تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > مدونة الاعضاء ( مفكرة يوميات الاعضاء في الحياه العامه ) منتدى للذكريات

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04-06-2014, 02:55 PM   #31
آتِيَة..|
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3,282
آتِيَة..| will become famous soon enough آتِيَة..| will become famous soon enough
افتراضي رد: ضجيج نبضٍ في السُّرادِق

10
من بدايه المقاطعه التي اتخذها صالح لاخيه الاكبر كان التواصل مع والدته كثيراً عبر الهاتف من قبل ابنها صالح في الاعياد وغير الاعياد
بعد ثاني ثاني سنه مقاطعه ام صالح اشتاقت لصالح ولكنها لا تريد ان تذهب له ولا لأبنائها الذين يتواجدون بنفس المنطقه التي بها صالح
فذهبت لبنتها ام عمر وهناك ياتي صالح فوراً يترك اعماله ومواعيده وكل شئ بيده
ويصبح اسبوعياً مع زوجته هديل يأتي لأمه وبعض المرات ينام عندهم معها بغرفته
ويجلس عند قدم أمه وتكفل بعامله منزليه لأخته ام عمر تساعدها في امور منزلها
وكانت اخته ام عمر لا تشكو له من شئ ولكنها كانت حالتها الماديه سيئة مع زوجها فكان صالح مهتم كثيراً باخته
وأراد شراء منزل لها بأسمها ولكنها رفضت وتقول عندك اموال زايده اتركها لابنائك نحنا ربنا معانا
وام عمر اخت ام زوجها هي عمة صالح وهي عمته الوحيده وكانت طاعنه با السن كثيراً تكبر الجميع وكانت تتمتع بصحه جيدة جداً وقد ذكرتها مسبقا ً
كانت هذه العمة تريد تزويج صالح ل أبنه ابنتها أي " حفيدتها " ووالدها هو ابن خال لـ الشيبه عبدالله رحمه الله وقد رباه لأنه يتيم .. كان تفكر العمة تريده يتزوج حفيدتها فوق فوق هديل قبل تاتي للسعوديه وكانو اهله يريدو هديل تبقى في حضرموت الى درجه اتريد صالح يرا الفتاه " ولكن صالح ابتعد عنهم وأبى لأن " الحب عنيف "
ومع كل هذا العمة تحب صالح كثيراً وتدعو له في كل حين بل هي من الكبار اللاتي يلجأ لهم صالح منذو طفولته
فرأى صالح الثقل عليهم زاد فكان بحكم زوج اخته ام عمر عمله سيئ جداً فكان ما يقصر معاهم كثيراً
هي السنه الوحيده الكامله التي جلست والدة صالح عند ابنتها ام عمر سنه كامله وكان خلالها يأتي كثيراً لها
وفي احدى السنوات المقاطعه اتى اخو صالح الاكبر لمقر عمل صالح وسال احدى الموظفين عن صالح وصحته وعلومه وهو خارج قالو من نقول له قال قولو له ابا فلان
فلم علم صالح كان يسأل الموظف عشرات المرات عن اخيه هل معاه احد كيف شكله كيف هو تعبان او شئ من هذا القبيل !!
ام صالح كان كلما صحتها تتدهور عند ابنها الاكبر
تدهوررت حاله ام صالح كثيراً وذهب منيف لزيارتها فحالتها مؤلمه
اول ما رأته اوووه منيف هذا انته "هيا صه" بنظرات استحقار ونبره استعلائيه تتذكره عندم كان الماضي
فاعطاه منيف الكسوه وهو مال معين يعطى كهديه فجحظت عيناها الكبيرتان وكأنها تقول له "ويحك "
فرفضت اخذها وذكرته من هي تكون انا بنت فلان بن فلان ذاكره عشره من جدودها الي كنتو تاكلون من داره مستذكره ذالك الماضي
فقال منيف ممازحاً وزوجك المرحوم الشيبه عبدالله
قالت كنه شفلوت محد كماه وقع .. حقه بيده يشله " عفوا من الجميع شفلوت او شلفوت ما اعرف معناها "
(((تم قطع هذا الجزء لعدم تناسبه للقراء )))
منيف لديه كلمة على صالح واحترام كبير عليه وعلى اخيه الاكبر
وبدأ محاولة الاصلاح بقياده منيف وحفيده خالد
ولكن منيف خاف من ان يرده صالح ويكسر كلمته فأخذ احتطياته
فجلب ثلاث شيبان الذي يكبرهم سناً يبلغ من العمر تسعين عاماً جلبهم من حضرموت وتكفل بمصاريفهم
كانو متذمرين جداً لما آلت اليه الامور لهم كلمة نافذه على الاثنين وهم بمقام والد صالح
ونسق منيف مع حفيده خالد بهذا الشأن دون علم صالح
حتى اجتمعو بمنزل صالح بشهر رمضان المبارك ففرح صالح بقدوم هولاء الشيبان
ويتقدمهم منيف وتفاجئ وحس بانهم لم ياتي الا لامر القطيعه
وكان يوجد شيخ ديني وعضو في هيئة التدريس بجامعه سعوديه جلبه خالد وخاله محمد اعطى محاضره عن " قطيعه الارحام " واضرارها في الدنيا والآخره وذهب
ومن ثم بدأو با الحديث كبار السن الحاضرين لصالح وكان صالح مستمعاً محترماً قائلاً الذي يبلغ التسعين عيب عليكم كم مرة اكلمك با الهاتف وتقول لي بشوف!!
خا يعني مالك دخل يا شيبه ابليس
حياه الشيبه ابوك وعندك القصه صوّبه عمه برصاص حي بسبب امر اختصمو عليه وكان سيموت والدك بهذه الحادثه جت الرصاصه جنب حلقه ولا قاطع عمه با لعكس كان يوقف مع عمه في كل شئ
جو المحرشين والمنافقين بيحرشون بين ابوك وعمه طردهم ابوك وقالهم عمي يذبحني ولا واحد له دخل الخلى يا مرتزقه وندم بعد ذلك عمه ندما عظيما ً

هولاء بعد أن خلصو ما يريدو أن يقولوه فقال زقور وتعاشو وبيتصالحو
فقال منيف انتم شيبان واحد قده في السبعين وواحد في الستين
فسحب منيف صالح ودخل به وقال تعتبرني ابوك ولا ؟ قال نعم فسحب بيده لغرفه خاصه ولم يخرجو منها الا بعد ساعتين
واتو الشيبان ودخلو هم الآخرين واكملوها ساعه
وخرجو بنتيجه جباره
اليوم التالي كان فطورهم عند صالح وسحورهم كان هناك اناس كثر للسحور
وانطلقو وسافرو بسيارات للمدينه التي يتواجد بها ذهاب منيف والشيبان وجموع غفيره من عائله صالح ومنيف ومعهم صالح با السياره وورائهم عشرات السيارات الملئيه با الرجال كبار السن !!!
للأصلاح
ولكل قوم اناس تترقب الاخبار وتنقلها وتنشرها من الخليج للمحيط
وصلو للمدينه المراد الوصول لها ونامو بها بفندق جميعهم وذهبو عصراً لمنزل اخو صالح الاكبر وقالو لن نفطر بمنزلك حتى نسدكم اي نصلحكم

ودخل بهم منيف الاثنين بغرفه خاصه وجلسو لفتره عندها
فأدخل صالح الغرفه وادخلو ابناء اختهم الكبرى
وخرجو با الصلح
وفطرو ب الشهر المبارك كان هناك اناس كثر وتم الصلح على خير والمياه رجعت ولكن ليست كسابق عهدها
وعادو من اتو وكلن عاد ادراجه
بعد عشره ايام اتت زوجه اخو الاكبر للزياره هديل وبناتها
وفي العيد الفطر أتى اخو صالح الاكبر مع والدته وكل عائلته وبناتها وازواجهم العيد لدى صالح
وزألتقو العائلتين باكملها وبأحفادهم
فكان الذين انخلقو بفتره العشر سنين لا يعلمون من هولاء الناس الذي اتو
فكانو الاطفال يسألون من هولاء الناس !!!

في هذه الاثناء كان اخو هديل من الام مرض مرض شديد ولم يخبر احد فا خبر اخيه سالم فتم الترتيب لمستشفى في امريكا فكان يعاني محمد من "السرطان " ولم ابنائه ولا زوجته ولا والدهم فنقله اخيه سالم فورا ً
فلم علم منيف حزن حزن كبير وغادر لامريكا مع زوجته "ام محمد " التي انهارت هي الاخرى
بعدها غادرت هديل مع ابنها خالد وبقيه العائله لامريكا والتقو بمنزل العائله بامريكا
كان محمد صاحب ايادي بيضااااااء في القاره السوداء فلما انشر الخبر ألتفو كل الذين ساعدهم في جموع غفيره قريب من منزله فمنهم من يبكي من يخبر كيف ساعده ومن عالجه ومن تكفل اللقطاء واليتامى وكله لوجه الله وبا السر
ومحمد يتألم من آلام السرطان ومؤمن راضي غير ساخط فدائم القول "الحمد الله هذا امر الله " وقدره وتعلو وجهه الابتسامة دائما ً
وامضى منيف سنه مع ابنه وهو يعالج ابنه
وتكللت البرامج العلاجيه با النجاح فسعد منيف وفرح

وألتقو جميعا في مدينه جدة عند ام سالم بمنزل والدها الكائن بحي شعبي وهو ورثها من والدها
واجتمع بافراد عائلته بناته وولديه وزوجته الثانيه ولكن زوجته الاولى ام سالم لم تحضر هذا الاجتمماع ولم تستقبل ام سالم وخلدت للنوم مبكرا فاحرجت منيف مع زوجته الثانية
كانت ام سالم ومنيف بينهم مشاكل لم ترضخ له بعد زواجه الثاني
فكان سبب الاجتماع هو ان يريد منيف يحصر تركته ويقسمها بينهم بالشرع كانت مفاجئة
فبكت هديل و جواهر وليلى فقاطعت والده ورفضت الفكره باكملها ودعت لوالدها بطوله العمر فلا نريد مالا لا نريد من هذه الدنيا سوا صوتك وحسك بيننا
قال منيف الموت حق علينا وانا ربي رزقنا الخير الوفير والمال فتنه وانا اخاف بعد موتي انا تتخاصمو اريد ان ارتاح
فقال سالم اطال الله في عمرك ولا بارك في فلوس ولا غيره بتفرق بيننا و هل بدر من احد جعلك تفكر االول تفرقنا يعني التهلكة في عالم الاعمال
وقال محمد فكره مرفوضه الا اذا كان احد يريد هذا الامر اطال الله بعمرك
فأخذ تعهد منهم بانه اذا حدث له شئ ان لا يختصمو بأي شكل من الاشكال وان لا تفوح رائحه الخصام للناس بأي شكل
وانتهى الامر لا احد يدري على ماذا انتهى بالتحديد..

ويحاول منيف مرارا مع ام سالم ان ترضى عليه ليريحه ضميره رغم انه ياتي وينام بمنزلها في الملحق الخارجي للمنزل ينام فيسبب احراج ل اخوة .. ام سالم واثنين منهم رجال اعمال معروفين بجده فكلما سمعو به اتى للمنزل اتو جلسو معه مسببين احراج عندما يرون هذا الكهل يحاول يرضي اختهم الطاعنه با السن التي ترفض ان تحادثه واذا كان حديث يكون حديث سطحي فقط وكانت اخر لقاء بعرس ابناء صالح بسبب ابناء صالح التي تحبهم كثيرا با الاخص خالد اتت و كانت لن تاتي بسبب ان منيف موجود
وحاول ارضائها بكل شئ فا شترى له قصرا ً في مدينه جده بسواقيه وحشمه وخدمه فرفضته دون تردد ورمته بوجهه فقالت لاتشتري ما كسرته بنفسي فاموال الدنيا لن تشفي ما نفسي ولا تنسى اين كنت
وفي احدى المرات حدث تلاسن شديد بسبب ابنها سالم وتتهمه بأنه لا يعامله بعدل كمحمد فيغضب منيف من هذا الكلام فقال انت عجوز لا تعرفين شئ والاثنين متفقين بكل شئ لا تحرشي بين العيال اذا يوجد شئ بقلبك لا تدعيه يبعد ويصل بين العيال ليش
وانت شيبه خبيث
واشتد النقاش حتى جلب سكين لكي تطعنين به ويخلص من هذا الزعله الي مو راضيه تخلص
ووزاد الصراخ
فأرتفع الضغط على ام سالم " منى " زوجه منيف وكان اختها تتواجد بقربها ف اغمي عليها وكان بشكل مفاجئ فحملها منيف وفورا نقلها المستشفى ودخلت العنايه المركزة واخبر اخوتها واخبر ابنائها

يتبع
الحلقه القادمة الحلقه الاخيره خههه
(
__________________
_____________________________________







__________________________

التعديل الأخير تم بواسطة : آتِيَة..| بتاريخ 04-06-2014 الساعة 03:05 PM
آتِيَة..| غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
السُّرادِق , نبضاً , ضجيج

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكبر مجزرة في العصر الحديث ارتكبها النظام السوري آتِيَة..| الساحة المفتوحة 18 25-03-2013 01:01 AM
قبائل مهرة بن حيدان الحقيقة المرة دم عربي ملتقى الأنساب و الشخصيات 9 12-08-2011 05:39 PM
رابطة جمهورنادي الاتحاد السعودي/ عميد الانديه السعودية حضرمي طاحس الساحة الرياضية 465 13-07-2011 05:04 PM
من اعلام العاصمة طور الباحة اول رئيس لدولة الجنوب العربي جنوبي من طور الباحة ملتقى الأنساب و الشخصيات 1 26-04-2011 05:58 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:53 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م