تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > ساحة اللغة العربية

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04-05-2014, 04:25 PM   #1
العظمة لله
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
الدولة: تريم - حضرموت
العمر: 49
المشاركات: 298
العظمة لله is an unknown quantity at this point
BeRightBack قصيدة / وقفة مع النفس

ريثما يستيقظ المبدعون من سباتهم
ولتحريك جمود هذه الساحة
تفضلوا وتقبلوا :
يا عالمَ الهمساتِ والخطراتِ ** يا منقذ المرضى من الشهواتِ
أشكو إليك القلب كم ظفرتْ به ** نارُ الهواجس أفسدتْ نياتي
كم نظرةٍ مسمومةٍ في خفيةٍ ** غرستْ بقلبي شجْرةََ الآهاتِ
يا عينُ ويحك فالعواقبُ جمةٌ ** لا تحلمي بالخبث والآفات
في غفلة الإنسان نلتِ ملذةً ** لا يغفل الباري عن النظرات
يا ربِّ تعلمُ غورها ومرامها ** ومرادَها من عاجل اللذات
لا تتركنْ نفسي يغازلُها الهوى ** أبداً ولو أدنى من اللحظاتِ
مَنْ يوكلَنْ للنفس طرفةَ أعينٍ ** ألقتْ به في أسفلِ الدركاتِ
يخلو الفقيهُ بربه متعبداً ** والغِرُّ يعصي الربَّ في الخلوات
يا نفسُ قد أُلبسْتِ ثوبَ مذلةٍ ** بتتبعِ الشيطانِ في الخطوات
أفتغفلي عن خالقي سبحانه ؟ ** ذاك الذي قد صوَّر النسمات
ذاك الذي علم السرائرَ كلَّها ** لم تخفَ عنه سرعةُ الحركات
ودبيبُ كلِّ دُويْبةٍ ككبيرها ** فاسأل خبيرَ النحل والنملات
ماذا جنيتِ سوى الردى يا مقلتي ** لا تُهلكي قلباً بذي النظرات
ماذا بُعيْدُ النظرة الأولى لها ** إلا التساقطُ عن ذرا الطاعات
مَن ذا الذي مدَّ العيونَ بنورها ** هل تشكري الرحمن بالهفوات
القلبُ يهوى إنْ تكرر لحظُها ** وإذا هوى قد غُلَّ بالنكبات
أفعلتِ فعْل الجاهلين بربهم ؟؟ ** للقلب موتٌ بالصبابة آت
هذا كلامُ الله فيه هدايةٌ ** وطهارةٌ كبرى لنفس العاتي
فالنفسُ تـزكو بالتقى لا بالهوى ** هذا الفلاحُ لا ظنونُ غواة
خاب الذي للنفس كان مدنساً ** أو مؤثراً للشر والنزوات
يا نظرةً مرضَ الفؤادُ بوحيها ** وحيِّ الخبيثِ بكيده القتات
يا لمةَ الشيطانِ وعدكِ خائنٌ ** أين المنى بالفوز بالجنات
يا لمة الشيطان كم لكِ صولةٌ ** فانظرْ إلى الزهاد في الحسنات
يا حسرتا يوم القيامة عندما ** يبدو الذي خُبِيَّ كالمشكاة
يوم القيامة والندامة والعنا ** ما أكثرَ الآهات والعبرات
يا نفسُ توبي وارجعي عن ذا الهوى ** قبل الردى , أومُتِ شرَّ ممات
إنَّ المعاصيَ ذلةٌ ومهانةٌ ** والعزُّ كلُّ العزِّ في الطاعات
فكأنَّ مَنْ فعلَ المعاصيَ جهرةً ** طيرُ القطا يسعى بلا ريشات
وكذا إذا ترك المعاصيَ خِيْفةً ** طيرٌ طليقٌ في فضا سموات
فصلاحُ نفسك أسه في ديننا** أفلا ترى ما جاء في الآيات
يا ربِّ عبدُك في رجائك طامعٌ ** بالذنب معترفٌ وبالهفوات
أنت الذي آويتني ورحمتني ** وسترتَ عني أقبحَ الزلات
( فلك المحامدُ والمدائح كلُّها )** يا ربنا يا واسعَ الرحمات
العظمة لله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أصل و نسب قبائل أل كثير همدان الكثيري و قبيلة الرواشد الكثيرية و بيت كثير و الشنافر مقبل بن دحدوح الكثيري ملتقى الأنساب و الشخصيات 7 23-05-2014 08:25 PM
أصل و نسب قبائل أل كثير همدان الكثيري و قبيلة الرواشد الكثيرية و بيت كثير و الشنافر مقبل بن دحدوح الكثيري ملتقى الأنساب و الشخصيات 2 26-04-2014 11:43 PM
أصل و نسب قبائل أل كثير همدان الكثيري و قبيلة الرواشد الكثيرية و بيت كثير و الشنافر مقبل بن دحدوح الكثيري ملتقى الأنساب و الشخصيات 1 14-02-2014 03:22 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:06 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م