تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > الساحة المفتوحة

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 5.00.
قديم 13-10-2009, 02:16 AM   #1
عامرالقلب
( كاتب ومفكر وباحث )
 
الصورة الرمزية عامرالقلب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: سوريا - حلب
العمر: 53
المشاركات: 5,990
عامرالقلب is an unknown quantity at this point
B1 أين تذهب بك الحريّة يا [you] عندما تضيع الأخلاق ؟!

إذا كانت الحريّة أن تتبع نفسك وهواك...



إذا كانت الحريّة أن لاتسمع إلاّ صوتك وأن لاتقتنع إلاّ بعقلك و فهمك ورأيك...



إذا كانت الحريّة أن تعتقد أنّ الناس يجب أن يكونون نسخة متكررة عنك لأنك النسخة الأصلية...



إذا كانت الحريّة أن ترى الكون بمنظار وتفرض على الناس أن يرون الكون بمنظارك لأنه المنظار الحصري...



إذا كان الحريّة أن تقيد المطلق وتطلق المقيد...



إذا كانت الحريّة حق لك وحدك وسجن للأخرين ...



إنها حريّة بلا أخلاق


.


فماذا تعني لك الحريّة


يا [you]


؟
عامرالقلب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 02:45 AM   #2
حبيتك
بنت شــــيــــوخ
 
الصورة الرمزية حبيتك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: السعوديه
المشاركات: 15,723
حبيتك is a name known to all حبيتك is a name known to all حبيتك is a name known to all حبيتك is a name known to all حبيتك is a name known to all حبيتك is a name known to all
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا [you] عندما تضيع الأخلاق ؟!

الحريه لابد ان تكون بحدود والا اصبحت تسيب..
__________________
͜  
حبيتك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 03:12 AM   #3
باشميل
أذكـر الله يا [you]
 
الصورة الرمزية باشميل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: المدينة المنورة
المشاركات: 1,847
باشميل is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا [you] عندما تضيع الأخلاق ؟!

قلي انت ماالذي تعنيه لك الحرية!!.
__________________
اللهم اني استودعتك قلبي فلا تجعل فيه احدا سواك
واستودعتك لا إله الا الله فلقني اياها قبل الممات ..

.

باشميل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 04:43 AM   #4
THUNDER STORM
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: UP Stars
المشاركات: 9,989
THUNDER STORM is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا [you] عندما تضيع الأخلاق ؟!

الحرية بحدود الشرع والمنطق هي مشروعة لكل مخلوق على وجه الأرض ..

موضوع رائع .. من كاتب رائع ..
__________________

..
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
..



: )
THUNDER STORM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 05:36 AM   #5
شاكر آل شبرين
من كبار كتاب الملتقى
 
الصورة الرمزية شاكر آل شبرين
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 7,258
شاكر آل شبرين is on a distinguished road
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا [you] عندما تضيع الأخلاق ؟!

[align=center]لقد عرف مفهوم الحرية عبر مساره توجهين أساسين، الأول: ''مسار الالتزام''، وهو المرتبط بالرسائل السماوية ومبدأ العبودية لله عز وجل في إطار الاستخلاف والتسخير.

أما التوجه الثاني: فقد طور مفهوم الحرية في اتجاه وضعي بشري دنيوي، متفلت من ضوابط المسار الأول، حيث نشأ مفهوم الحرية مضادا للحرية الملتزمة بدعاوى الثورة على القيد؛ ثم سرعان ما بدأ يضع قيوده الوضعية بتبرير الخضوع لمنطق الأشياء وضرورة تلافي الاصطدام بالفوضى وتعدي ''الحرية'' على حريات أخرى.

لكن المأزق الذي يواجهه المسار الثاني المتفلت، بغض النظر عن المضامين اللاأخلاقية أو التدميرية الموجودة داخله، هو اصطدام هذا المفهوم بواقع الحاجة البشرية الاجتماعية إلى التقييد، فيشرع في وضع قيوده الخاصة به انطلاقا من العقل والتجربة والمواضعات البشرية، غافلا أنه بلور ذاته في مواجهة مفهوم القيد الذي جاء به الشرع.

وهكذا يكون مفهوم الحرية في إطار الضوابط الشرعية على الأقل منسجما مع نفسه، بغض النظر عن جودة مضامينه وسلامتها من التناقض، وتعالي مصدرها الذي هو الوحي، فهو لا يتناقض مع نفسه؛ لأنه ينطلق من وضع قيد على الحرية، وهو القيد الذي ليس لأحد الحق في أن يضعه إلا المشرع سبحانه وتعالى، فالحرية وفق هذا التصور حق مقدس وبعد فطري، وحيوية للإنسان مثل الأوكسجين، والذي يضع قيدا للحرية هو خالقها الذي خلق الإنسان.

وعليه، فللحرية مفهومان: الأول ينطلق من مفهوم القيد وهو منسجم معه، والثاني ينطلق ضد القيد ثم يضعه. ويبقى السؤال الحقيقي في من له الحق أن يضع القيد على الحرية؟ هل الإنسان الذي يشرع لأخيه الإنسان فيسقط في أحابيل ''التأله'' والاستصنام والاستعباد لأخيه الإنسان؟ أم الله عز وجل الذي خلق هذه الحرية، وهو الوحيد الذي له الحق في أن يصادرها أو أن يحد منها متى شاء؟

وإذا دخلنا بعد هذا التحليل الأولي في مضمون الحرية، فسنجد أن ضوابط الحرية المنبثقة من مبادئ الالتزام الديني هي ضوابط منسجمة مع الحاجات الإنسانية والفطرة الإنسانية ومع حدود الحرية وحدود التعدي من الجهة الأخرى، مع حفظ المصالح الحيوية للإنسان وهي: حفظ العقل والدين والنسل والمال والعرض، وأن الحرية إنما يوضع لها حد عندما تصبح انفلاتا وتعديا.

وكلمة ''قيد'' ليست بالضرورة سلبية إلا إذا كنا نستبطن مفهوما فوضويا للحرية، فمن ينطلق من الفلسفة الفوضوية للحرية مثل الفلسفة الباكونية أو الأنارشية مثلا، يرى أن كلمة ''قيد'' أساسا كلمة سلبية، أما إذا تبنينا مفهوما منضبطا وملتزما ومسئولا للحرية، فإن السؤال ليس: هل القيد جيد أو سلبي؟ بل هو: أي نوع من القيد هو الجيد؟ وأي نوع من القيد هو الرديء؟ فالأمر يتعلق بتصورنا للقيد، فلنتصور على سبيل المثال التقريبي ماء متدفقا في الأرض، إذا قيدناه من جنباته أعطاك نهرا متدفقا، ومضى من الجبل إلى السهل إلى البحر، ليصبح نهرا دفاقا مباركا، ولنفترض أن النهر تكلم وكان فوضوي الفكر، وطالب بإزالة الحدين الأيمن والأيسر، وقتها سيصبح مستنقعات تشيع منها الملاريا وأنواع البعوض والدمار، ولضاع الماء وضاع الخير الذي ينتج عن الماء، ولتحول إلى شر على الأراضي الفلاحية والمنشآت والبشر والحيوانات، وبالتالي هل نتصور القيد بتصور النهر بجنباته أم كسد مانع؟ وحتى السد قد يصبح ضروريا في بعض الأوقات لتجميع الماء ليكون بحيرة للسقي والشرب وتوليد الكهرباء.

فإذا كانت الأخلاق تضع قيودا خلاقة على الحرية من أجل ألا تكون الحرية مدمرة للذات، فإننا لن نقف عند لفظة القيد ولا نأبه لها. وهو ما نفسره أيضا بوقوفنا أمام الإشارة الحمراء في طريق المرور، فالوقوف ليس بسبب عقلية تقييدية قاهرة ومتسلطة تريد إجبارنا على فرملة السيارة لحظة الانطلاق المنتشية بسرعة الاندفاع بالسيارة، ولكن الإشارة الحمراء توقف إنقاذا من الذين يأتون في الاتجاه المتقاطع، ولهم الحق في أولوية المرور، وهي تحمي أيضا من الانطلاقة الرعناء التي تنتج الصدام المفضي إلى الموت والمقبرة، وهي أيضا تنظيم عادل لمبدأ ممارسة حرية المرور بالتناوب؛ فالمشكلة لا تكمن في القيد، وإنما تكمن في المعنى الذي نعطيه للقيد والفلسفة أو الرؤية التي تؤطر مسألة التقييد أو عدم التقييد.

وحين نتأمل مجمل القوانين - سواء كانت بشرية أو إلهية- نجدها لا توضع من أجل تقييد مجال الحركة، ولكن لئلا تتحول الحرية إلى أنانية متمركزة على الذات وملغية للآخر ولا تؤمن بأن الآخر يمثل حدا طبيعيا لحركتك ونفوذك وحقك.

وبهذا المعنى الأخلاق هي التقييد النبيل للحرية؛ إذ يضع الإسلام ضوابط أخلاقية لتصرفات الإنسان، ومن أقواها الضوابط الجنسية، التي وضعها في وجه الفلتان الغريزي الذي هو شهوة كل الناس بتصريح القرآن الكريم بهذه الحقيقة الفطرية{زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ} (آل عمران/14)، وجاء التعبير بالنساء وليس بامرأة واحدة، ولكن هل يستطيع شخص من دعاة الإباحية والتفلت باسم الحرية الجنسية والحق في التصرف في الجسد أن يكذب على نفسه إلى ما لا نهاية في أن الاستجابة إلى شهوته ليست مؤذية وليست مضرة، بحجة الاختيار والحرية والاعتداء على المجتمع وعلى سلامة الأعراض والأنساب وتماسك الأسرة، وتهديد العالم بالسيدا وباقي الأمراض الجنسية؟!

للحرية منطق داخلي يجب الاستجابة له، وهو المنطق الذي يجعل الحرية مسئولة ومنضبطة، وهذا يعود بنا إلى أهمية الإيمان بالوحي والتسليم بوجود الله عز وجل وجدوى الحاجة إلى التشريع من خارج الذات الإنسانية والعقل الإنساني وعدم ''تأليه'' الإنسان والعقل، تبعا للتجارب الإنسانية الحديثة التي أوصلت البشرية إلى ما وصلت إليه من دمار، ونستحضر في هذا السياق شهادة الفيلسوف''روجي جارودي'' الذي يؤكد باستمرار الفرق بين المجتمع الكارثة والمجتمع الإنسان ألا وهو الإيمان أن الإنسان لا ينهض لوحده، بل محتاج إلى الله لكي يشرع له الضوابط والحدود، ويرسم له البوصلة التي توجهه نحو طاقة الخلق والإبداع، وتقيه الدمار والانتحار.[/align]
شاكر آل شبرين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 10:00 AM   #6
كاااتم العبرااات
اللهم ارحم ابي واغفرله
 
الصورة الرمزية كاااتم العبرااات
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: ارض العروووبة
المشاركات: 880
كاااتم العبرااات is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا [you] عندما تضيع الأخلاق ؟!

الحرية اخي عامر ليست ان تطلق زمااام الدين وتبتكر ماهو ليس في الدين
__________________
كاااتم العبرااات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 10:02 AM   #7
محمد باسليمان
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية محمد باسليمان
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
العمر: 37
المشاركات: 3,692
محمد باسليمان is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا محمد باسليمان عندما تضيع الأخلاق ؟!

تعني لي الحرية الالتزام بالشرع والضوابط والقوانين وخذ راحتك
محمد باسليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 10:42 PM   #8
طالب جنة
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
العمر: 35
المشاركات: 31
طالب جنة is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا طالب جنة عندما تضيع الأخلاق ؟!

إنني كثيرا ماسمعت هذه الكلمة (أنا حر ، ومفيش أحلى من الحرية) من أصدقاء ومعارف مما جعلني أتأمل في أحوال من يدعون الحرية وأنهم بعدم تقيدهم بالشرع والتزام أمر الله واجتناب نهيه يعيشون في حرية لا حدود لها فوجدت الحقيقة ألا وهي أن الكل عبيد ولكن الخلاف في المعبود فمنهم من يعبد هواه ومنهم من يعبد ماله ومنهم من يعبد شهوته ومنهم من يعبد مركزه وكرسيه وهكذا.. ولكن الفارق بينهم أن من يقول أنا عبد لله يقر بعبوديته ويعرف قدر من يعبده ويعرف أن عزه ورفعته في أنه عبد للملك الذي خلق السموات والأرض عبد لمن خلقه وأمره بعبوديته ما أمره بشيء إلا لصلاح له فيه وما نهاه عن شيء إلا لضرر يقع عليه منه فيسعد بعبوديته لله وتطمئن نفسه في القرب منه وطاعته أما من يدعون الحريه وهم أيضا عبيد ولكن المعبود بالنسبة لهم مجهول فمنهم من يعبد هواه وهو لا يشعر ومنهم من يعبد المال وهو لا يدري ومنهم من يعبد السلطة والكرسي والجاه وهكذا ولكنهم يجهلون ويظنون أنهم بخروجهم عن طريق الله أنهم أصبحوا أحرارا سعداء بلا قيود مع أنهم أتعس العبيد ولكن هيهات هيهات .....بين عبد يعبد ربه وعبد يعبد ماله وفرجه. أيهما يعيش في حرية وسعادة حقيقية؟ قال تعالى:" ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى". وقال من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم " تعس عبد الدرهم تعس عبد القطيفة تعس عبد الخميلة " هذا مآل من يدعون الحرية بالبعد عن طريق الله حياة الضنك والتعاسة.أما من علم أنه عبد لله وعاش في مرضاة الله فقد قال عنه تبارك وتعالى "ومن عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة" وهذه هي السعادة الحقيقية في الدنيا وهي لذة عظيمة لا يعرف حلاوتها إلا من ذاقها حقاً وهي ثمرة طبيعية لطاعة الله الخالق الذي خلق الإنسان وجعل سعادته في عبوديته له تبارك وتعالى.فالأحرارهم للذين تحرروا من ذل عبودية المال وذل عبودية الشهوة والجاه وانطلقوا في فضاء العبودية الحقيقية يسعدوا بالأنس بربهم .أولئك هم الأحرار أيها العبيد
طالب جنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 11:32 PM   #9
طالب جنة
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
العمر: 35
المشاركات: 31
طالب جنة is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا طالب جنة عندما تضيع الأخلاق ؟!

لقد وجهت إلي السؤال أنا طالب جنة فالتسمح لي أن أضع رأيي على الساحة للحوار أخي عامر القلب..
طالب جنة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 11:42 PM   #10
ليث الردى الملثم
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية ليث الردى الملثم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: بين الفاتحة والناس
العمر: 34
المشاركات: 115
ليث الردى الملثم is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا [you] عندما تضيع الأخلاق ؟!

[align=center]الحرية في مصطلحات الفقهاء هو الإنسان الحر الذي
يقابل العبد المملوك لسيده وبغير هذا المعنى لم يستخدموا
هذه الكلمة في كتبهم ولا كلامهم حرية الإنسان في الإسلام
مقيدة بقيود الشرع فهو حر في المشروع وفي إطار الشرع
وتعاليمه وهي مساحة واسعة جداً لا يجدها الإنسان في أي دين
أو ملة أخرى
وأيما حرية تخرج عن هذا المفهوم والإطار فالإسلام منها براء
لا يعترف بها ولا يقرها لأنها حينئذٍ لن تكون الحرية وإنما
ستكون الإباحية والبهيمية والشيوعية المتحررة من قيود وضوابط
الأخلاق والدين


[/align]
ليث الردى الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-10-2009, 11:56 PM   #11
أمووون
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
العمر: 47
المشاركات: 3
أمووون is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا أمووون عندما تضيع الأخلاق ؟!

أولاً الأخلاق لم تضيع ولا يحزنون ربما تقل بين الناس وهذه سنة الحياة فالشر يعم وأنا شخصيا أحاول أن أتمتع بحريتي التي تقف عند حدود حرية الآخرين والآخرين هم في الصف الأول أهلي وناسي وقبيلتي وعصبتي يليهم الغير...

أن تمارس حريتك في غياب الأخلاق ودون ضوابط هذه تصبح كارثة وهذا معناه أنك تعديت حريتك لتمس حريات الآخرين .

 نحن كمسلمين يجب أن نمارس حرياتنا في إطار الشريعة الإسلامية ونلتزم بالضوابط والمبادئ ملم فنحن نكون كمن يسير على وتيرة قانون الغاب.
أمووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-2009, 12:20 AM   #12
جهاوي
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية جهاوي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 1,567
جهاوي is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا جهاوي عندما تضيع الأخلاق ؟!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامرالقلب مشاهدة المشاركة
إذا كانت الحريّة أن تتبع نفسك وهواك...






إذا كانت الحريّة أن لاتسمع إلاّ صوتك وأن لاتقتنع إلاّ بعقلك و فهمك ورأيك...



إذا كانت الحريّة أن تعتقد أنّ الناس يجب أن يكونون نسخة متكررة عنك لأنك النسخة الأصلية...



إذا كانت الحريّة أن ترى الكون بمنظار وتفرض على الناس أن يرون الكون بمنظارك لأنه المنظار الحصري...



إذا كان الحريّة أن تقيد المطلق وتطلق المقيد...



إذا كانت الحريّة حق لك وحدك وسجن للأخرين ...



إنها حريّة بلا أخلاق


.


فماذا تعني لك الحريّة


يا جهاوي



؟
اخي العزيز عامر القلب جعل الله قلبك عامر با لأيمان ابدعت في طرحك للموضوع رغم ان له عدت اوجه للمتأمل فيه ينم على ذكائك في طرحه ولكل قارئ الخيار في فهمه وانا اخترت حسن الظن وتركت النيه للكاتب لان الله يعلمها ؟ ..؟ ....؟ لذا اقول ..

لقد بقيت الحرية في مختلف العصور موضوعاً غالباً ما تم تداوله بصور بدائية أو علمية لكن مما لا محيص عنه أن تغيير المعنى لمفهوم الحرية في الزمن الحاضر أصبح بين قاب قوسين نظراً للإساءات التي تمت لتحريف مصطلح الحرية بحيث غدى معناها شيء آخر غير ذلك الأمل بالمعنى الذي كان يتخيله الناس في أذهانهم. ولعل تعدد أوجه الحرية بحسب الادعاء الرسمي بامتلاك ناصيتها في الكثير من التداخل لإبعاد الحرية من معناها المسؤول فالحرية مسؤولية قبل أن تكون منحة تعطى أو حق ينتزع . فهي كلمة تقال على الألسن بشكل كبير وفي عدة مواقف فهي حق من حقوق الإنسان والتي أمر بها الإسلام حيث أمر بتطبيق مبدأ الحرية على الجميع في كل المجتمعات ،، فإذا لم يتمتع أفراد احد الشعوب بالحرية لن يتقدم هذا المجتمع ولن يتطور وسوف يصبح من المجتمعات النامية !! ومن هنا نقول هل الحرية مشكلة أم إشكالية ؟ أي بعبارة أخرى هل الإنسان مسير أم مخير؟
اجبني على هذا التساؤل ... لأوفيك با الأجابة
جهاوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-2009, 12:36 AM   #13
عامرالقلب
( كاتب ومفكر وباحث )
 
الصورة الرمزية عامرالقلب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: سوريا - حلب
العمر: 53
المشاركات: 5,990
عامرالقلب is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا [you] عندما تضيع الأخلاق ؟!

أشكر جميع الإخوة والأخوات على التفاعل والمشاركة
وأنتظر المزيد...
وأعدكم بالتعليق على جميع المشاركات

عسى أن يوفقنا الله للإحاطة بحقيقة الحرية

بسم الله الرحمن الرحيم
ولايحيطون بشيئ من علمه إلا بماشاء...

اضيفت هذه المشاركة من خلال مزود تصفح الموبايل
عامرالقلب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-2009, 12:55 AM   #14
ليث الردى الملثم
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية ليث الردى الملثم
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: بين الفاتحة والناس
العمر: 34
المشاركات: 115
ليث الردى الملثم is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا ليث الردى الملثم عندما تضيع الأخلاق ؟!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامرالقلب مشاهدة المشاركة
إذا كانت الحريّة أن تتبع نفسك وهواك...



إذا كانت الحريّة أن لاتسمع إلاّ صوتك وأن لاتقتنع إلاّ بعقلك و فهمك ورأيك...



إذا كانت الحريّة أن تعتقد أنّ الناس يجب أن يكونون نسخة متكررة عنك لأنك النسخة الأصلية...



إذا كانت الحريّة أن ترى الكون بمنظار وتفرض على الناس أن يرون الكون بمنظارك لأنه المنظار الحصري...



إذا كان الحريّة أن تقيد المطلق وتطلق المقيد...



إذا كانت الحريّة حق لك وحدك وسجن للأخرين ...



إنها حريّة بلا أخلاق


.


فماذا تعني لك الحريّة


يا ليث الردى الملثم


؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارى انك توجه الكلام لي
وأن كانت لي هل حصل بيني وبينك شي
وما الذي تجاوزته بردودي حتى اتجاوز
الحرية بلا اخلاق ارجو منك التوضيح

على ماذا استندت في اتهامك لي
ولي عودة ان شاء الله
ليث الردى الملثم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-10-2009, 12:55 AM   #15
kathem
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6
kathem is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: أين تذهب بك الحريّة يا kathem عندما تضيع الأخلاق ؟!

اذا كان هناك حريه فهى للاقوياء فقط 0وافهم يافهيم؟؟؟
kathem غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
الأخلاق , الخريطة , تذهب , تضيع , عندما

أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخريطة الذهنية.......... أحبها...ولكن عيادة الملتقى 3 25-12-2006 04:15 PM
اين تذهب عندما تخنقك العبرة؟؟؟ mola_rkeem ساحة الصداقة والفكاهة 4 15-01-2006 11:24 AM
لا تنكمش في الخريطة يا وطني عبد الحكيم الفقيه الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح 4 01-09-2004 04:38 PM
مسح كلى للعراق من الخريطة العذبي الساحة المفتوحة 0 16-03-2003 12:53 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م