تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > ملتقى حضرموت > ملتقى حضرموت العام

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27-06-2016, 07:13 AM   #1
شبل الاحقاف
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
العمر: 46
المشاركات: 42
شبل الاحقاف is an unknown quantity at this point
افتراضي الرحلة الاولى للرحالة مبارك بن لندن الى ريدة الصيعر ومنوخ

يقول مبارك بن لندن عن رحلته الاولى الى (ريدة الصيعر ومنوخ ) كما ذكر ذلك في كتابه الرمال العربية ... قررت السفر لمدة اسبوعين إلى بلاد الصيعر، قبل أن أبدأ رحلتي عبر الرمال، وذلك من اجل ربط الملاحظات التي كنت أسجلها في جنوب الجزيرة حلفين وحضرموت مع ملاحضات فيلبي التي جمعها العام 1936 على طول حدود اليمن لقد سميت الصيعر القبيلة الكبيرة القوية ب ذئاب الصحراء وكانت مكروهة مهابة الجانب من مختلف القبائل في جنوب الجزيرة لأنها دأبت على مضايقتها بلا رحمة.وتقوم بغزواتها شرقأ حتى مقشن وجدة الحراسيس.وشمالأ حتى يام والدواسر ومرة.وكان بوسكاون اصطاد ظبيأ في بلادهم العام 1931 وقام انجرامز بزيارة خاطفة إلى طرف اراضيهم في العام 1934 ولم يصل غيرهما من الانجليز إلى ذلك المكان. عثر واطس في شبام على اثنين من الصيعر قالا انهما سيقومان بمرافقتي إلى بلادهم وكان معهم جملان إذ ان الصيعر مثل الحموم يملكون اعدادأ كبيرة من الجمال التي يستأجرونها لنقل البضائع إلى المدن في حضرموت كان احدهما يدعى سليم وهو رجل نشيط صغير الجسم يرتدي مئزرا ابيض اما الأخر فأسمه احمد وكان يرتدي قميصأ ابيض اقصر من جسمه ومظهره العبوس لاينم عن حقيقة روحه المرحه وكانا يحملان بندقيتي مارتيني ..صعدنا إلى (ريدة الصيعر) وهو واد ضحل يبلغ عرضه حوالي مائتي ياردة، يمتد وسط مرتفع قاحل من الحجر الكلسي، وفي منحدراته المنخفظه ترتفع المباني الحجرية وأبراج المراقبة، التي بدا معظمها خالياَ. وأخبرني أحمد ان سكانها ماتوا في المجاعة الكبرى العام 1943. كان الوادي المدرج اخضر اللون ينمو فيه الفول والذرة البيضاء التي زرعت بعد فيضانات شهر يوليو، إضافة إلى أشجار النخيل و(الإلب). تقع (ريدة) في قلب بلاد (الصيعر) لكنها تفتقر الماء الدائم، وقد حاول السكان مؤخراَ حفر بئر لكنهم عدلوا عن ذلك عندما أخفقوا في العثور على الماء على عمق ستين قدماَ.
ولا يوجد في بلاد الصيعر سوى بئرين دائمين, واحدة في (منوخ) وعمقها مائة وثمانون قدماَ تقريباَ، والأخرى في (زمخ) وعمقها مائتان وأربعون قدماَ على حد قولهم.

كانت أخباري قد وصلت إلى (الصيعر) الذين تجمعوا في (الريدة) لحصد الحبوب, وذلك نتيجة تجوالي في جنوب الجزيرة، وقد لقيت منهم الترحاب والود، وكانوا في غاية الشهامة والرجولة، لا يتملكهم الجشع كما هو حال (بيت كثير) وقد تكون صفة الغدر التي تنسبها لهم قبائل اخرى من باب الافتراء والكراهية وقد اكتسبوا عن جدارة شهرة بضعف الايمان لأنهم لايصومون ولا يصلون ويقولون إن النبي محمد صلى الله عليه وسلم اعفى اسلافهم من الفريضتين .وشأنهم شأن بدو الجنوب فإنهم صغار الأجسام ضئيلو البنية وقلة منهم يلفون قطعاَ من القماش حول رؤوسهم، لكن معظمهم كان حاسر الرأس، ولا يرتدون سوى المأزر ومعظمها مصبوغ اللون النيلي. وكان كل الرجال ومعظمهم الأولاد يتمنطقون بالخناجر، وكل واحد تقريباَ يحمل بندقية ... بعد مغادرتنا الريدة مررنا بضريح يدعى ضريح الولية رقية وهو عبارة عن مزار والمساحة المحيطة به تبلغ مائة ياردة تقريبأ وتضم معالم من الحجارة المطلية باللون الابيض مشى سليم واحمد حول الضريح وقبلا يديهما اليمنيين بعدما لمسا الشواهد الثلاثة المنتصبة ثم مسحا جبهتيهما بالتراب وتركنا بعض الحبوب البن في خبأ حجري قرب الضريح وهناك الكثير من الاضرحه في هذه بلاد وفي العادة ان يترك كل عابر سبيل حبة من القهوة إذا اراد وفي إمكان المسافرين التعبين ان يستعملوها والصيعر يفضلون عمومأ ان تكون قهوتهم قوية وذلك بإيضافة الزنجبيل ولدى تقديمها فإنهم يملأون الفنجان الكبير المصنوع من الخزف المحلي بحيث يمكن للرجل ان يرتشف منه قليلأ ثم يعيده إلى المضيف فيملأه مرة اخرى ويقدمه إلى الشخص التالي..زرنا (بئر منوخ) في منطقة (عيوة الصيعر) التي تجري مياهها إلى الرمال، وكانت تشكل (الريدة) رافداَ. وكنت مسروراَ لمشاهدة هذه البئر، لأنني سوف ابدأ رحلتي عبر الربع الخالي إما منها، أو من (زمخ). وشاهدنا بعض (الصيعر) يسقون الجمال والماعز, وكان الماء عذباَ، لكنني لاحظت إنهم يخلطونه بالملح الحجري قبل تقديمه للجمال، ويستخدمون الحبال الطويلة المصنوعة من ألياف النخيل في سحب الماء، بوساطة بكرات مثبتة على سقالة خشبية حول البئر، فبدو الجنوب لا يستخدمون الجمال في سحب المياه من البئر كما يفعل أهل نجد في الآبار العميقة ...مع ان القرويين في حضرموت يستخدمون الجمال والثيران لرفع الدلاء من اجل ري مزروعاتهم وبعد ان يفرغوا من الري يحملون معهم حبالهم والدلاء الجلدية ..كانت هناك فتاة جميلة تعمل مع الآخرين عند البئر، وكان شعرها على شكل ضفائر صغيره تتدلى حول عنقها، وتضع حول عنقها حلياَ فضية متنوعة وعقوداَ عدة بعض حباتها من العقيق الأحمر، وأخرى من الخرز الأبيض، وكان حول خصرها بعض السلاسل الفضية، وفوقها رداء أزرق اللون بلا أكمام يكشف من فتحته جزءاَ من صدرها. وحالما لاحظت إنني أريد التقاط صورة لها عبست وقطبت جبينها ومدت لسانها لي. عندها قام (سليم) بمساعدتي وطلب إليها ألا تتحرك وشرح لها ماذا أفعل. وخلال الأيام التالية كان (سليم) و (أحمد) يمازحانني عندما أكون ساكتاَ بقولهما إنني أفكر بفتاة (منوخ) وكان ذلك صحيحاَ في الحقيقة ... ابلغني الصيعر ان بعض الرواشد يخيمون في مكان قريب وفي اليوم التالي ذهبنا إليهم
شبل الاحقاف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يافع إسم جبل وليس إسم لجد قبيلة يافع أحمد باعلوي ملتقى الأنساب و الشخصيات 125 18-10-2015 07:47 PM
صور قديمة لبدو قبيلة الكثيري و القبائل الكثيرية في الربع الخالي و حضرموت مقبل بن دحدوح الكثيري منتدى التاريخ 1 14-07-2014 05:55 AM
صور قبيلة أل كثير همدان و القبائل الكثيري مع الرحال مبارك بن لندن الربع الخالي و ظفار مقبل بن دحدوح الكثيري الساحة المفتوحة 0 09-07-2014 10:16 PM
صور الرحال مبارك بن لندن و صور الكثيري و قبيلة أل كثير همدان مقبل بن دحدوح الكثيري ملتقى حضرموت العام 0 09-07-2014 10:07 PM
المشايخ القرشيون آل باعباد الأمويين (منقول) أحمد باعلوي ملتقى الأنساب و الشخصيات 0 12-12-2012 02:58 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م