تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > الأقسام الأدبية ( شعر, نثر, قصص, نقد ) > ساحة القصائد المنقولة

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26-05-2013, 01:05 AM   #1
بنت السيول
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية بنت السيول
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
الدولة: حضرموت
المشاركات: 836
بنت السيول is an unknown quantity at this point
افتراضي ^^ اليمن الحضور والغياب ***

اليمن.. الحضور والغياب
في لساني يَمَنْ
في ضميري يَمَنْ،
تحتَ جِلْدي تعيشُ اليمنْ
خلفَ جَفْني تنامُ
وتصحو اليَمَنْ،
صرتُ لا أعرفُ الفرقَ ما بينَنا..
أيُّنا يا بلادي يكونُ اليمنْ؟!

* * *
حينَ تبكينَ
أسقطُ دمعاً على راحةِ الحزنِ
يحملُني الحزنُ شارةَ حبٍّ،
يسافرُ بي لعصورِ الكآبةِ
والألمِ السَّرْمَدي
فأعودُ إليكِ على زورقٍ منْ شَجَنْ.
حينَ ترتحلينَ يصيرُ دمي لغةَ الشوقِ
يكتبُني الرّاحلونَ - المقيمونَ،
أدخلُ فيكِ،
وتنحشرينَ - هنا - في تضاريسِ وجهي،
تصيرينَ - أنتِ أنا - لغةَ الرَّفْضِ والمنْحِ
والدمعِ والضَّحِكاتِ،
تصيرينَ نافذةً للنجومِ التي تتغرَّبُ
باحثةً عن وطنْ.
حينَ تحتضرينَ أموتُ..
يُصَدِّرُني الموتُ للعالَمِ الأسفلِ
المظلمِ القاعِ،
يشربُني العَدَمُ المرُّ
يأكلُني..
حيثُ لا قبرَ لي، لا وطنْ.

* * *
الحضُورُ، الغيابُ
الترابُ، الدَّمُ
الشمسُ، فاكهةُ الزمنِ المشتهاةْ،
الجبالُ، التي أنضجَتْها قرونُ
التَّشَهّي،
منَ الرملِ تمتدُّ خاصرةُ الشمسِ
حرفاً منَ (المسندِ) العربي..
منْ تُرَى صَيَّرَ الحرفَ حرفينِ
فاغْتالَ أعلاهُ..
صَيَّرَهُ أعجميّاً،
يجيدُ التَّلاعبَ بالبنكنوتِ المزَيَّفِ،
في موكبِ (العَمِّ سامَ) يُطاطئُ هامتَهُ
ويسيرُ بلا رأسٍ.. احْتزَّها الذُّلُّ،
منْ أوقفَ المهْرَةَ / النّارَ عنْ زَحْفِها،
واستوى فوقَ عرشِ الخيانةِ
يستمنِحُ (الفُرْسَ) جيشاً
وأجنادُهُ في البراري حُفاةْ؟!
منْ يقدِّمُ (صنعاءَ) تُفّاحةً
فوقَ مائدةِ القتلِ؟
منْ يشتري بجماجمِ أبنائِها
خَدَراً
وسجائرَ للقادمينَ معَ اللَّيلِ؟
ماذا تقولُ المدينةُ؟
لا شيءَ..
ألْقَتْ بِجُثَّتِها للسَّكاكينِ
واسْتَسْلَمَتْ،
خَلَعَتْ في الرَّبيعِ أنوثتَها،
وبكتْ في انتظارْ الشِّتاءْ.

* * *
يمنٌ واحدٌ..
عشتُ أحملُهُ - راحلاً ومقيماً -
على ساحةِ العينِ..
ماذا يقولونَ؟
صارتْ مُجَزَّأَةَ القلبِ
مكسورةَ الوجهِ،
صارَ اسْمُها في المحافلِ (صنعاءَ) يوماً
ويوماً (عَدَنْ).
لا أصَدِّقُهم!
فَهْيَ واحدةٌ،
كلَّما أثخنَتْ في الترابِ السَّكاكينُ..
أدْمَى الترابُ السَّكاكينَ،
وانْدَمَلَ الجرحُ
واسترجعَ الجسدُ اليمنيُّ الممزَّقُ أبعادَهُ،
شكلَهُ
واستدارتَهُ،
نهضَتْ منْ خرائبِهِ المقفراتِ اليَمَنْ.

من شعر د- عبد العزيز المقالح

__________________
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
بنت السيول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رجااااء ياناس عائلة الشاذلي حضارم وشاح العز ملتقى الأنساب و الشخصيات 17 02-10-2011 10:27 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م