالي الوزراء ما يلي :

1- الإحاطة بما عرضه معالي وزير التربية والتعليم بالمملكة الأردنية الهاشمية حول اختيار الأردن موقعاً ومختبراً لمشروع مختبر "السنكرترون".

2- دعوة الدول العربية للانضمام لعضوية هذا المشروع .

· الملتقى الأول لمؤسسات رعاية الموهوبين في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض وبدعوة مشتركة من مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين ومكتب التربية العربي لدول الخليج تم عقد الملتقى الأول لمؤسسات رعاية الموهوبين في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وذلك في مدينة الرياض خلال المدة من 18 – 19 شوال 1421هـ، الموافق 13 – 14 يناير 2001م بغرض استعراض التجارب وتبادل الخبرات بين مؤسسات رعاية الموهوبين في دول الخليج العربية سـواء منها ما هو حكومي وما هو تابع للقطاع الخاص (الأهلي)، وكذلك للتعرف على التجارب والاتجاهات العالمية والعربية الحديثة، وإيجاد سبل مقترحة للتعاون والتنسيق بين هذه المؤسسات للمرحلة القادمة . وقد شارك في أعمال الملتقى مؤسسات رعاية الموهوبين بدول الخليج العربية وعدد من الخبراء المتخصصين .

وقد تم تسـليم جائزة مكتب التربية العربي لدول الخليج إلى الفائزين بها في حفل الافتتاح . وعقد الملتقى ثلاث جلسات عمل ناقش خلالها أوراق العمل التي أعدها الخبراء والمختصون .

وبعد مناقشة جميع الوثائق وأوراق العمل وما تضمنته من تجارب محلية وعالمية اتفق المشاركون في هذا الملتقى على المقترحات والتوصيات الآتية :

أولاً- توصيات إلى الجهات الحكومية والأهلية المعنية برعاية الموهوبين :

1- الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في مجال رعاية الموهوبين مثل اليابان وماليزيا واستراليا وأمريكا وكندا وغيرها .

2- دعم مكاتب براءات الاختراع وتفعيل آلية التنسيق القائمة فيما بينها ليتسنى لهذه المكاتب تأدية أعمالها على الوجه الأمثل، والإسراع في إجراءات الرد على طلبات براءات الاختراع لمنح المستحق منها براءة اختراع .

3- دعوة مؤسسات رعاية الموهوبين إلى تقويم برامج الموهوبين القائمة لديها وتوثيق الخبرات والاستفادة منها .

4- الاهتمام بمعلم الموهوبين واختياره وفقا لضوابط خاصة والعمل على إعداده إعدادا جيدا وتطوير قدراته وتكريمه سنويا .

5- الاهتمام بالمناهج المتطورة وأساليب التعليم الحديثة والكتاب المدرسي المناسب من خلال إدارات التطوير التربوي بوزارات التربية والتعليم والمعارف بدول الخليج العربية بما يتناسب مع معطيات العصر .

6- توعية منسوبي المدارس من معلمين وإداريين بأهمية توفير المناخ الملائم للكشف عن الطلبة الموهوبين ورعايتهم .

7- إنشاء إدارات خاصة برعاية الموهوبين في وزارات التربية والتعليم والمعارف.

8- تطوير التشريعات التي تسمح بحفز الموهوبين وتسريع تقدمهم الدراسي .

9- التأكيد على أهمية توفير رعاية وتعليم خاص بالطلبة المتفوقين والموهوبين في مراحل التعليم المختلفة مع إيجاد تكامل بين عمل المؤسسات ذات العلاقة .

10- إنشاء نواد ومراكز متخصصة تهتم برعاية المتفوقين والموهوبين في المجالات المختلفة تعمل على تنمية مهارات الإبداع والتفوق لديهم مع رعاية السلوك وتنشئة الموهوبين تنشئة إسلامية سليمة من الخلل السلوكي أو الفكري أو العقدي .

ثانياً- توصيات مقدمة إلى مكتب التربية العربي لدول الخليج ومؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين :

1- إعداد برامج إثرائية مشتركة بين الجهات المسئولة في دول الخليج وإقامة برامج صيفية للطلاب الموهوبين من خلال معسكرات طلابية مشتركة بإشراف مكتب التربية العربي لدول الخليج ومؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين على أن تقام هذه البرامج كل صيف في إحدى دول الخليج، وتعين هذه البرامج الفائقين على صقل مواهبهم وتنشيط فاعليتهم وإيجاد جو من التنافس العلمي والإيجابي فيما بينهم .

2- تكوين فريق متخصص مشترك لوضع خطة مشتركة لرعاية الموهوبين في دول الخليج .

3- أهمية إنشاء مؤسسة متخصصة بتطوير المقاييس على أسس علمية ومهنية سليمة للكشف عن الموهوبين .

4- تطوير استراتيجية خليجية موحدة نحو ما يلي :

· تعريف المفاهيم بصورة إجرائية .

· إعداد المقاييس المناسبة .

· إعداد البرامج الخاصة بتنمية التفكير والإبداع ورعاية السلوك وحماية الفكر للطالب الموهوب .

· إعداد دليل كفايات لمعلم الطلبة الموهوبين .

· السماح بالتسريع الأكاديمي في مراحل التعليم العام والجامعي وفق ضوابط محددة وواضحة .

5- إصدار نشرة أو مجلة دورية تعنى بشؤون الموهوبين في دول الخليج العربية وإنشاء مواقع على الإنترنت تعرض إنتاجهم .

6- يقوم مكتب التربية العربي لدول الخليج بتنسيق الجهود لإعداد مساقات الإعداد الأكاديمي لمعلم التفوق والموهبة في الجامعات الخليجية .

7- إنشاء جائزة سنوية للإبداع في كل دولة ومن ثم يتنافس الحاصلون على هذه الجوائز على مستوى دول الخليج .

8- عقد اجتماعات دورية للمسئولين عن مؤسسات رعاية الموهوبين في دول الخليج العربية وإقامة ملتقى سنوي لخبراء وأكاديميين من المؤسسات الأهلية ووزارات التربية يخصص لعرض التجارب والبرامج المعنية برعاية الموهوبين .

9- أن يقوم مكتب التربية العربي لدول الخليج بمهمة الأمانة والتنسيق لمؤسسات رعاية الموهوبين في دول الخليج العربية وتشكيل لجنة مشتركة من الدول الأعضاء لوضع ميثاق عمل لرعاية الموهوبين في الدول يتضمن معايير ومفاهيم لتشخيص حالاتهم إلى جانب قاعدة عريضة من برامج الرعاية .

10- تنظيم مسابقات خليجية في المواد الدراسية المختلفة بما يساهم في اكتشاف النابغين والموهوبين وتطوير قدراتهم .

11- دعوة القطاع الخاص لتوسيع نطاق المنح المقدمة من بعض الجهات ويكون ذلك على مستوى دول الخليج من أجل توحيد الجهود واستثمارها ويكون بإشراف تنسيقي من المكتب ودعم مباشر من المؤسسة وتوسيع برامجها ودعمها بالكوادر اللازمة .

12- إنشاء قاعدة معلومات لبرامج المتفوقين والموهوبين ووضع قائمة مرجعية للأبحاث ذات العلاقة بالموهبة في دول المجلس والحرص على توفيرها للباحثين .

13- يقوم مكتب التربية العربي لدول الخليج ومؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين بمتابعة تنفيذ هذه التوصيات وآلية تنفيذها وإعداد تقارير عما يتم تنفيذه من هذه التوصيات .

ثالثاً- توصيات مقدمة إلى الجامعات ومراكز البحوث :

1- مشاركة الجامعات ومراكز البحوث وكافة الجهات التعليمية والتدريسية في رعاية الموهوبين .

2- تشجيع التوجه نحو التخصص في مجال الموهبة والموهوبين لسد النقص الحاصل في الكفاءات المتخصصة، ودعوة كليات التربية لتطوير برامجها وتخصصاتها في هذا المجال .

رابعاً- توصيات عامة :

1- يؤكد المشاركون على أهمية تبادل التجارب والخبرات الميدانية فيما بين دول الخليج العربية وتحقيق مزيدا من التواصل فيما بينهم.

2- القيام بحملة توعوية لنشر مفهوم الموهبة وأسلوب الرعاية الصحيحة لأولياء الأمور عن طريق وزارات الإعلام والنشرات التوعوية والمحاضرات المتنوعة، والمواسم الثقافية في المدارس وإعداد نشرات إرشادية للمعلمين وأولياء الأمور لتنويرهم بأساليب التعرف على الموهوبين وأساليب رعايتهم .

3- دعوة القطاع الخاص للإسهام في دعم برامج رعاية المتفوقين والموهوبين .

4- ضرورة دعم المكتبات المدرسية وتزويدها بأحدث الإصدارات العلمية والثقافية والكتب والأدلة ذات العلاقة مثل دليل المدرسة والأسرة في الكشف عن الموهوبين والمتفوقين ورعايتهم وتجهيز غرفة مصادر في كل مدرسة .

خامساً- شكر وتقدير :

يتقدم المشاركون في الملتقى بالشكر لدولة الكويت على دعوتها لاستضافة الملتقى الثاني لمؤسسات رعاية الموهوبين بدول الخليج العربي وأن يتم ذلك خلال العام الميلادي الحالي بالتنسيق بين وزارة التربية بدولة الكويت ومكتب التربية العربي لدول الخليج .

وفي الختام يتقدم المشاركون في الملتقى بخالص تقديرهم إلى مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين ومكتب التربية العربي لدول الخليج على هذا المشروع المشترك وعلى دعوتهم للمشاركة في فعالياته ولحسن التنظيم والاستقبال والرعاية والاهتمام .

· انطلاقة الجامعة العربية المفتوحة :

وقع صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية "أجفند" رئيس الجامعة العربية المفتوحة مذكرتي تفاهم إيذانا بالانطلاقة الفعلية للجامعة العربية المفتوحة من دولة الكويت فقد وقع يوم الثلاثاء 9 يناير 2001م مذكرة تفاهم مع معالي وزير التربية والتعليم العالي الكويتي الدكتور يوسف الإبراهيم بشأن الحقوق والتسهيلات والامتيازات التي تقدمها دولة الكويت للجامعة العربية المفتوحة باعتبارها دولة المقر للجامعة، كما وقع مذكرة تفاهم أخرى مع السير جون دانيال رئيس الجامعة البريطانية المفتوحة، ورئيس مجلس إدارة الجامعة المفتوحة العالمية، بهدف دعم مجالات التعاون الأكاديمي والتشغيلي بين الجامعة العربية المفتوحة والجامعة البريطانية المفتوحة .

وعقب توقيع المذكرتين عقد الأمير طلال مؤتمراً صحفياً حضره جمع من الإعلاميين العرب والكويتيين ومراسلي الصحف ووكالات الأنباء الأجنبية وقد أعلن سموه خلال المؤتمر أن الجامعة العربية المفتوحة ستنشئ خمسة فروع في كل من الأردن والبحرين والسعودية ولبنان ومصر إلى جانب المقر الرئيس في الكويت .

وأوضح سمو الأمير طلال أن تكلفة الجامعة العربية المفتوحة في مرحلتها الأولى تبلغ 32 مليون دولار، وسيقوم برنامج الخليج العربي بتوفير الأموال اللازمة من موارده إلى جانب مساعدات لوجستية من منظمات دولية في مقدمتها البنك الدولي . وتطرق سموه إلى شروط القبول في الجامعة وقال إن الهيكل التنظيمي للجامعة يتضمن وضع نظام صندوق لمساعدة الطلبة غير القادرين وعن التخصصات التي ستتيحها الجامعة أوضح الأمير طلال إنه وفق دراسة الجدوى فإن الجامعة ستبدأ بأربعة تخصصات هي إدارة الأعمال بفروعها المختلفة وعلوم الحاسب الآلي وتقنية المعلومات واللغة الإنجليزية وبرامج إعداد المعلمين، وأشار إلى أن البرامج التي تقدمها الجامعة ضمن هذه التخصصات تتنوع لتشمل البرامج التي تؤدي إلى درجة البكالوريوس إضافة إلى برامج التأهيل والتدريب فضلا عن أن الجامعة ستقوم بتقديم برامج التعليم المستمر في التخصصات العلمية والتقنية والمهنية وفق دراسات الحاجات المستجدة لمتطلبات سوق العمل في الدول العربية .

وأكد الأمير طلال إن شهادات الجامعة العربية المفتوحة سيعترف بها، وإنه وفق المذكرة التي أبرمت مع السير جون دانيال ستستفيد الجامعة العربية المفتوحة من المناهج والمواد والحقوق الفكرية الخاصة بالجامعة البريطانية المفتوحة كما أن الجامعة البريطانية المفتوحة ستعتمد الدرجات العلمية والشهادات التي تصدرها الجامعة العربية المفتوحة من خلال برنامج مقنن للاعتماد يتضمن الإشراف على تنفيذ البرامج الأكاديمية وتقويمها .

---------------------------------------------------------------
__________________
لا تستوحشوا من السير في طريق الحق لقلة سالكيه
بو حضرم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2003, 11:17 AM   #2
بو حضرم
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية بو حضرم
 
تاريخ التسجيل: Sep 1999
الدولة: حضرموت
العمر: 32
المشاركات: 4,725
بو حضرم is an unknown quantity at this point
افتراضي

ولقد سمعت وقرأت ان رسومها الدراسية تكلف 1500 دولار سنويا ..

رخيصة جدا .. جدا والله

وكذلك ..
هذا موقعها لمن أراد ان يستزيد ..

www.arabou.org
__________________
لا تستوحشوا من السير في طريق الحق لقلة سالكيه
بو حضرم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2003, 11:33 AM   #3
msm
كتّاب ملتقى حضرموت
 
الصورة الرمزية msm
 
تاريخ التسجيل: Sep 2000
المشاركات: 9,934
msm is an unknown quantity at this point
افتراضي

تتطلب من الطالب حضور يوم واحد فقط في الاسبوع
__________________
مثلُ القوم نَسوا تَاريخِهِم * كلقيطُ عيَّ في الناسِ إنتِسابَا
msm غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2003, 04:39 PM   #4
المسافر
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
الدولة: riyadh, ksa
المشاركات: 295
المسافر is an unknown quantity at this point
افتراضي

الله يتمم على خير ..يا بوحضرم

بس يجي السؤال الاهم

هل هذه الجامعة تعترف بالجامعات الحكومية في البلدان العربية الاخرى ؟
__________________
المسافر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2003, 09:08 PM   #5
الصفته
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
المشاركات: 8
الصفته is an unknown quantity at this point
افتراضي

سمعت ان الجامعه المفتوحه الدراسه مفتوحه حتى في السعوديه..............صحيح ذا الكلام
لو مختلطه بنبطل في الاردن و بنسجل فيها
الصفته غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-01-2003, 02:26 AM   #6
سمرة
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2002
المشاركات: 58
سمرة is an unknown quantity at this point
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

افتتاح فرع للجامعة العربية في الرياض من الاخبار الرائعة لانها راح تحل مشاكل الكثيرين

وللبنات اللاتي يرغين التسجيل فيها يتوجهوا لمركز الامير سلمان لان هناك مركز القبول للجامعة

والجامعة توقر تخصصات منها :
- برنامج اللغة الإنجليزية و آدابها .
- برنامج تقنيات المعلومات و الحاسوب .
- برنامج إدارة الأعمال ( تخصص الاقتصاد )
- برنامج إدارة الأعمال ( تخصص نظم إدارية )
- برامج إعداد معلمين .

مع الشكر
سمرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
لا شيء

أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هام:للطلبة اليمنيين الذين يرغبون باكمال دراستهم في الجامعة المفتوحة قسم الحاسوب بومحكم ملتقى التعليم الالكتروني 1 16-08-2003 07:59 PM

أضف ايميلك هنا لتصلك مواضيعنا يوميا:

Delivered by FeedBurner


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م
ابشر