تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > ملتقى حضرموت > ملتقى حضرموت العام

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-08-2009, 06:33 AM   #1
أبومحمد402
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
العمر: 67
المشاركات: 2,830
أبومحمد402 is an unknown quantity at this point
Awt7 عن المكلا اليوم/السيد إبراهيم عمر السقاف ... من إعلام حضرموت في سنغافورة

السيد إبراهيم عمر السقاف ... من إعلام حضرموت في سنغافورة


المكلا اليوم / كتب : عمار باطويل
2009/8/11
هناك كتب كثيرة تستحق القراءة والاستمتاع بها وقد قرأ الكثير مئات من الكتب المنوعة وبعضهم وصلت قراءتهم إلى الآلاف المؤلفة من شتى أنواع الكتب التي تغذي العقل ولا عقول لنا إلا بالكتب !
استمتاع خاص لمن يعشق القراءة أو الكتابة ومعرفة ما هو الجديد في العالم الجديد الذي يزاحمنا بالمقالات والكتب في كل مكان مبتدئا من مكتبة البيت ووصولا" إلى المكتبات العامة حتى ينتهي بنا المطاف إلى آية هذا الزمان ألا وهو عالم الانترنت قرأت الكثير من الكتب المفيدة والممتعة والتي كان مؤلفيها من جنسيات عربية وأجنبية. وقرأت رواية موسم الهجرة إلى الشمال للسوداني المرحوم بإذن الله الطيب صالح وكذلك عشرات الكتب لكتاب كثر وكبار وهم أساتذة ودكاترة في التأليف والكتابة وهناك الكثير من الكتب الممتعة والتي يعجب بها من يقرأها للوهلة الأولى ومن هذه الكتب كتاب يحمل عنوان( حول العالم في 200 يوم ) للكاتب الأستاذ القدير أنيس منصور وقد صدرت الطبعة الأولى من هذا الكتاب في عام 1963 وهو كتاب فريد من نوعه وقد أثنى عليه الكثير من الشخيصات وفي مقدمتهم عميد الأدب العربي الراحل طه حسين الذي كتب المقدمة الأولى لهذا الكتاب
وفي هذا الكتاب كان المؤلف متنقلا ومتجولا بين قرى ومدن بلدان العالم فكانت رحلته من مصر إلى الهند ومن الهند إلى جزيرة سيلان وجزر مالديف والكثير من البلدان حتى حطت رحاله في سنغافورة قابل السيد إبراهيم عمر السقاف. وهكذا قال أنيس منصور عن مقابلته مع السيد السقاف
وفي الصباح قابلت السيد إبراهيم عمر السقاف من أغنى أغنياء سنغافورة .. يقولون إنه يملك مئات الملايين. وله عمارات في القاهرة من بينها عمارة الإبراهميمية على الكورنيش أمام سينما الجزيرة . . وكل أفراد أسرة السقاف جاءوا من ( حضرموت ) وتفرقوا في البلاد. وفي الحجاز والعراق وإندونيسيا والملايو وفي الجمهورية العربية المتحدة ( مصر سابقا ) وغير معروف على التحديد مصدر ثروتهم الهائلة . . وإذا قابلت أي فرد من عائلة السقاف قال لك إنه ورث هذه الثروة عن والده. ووالده من أين أتى بها؟. أتى بها عن والده أيضا", وهذا صحيح فعندهم أربعة أجيال على الأقل من الأغنياء جدا
والسيد إبراهيم السقاف رجل نحيف قصير القامة .. يعمل الآن قنصلا" فخريا" لجمهورية العراق . . وهو يتحدث اللغة العربية بلهجة اهل الحجاز. ويتحدثها بشهية مفتوحة لأنه لا يجد أحدا" يتحدث إليه. فأبناؤه لا يعرفون العربية وإنما يتحدثون الإنجليزية أو الملاوية
حدثني السيد إبراهيم السقاف فقال إنه يملك إحدى الجزر. وهي أكبر من سنغافورة وهي قريبة جدا من سنغافورة لا تبعد أكثر من عشرين كيلو مترا" واسمها جزيرة القمر. وقد اشتراها بحوالي خمسة آلاف جنيه . . وكانت ملئية بأشجار المطاط وجوز الهند , ويوم أن اشتراها كان رطل المطاط بحوالى خمسة قروش , ويوم تركها كان رطل المطاط قد وصل إلى ثلاثين قرشا" وهو لم يبع هذه الجزيرة وإنما أهداها إلى جامعة جوججا كارتا بإندونيسيا . . ومساحة هذه الجزيرة حوالى 35 كيلو مترا مربعا
والقصر الملكي في مكة كان يملكه السيد إبراهيم السقاف ثم أهداه للملك عبد العزيز آل السعود . وقال لى إن الصحف المصرية نشرت أن الرئيس عبدالناصر قابل الملك السعودي في قصر السقاف , ولايزال الناس هناك في مكة يسمون القصر الملكي بهذه التسمية
وقد اشتغل السيد إبراهيم السقاف في الصحافة وبصورة غريبة .. فقد أصدر صحيفة يومية وثلاث مجلات أسبوعية ومجلتين شهريتين في وقت واحد , لأول مره ظلت هذه الصحف تصدر لمدة تسعة شهور وخسر فيها جميعا" نصف مليون جنيه
وسألت بعض أبناء سنغافورة فقالوا: إن خسارته كانت أكبر من هذا بكثير
وعنده اليوم مجلة شهرية تصدر بالإنجليزية اسمها العالم الإسلامي .وفي نيته أن يوقفها لأن رئيس تحريرها قد عينته الحكومة نائبا" عاما , وليس عنده متسع من الوقت ليصدر مجلة شهرية في 32 صحيفة
وعلى مكتب السيد السقاف بعض الصحف العربية وهي تصل إلى هنا بعد صدورها في القاهرة وبغداد بيومين أو ثلاثة .. وسألني السيد السقاف هل تعرف أحدا" من عائلة السقاف قلت : الملحق الصحفي في إندونيسيا عندنا اسمه السقاف
قال : لا أعرفه
قلت : وأعرف أديبات في مصر يحملن نفس الاسم
قال : أنا لا أعرفهن .. يمكن, طرف قرابة العائلة كبيرة
وضع يده في درج مكتبه وأعطاني بطاقته الشخصية . . والبطاقة مليئة بالكتابة المطبوعة على الوجهين بالإنجليزية وهذا نصها
داتوه السيد إبراهيم بن عمر السقاف رئيس المجلس الاستشاري الإسلامي بسنغافورة. رئيس جمعية الدعوة الإسلامية لبلاد الملايو. رئيس مجلس إدارة الكلية الإسلامية العليا في بلاد الملايو . . قاضي الصلح. القنصل الفخري للعراق في سنغافورة وأنحاء بلاد الملايو. رئيس منظمة زعماء الأديان بسنغافورة. رئيس تحرير ست صحف ومجلات أسبوعية وشهرية
وبعد ذلك عشرات الأرقام التليفونية
وقرر السيد السقاف أن ينسحب من الحياة العامة , لأنه تعب وأنه تجاوز الستين ويقال السبعين . سألته : مامشروعاتك القادمة
قال : أبدا .. أسافر إلى القاهرة وأنقل ابني إلى سويسرة وربنا يساعدنا في الفلوس
قلتُ : في الفلوس يعني إيه ؟. أنت متصور حتشيل فلوسك كلها على صدرك
فضحك وقال : أنت بتصدق كلام الناس. والله كل فلوسي لا تزيد على بضعة ملايين ومعها بضع آهات
آهاتي أنا طبعا
وهكذا بدأت المقابلة مع السيد السقاف وهكذا انتهت بالآهات – وهذا الطرح يأتي من باب توثيق لكل ما ذكر عن الحضارم في خارج موطنهم الأصلي ألا وهي حضرموت التي أنجبت قوافل من خيرة الرجال ولا زالت تجنب إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها

حديث الصوره
أخذت هذه الصورة في قصر القنصل الفخري للعراق بسنغافورا السيد ابراهيم بن عمر السقاف في حفلة تكريم لسمو الأمير فيصل في رمضان سنة 1374هـ , القائم من اليمين الشيخ حسين فريج فمحسن فهارون بن حسن الجنيد فوانجور سكرتير جمعية الدعوة فمحسن بن محمد بن عمر فحامد بن محمد السري فالعلامة السيد أبو بكر بن طه فعبد الله بن شيخ بلفقيه فالسيد إبراهيم فالأمير وأتباعه

التعليقات على الخبر

1 - شكر خاص للكاتب
جميعاْ نتابع مواضيعك التي تعرفنا بشخصية مثقفة تبهرنا بكل جديد عن حضرموت. ومن المعروف أن عائلة السقاف عائلة علم وتجارة في دول الخليج وكانت في شرق أسيا وهم من نشر الإسلام في إندويسيا .
2 - ياسلام
اين مثل هؤلاء اليوم بصراحة شخصيات الحضارم ايام زمان كانت قوية وتستحق الوقوف على تاريخها وسيرها ومثل هذا السيد الكثير مثلة ... المهم علينا قراءة التاريخ حتى نقتدي بامثاله
3 - محمد العمودي - ماليزيا
يوجد امراء جزر و وزراء و رجال اعمال يملكون الاراضي والعمائر والشركات مثل السقاف من ابنا حضرموت وخاصه من تريم ( الساده) الحضارم في ماليزيا لهم قدرهم واحترامهم هنا . واما الحضرمي في حضرموت !!
4 - متابع
موضوع قيم فشكرا لك على جهودك في الطرح المفيد
5 - مستغرب
أتسأل .. واجيب في نفس القوت. أين لنا بمثل هذا الرجال، أعقمت حضرموت أن لد مثل هؤلاء وأين تربا أو لم يكن أبوه حضرمي أذا هو ترعرع في الخارج، أو لم تكن عقليته حضرميته بحته مثل أباءه. لابد أنهم موجودين أذا بحثنا ونقبنا عنهم، ولكنها في نظري الان الغيرة والحسد من جهة ومن جهة أخرى التواضع الذي يفوق حده في الحضارم،أو قد يدير مؤسسة ليست من اختصاصه فيخفق ولايتطور في حقله حرياً، بهذا الرجل وامثاله أن يخدموا بلدهم ويبري أحفادا على مثل هذا المنهج الذي سار عليه. أو هو الأهمال أحيانا قبل فترة سمعت شاعراً في الاذاعة لا أتذكر اسمه وكان له قصائد تشبه قصائد المحضار ولكنه من تواضعه الشديد عندما سأله المذيع لماذا لم تصدر ديوان بقصائدك فقـــال بالحرف الواحـد ( أنا لنا حول الديوان ولا الديوان حوالي ) وما زال حيا ً ولكنه مهمل من قبل نفسه والمجتمع، أما عن الحسد فهذا داء الفاشلين وهم كثر وخاصة في مجتمعنا الحضرمي وهو ضرر علينا جميعاً
أبومحمد402 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
المكلا , اليوم or السيد , السقاف , حضرموت , سنغافورة , عمر , إبراهيم , إعلام

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لأول مرة:::: حوار من القلب مع معالي الشيخ خالد بن إبراهيم آل إبراهيم الصحاف الجديد الساحة المفتوحة 0 14-05-2008 10:02 AM
سكرتير نادي الشباب في حضرموت السيد عبدالقادر بن أحمد السقاف حضرموت ملتقى حضرموت العام 0 19-11-2007 12:14 PM
اليوم : حفل زفاف الشيخ أنيس الكثيري على بنت المكلا nora ساحة الصداقة والفكاهة 29 04-03-2005 01:21 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م