تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > الأقسام الأدبية ( شعر, نثر, قصص, نقد ) > الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09-09-2005, 11:09 PM   #1
عادل عبد القادر
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية عادل عبد القادر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: مصر
العمر: 57
المشاركات: 127
عادل عبد القادر is an unknown quantity at this point
افتراضي تداعيات فى زمن الرحلة

تداعيات فى زمن الرحلة
الفاتحون سيطلعون على انكساراتِ النفوسِ

لا تفتحي للشعرِ

أوردةَ القوافي

فالخيالُ الرحبُ عاوده التقوقعُ

واختفى وجه الأنيسِ

لا تهمسي

آن الطلوعُ بغربةِ الإلفِ البليدِ

وناولي طفلاً

يطارحه البلاطُ الوجدَ في الدرج المخبّأ

خلف أستار الزجاجِ

لطفلةٍ تهوى ممارسة الأمومةِ

بينها وحدائق الرمّان حلمٌ

زاده الصيف امتناعا

أفقيّةُ التفكير أنتِ

وقراركِ اليوميُّ يحتاج اتساعا

لا الأرضُ تفطمنا على أثدائها

و الوجد نافذتي

كبحرٍ

في القصيد جليسي

والفاتحون سيطلعون ومن عذاباتِ النفوسِ

الفاتحون سيطلعون على انكساراتِ النفوسِ

وقبلها

وقفت على باب القطار

وأودعتني عبرةً

في غفلةٍ من حاسديّ

وودعتني

لا البريد يدق بابي بعدها

كلا ولا في الهاتفِ المحمولِ يوماً راسلتني

سافرت كل الدروب وأنكرتني

هاجرت كلّ الحماماتِ التي حدثتها

دوماً عن الشجنِ المباغتِ في الفؤادِ

وحدثتني

عن أليفٍ شاعرٍ

عن غادةٍ محسودةٍ

أودى بها الطبقُ الموجّهْ

أفقية التفكير أنتِ

وجهان للفرح المسافر والكدرْ

للناي أغنية الشجون وللندى بعض الرسيسِ

والفاتحون سيطلعون على انهزاماتِ النفوسِ

لو يومها هند أجازت نظرةً

لي

لم تكابرِ في الغرام وفى الحديثِ

لنقشتَ أغنيتي على لبن الصباحِ

وريشِ عصفورٍ بليدٍ هده سفرٌ على درج البراح

وحائطِ البيت القديم

وسكتي دربٌ من المبكى إلى درج الجنون

وسافرت فيكِ الدروب

ومن توحدنا اغتربتُ

من البعاد من السهادِ

من انتحارِِ العمر في شجن المشيبِ

إلي حشيشِ الشعرِ حاولتُ الدنوَّ

فلا تساورْكِ الظنونُ حبيبتي

أنت المكابدةُ البريئةُ شابها دمعي

ودهرٌ من هيامٍ كان منّى

تملكين ندى البراءةِ دمعةً

من دونها أبداً

يموت الحلمُ

ينطفئُ النهار

أنا قتيلكِ

إذ قتلتكِ

إذ عشقتكِ

إذ أمرتك ذات ذنبٍ

بالرضوخ وبالخنوع لشقوتي

يا بنتُ تطلبكِ الفحولةُ

حاولي
ما غرني فيك الأسى والانكسارُ

يحفّز الأملَ الضعيفَ وجيسى

لا لستِ بالذات الغريبةِ

ما أنا النارُ الرهيبةُ

كم فارس مثلى سيغرسُ رايةً

بعد انتهاء الحربِ

أو لفحِ الوطيسِ

أنا جمعتُ حقائبي

وحشدتُ كلَّ تجاربي

وجمعتُ أقلامي

– - وما أبقى الزمانُ من القصائدِ –

والحذاءَ

وبعضَ أطعمةٍ خفيفةْ

لن توقفَ الزحفَ المدنسَ دمعتان

تجلدي

فأنا الخضمّ أنا الخضم فسارعي

بقراءة الجورنال تواً

طالعي بعض المجلاتِ البذيئة

شاهدي التلفاز ليلاً في تمام الواحدةْ

سيزفّ مخترعُ الكلام حكايةً

عن حادثِ السيرِ الأخيرِ

وعن لهيبِ الطقس ساعاتِ المطرِ

لا تخجلي

من ساحل النهر العتيقِ

على امتداد النبعِ

في الأرضِ المواتِ بدايتي

سنُزيحُ هذا الواقفَ المذهولَ خلفَ صغيرةٍ

( في زحمة الباصاتِ أمسك بطنها )

وسنمنع الجينز المثيرَ

تساءلت عنكِ النساءُ

فمالها نضبت كؤوسُ الخندريسِ

ومالها قد أينعت هذى الرؤوسُ

قرارك الرأسيُّ يحتاج اتساعا

سنطالبُ النهرَ المهاجرَ للشمالِ

بأن يفعّل دورَهُ

ونقيم آلية الحوار مع القمرْ

سيجيءُ ليلاً واحداً

ويعيش باقي الشهرِ في جيدِ الصبايا

سافري

إن سافرت فيكِ الدروب وأنكرتني
ناولي

قد ناولت عنكِ الشموس فأحرقتني

يا هندُ مذ غاب النهارُ مع الشموسِ

وانساب في النفس الضجرْ

مدنُ الصبابة هاويهْ

مدن الكآبة عاليـة

مدن الكرامة خاوية

لا هندُ هندٌ

لا صبابتها صبابة

كل الأناشيد انتهت

والآن تغريني الربابةْ

هل رعشةُ البحر الطليق

على اتساع الهدب تأخذني

وتحملني الكآبة ؟

ها نحن ندفن غربةً

بين الضلوع

وغربةً بين الدموع

وخلفَ أستار الغرابةْ

( هل أنا محضُ انتظارٍ

أو محطات السفرْ ؟ )

ضحكت فتاةُ الأمس من طلب الحليبِ

ومن سؤالي

غرفة فرديةً

فيها يسامرني التوحدُ

ثم يقتلني عتابا

-من لي بهندٍ والفراق أماتني-

لا هند هندٌ

لا هيامُ العاشقين ببالها

لا هند هندٌ

لا ببال العاشقين هيامُها

لا هند هندٌ

كيف يا بنتَ الصباح

نهيم باللحن المعاد وبالجراح

وبالجنون وبالرتابةْ

في القلب أشجانٌ وللشجن البعيد نسيسي

الفاتحون سيطلعون ومن كآبات النفوس

( هل أنت من أهل الشقاءِ

وحار فيك الدهرُ

فاخترتَ اجتنابا ؟ )

قالت

وسلطت العبيرَ على خُطايا

و الشوقُ يأبى أن يعاندها رضايا

والهاتف المحمول يعوي بين كفيها

وينتظر الجوابا

ردي عليه رسائله

ردي خطابه

ردي عليه الشوقَ

بالشبق المؤجَّجِ في العيون

وفى الشفاه

ودعي الفتى

قد هده سفر إلى وادي النحيب ومنتهاه

ردي عذابه

سافرت فيكِ الدروبُ

وودعت غراً

يقاسمه القصيدُ الليلَ في الزمن العبوسِ

أغرّكِ الشيبُ المسافر في الطباعِ

أم الحذرْ ؟

لا أنت صاحبتي التي أدمنتُها

لا أنت هند حين ينفجر الضياءُ

وحين يغلبها المساءُ

وحين أرتشفُ العذابا

لا هند هندٌ

حين أبتدئ الكتابة

لا هند هندٌ

لا صبابتها صبابة

أفقيةُ التفكير أنت ومن نحيبي

سافرت فيكِ القصائدُ

عانقت شجو التمني

سافرت فيكِ الدروبُ وأنكرتني

أنكرت ولعي وما قد كان منى

لن تسامحكِ القصائدُ فاطمئني

راح راعى الصمتِ وانتصر المغنى

من نهاياتٍ بدأتُ

ومن بداياتٍ نهوتُ

فهل أنا محضُ انتظارٍ أو محطات السفرْ ؟

الفاتحون سيحرقون قصائدي

سيحرّفون عقائدي

وسيمنعون الطير يأكلُ جثتي

وسيمنعون الأرض تأكل جثتي

وسيمنعون البحر والصيف المداعبَ

والعصافيرَ الجميلةَ كلها

أن تلتقي

فتذكري

إلفاً أحبك يومها

وأضاع عمراً بعدها

وأضلّ ثم أضل ثم أضله

ركبٌ يمر وجوقةٌ لرئيسِ

الفاتحون سيطلعون على انكساراتِ النفوسِ


هل تمنحين الإلفَ نافذة الرؤى

جسراً يمرّ على وميض المشتهى

تغريدَ صبارٍ تهلّل للضحى

وهروبَ عذراء تحمَّر خدُّها

أو ساعةً خلف المدى

خلفَ القصائدِ

والعذاباتِ الطويلة والأسى

خلفَ الحروفِ وخلفَ أغلال اللغةْ

لغتي عصا

ومكائدُ الفرعونَ تبتلعُ العصا

أفقية التفكير أنتِ وهل أنا

إلا انقلاب الطين في صخب المطرْ

لن تسامحكِ المسافاتُ المساءُ

ولا انتظار الصبح في زمن المغيب

تجمعي

وتشجعي

قدرٌ يضيقُ وأنفسٌ كالعيسِ

لا

لا تهربي في داخلي

رحل المغنى والغناء حبيسي

نوفمبـــــــر 2001
عادل عبد القادر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2005, 01:04 AM   #2
العاشق المجروح
الجهازالاداري
 
الصورة الرمزية العاشق المجروح
 
تاريخ التسجيل: Jan 2002
الدولة: مصر القاهرة
المشاركات: 10,798
العاشق المجروح is an unknown quantity at this point
افتراضي

رائع ايها الغالي

فقط احببت ان اترك اثرا لي
بعدما اثرت في الكلمات

سلمت يمناك
__________________
عندما تضيق بي جنبات الحياة أنظر لأعلى فأشعر بالراحه لأنني أعلم انه معيوأشعر برعاية الله لي فتهون كل مصاعب الحياة
العاشق المجروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2005, 01:51 AM   #3
فاتن بن عمار
عضو لجنة ادارة الموقع
 
الصورة الرمزية فاتن بن عمار
 
تاريخ التسجيل: Mar 2000
الدولة: kuwait
المشاركات: 15,862
فاتن بن عمار is on a distinguished road
افتراضي

ماشاء الله تبارك الرحمن .....

من أبدع ما قرأت ...

مذهل ......


لا أجد ما اقوله ياسيدي

فقط سوف اقول انه نص شاااااهق


شكرا لك

عبير محمد
سيدة الصمت
__________________
هل تفضلت بدخول ديواني وشرفتني بتوقيعك ..!!

شكرا لك ياسيدي :
(( اي المشاعر في الدماء تدفقت
حين التقينا بعد هجر مؤلم ))
فاتن بن عمار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2005, 03:24 PM   #4
رغداء
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
العمر: 33
المشاركات: 36
رغداء is an unknown quantity at this point
افتراضي

الشاعر الكبير عادل عبد القادر
هى بالفعل واحدة من روائع الشعر العربى
و أتفق مع فاتن بن عمار على أنها من أجمل ما قرأت
سأعود الى هذا النص الشامخ قريباً إن شاء الله
فى محاولة لعمل قراءة تفاعلية
سلمت يداك
مودتى
رغداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2005, 08:29 PM   #5
سدين
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
العمر: 18
المشاركات: 96
سدين is an unknown quantity at this point
افتراضي

قصيدة رائعة
سدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2005, 10:11 PM   #6
باسم الناطور
Registered User
 
تاريخ التسجيل: Nov 2004
المشاركات: 180
باسم الناطور is an unknown quantity at this point
افتراضي

اخي الشاعر عادل عبدالقادر
اسعد الله مساءك بكل خير...
كل الذين تقدموا وهم اساتذة شهدوا بروعة هذا النص المتميز
وانا اقلهم شأناً في هذا المجال اكرس هذه الحقيقه فحسب
نص رائع اقف له احتراما واؤدي التحيه الشعرية لمن هو اعلى مني رتبة
ودي وتقديري واعجابي الشديد
دمت لاخيك
باسم الناطور
باسم الناطور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2005, 07:14 AM   #7
عادل عبد القادر
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية عادل عبد القادر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: مصر
العمر: 57
المشاركات: 127
عادل عبد القادر is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاشق المجروح مشاهدة المشاركة
رائع ايها الغالي

فقط احببت ان اترك اثرا لي
بعدما اثرت في الكلمات

سلمت يمناك
أخى العزيز
شكراً على المرور
التداعيات هى صرخة المغنى
فى الزمن الجديب
كتبتها من عيون البسطاء دمع الدروب آهة الوصول الى المستحيل
محبتى يا صديق
عادل عبد القادر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2005, 07:33 PM   #8
عادل عبد القادر
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية عادل عبد القادر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: مصر
العمر: 57
المشاركات: 127
عادل عبد القادر is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتن بن عمار مشاهدة المشاركة
ماشاء الله تبارك الرحمن .....

من أبدع ما قرأت ...

مذهل ......


لا أجد ما اقوله ياسيدي

فقط سوف اقول انه نص شاااااهق


شكرا لك

عبير محمد
سيدة الصمت
السيدة المبدعة فاتن بن عمار
قبل الحديث عن القصيدة و أى شىء
إسمحى لى أن أتقدم باحترام خاص لك شخصياً
و لجميع القائميت على هذا المنتدى الشامخ
لما يبدونه من إخلاص و تفان فى سبيل العملية الابداعية
و النهوض بالابداع العربى
لعمرك يا سيدتى مرورك الكريم هذا على قصائدى
يجعل القصائد تتيه زهواً على ما دونها من إبداع
و عن التداعيات أقول
هى رحلة المعاناة و المكابدة و الزمن/ الأزمة
راعيت فى كتابتها التقنيات الكلاسيكية مع محاولات فى تجديد الاستخدام الشائع للغة
متخذاً من الشكل التفعيلى و التدوير إطاراً عاماً
أرجو أن أكون وفقت أو على الأقل تركت أثراً حسناً
خالص الأحترام
عادل عبد القادر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2005, 10:59 PM   #9
اسماعيل مهدي
كاتب ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
العمر: 37
المشاركات: 1,063
اسماعيل مهدي is an unknown quantity at this point
افتراضي

عادل الجمال

لا

لا تهربي في داخلي

رحل المغنى والغناء حبيسي

انت ايها الشاعر تحمل اسمى معان الادب

سلم قلبك ودام يراعك صادحاً


اخوك / اسماعيل مهدي
__________________
[align=center]
مخضبة اليدين بدمع عيني = اغار على يديك من الخضاب
ولابسة الحرير على حرير = اغار عليك من لثم الثياب !![/align]
اسماعيل مهدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2005, 08:59 PM   #10
عادل عبد القادر
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية عادل عبد القادر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: مصر
العمر: 57
المشاركات: 127
عادل عبد القادر is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رغداء مشاهدة المشاركة
الشاعر الكبير عادل عبد القادر
هى بالفعل واحدة من روائع الشعر العربى
و أتفق مع فاتن بن عمار على أنها من أجمل ما قرأت
سأعود الى هذا النص الشامخ قريباً إن شاء الله
فى محاولة لعمل قراءة تفاعلية
سلمت يداك
مودتى
رغداء
أشكر لك هذا المرور الجميل و المديح الراقى
أنتظر بشغف تلك القراءة
التى أحتاجها
و يحتاجها كل مبدعٍ لأعماله
لكى نقف على حقيقة ما نتركه من أثر
فى القارىء
دمت يا سيدتى
و دام الحضور المتوهج
عادل عبد القادر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2005, 09:27 PM   #11
عاشق الخيل
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2002
المشاركات: 533
عاشق الخيل is an unknown quantity at this point
افتراضي

لا تهربي في داخلي

رحل المغنى والغناء حبيسي



خاطرة رائعه...... لنهاية اروع


عادل عبدالقادر :

اذا رايت حروفك ثق تماما انك ستراني قدر ماستطعت الى ذلك سبيلا


سجل إعجابي وحضوري

دمت اخي بهذا النور

الى اللقاء
__________________
abu_m_789@hotmail.com
عاشق الخيل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2005, 04:05 PM   #12
عادل عبد القادر
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية عادل عبد القادر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: مصر
العمر: 57
المشاركات: 127
عادل عبد القادر is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سدين مشاهدة المشاركة
قصيدة رائعة
شكراً على المرور الكريم
دام بك الألق
عادل عبد القادر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-09-2005, 03:02 AM   #13
عادل عبد القادر
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية عادل عبد القادر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الدولة: مصر
العمر: 57
المشاركات: 127
عادل عبد القادر is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسم الناطور مشاهدة المشاركة
اخي الشاعر عادل عبدالقادر
اسعد الله مساءك بكل خير...
كل الذين تقدموا وهم اساتذة شهدوا بروعة هذا النص المتميز
وانا اقلهم شأناً في هذا المجال اكرس هذه الحقيقه فحسب
نص رائع اقف له احتراما واؤدي التحيه الشعرية لمن هو اعلى مني رتبة
ودي وتقديري واعجابي الشديد
دمت لاخيك
باسم الناطور
الشاعر الحبيب
و الصديق العزيز
هى بعض من شجون
تركتها هنا
عسىالقلب يستريح
و تهدأ النفس
و يعود لى عادل
محبتى
عادل عبد القادر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2005, 01:13 PM   #14
عادل عبد القادر.
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية عادل عبد القادر.
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
الدولة: القاهرة
المشاركات: 104
عادل عبد القادر. is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماعيل مهدي مشاهدة المشاركة
عادل الجمال

لا

لا تهربي في داخلي

رحل المغنى والغناء حبيسي

انت ايها الشاعر تحمل اسمى معان الادب

سلم قلبك ودام يراعك صادحاً


اخوك / اسماعيل مهدي
الأخ الحبيب اسماعيل مهدى
مرورك الكريم يزيدنى تألقاً و ضياءً
دمت لى
عادل عبد القادر. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2005, 04:01 PM   #15
عدنان عثمان الدوسري
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
العمر: 55
المشاركات: 100
عدنان عثمان الدوسري is an unknown quantity at this point
افتراضي

سجل اعجابي بك
عدنان الدوسري
__________________
[B][ابحث عن أ مرأ ة بداخلها وطن فكيف لي بوطن بلا أمرأة
http://www.hdrmut.net/poetry/?34204
عدنان عثمان الدوسري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
لا شيء

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تداعيات حيد الرضم ساحة الصداقة والفكاهة 40 08-04-2009 02:34 PM
حسرات الفقد عند.. عادل عبد القادر ، في نصه ..( تداعيات في زمن الرحلة عادل عبد القادر الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح 1 28-12-2007 07:12 PM
تداعيات gillnar الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح 0 10-08-2004 10:12 PM
( يا إلهي ..الرحمة .. ثم الرحمة .. ثم الرحمة !! الكلمة الطيبه الساحة المفتوحة 0 24-05-2003 06:53 PM
تداعيات رباعيات بـاسل الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح 4 15-09-2002 12:33 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م