تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > مدونة الاعضاء ( مفكرة يوميات الاعضاء في الحياه العامه ) منتدى للذكريات

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 14-05-2011, 03:40 AM   #1
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده..
إذ البداءة بالله جل وعلى وحمده ثم الصلاة على رسول الله أمر ذو بال في جميع المقامات..

هذه مدونة، فيها الواقع والوقائع والتأمل والعظة والنظرة والألم والأمل..
والطرائف وشيء من المواقف.. مع بعض الثمار من مختلف الأشجار..
من هنا وهناك..
وكل ما أكتبه هنا الغالب بقلمي..
وما أنقله إما أذكر ذلك صراحة، أو أضعه بين علامة تنصيص، وإذا كان النص مشهوراً فربما أتساهل..

والله الموفق..
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-05-2011, 03:44 AM   #2
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

التعريف بالمتفائل 7
هناك مقال أعجبني صراحة.. كتبته في هذا الملتقى.. عندما سألني البعض.. فكتبت هذا المقال:

سأل بعضهم من أنت؟.. ومن أين ياهذا أقبلت؟ ألا تخبرنا عن شيء من ذلك؟ وتكشف لنا غاية ما هنالك؟؟..
فعندها حللت حبوتي.. واعتدلت في جلستي.. وأطرقت رأسي للحظات.. لتتوارد المعاني والكلمات..
وناديت الأفكار فأجابتني.. وصحت بها فأطاعتني.. ألا فاحضري بيننا.. وغني بجميل لحوننا..
وأشبعينا طربا.. واقضي لنا أربا..
وامتيطت صهوة الصفحات.. وتوشحت سيف القلم والعبارات.. ثم أخرجته من غمده.. وفككت أسره وقيده..
ليخوض في ميادين الحروف.. وترتفع الرايات بعد الحتوف.. فنطق بعدما رأى شتى الصنوف.. وذهب عنه العنى والخوف..
وصائح أيهذا القائل.. السائل عن اسم المتفائل.. سأتلكم عنه باسمه.. وأوضح شخصه ورسمه..
..
أنا وما أنا وأعوذ بالله من كلمة أنا..
ليس لبلدي حد.. ولا يحصرها عد.. أطرافها تمتد..
لاتغرب في بلادي الشمس.. ويتصل يومها بالأمس..
أنا المآذن الحجازية.. والوعول الحضرمية.. والسيوف اليمنية.. والروابي النجدية.. والحلوى العمانية.. والساع في مرحبا الإماراتية.. والنواحي القطرية.. والمناحي الكويتية.. والشواطئ البحرينية..
أنا النكتة المصرية.. والزيتونة الفلسطينية.. والبوادي الأردنية.. والفواكه السورية..
أنا دجلة العراق.. وعيونها والأحداق..
أنا سمار السودان.. وبياض تونس الخلان..
أنا الحِدّة المغربية.. والرمال الليبية.. والمحاضر الموريتانية.. أنا بؤس الصومال.. وغابات أفريقيا والأدغال.. أنا تلك الأطمار البالية.. ورياح الألم العاتية..
أنا مشويات لبنان.. ونيل السودان..
أنا عسل حضرموت.. ومزارع دمشق والتوت.. وأنا ببغداد هاتيك البيوت.. التي أحرقها الباروت.. ألا خاب كل متجبر طاغوت..

أنا صوت هاتيك النساء.. اللواتي يقاسين العناء.. والشتات والفرقة والشقاء..
اللواتي ترملن بسبب الحروب.. وكادتهن مصائب الزمان والخطوب..
أنا الطفل الذي فقد دربه.. وقُتل أبوه وحبة قلبه.. وماتت أمه وكل حبه..
أنا نظرة الشيخ الكبير.. وآهات اليتيم الكسير.. وتوجعات المسلم الأسير..
أنا قيثارة الجريح.. وسرير الطريح..
أنا قبطان البحار.. وبدوي القفار.. وحضري المسار..
وأينما ذُكِـرَ اسـم الله في بلـد***عددت ذاك الحمى من صلب اوطاني
أتدرون ما أصلي وفصلي وبلدي
إن بلدي جنة عرضها السموات والأرض.. فهبط منها أبي وأمي إلى هذه الأرض..
ألا يحن الطير إلى مأواه.. ويعود الماء إلى مجراه.. ويبحث المخلوق عن مسقاه..
أجيبوني..
نقل فؤادك حيث شئت من الهوى***مـا الـحـب إلا للحـبيب الأولِ
كم منزل في الأرض يألفه الفتى***وحنيـنه أبـدا لأول منـزلِ
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-05-2011, 08:09 AM   #3
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

لا أدري من أين أبدأ..
تتزاحم المواضيع عندي، هل أبدأ من واقعي الآن؟!، أم أذكر ما مضى وكان، مستخرجا منه الفوائد واللطائف، وشيئاً من العوارف والمعارف..
لذلك عند البداية اعذروني، إن كانت ذكريات غير مرتبة، أو وقائع مستطردة..
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-05-2011, 09:01 AM   #4
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

تذكرت الآن المرحلة الابتدائية وبداية دخولنا الصف..

كنت قد دخلت الفصل متأخراً عن الطلاب ببعض الأيام، وكانت هناك رهبة نوعاً ما، وأتذكر الآباء وأولياء الأمور..
كل مع ابنه وحبة قلبه، والأبناء أحد يصرخ، وهذا يبكي، وذاك يصيح أريد أمييييييييييييي..
هؤلاء الآباء قد اقتطعوا من أوقاتهم واضعين تعب سنينهم لخدمة أبنائهم..
علّهم يوماً ما ينفعون أنفسهم ويخففون عنهم الحمل الثقيل..
فمن الأبناء، من كان خير ذراع لأبيه، وخير ثمرة لأطيب بذرة..
واستبشر به أبوه يوم حصاده، وأشهد لله أنه كان نعم الفتى..
ومنهم تتذكر معه قول القائل:

فواعجباً لمن ربيت طفلا***ألقمه بأطراف البنان
أعلمه الرماية كل يوم***فلما اشتد ساعده رماني
وكم علّمته نظم القوافي***فلما قال قافية هجاني

اللهم وفقنا لرد الجميل بالجميل..
ياااااااااااااااارب
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-05-2011, 08:09 AM   #5
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

شغلت السيارة أمس..
وأنا في الطريق أسمع صوت مياو.. مياو..
أخوي معي وقاعد يضحك، يقول أنت محمل بسة معك..
وأنا أضحك أقول له هذا صوت الجوال حقك..
أشوف جواله مافي صوت..
قلت له هذا الصوت منك..
أطالع في الجهاز الصوتي له مافي شيء..
وهو قاعد يضحك..
إلا وأسمع الصوت يضعف ويزداد وهكذا..
كان تقريباً بعد ما مشيت سبعة كيلو..
قلت لا يكون معي بسة في السيارة وأنا ما أدري وهل هي داخل السيارة ولا جهة المكينة..
وقفت السيارة ونزل أخوي يقضي غرضه وأنا منتظر وخرجت أسمع صوت البسة في السيارة
قلت أفتح الكبوت.. لا أحصل عري قافلة معه من طول المشوار.. ويتهور العري معي..
نظرت تحت السيارة من هنا إلى هنا..
إلا وأجد صغيرة نزلت من جهة المكينة.. وهي في حالة دوخة وتعب وإرهاق.. سبعة كيلو وهي بين تلك السلوك والخراطيم.. مع الهواء وحرارة المكان..
نزلت وراحت تحت سيارة ثانية وأنا مشفق عليها صراحة..
أجمل شيء في الموقف.. جاء أخوي في نفس اللحظة وقلت له شف الصوت من البسة هذه..
وفيه علبة ماء في السيارة انتبه لها أخوي بجواره..
أخذها وسقى البسة..

وديننا حتى فيه الرفق بالحيوان.. وفي كل كبد رطبة أجر..
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-05-2011, 12:28 PM   #6
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

حادث سيارة في المرحلة الابتدائية، وموقف الوالد حفظه الله..

في الصف الأول الابتدائي كنا نلعب لعبة (عسكري حرامي) وكذلك لعبة عصابات..
صغار وبراءة طفولة، نرى الحياة جميلة،
وكانت عصابتنا تلاحق العصابة الأخرى، وكنت أجري في الشارع لنلحق أحد أفرادهم
فصدمتني سيارة والحمد لله..
ولم أشعر إلا بعد استيقاظي من الإغمائة وسط الشارع والناس حولي بالعشرات وبجواري منسوبي المدرسة وصاحب السيارة كأني ألمح السيارة الآن نوع مرسيدس لون غامق، ومعه عائلته..
وأشعر بألم في الفك وبعض الرضوض، زملائي يخبروني أني طرت وتقلبت في الهواء من أثر الصدمة..
وصاحب السيارة في حالة لا يعلم بها إلا الله من الخوف والوجل هل مات الطفل المتفائل 7، هل به كسور، هل فيه مضاعفات؟!
المهم بعد ما فقت من الإغمائة وأنا في قارعة الشارع والطريق، أخذوني لغرفة المدير، والناس حولي وخلفي كأنهم يزفون عريسا إلى عروسه..
واتصلوا على الوالد ولم يخبروه بالحقيقة، وأتى الوالد لمكتب المدير وشرحوا له القصة وصاحب السيارة في خوف وترقب وعائلته في السيارة، ماذا سيطلب والد المتفائل 7 مني، بعدما صدمت ابنه،
فنظر الوالد وسمع، وقال للرجل بطيبة وشموخ، بعدما عرف أن عائلته معه، ما يهمك أمر الله وقدره، والأمر خير إن شاء الله، الرجل تهلل وجهه، تحتاجوا شيء و.. و..، قال الوالد مسامح يارجال دنيا وآخرة، وتصافحا بحرارة، والرجال يدعو للوالد، متشكرا وممتنّاً، الرجل صاحب السيارة لايدري ماذا يفعل من الفرح والامتنان، ربما كان يخشى أن تطول المسألة للشرطة والتحقيق، لكن الوالد حفظه الله أنهى له الموضوع..
أخذني الوالد بعدما سلّم على المدير ومنسوبي المدرسة وصافحهم، وذهبت معه في السيارة،
والوالد حفظه الله يكلمني وهو يتبسم..
هاه يا......... كيفك؟، انصدمت هاه؟، ويقول: الآن نروح المستشفى، وما يهمك ما يصير إلا خير، بس لا تكلم الوالدة وأهلك إنك انصدمت..
وأخذني على المستشفى..

من قصة الحادث هذا، وعدة مواقف رأيتها للوالد حفظه الله..
إنه ما يأخذ تعويض ولا يطالب الطرف الآخر على حادث فيه قضاء وقدر أبداً..
وما يشجع على أخذ التعويض أبداً..
وكان هذا مبدأ له..


__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-05-2011, 02:23 PM   #7
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

آآآآآآآآآآآآآآآآه يامكة..

[ame=http://www.youtube.com/watch?v=IHFBPeDlQZU&feature=related]YouTube - ‫ظ…ظ€ط­ظ…ظ€ط¯ ط£ظ…ظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ط£ظ† - ظٹظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ط§ ظ…ظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ظƒظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ط© ط§ظ„ط®ظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ظ€ظٹظ€ط±‬‎[/ame]
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-05-2011, 08:47 AM   #8
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

بخصوص التعويض عن الحوادث..
كان الوالد حفظه الله له نظرة دائماً يقول التعويض عن القضاء والقدر ما فيه خير، ويرجع فيك..
وأخذت هذه الفكرة عنه، ومهما صار فلا أطالب بالتعويض.. إنما الحمد لله..
ما عدا مرة واحدة، كنت أمشي فوق الكوبري وأحدهم يمشي بتهور فائق والظاهر خبرته قليلة في السواقة، ويلعب في الخط بطريقة جنونية وخطرة فوق الكوبري، وحاصت عليه السيارة، وأنا على طرف الكوبري، وليس بعدي إلا أسفل الشارع، وارتطم بي..ومالت سيارتي جهة سور الكوبري الصغير.. على جهة الخارج.. وكاد يرتطم بي مرة أخرى.. فشدّيت على البنزين.. وتلافيته..
وجنبت بعد ما تجاوزته.. ومعي زميل لي..
خرجت من السيارة.. وجنب خلفي.. أشوف من سائق السيارة فخرج شاب أكبر مني قليلا.. لابس شرت لا أقول فوق الركبة ولكنه فوق الفخذ.. من شدة قصره.. وفلينة علاقي.. وكان أسمر (كوكاوي اللون).. وما أدري هل هو في وضعه الطبيعي أم لا..
وخرج مربوش.. وأنا شد انتباهي منظره.. قبل أن أكلمه.. وقلت له خير..
قال اللي تريدوه أنا حاضر وأنا تحت أمركم (قبل لاتأتي الدورية)..
المهم أنا صراحة أتأمل في الموقف وأتسمع كلامه..
وعاتبناه عتاب خفيف على التهور..
قال المهم أنا من يدكم هذه ليدكم هذه..
فسكتُّ صراحة..
المهم زميلي قال خير لكن شوف الصدمة حقك واللي سويته صلّحه..
وبعد كذا أمشي صح..
قال أبشروا وو..
وكان هذاك الموقف الوحيد الذي أخذت فيه نوع من التعويض..

وبالله التوفيق..
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-06-2011, 09:53 PM   #9
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

ريت منظراً فأتت على بالي هذه الكلمات..

لا فرق بين الغني والفقير.. والمأمور والأمير..
إلا نعمة الله..
فوجب شكرها بعدم التكبر والتواضع..
ووجب الصبر بعدم الحسد..
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-2011, 03:26 AM   #10
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي


أتاني أحدهم في صباح ذلك اليوم ونظر إلي بألم وقال ألم يصلك الخبر..
أي خبر؟
قال فلان توفي..
فكأنما ضاقت علي الأرض بما رحبت وعجز لساني عن الكلام.. استفهمت منه مرة أخرى لعله يغير الجواب..
فتأكدت أنه الموت أصدق الأحداث.. وهو مصيرنا جميعا..

فجمعت نفسي لأودع رجلاً من أغلى الناس عندي أفنينا عمراً طويلاً سوياً..
وذهبنا للصلاة عليه.. وسرت مع الجنازة في حضور مهيب.. وتفاجأت بوجود سيارة تنقل الجنازة مع ذويه للقبر..
كيف سأصل للمقبرة سيراً على الأقدام وأشارك في الدفن.. أسرعت الخطى.. ووصلت المقبرة وإذا هي مزدحمة بالناس والجنازة قد أصبحت قريب القبر..
فجعلت أركض بين الناس وأدخل ركضاً بين الزحام رجاء أن أدركه قبل نزوله القبر..
والمقبرة في ازدحام شديد جداً.. ومن شدة سعيي وشبه فقدان الوعي.. كأني لا أرى أحداً أمامي في السبيل إلى الوصول إلى الجنازة.. مع الزحام الشديد..
حتى وصلت رأس القبر وتناولت جسد الغالي وكنت ممن رفعه بيدي..
إلى أول منازل الآخرة..
رحمت الله تتغشى قبره في هذا اللحظات وجعله أنوارا وسرورا..
واللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه..

[ame=http://www.youtube.com/watch?v=3gF_TSi8Z48]‫ظˆظ„ظ… ط£ظ†ط³ظ‰ ظ…ظˆظ‚ظپظ†ط§ ظ„ظ„ظˆط¯ط§ط§ط§ط¹‬‎ - YouTube[/ame]
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-10-2011, 02:40 PM   #11
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

^
الله يرحمك.. ويجعل قبرك روضة من رياض الجنة يارب..
وموتى المسلمين..

[ame=http://www.youtube.com/watch?v=CzvAMAr8YCI&feature=related]‫ط§ظ„ظ…ظˆطھ ظ‡ظٹظ†.wmv‬‎ - YouTube[/ame]
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-01-2012, 01:37 AM   #12
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

من أجمل اللحظات كانت اليوم..
كانت كالمنهل العذب بعد أيام ظمأ في أماكن العمل الجافة..
حيث التقيت بالنحوي الأديب الدكتور عمر محروس بارْشَيد..
وانتهلت واستمتعت بجميل بيانه ودماثة أخلاقه وعاطر نقولاته من معين الكتب االعربية..

وكان كشذى الأزهار وعبير العطور في كلامه الفائق ومعناه الرائق..
عادت إلي روحي وتذكرت أيام االاعتكاف على الكتب والأوراق في بساتين العلم والمعرفة..
وهذه حالة يعرفها من يعرفها ممن كان سمير العلم حين إقبال النجوم.. وجليس الكتاب في زهرة العلم.. ومتنقلا على موائد المعارف.. فكانت هواءه الذي يستنشقه وسحبه التي يستمطرها..
واليوم..
واليوم يخشى أن يكون أجدبت أرضه..

رباااااااااااااه..
أغثنا ولا تحرمنا.. عاجلاً غير آجل..
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-02-2012, 07:35 PM   #13
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

من أجمل سنين العمر كانت في سكنى مكة المكرمة.. سقى الله هاتيك السنوات..

تؤخذك الحياة وانشغالاتها.. وربما تكدر خاطرك الشواغل وتعيقك العوائق.. وما أجمل أن تقبل على الله في بيته المعظم في ضيافة أرحم الراحمين..
وربما يدمى القلب من الهموم والمعاناة.. وجروح الأحوال.. وصرخات الألم..
فتلقي بقلبك بين يديه.. تتقلب في فضل أرحم الراحمين. فهناك لا تسأل عن سلوة الخاطر.. وراحة الفؤاد..

"للحرم عزّمت عالروحه**الوله هل الدمع ساحه

يوم ريت النفس مجروحه**ييت بيت الله أبا الراحة
"

[ame]http://www.youtube.com/watch?v=0NFB3txtBM0&feature=related[/ame]
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2013, 06:57 PM   #14
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

غضب علي أحدهم قبل يومين..

خرجنا للبحر سويا.. وعندما رأيت ما لا يعجبني.. انسحبت دون أن يراني أحد..
اتصل علي كم مرة.. وحاولت أن أتهرب عن الجلوس بنفس الجلسة.. واتصل ثانية وثالثة..
وعندما ألح علي أخبرته أني جالس بمفردي..

وجلست على البحر بمفردي.. أتأمل أمواجه.. وأرى مياهه الزاخرة وما تحمله لنا من شاطئ إلى شاطئ من قصص وأحداث مرت عليها هنا وهناك.. وما يحويه البحر من أمل وألم..

وعندما هموا بالذهاب ورآني بمفردي.. انزعج.. وبدأته ملامح الغضب.. كأنه متأسف على جلوسي بمفردي.. ومتأثر لعدم جلوسي معهم..

وهو لا يعلم أني جليس البحر من قديم الزمان.. أذهب له بمفردي وأجلس على شواطئه..
وأمشي على ساحله..
قبل شروق الشمس.. وحين الغروب.. وأوقات مختلفة..
ألقي بأفكاري هناك.. وأتنفس هموم حياتي.. ومتاعبي وأحزاني.. إذا ادلهمت من حولي..

وأرى فيه الأمل والشاطيء البعيد هناك هناك.. حيث الغموض..

حيث لابد من الإبحار على قوارب النجاة والعمل على توجيه الأشرعة وبذل السواعد والهمة للوصول..
__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2013, 07:25 PM   #15
المتفائل 7
من كبار كتّاب الملتقى
 
الصورة الرمزية المتفائل 7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 7,936
المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold المتفائل 7 is a splendid one to behold
افتراضي رد: وأعلم علم اليوم والأمس قبله.. ولكنني عن علم ما في غدٍ عمي

__________________
وصية الأسود..
أيها الأسد كن شامخاً بعرينك.. واثق الخطى.. اضرب بقدمك الأرض ثباتا وسدادا.. مترفعاً عن مكر الثعالب.. ودناءة الضبع..
كن أسد رحمة وعطاء.. ونجدة وبذل..
وعين الله ترعاك..
المتفائل 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
اليوم , علم , على , عجز , وأعلم , ولكنني , واللمس , قبله

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكبر مجزرة في العصر الحديث ارتكبها النظام السوري آتِيَة..| الساحة المفتوحة 18 25-03-2013 01:01 AM
قبائل مهرة بن حيدان الحقيقة المرة دم عربي ملتقى الأنساب و الشخصيات 9 12-08-2011 05:39 PM
رابطة جمهورنادي الاتحاد السعودي/ عميد الانديه السعودية حضرمي طاحس الساحة الرياضية 465 13-07-2011 05:04 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م