تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > ملتقى الأنساب و الشخصيات

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
قديم 24-12-2008, 12:36 AM   #166
ذياب الصياعره
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية ذياب الصياعره
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: شــــــــــروره
المشاركات: 252
ذياب الصياعره is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

اخوي الحجج عبر الانترنت توصلك الى طريق مسدود كل واحد معه الاف الجمل بيكتبها في المنتدى ولا من سمع ولا من درى

وكل واثق من نسبه

والحجج بالمنتدى لا تهش ولا تنش

وانا عندي الدافع لمقابلت الاشخاص من الحكلي او من غيرهم الى ديارهم لبحث كل مايتعلق في الكلامهم

وكلمت شباب وانشالله بنسق معهم بشتى الطرق

والعين ماتغمض لطريق العوجه

اخوكم الصيعري
ذياب الصياعره غير متواجد حالياً  
قديم 24-12-2008, 04:01 PM   #167
صريح ومستريح
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 71
صريح ومستريح is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذياب الصياعره مشاهدة المشاركة
وانا عندي الدافع لمقابلت الاشخاص من الحكلي او من غيرهم الى ديارهم لبحث كل مايتعلق في الكلامهم

وكلمت شباب وانشالله بنسق معهم بشتى الطرق

والعين ماتغمض لطريق العوجه

اخوكم الصيعري
مادام الموضوع فيه تنسيق أتمنى النجاح لمشروعكم
صريح ومستريح غير متواجد حالياً  
قديم 25-12-2008, 02:19 AM   #168
الحكلي الظفاري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: صلاله محافظة ظفار سلطنة عمان
المشاركات: 475
الحكلي الظفاري is an unknown quantity at this point
28 رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

حياك الله اخي ذياب الصياعره و لا فض فوك .
__________________
الله اكبر و لله الحمد ، عدد خلقه و رضاء نفسه و زنة عرشه و مدادا كلماته.

و لا اله إلا الله محمد رسول الله .
الحكلي الظفاري غير متواجد حالياً  
قديم 30-12-2008, 10:37 PM   #169
khalili
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
العمر: 41
المشاركات: 81
khalili is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

كل النقاشات مفيده والهدف هو الوصول الى النسب الحقيقي للقرا الحكلي وكل الموشرات والمعطيات سواء على المستوى التاريخي الموروث او الشعبي تؤكد كنديه القبيله اما النسب الحميري فهو مستبعد .
والجمع بين الاسمين : القرا والحكلي قد سبب تشويش على النسابين لذلك الامر يحتاج لمعالجه من ابناء القبيله الكرام لاعتماد اسم واحد والاستغناء عن الثاني
khalili غير متواجد حالياً  
قديم 31-12-2008, 03:56 PM   #170
الحكلي الظفاري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: صلاله محافظة ظفار سلطنة عمان
المشاركات: 475
الحكلي الظفاري is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

اخي خليل الادلة التي تقول بمهرية قبائل الحكلي كذلك ادلة قوية فلا يجب اهمالها .
__________________
الله اكبر و لله الحمد ، عدد خلقه و رضاء نفسه و زنة عرشه و مدادا كلماته.

و لا اله إلا الله محمد رسول الله .
الحكلي الظفاري غير متواجد حالياً  
قديم 02-01-2009, 03:36 PM   #171
الحكلي الظفاري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: صلاله محافظة ظفار سلطنة عمان
المشاركات: 475
الحكلي الظفاري is an unknown quantity at this point
28 رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

اخي حكلي بن الابيود ممكن تروي لنا بعض القصص عن مشاهير الحكلي
__________________
الله اكبر و لله الحمد ، عدد خلقه و رضاء نفسه و زنة عرشه و مدادا كلماته.

و لا اله إلا الله محمد رسول الله .
الحكلي الظفاري غير متواجد حالياً  
قديم 04-01-2009, 10:29 PM   #172
الحكلي الظفاري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: صلاله محافظة ظفار سلطنة عمان
المشاركات: 475
الحكلي الظفاري is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

الله ينصر اهل غزة و كل مجاهد في مشارق الدنيا و مغاربها الله ينصرهم
__________________
الله اكبر و لله الحمد ، عدد خلقه و رضاء نفسه و زنة عرشه و مدادا كلماته.

و لا اله إلا الله محمد رسول الله .
الحكلي الظفاري غير متواجد حالياً  
قديم 05-01-2009, 02:58 AM   #173
الحكلي الظفاري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: صلاله محافظة ظفار سلطنة عمان
المشاركات: 475
الحكلي الظفاري is an unknown quantity at this point
افتراضي

مسميات ظفار وفروعها :

ضبط عدد من الجغرافيين والمؤرخين واللغويين تسمية ( ظفار ) بفتح اوله والبناء على الكسر ، بمنزلة قطــــــام وحذار ، وقد اعربه قوم ، وهـــــــــو بمعنى أظفره او معدول عن ظافر ، ومنهــــــم ابن خرداذبة ( ت، 300 هـــ ) ، والجوهري ( ت ، 398هـــ ) ، وابو الفداء ( ت ، 732هـــ ) ، وابن الاثير ( ت 630 هــــ ) ، وياقوت الحموي ( ت ، 626هـــ ) وهذا الراجخ في ضبط تسمية ظفار .

وهنـــاك من ضبط تسمية ظفار بضم الظاء بقولهم ( ظفار ) ، وهناك من يرى أن اللفظ ينطق احياناً ( ظفار ) او ( ظفور ) بسكون الظاء ، وفي احيان ( ظفار ) بكسر الظاء .
وورد تسمية ظفار في التوراه باسم ( سفار ) .
فالمدينة عريقة في القدم ، و ( سفار ) هو الحد الجنوبي لبلاد اليقطانيين (( القحطانيين )) وذلك باجماع آراء علماء التوراه ، وهي التي اشتهرت شهرة واسعة في العالم القديم ، وورد ذكرها في الكتب والمصادر القديمة وذلك لشهرتها هذه ولقدمها .
اما الفنيقيون الذين استوطنوا أرض عمان قبل ظهورهم في شرق البحر المتوسط ، فقد أطلقوا على ظفار تسمية ( أوفير ) وكذلك سماها اليونانيون ، وعرفت ظفار بظفار الساحل ، كما عرف عرفت فيما بعد بظفار الحبوض ، تمييزاً لها عن ظفار اليمن .
وبعد تدميرها ما بين سنة 618 – 619هـــ / 1221 - 1222م من قبل السلطان الحبوظي الظفاري ليبني مدينة جديدة امنع و اقوى ، حيث تم بناء مدينة المنصورة والتي سميت القاهرة والأحمدية قرب موقع مدينة ظفار ، ثم طغى اسم ظفار عليها لاحقا .


سميت ظفار قديماً بهذا الاسم نسبة إلى ..

ظفار بن سام ابن النبي نوح عليه السلام ، حيث استوطن في ظفار كذلك ابناء ارم بن العوص بن سام ابن نوح عليه السلام و الذين هم قوم عاد الملوك الشداد .

وسميت كذلك بــ (سفار _ ووبار _ ودافار _ و أوفير _ وبلاد بونت و إرم - وبلاد الاحقاف )

ومن أسماء ظفار التي عرفت بها لدى سكانها وسكان المناطق المجاورة لها في حضرموت والمهرة وغيرهم هي:
أرض ( الاحقاف )
وهي التسمية التي ورد ذكرها في سورة الأحقاف في القرآن الكريم .
وعرفت لديهم كذلك بأرض( ريدان )

سميت ظفار قديماً بهذا الاسم نسبة إلى ظفار بن سام النبي نوح عليه السلام ،و ارتبطت تجارة ظفار بكل من سكان فلسطين وبلاد الشام والرافدين ومصر ، وسكان غزة و مصر والفينيقيين والرومان القدماء ، الذين كانت تربطهم أواصر تجارية منتظمة بها وخصوصاً تجارة اللبان والبخور .

وقد عرف سكان ظفار شجرة ( اللبان ) المشهورة بأرضهم منذ أقدم العصور ويقال ان استخدام اللبان بشكل واسع من قبلهم لم يبدأ إلا في العصر الحجري الحديث أي قبل حوالي ثمانية آلاف سنة ويذكر ياقوت الحموي ان العرب والرومان كانوا يعبرون ( الربع الخالي ) بصورة مستمرة في رحلة تمتد خمسة وأربعين يوماً من شمال حدود المهرة وريسوت إلى بغداد وقد ظل هذا الطريق مستعملاً حتى الثلاثينات من القرن الحالي قبل اكتشاف واستخدام وسائل النقل البرية والجوية المتطورة . وقد كان هذا الطريق الذي كانت تسلكه التجارة البحرية التي كانت تصل من موانئ الصين والهند والسند بالوسائط البحرية إلى موانئ ظفار المشهورة قديماً كمرباط وطاقة وريسوت ومنها براً إلى بلاد اليمن والحجاز والنجد والعراق والشام ومصر وبلاد الرومان والبيزنطيين وفارس .

وقد عزز ذلك البروفيسور ( يوريس زارنيز ) من جامعة ساث وست ميسوري بالولايات المتحدة الأمريكية في بحثه عن الاكتشافات الأثرية بمحافظة ظفار . وتعزز ذلك بصورة الأقمار الصناعية الحديثة التي التقطتها وكالة : ناسا الامريكية للفضاء وبينت ان التجارة الواسعة التي كانت تتم من ظفار وإليها مع بلاد سومر وغيرها من البلدان السابق ذكرها ، كانت تمر عبر الطرق البرية الصحراوية من خلال ( وبار ) الشيصر حالياً وغيرها من مناطق ظفار الساحلية ومن هنا كانت اسطورة المدينة المفقودة التي حاول المليونير اليهودي الأمريكي الراحل ( هامر ) صاحب شركة نفظ (اسكتندتال ) اكتشافها والترويج لها ، لانها بالنسبة له ولغيره من المهتمين قد تبين أصول وعلاقة اليهود قديماً بمنطقة جنوب الجزيرة العربية ، وهو الامر الذي اثاره د. كمال صليبي من الجامعة الأمريكية في بيروت في كتابيه المثيرين للجدل واحدهما المعنون التوراه من الجزيرة العربية الصادر في بيروت عام 1985 م وتحدث فيه عن وجود مثل هذه العلاقة القديمة مع ظفار حيث بها مقابر منسوبة للأنبياء عمران وصالح وهود وعابر ، وأيوب ، ويقال أنه منذ خمسة آلاف سنة قبل الميلاد وحتى حوالي عام 1800قبل الميلاد أي طوال 3200 سنة كانت الطلبات تتزايد من العراق ومصر وغزة ومنها لاوروبا على اللبان الظفاري . كما تفيد سجلات ( بليني ) التاريخية بانه في عام 66 بعد الميلاد كان الامبراطور الروماني ( نيرون ) الذائع الصيت بقوته وجبروته يحرق كمية كبيرة من اللبان أي البخور الظفاري ( بمناسبة دفن جثمان زوجته _ بربارا ) .

ومن أسماء ظفار التي عرفت بها لدى سكانها وسكان المناطق المجاورة لها في حضرموت والمهرة وغيرهم هي أرض،،،

-1- ( الاحقاف ) وهي التسمية التي ورد ذكرها في آية قرآنية كريمة .

-2-وعرفت لديهم كذلك بأرض ( ريدان )
كما كان الحميريون يطلقون على أنفسهم ملوك سبأ ويمنت وحضرموت وذو ريدان ( كما تشير إلى أغلب مصادر التاريخ القديم لهذه المنطقة .

ويوجد حصن ( ريدان ) بالجنوب من مدينة ( صنعاء ) بشمال اليمن والارجح ان تسمية الحصن والمدينة التي يوجد بها يعود لاسم ( ريدان ) البلاد التي هي ظفار الآن كما يشار لتسمية ملوك حمير السابق ذكرها في القابهم ان ظفار ذكرت تسلسلاً بعد حضرموت حسب الواقع الجغرافي ولم يذكر اسم المهرة حيث قد تكون حينئذ من توابع حضرموت أو ظفار . وظفار لما سبق ذكره عنها ، وللاعتزاز بها وبطبيعتها الخلابة كان يزورها ويصيف فيها بعض ملوك وأعيان اليمن والبلاد المجاورة . ومنهم الملك المشهور معد بن يكرب الزبيدي وملوك حمير .

حيث ان ظفار هي اصل قبيلة حمير و منها اتجهت الى حضرموت ثم الى صنعاء حيث ملكت اليمن و من ثم جزيرة العرب .


منقول بتصرف بسيط من كتاب تاريخ ظفار . توجد نسخة على موقع www.almedan.net .
الحكلي الظفاري غير متواجد حالياً  
قديم 05-01-2009, 03:06 AM   #174
الحكلي الظفاري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: صلاله محافظة ظفار سلطنة عمان
المشاركات: 475
الحكلي الظفاري is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

الجغرافية التاريخية لظفار
_________________
كانت تسمية ظفار تطلق على الموضع التاريخي للمدينة المسماه ( ظفار) ثم اتسع هذا المصطلح ليشمل إقليماً أوسع من تحديد المدينة المحدودة المساحة ، فلقد ذهب كرتندن سنة 1837م إلى ان أقليم ظفار براً يمتد من مرباط الى دهاريز قصبة إقليم ظفار الساحلي .

وحقق ما اكده له فنرسلا نقلاً عن مبلغه في جده ، وعن هاينز بانه لم تعد في زمانه مدينة أسمها ظفار ، بل عن الاقليم الممتد من مرباط الى ريسوت هو الذي يحمل هذا الاسم ، وتقع ظفار في القسم الجنوبي الغربي من بلاد عمان ، وعلى ساحل البحر العربي في الرف الشرقي من اواسط الشاطئ الجنوبي لشبه جزيرة العرب .
ويمتد الاقليم بين خطي طول 47 – 52 و 10 – 56 شرقاً ، أي انه يقع بين رأس ( منجي ) شرقاً ورأس خربة على غرباً ، بطول يقرب من 240 ميلاً ، ممتداً بين الساحل الجنوبي عند خط عرض 45 – 56 شمالاً ، وصحراء الربع الخالي من الشمال أي مع امتداد خط عرض 30 – 19 شمالاً ، هذا بالنسبة للجغرافية .

اما بالنسبة لتحديد موظع ظفار من وجهة نظر المؤرخين ، فنجد من الاشارات القديمة الى هذا الموقع ، ما اورده بطليموس وقد حدد بطليموس المكان على خريطته ، وهو يتفق مع موقع ظفار ، وموقعها في جبال القمر ، وغبة القمر ، أي جون القمر التي تقوم عليه ظفار بالفعل ، اما موضع ( مهبط وحي القمر ) فمن خلال روايات بطليموس أنه كان قريباً جداً من الميناء السابق ريسوت ، ويتخلل هذا المكان سهل جيد الري على مسيرة نحو تسع ساعات طولاً وساعة عرضا عند طاقة ، حيث يبلغ اتساع له في العرض ، وهو أيضاً يجتاز التلال ويسمى الآن ظفار .

ويؤكد شبرنكر ان بطليموس ، استخدم المعلومات التي زوده بها الرحالون من الهند حتى الساحل الجنوبي الشرقي لبلاد العرب بطولة ، ولعله أصاب بإشارته الى المكان على خريطة بطليموس وهو يتفق مع موقع ظفار .

وقد وجد كارتر ( Carter ) خرائب ست مدن أو نحوها في المكان الذي ذكره بطليموس لعلها كانت العواصم المتعاقبة للظفارية كما ذهب الى ذلك شبرنكر .
وقال الصاغاني : ( ظفار قرب مرباط وتعرف بظفار الساحل وإليه ينسب القسط وهو العود الذي يتبخر به ) ولذلك قيل " عود ظفاري منسوب الى ظفار ، وهو العود الذي يتبخر به " ، وهي على ساحل البحر الهند قريبه من الشحر ، وتبعد عن مرباط بحدود خمسة فراسخ ، أي ما يعادل 25 كيلومتراً .
وأكد أبو الفداء ( ت ، 732هـــ ) ان ظفار تقع على ساحل خور يخرج من البحر الجنوبي وعلى طرفه مدينة ظفار وهي قاعدة بلاد الشحر ، ويقطع البحر فيما بينها وبين بلاد الهند مع مساعدة الريح في شهر كامل .
وقال ابن بطوطه : ( قد قطعته مرة من قالقوط من بلاد الهند الى ظفار في ثمانية وعشرين يوماً بالريح الطيبة ، لم ينقطع لنا جري بالليل ولا بالنهار ) .

اما المسافات بين ظفار وبين غيرها من المدن والاقاليم فهي تعكس أهمية الموقع الجغرافي لظفار ، ومنها :
1.بين ظفار وعدن في البر ، مسيرة شهر في الصحراء .

2.بين ظفار وحضرموت ، ستــــــــــــــة عشر يوماً .

ولموقع ظفار الجغرافي أهمية عظيمة فهو يشغل جزءا من البقعة المحصورة بين خليج عمان ومضيق باب المندب وهو بهذا يشكل حلقة وصل بين الهند وشرق أفريقيا وموقع البلاد على ساحل البحر العربي اكسبها أهمية تجارية في ميدان البحر ، إذ تمر بموائها السفن التجارية مثل ميناء صلالة ومرباط .

وبالاضافة الى حصانة وأهمية الموقع الجغرافي لظفار فان الاستكشافات الحديثه أكدت وجود سور وقلاع تحيط بالمدينة إذ يقول ويندل عن رحلته الى ظفار ما نصه :
( وأول شئ عثرنا عليه هو رأس قمة عالية من جبل لم نر مثله ، وهناك تكوينات من الطوب تدل على وجود تحصينات دفاعية قديمة ، كانت تستخدم للدفاع عن المدينة ، وهناك كذلك برج مرتفع في الشرق خارج أسوار المدينة ، على بعد سنة أقدام منها ، يقف عليه المحاربون باعتياره موقعاً هاماً للسيطرة وانزال الهزيمة بالأعداء . وكان اهم ما في حملتنا هو العمل داخل هذه المنطقة شمال سور المدينة ، حيث يجد الجيولوجي آثار لمبان قديمة عظيمة ، وفي أعالي الصخور توجد قطع من البرونز الذي تم اكتشافه حديثاً بالمنطقة .
من أهم المناطق التي لفتت اهتمام المستكشفين في ظفار تلك الواحات التي تبعد مسافة سبعة وخمسين ميلاً شمال شرق صلالة ، وفي وادي النظور المتسع على الحافة الجنوبية لنجد . وقد زجدنا في هذه الواحات كذلك بعض الآثار القديمة .
في موقعنـــــــا هذا وخلال ساعة تقريباً وصلنا إلى تكوينات مدهشة تشير الى وجود أنواع من الزراعة قديماً .
كما وجدنا هنا إثنتي عشر مجموعة من أكوام الصخور وقد كانت باتاكيد مدافة تقع على الطريق المستقيم الذي يجري شمال وجنوباً ، كما يوجد هنا خط مستقيم بموازاة الغرب ، يتكون من مناطق حارة جداً ، وكانت هناك نقوش على بعض الأحجار ، ولكنها كانت غامضة وغريبة .
وهناك سور دفاعي في الجزء الشمالي ، وافضل تفسير لهلذه الأطلال هو انه كان يوجد هناك حصن للحراسة والسيطرة على مزارع اللبان ، وانها كانت منطقة هامة لانتاج البخور وعلى أية حال فان واحات نظور كانت محطة هامة للراحة على طريق القوافل المارة في الطريق الى الخليخ في الشمال على تجارة البخور واللبان ، وهكذا كان الهدف من إقامة هذا الحصن .
وقد كانت حنون وخور روري ونظور هي المواقع الوحيدة في ظفار كلها ، التي يمكن القول بانها تعود الى عصور ما بعد الاسلام .
__________________
الله اكبر و لله الحمد ، عدد خلقه و رضاء نفسه و زنة عرشه و مدادا كلماته.

و لا اله إلا الله محمد رسول الله .
الحكلي الظفاري غير متواجد حالياً  
قديم 05-01-2009, 03:13 AM   #175
الحكلي الظفاري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: صلاله محافظة ظفار سلطنة عمان
المشاركات: 475
الحكلي الظفاري is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

ظفار في العصور الاسلامية
___________________

كما مر بنا كانت ظفار تحت الحكم الفارسي وعندما دخلت بلاد عمان في حضيرة الدولة العربية الاسلامية ، ادى الى دخول ظفار تحت السيادة العربية الاسلامية ، وتم تحريرها من السيطرة الفارسية على يد القائد العربي المسلم عكرمة بن أبي جهل ، وتتابع عليها الولاة في مختلف العهود الاسلامية .
وفي العصور الاسلامية أخذت ظفار مكانتها أيضاً إذ تأثرت بالاحداث التي شهدتها عمان بصورة خاصة وذكر ابن حوقل ( ت ، 340هــ ) أنه في سنة 154هــ / 770م كان المستولي على هذه البلاد أحمد بن منجويه إذ قال ابن حوقل ممن زار عمان في هذه السنة : " إن المستولى على هذه البلاد لما دخلتها في سنة أربعة وخمسين ومائة والمتحكم فيها أحمد ابن منجوية ، وكان دار حكمه بمرباط ، وهي مدينة صغيرة على شاطئ البحر ، وعلى مسيرة يوم ونصف منها مدينة ظفار وهي أيضاً له ، ويبدو أن المنجويين ظلوا مسيطرين على ظفار حتى سبعينات القرن الرابع الهجري .
وفي مطلع القرن السادس الهجري وتحديداً في سنة 500هــ / 1106 م تعرضت ظفار الى غزو فارسي ، غير أن سكانها تمنكوا من إعادة إعمارها .
وفي مطلع القرن السابع الهجري وتحديداً في سنة 600هــ/1203م، تغلب رجل من التجار يقال له محمود بن محمد الحميري على بعض بلاد حضرموت ، وظفار وظفار واستمرت أيامه في حضرموت الى سنة وتسع عشرة وستمائة وما بعدها ، وكان الطريق من ظفار الى بغداد سالكاً في سنة 616هـــ وذلك قبل تدميرها .
قال ابن المجاور : " كان من بغداد الى ظفار ومرباط طريق آمن يسلكه البدو في العام مرتين يجلبون الجيل ، ويأخذون عوضها العطر والبر ويرجعون الى العراق ، فلما تغلب أحمد بن محمد ابن علي هؤلاء فتحو في الملك ووقع خلف في البلاد ، وانقطعت الطرق واندثرت فلما حكم أحمد بن محمد بن عبد الله بن مزروع الحبوض آمن العباد وعمرت البلاد وخرج البدو على رؤوسهم في الطريق القديمة وصاروا على الطريق المستقيم بالخيل إلى ظفار ، فباعو واشتروا قلما أرادوا الرجوع قال لهم أحمد بن محمد : كيف علمتم الطريق ؟ قال أحدهم : غني سافرت مع أبي وانا طفل على هذه الطريق مرة واحدة فسرت الآن فيها بقياس التعقل تامة وكتب الله السلامة حتى بلغنا المقصد ، قال لهم : فمن أين تخرجون ؟ قالوا من مشهد الحسين بن علي بن أبي طالب ( يعني مدينة كربلاء التي تبعد 100 كم جنوب غرب بغداد ) ، فإذا وصلنا الى المنزل الفلاني افترق الطريق طريقين يأخذ أحدهما الى الحساء والقطيف والثاني يجئ الى مرباط وظفار ، فقال لهم : شاهد الله على بدوي سلك هذا الطريق ثانية لا يلومن إلا نفسه ، قالوا : ولم ؟ قال : نخاف أن يندرس الطريق لكثرة سلاكة فتجئ خيل أمير المؤمنين عليه السلام غائرة على تلك البلاد علينا ، وانا مع ذلك خربت البلاد وبنيت المنصورة لأقطع الشر عني ، فدخلت البدوان من بلد ظفار ولم يرجعوا إليها ومنها انقطع الطريق سنة ست عشرة وستمائة .
غير أن احمد بن محمد بن عبد الله الحبوضي أقدم سنة 618هــ/1221م وفي رواية سنة 619هــ/1222م الى تخريب ظفار وبنى المنصورة بدلاً منها وسكنت سنة ، وكان أحمد الحبوضي حذراً من الأعداء وكان يخشى على بلاده منهم ، لذلك فانه أقدم على تخريب ظفار سنة ثماني عشرة وستمائة خوفاً من الملك المسعودي أبي المظفر يوسف بن محمد بن أبي بكر ابن أيوب ، وبنى المنصورة وسماها القاهرة وسكنت سنة عشرين وستمائة والاسم المعروفة به ظفار وهي على ساحل البحر ، وقد أدير عليها سور من الحجر والجص ، ويقال من اللبن والجص ورتب عليه أربعة ابواب .
باب البحر ، ينفذ الى البحر ويسمى باب الساحل ، وبابين مما يلي البر وهما على الاسم لابواب ظفار المهدومة أحدهما مشرق يسمى باب حرقة ينفذ الى عين فرض والثاني مما يلي المغرب ويسمى باب الحرجاء ينفذ الى الحرجاء .
والحرجاء مدينة لطيفة وضعت على ساحل البحر بالقرب من البلد وما بني المنصورة إلا بالاحكام البلاد خوفاً على العباد ، فلما بنى المنصورة ولم يؤنبه إليه الملك المسعود ولا عاتبه فيما صنع ( كان امر الله قدراً ومقدوراً ) .
وكان بناء المنصورة على مقربة من ظفار والى الغرب منها ثم حملت هذه المدينة اسم ظفار بعده ، وأشاد المؤرخ ابن المجاور بمدينة المنصورة قائلاً : ( هواؤها طيب وجوها موافق وماؤها من خليج عذب فرات يطلع بها الفواكة كم كل فن من فواكة الهند : الفلفل والنارجيل ومن فواكة الساحلية قصب السكر والموز ومن فواكة العراق الرمان والعنب ومن النخل حمل ومن ديار مصر والليمون والاترنج والنارنج ومن السند النبق ومن الحجاز الدوم وهو المقل )
وفي سنة 664هــ/1265م قام امير هرمز محمود بن احمد الكوسي بغزو ظفار ونهبها ، وقد احتلت قواته الاقليم وسبت اهله ، ومن ثم دخلت ظفار في مرحلة تاريخية حاسمة ممثلة بالصراع بين الرسولين في اليمن وحكام ظفار .
كان دخول الرسولين لاول مرة الى اليمن بمعية حاشية ( توران باشا ) وهو شقيق صلاح الدين الأيوبي وفي رواية بمعية خلفه وشقيقه ( طغتسيكن ) وذلك عام 579هــ/1183م .
وبعد قيام الدولة الرسولية في اليمن بداية للاحتكاك بظفار وكان حاكم ظفار في ذلك الوقت سالم بن أدريس بن أحمد بن محمد الحبوضي ، وهو جد أحمد بن محمد الذي سيطر على ظفار بعد وفاة حاكمها ، وكان سالم الحبوضي قد جاء في الاصل من مدينة حبوض الحضرمية الواقعة بالقرب من شبام ، وكان أحمد بن محمد الحبوضي الذي يدعى بالنوخذه تاجراً ثرياً ذا حظوة كبيرة لدى حاكم ظفار بحيث ان هذا الحاكم عينه بمنصب وزيره الخاص حيث توفي الحاكم سيطر أحمد علي ظفار وهو الذي دمر ظفار عام 619هــ/1222م ، وبنى مدينة جديدة أسماها الاحمدية ، وكان اول إحتكاك مع ظفار سنة 678هــ/1279م ، إبان عهد الحاكم الرسولي المظفر يوسف بن نور الدين عمر ، وكانت مدينة ظفار حينذاك تحت سيطرة شخص يدعى سالم بن إدريس بن أحمد بن محمد الحبوضي .

أما سبب توجه الرسوليين لاحتلال ظفار فيعود لأسباب سياسية واقتصادية معاً .
فقد شهدت حضرموت في سنة 678هــ / 1279م كساداً اقتصادياً في ميدان الزراعة أدى الى حدوث مجاعة شديدة وناشدوا سالم الحبوضي حاكم ظفار تقديم معونة له كما اقترحوا عليه بيع حصونهم في حضرموت ، فقبل سالم العرض وذهب شخصياً الى المنطقة للإشراف على شراء الحصون المعروضة للبيع الواحد تلو الىخر .
ولم يصمد من الحصون أما الحبوضيين إلا حصن ( تريم ) التي تلقت المساعدة من الرسوليين وممثليهم في حضرموت ولم يكد سالم يعود الى ظفار حتى سارع الحضارمة الى طرد ممثليه واستعادوا حصونهم وعندما سمع الرسوليون في عاصمتهم ( تعز ) بتلك الأخبار شعروا بقلق إذ راو أن سيطرتهم على حضرموت قد تعرضت للتحدى من قبل الحبوظيين ، ثم ان القلق إنتابهم أيضاً من الاخبار التي أشارت إلى ان سالم كان قد أرسل مبعوثاً الى عدن وهو ميناء يقع تحت سيطرة الرسوليين .

وفي العام نفسه قام وفد رسولي يضم عدداً من التجار في عدن بالذهاب إلى بلاد فارس عن طريق البح ، غير أن السفينة أ{غمت على الرسو بساحل ظفار ، وقام حاكمها سالم بالسيطرة عليها والاستيلاء على الهدايا التي كانت موجودة على ظهرها معتبراً إياها بمثابة تعويض عن الحصون التي كان قد فقدها في حضرموت ، وقد كتب الملك المظفر الحاكم الرسولي الى حاكم ظفار آنذاك سالم الحبوضي محذرا إياه من نتائج ما قام به من عمل وضمن تحذيره آية من القرآن الكريم منها قوله تعالى ( ... وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً ) .

كما قام الملك المظفر بارسال المجد بن علي القاسم الى ظفار بصفة مبعوثه الشخصي ، غير انه اجبر على إشهار السلاح بوجه الحبوضيين رغم ان المعركة بينهما لم تكن حاسمة ، وكتب سالم العبارة الآتية : (( هو ذا رسولك فأين العقوبة )) .
وحين امتنع حاكم الشحر راشد بن شجنعه بان يقدم له الدعم ويمتنع عن دفع الجزية للرسولين ، جاء رد فعل الرسولين سريعاً فعزلوا راشد من منصبه ونصبوا بدلا منه حاكمهم في الشحر سيف الدين البندقار ، في تلك الفترة قرر الملك المظفر الرسولي القيام بحملة عسكرية على ظفار وتحرك بإتجاه عدن للقيام بالاستعداد لتلك الحملة ، وهكذا أرسلت حملة عاجلة بقيادة حاكم عدن غازي بن المعمار بيد انه أرغم أيضاً على العودة إلى عدن دون دخول أية معارك حاسمة في ظفار .

عاد موسى الحبوضي شقيق سالم عاهل ظفار من الحج بحفاوة من قبل البند قدار حاكم الشحر الرسولي ومن خلال وساطة هذا الاخير استقبل موسى بترحاب من قبل الملك المظفر الرسولي . وكان بين سالم وموسى خلاف سابق ، وخاصة فيما يتعلق باعتراضه على السفن المارة بساحل المحيط الهندي ، ومهاجمة العديد من السفن العائدة الى عدن ولذلك بدأ الملك المظفر الرسولي يعد العدة مرة اخرى للقيام بهجوم على ظفار حيث امضى وقتاً وبذل مجهوداً كبيراً .

ويشير ابن حاتم في هذا الخصوص ، وكان معاصرا لتك الاحداث – أن السلطان كان قد بذل جهوداً مضنية لاستكمال استعداداته حتى تساقطت خواتمه من أنامله من جراء الوهن والضعف اللذين شعر بهما في حينه ، ورغم انشغال المظفر بامور أخرى استدعت مغادرته عدن ، فإن الاستعدادات تواصلت وأهمها بناء السفن بالاخص الشراعية الكبيرة المعروفة بـــ ( الشواني ) فضلاً عن مراكب الإمدادات الصغيرة التي تنقل القمح والتمور .

كما تمت تهيئة سائر انواع الأسلحة والعدد العسكرية مثل الاقواس والدروع والخوذ والتروس والمقاليع وحدوات الخيل وستة منجنيقات مع كامل ادوات استخدمها إضافة الى روائع الكنوز بضمنها : الملابس الثمينة التي كدست على متون السفن ، وقد تم تقسيم القوات الهائلة التي اعدت للحملة إلى ثلاث فروق .

الفرقة البحرية بقيادة سيف الدين سنقر.
والفرقة الثانية تتحرك عبر حضرموت بقيادة شمس الدين أردمر .
أما الفرقة الثالثة فطلب منها التحرك طوال الساحل بقيادة حسام الدين لؤلؤ إضافة الى موسى الحبوض الذي كان على خلاف مع اخيه والبيت الآتي يصف تلك الحملة بشكل بليغ
ملأنا البر حتى ضاق خيلاً
كذاك البحر نملؤه سفينا
ولم تقدم لنا المصادر معلومات مهمة بشأن تقدم القوة البحرية وتحركت السفن ببطءحتى تبقى على اتصال مع الفرقة الساحلية الثالثة التي أعتمدت على تلك السفن من اجل الغمدادات .

غادرت الفرقة الثانية اليمن عبر ( الجوف ) ومن مدينة شمالية يمكن ان تكون ( صنعاء ) وسعت الى جمع الحلفاء من القبائل في طريقهم لتضخم عدد قواتهم ومن الجوف تحركوا عبر ( شبوة ) و ( ثمود ) ولم يتوقفوا إلا لمحاربة الجماعات المعادية او لتلقي الدعم من الجماعات الموالية دخل الجيش ( واد عمد ) لجمع الامدادات ، كما تمت زيارة الموقع المشهور لضريح النبي هود حيث كان سالم قد شيد جامعاً .

توقفت القوات في منطقة ( حبروت ) القريبة لفترة خمسة عشر يوماً وبانتظار اخبار تقدم الفرقتين الآخريين كما تم ارسال الرسل لجلب الاخبار ويعد هذا الطريق في الواقع مدهشاً وقد يكون هدف الرسوليين من استخدام هذه الفرقة اكثر من فتح ظفار ، فالطريق غير المباشر الى حد ما الذي سلكوه بمغالاة رسولية في إظهار القوة وإبداء العون للقبائل المتعاطفة مع تذكير الآخرين بالقوة المؤثرة القادرين على حشدها .

تحركت الفرقة الساحلية الثالثة عبر أبين واحور وميفع دون ان تواجه صعوبات كبيرة غير ان صعوبات متزايدة بدأت تواجههم الى الشرق من ميفع طوال ساحل البحر مما أرغمهم على سلوك طريقهم الى داخل البلاد ، كان ذلك يعني بالطبع الابتعاد عن سفن الامدادات مما ساعد على إيجاد متاعب للرجال بيد أنهم وجدوا تعويضاً لذلك لأنهم وجدوا السكان المحليين في طريقهم متعاطفين مع الرسوليين ومعادين للحبوضيين ، لقد قدموا للحملة كل ما يستطيعونه من مساعدة .

تقرر ان يكون لقاء الفرق الثلاث في ريسوت التي يدعوها المؤرخين ميناء ظفار ، فتحركت القوات التي التقت بعد ذلك نحو عوقد بين ريسوت وظفار ولقد استغربت حملتهم على الطريق فترة خمسة أشهر كاملة منذ انطلاقهم من اليمن ، حيث تنبه سالم في ظفار الى خطر وجود الجيش الرسولي الهائل قرر ان الامل الوحيد لاحراز النصر كان في القيام بهجوم مباغت قبل ان تستعد القوات للمعركة .

علم القادة الرسوليون بأخبار الهجوم الوشيك في اللحظة الحرجة ، فتم ترتيب خطوط العركة على عجل . على ان سالم ، حاكم ظفار الحبوضي نفسه ، كان قد قتله الرسوليون في بداية المعركة مما ادى الى هرب القوات الحبوضية البرية التي شعرت بخيبة أمل كبيرة ، كما هرب أيضاً قادة الأسطول البحري الذين كانو على اهبة الاستعداد للتصدي للاسطول الرسولي ، بحيث انهم لم يحاولوا مهاجمة السفن وقد دفن سالم قرب أبيه بالقرب من ظفار .

أصدرت القادة الرسوليون للمنتصرون عفواً عاما عن السكان المحليين وسمحوا للتجار الذين رافقوا الاسطول مزاولة التجار بعد ان وضعت الحرب أوزارها . ودخلت قوات الرسوليين المدينة يوم الاحد المصادف 28 رجب 677هـــ/ديسمبر 1278م .
وفي الجمعة التالية أقيمت الصلوات في سائر أرجاء المدينة باسم السلطان الرسولي الملك المظفر ويشير سائر المؤرخين الى الخيبة التي نجمت من جراء الاستيلاء على ظفار مذكرين بأن جيش الرسوليين كان قد سار خمسة أشهر ليجد ان الاستيلاء على المدينة لم يستغرق اكثر من خمسة أيام .

ولم تكن هناك ضرورة لاستخدام المنجنيقات او التجهيزات الهائلة التي تعد أساسية في حالة وجود حصار طويل . وقد تم ابعاد كل أبناء العائلة الحبوضية من ظفار حيث ان تاريخ العائلة الحبوضية اختفى من صفحات التاريخ في ذلك الوقت بالذات .
في عام 692هــ/1292م منح الحاكم الرسولي ظفار لابنة الواثق ابراهيمبصفة لإقطاعية حيث مكث هناك لحين وفاته عام 711هـــ/1311م ، دفن الواثق في ظفار وفي الرباط كما تدعى في الوقت الحاضر .

وفي هذا الضريح بالذات تم العثور اولاً على شواهد قبر الواثق ونحن نعلم ان الواثق والفائز كانا يدفعان نوعاً من الاتاوة السنوية للرسوليين في تعز ، غير ان الاتاوة توقفت في زمن ( المغيث ) الذي خلف الفائز وذلك قبل عام 730هـــ/1329 م ، ويتضح أن ذلك يمثل فترة استقلال عن عاصمة الرسوليين .
وهنـــــــاك إشارة تاريخية اخـــــــرى عام 798هــ/1396م ، تشير الى وصول الحاكم الرسولي في ظفار المدعو ( الفائز ) الى البلاط في تعز حيث طلب مساعدة مالية .

ترك الرسوليون وراءهم آثار معمارية باقية وقد يكون السلطان الرسولي الثاني ( المظفر ) الذي توفي في عام 694هـــ/1295م ، اعظم أولئك على الاطلاق ، وتشير المصادر الاولية إلى انه قد أسس شخصياً ( مدرسة ) في ظفار .

وتجدر الاشارة الى انه كان قد كتب الى السلطان المملوكي ( بيبرس ) في مصر يطلب منه إرسال طبيب إلى ظفار ( لأنها وبيئة ) ، كما اننا نقرأ عن أثر رسولي معماري تركة الرسوليون في ظفار . كما شيدت إبنة السلطان الرسولي الرابع المؤيد جامعاً في المدينة .
__________________
الله اكبر و لله الحمد ، عدد خلقه و رضاء نفسه و زنة عرشه و مدادا كلماته.

و لا اله إلا الله محمد رسول الله .
الحكلي الظفاري غير متواجد حالياً  
قديم 05-01-2009, 03:15 AM   #176
الحكلي الظفاري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: صلاله محافظة ظفار سلطنة عمان
المشاركات: 475
الحكلي الظفاري is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

علماء من ظفار في العصر الحبوظي
___________

رغم شحة المعلومات عن الحركة الفكرية في ظفار في العصور الاسلامية فان هناك بعض الاشارات الى عدد من علماء ظفار فيالعصر الحبوظي منهم :

ابو جعفر بن فارس القحطاني الحبوضي الخطيب .
الخطيب عمر بن فارس القحطــــــــــاني الحبوضي .
المقرئ محمد بن عمر بن فارس وكان صديقاً بأبي العلاء الفرضي .
محمد بن خوي بن معاذ الشحري اليماني ، سمع بالعراق وخراسان من أبي عبد الله محمد ابن الفضل الصاعدي العزاوي .
الشيخ الصالح العابد أبي محمد بن أبي بكر بن عيسى ، وله زاوية معلمة عند اهل ظفار يأتون إليهـــــــا غدوا وعشياً ، ويستجيرون بهــــــــــــا فإذا دخلها المستجير لا يقـــــــــــوم السلطان عليه .
قال ابن بطوطة : (رأيت شخصاً ذكر لي انه له بها مدة سنين مستجيراً لم يتعرض له السلطان ، وفي الايام التي كنت بها استجار بها كاتب السلطان واقام فيها حتى وقع بينهما الصلح ) .
الشيخ أبو العباس أحمد بن الشيخ أبي بكر المذكور .
قال ابن بطوطــــــــــــة : ( وشـــــــــاهدت لهما فــــــــضلاً عظيمــــــــاً ) .
القــــــــاضي الصالح أبو هــــــاشم عبد الملك الزبيدي .
__________________
الله اكبر و لله الحمد ، عدد خلقه و رضاء نفسه و زنة عرشه و مدادا كلماته.

و لا اله إلا الله محمد رسول الله .
الحكلي الظفاري غير متواجد حالياً  
قديم 07-01-2009, 03:58 PM   #177
الحكلي الظفاري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: صلاله محافظة ظفار سلطنة عمان
المشاركات: 475
الحكلي الظفاري is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

اولا اريد ان اوضح رأيي الشخصي في هذه المعلومات السابقة و ما اعرفه من خلال علمي بتاريخ ظفار العريق ، كما اعلم شخصيا و كما يعلم كبار السن و الشيوخ في ظفار و هم مصدري الاول -- و اعتز و افتخر بهذا المصدر -- فإن ظفار تاريخيا لم تتعرض لأي غزو فارسي إلا في خلال مرتين فقط و لم يتم إحتلال ظفار او حتى نهبها و هما كالتالي :

1. عندما إستنجد سيف بن ذي يزن الحميري بالفرس ضد الاحباش في صنعاء ، مر على طريقه بظفار إلا ان الجيش الفارسي تعرض لعاصفة هوجاء و غرقت عدة سفن بالقرب من ظفار ، و لم ينزل الفرس الى ظفار بل نزلوا في حضرموت و منها ذهبوا الى صنعاء ، و بالتالي لم تتعرض ظفار للإحتلال الفارسي .

2. المرة الثانية هي التي ذكرها المؤرخ العماني نور الدين السالمي ، عندما قال ان الامير الهرمزي الفارسي هاجم ظفار بعد هجومه على عمان ، و نحن نعرف هذه الحادثة المتواترة لدى شيوخنا ، حيث يقول السالمي (( وفي سنة 664هــ/1265م قام امير هرمز محمود بن احمد الكوسي بغزو ظفار ونهبها )) و هذي مغالطة تاريخية كبرى ، إذن الامير الهرمزي ارسل جيشين الى ظفار الاول عن طريق البحر و الثاني عن طريق البادية ، و معلوم عند اهل ظفار بأن جيش البحر واجه عاصفة قوية اغرقت بعض السفن و شتت بقية السفن مما اضعف الاسطول و اضطر الى الانسحاب ، اما جيش البادية فإن رجال من قبائل الحكلي و تحديدا من قبيلة العمري ، تنكروا في هيئة البدو و استطاعوا ان يخدعوا الجيش الفارسي ، و بدل ان يقودوه الى ظفار قادوه الى الربع الخالي ، حيث فروا ليلا و تركوا الجيش الفراسي بلاد دليل ، فتاه في الصحراء و حالوا العودة الى عمان ، إلا ان اغلب جيشهم مات في محاولة العودة الى عمان .


و هنا انا اريد ان أوضح بعض المغالطات التاريخية التي تحدثت عن تلك الفترة التاريخية من تاريخ ظفار .
__________________
الله اكبر و لله الحمد ، عدد خلقه و رضاء نفسه و زنة عرشه و مدادا كلماته.

و لا اله إلا الله محمد رسول الله .
الحكلي الظفاري غير متواجد حالياً  
قديم 08-01-2009, 03:44 PM   #178
القراوي ( الحكلي )
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 60
القراوي ( الحكلي ) is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

مشكور اخي الحكلي الظفاري و تسلم على هذا الشرح الممتاز
القراوي ( الحكلي ) غير متواجد حالياً  
قديم 09-01-2009, 04:23 PM   #179
الحكلي الظفاري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: صلاله محافظة ظفار سلطنة عمان
المشاركات: 475
الحكلي الظفاري is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

الله يحيك اخي القراوي الحكلي و ان شاء الله لما ينتصر اخواننا في غزة نستطيع ان نواصل
__________________
الله اكبر و لله الحمد ، عدد خلقه و رضاء نفسه و زنة عرشه و مدادا كلماته.

و لا اله إلا الله محمد رسول الله .
الحكلي الظفاري غير متواجد حالياً  
قديم 26-01-2009, 02:59 PM   #180
شحري ظفار
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 27
شحري ظفار is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكلي (القرا) ف ظفار ...ببالغ الاختصار

السلام عليكم جميعا
يااخواني لماذا كل هذا الطعن في الانساب والسب والشتم ؟؟ كل شخص عربي واصيل يحق له ان يفتخر بقبيلته ولكن ليس الفخر ان تذم غيرك وتلغي ادوارهم وحقوقهم
الحكلي متخبطين في نسبهم فيوم يقولون كندة ويوم اخر مهرة ؟؟ ولا ارى اي دليل من كتب التاريخ ان القرا هم الحكلي او الحكلي هم القرا
الحكلي هو حلف تشكل وساعدته الظروف على الظهور وتجمع تحته قبائل كثيرة حتى وان اختلفت انسابها التاريخية الحقيقية ؟؟
الشحرة كانوا ناس كثر قبل ان وفود القبائل الاخرى الى ظفار ودخلوا في حروب وصراعات مع بعضهم البعض واستعانوا بجيوش من حضرموت والحرب اللتي ابيد فيها الدين لم تكن بين الدين والحكلي ؟؟ بل في الحقيقة بين القرا ( سواء مهرة او شحرة) وبين الدين
اراضي ظفار في الجبل ملكيتها الاصلية للشحرة وهذا معروف لكل من اراد ان ينطق الحق ؟؟
ولكن نتيجة الحروب التي صارت بين الشحرة انفسهم قام الشحرة بايداع الارض للحكلي بغض النظر عن اصولهم مقابل السكن والحماية للسكان ولازالت الصكوك الشرعية موجودة وموقعة من الحكومات التي توالت على ظفار ؟؟
فمن يدعي بان الحكلي يملكون ظفار فهو كاذب ولايريد ان يقول الحق
الكثير من قبائل الحكلي الحالية نسبة كثيرة منهم شحرى ومعروفين للكل ولاداعي اذكر اسماءهم وانت الحكليين تعرفونهم

ختاما من المعيب ان تدعون انكم تملكون ظفار باكملها وتلقون دور القبائل الاخرى ؟؟ فوالله انكم لم تستضعفوا اي انسان ولن يضيف الى تاريخكم اي شي ان تتدعوا ملكية ظفار لكم فجميع قبائل ظفار ادرى بمن بملك الارض ؟؟؟ ومن اراد ان ينبش التاريخ فهناك صفحات سوداء من القتل والظلم والخيانة لاداعي لذكرها !!

دمتم بود
شحري ظفار غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر

العبارات الدلالية
تعريف بقبائل الحكلي ، نسب قبائل الحكلي ، حروب قبائل الحكلي

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبائل القرا طامح ملتقى الأنساب و الشخصيات 67 27-12-2014 10:53 PM
ماذا عن عـادات وتـقاليـد قبائل القرا ( الحكلي ) في ظفار بن مجبور ملتقى الأنساب و الشخصيات 273 25-07-2014 03:11 AM
خولان بني عامر يشبهون القرا الحكلي وقبائل ظفار !!!!! شريح البدوي ملتقى الأنساب و الشخصيات 41 09-12-2009 10:16 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م