تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > الساحة المفتوحة

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع
قديم 24-03-2009, 10:26 PM   #1
محب المكارم
كاتب جديد
 
الصورة الرمزية محب المكارم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 71
محب المكارم is an unknown quantity at this point
افتراضي تبرك الشافعي بقبر أبي حنيفة

إن مما لا شك فيه أن منهجَ أهلِ السنةِ والجماعةِ هو المنهجُ الحقُ الذي ارتضاهُ اللهُ لعبادهِ ، ولذا وجه أعداءُ أهلِ السنةِ والجماعةِ من المبتدعةِ وغيرِهم سهامهم للنيلِ منه ومن رموزهِ من العلماءِ والدعاةِ إلى اللهِ ، ورميهم بأبشعِ الألقابِ ، وقد نال أئمةُ المذاهبِ الأربعةِ - أبو حنيفةَ ، ومالك ، والشافعي ، وأحمد بن حنبل - نصيبا من تلك السهام ، فنُسب إليهم زوراً وبهتاناً بعد التحققِ من صحةِ نسبتها بعضُ القصصِ والمروياتِ المكذوبةِ التي تقدح في عقائدهم ، ولكن هيهات هيهات أن ينالوا من أولئك الجبال الأعلام رحمهم الله .

وفي هذه السلسلةِ نستعرضُ قصصاً نُسبت إلى الأئمةِ الأربعةِ - أبي حنيفةَ ، ومالك ، والشافعي ، وأحمد بن حنبل - في العقيدة وغيرها مع بيانِ عللها ، وكلام أهل العلم فيها ، ذباً عن عرضهم ، ونصحاً للأمةِ من الاغترارِ بها حين إيرادها من قِبل المبتدعةِ .

ونبدأ بقصةِ لا تثبتُ عن الإمامِ الشافعي ، يتشدقُ بها المبتدعة ُ من الصوفية ِ وغيرهم في مسألةِ التوسلِ بالأمواتِ الصالحين ، ولا تكاد تجدُ مبتدعاً يتكلمُ عن التوسلِ إلا ويوردُ قصة توسل الشافعي بقبرِ أبي حنيفة لكي يحتجُ بها على أهلِ السنةِ في تجويزِ التوسلِ بالصالحين .

ونقول كما قال الأولون : " أثبت العرش ثم انقش " .

نَصُ القِصَّةِ :
أخرجَ الخطيبُ البغدادي في " تاريخ بغداد " (1/123) بسنده فقال :
أخبرنا القاضي أبو عبد الله الحسين بن علي بن محمد الصيمري ، قال : أنبأنا عمر بن إبراهيم المقرئ قال : نبأنا مُكرم بن أحمد قال : أنبأنا عمر بن إسحاق بن إبراهيم قال : نبأنا علي بن ميمون قال : سمعت الشافعي يقول : إني لأتبرك بأبي حنيفة ، وأجيء إلى قبره في كل يوم - يعني زائراً - فإذا عرضت لي حاجة صليتُ ركعتين وجئت إلى قبره ، وسألت الله تعالى عنده ، فما تبعد عني حتى تُقضى .

نَقْدُ العُلَمَاءِ لِلقِصَّةِ :
انتقد علماءُ أهلِ السنة القصة ، وطعنوا في صحتها ، وإليك أخي ما قاله أهل العلم فيها :
كذب شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ رحمه الله القصة ورد على ما جاء فيها فقال في " اقتضاء الصراط المستقيم " (2/692) :
" ... الثاني : أنه من الممتنع أن تتفق الأمة على استحسان فعل لو كان حسنا لفعله المتقدمون ، ولم يفعلوه ، فإن هذا من باب تناقض الإجماعات ، وهي لا تتناقض ، وإذا اختلف فيها التأخرون فالفاصل بينهم : هو الكتاب والسنة ، وإجماع المتقدمين نصا واستنباطا فكيف - والحمدلله - لم ينقل عن إمام معروف ولا عالم متبع . بل المنقول في ذلك إما أن يكون كذبا على صاحبه ، مثل ما حكى بعضهم عن الشافعي أنه قال : ...فذكره أو كلاما هذا معناه ، وهذا كذلك معلوم كذبه بالاضطرار عند من له معرفة بالنقل ، فإن الشافعي لما قدم بغداد لم يكن ببغداد قبر ينتاب للدعاء عنده البتة ، بل ولم يكن هذا على عهد الشافعي معروفا ، وقد رأى الشافعي بالحجاز واليمن والشام والعراق ومصر من قبور الأنبياء والصحابة والتابعين ، من كان أصحابها عنده وعند المسلمين أفضل من أبي حنيفة وأمثاله من العلماء . فما باله لم يتوخ الدعاء إلا عنده . ثم أصحاب أبي حنيفة الذين أدركوه مثل أبي يوسف ومحمد وزفر والحسن بن زياد وطبقتهم ، ولم يكونوا يتحرون الدعاء لا عند أبي حنيفة ولا غيره .

ثم قد تقدم عند الشافعي ما هو ثابت في كتابه من كراهة تعظيم قبور المخلوقين خشية الفتنة بها ، وإنما يضع مثل هذه الحكايات من يقل علمه ودينه . وإما ان يكون المنقول من هذه الحكايات عن مجهول لا يعرف ،ونحن لو روي لنا مثل هذه الحكايات المسيبه احاديث عمن لاينطلق عن الهوى لما جاز التمسك بها حتى تثبت . فكيف بالمنقول عن غيره ؟ ا.هـ.

وقال الإمامُ ابنُ القيمِ في " إغاثة اللهفان " (1/246) : والحكايةُ المنقولةُ عن الشافعي أنه كان يقصد الدعاءَ عند قبر أبي حنيفة من الكذب الظاهر .ا.هـ.

وقال المعلمي في " طليعة التنكيل " ( ص58 - 60) بعد أن بين ضعف سندها ، وفصل فيه : هذا حال السند ، ولا يخفى على ذي معرفة أنه لا يثبت بمثله شيء ، ويؤكد ذلك حال القصة ، فإن زيارته قبر أبي حنيفة كل يوم بعيد في العادة ، وتحريه قصده للدعاء عنده بعيد أيضا ؛ إنما يعرف تحري القبور لسؤال الحوائج عندها بعد عصر الشافعي بمدة ، فأما تحري الصلاة عنده ، فأبعد وأبعد .ا.هـ.

وقال العلامة الألباني عن سند هذه القصة في الضعيفة (1/31ح22) :
فهذه رواية ضعيفة بل باطلة فإن عمر بن إسحاق بن إبراهيم غير معروف وليس له ذكر في شيء من كتب الرجال ، ويحتمل أن يكون هو " عمرو - بفتح العين - بن إسحاق بن إبراهيم بن حميد بن السكن أبو محمد التونسي وقد ترجمه الخطيب وذكر أنه بخاري قدم بغداد حاجا سنة 341هـ ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا فهو مجهول الحال ، ويبعد أن يكون هو هذا إذ أن وفاة شيخه علي بن ميمون سنة 247هـ على أكثر الأقوال فبين وفاتيهما نحو مائة سنة فيبعد أن يكون قد أن يكون قد أدركه .

وعلى كل حال فهي رواية ضعيفة لا يقوم على صحتها دليل .ا.هـ.

وقد رد العلامة الألباني على الكوثري في نفس الموضع فقال :
وأما قول الكوثري في مقالاته : وتوسل الإمام الشافعي بأبي حنيفة مذكور في أوائل تاريخ الخطيب بسند صحيح . فمن مبالغاته بل مغالطاته ا.هـ.

وقال محمد نسيب الرفاعي في " التوصل إلى حقيقة التوسل " ( ص 331 - 332) :
26- توسل الشافعي بأبي حنيفة رضي الله عنهما
قال ابن حجر المكي في كتابه المسمى (( الخيرات الحسان )) في مناقب أبي حنيفة النعمان في الفصل الخامس والعشرين أن الإمام الشافعي أيام هو ببغداد كان يتوسل بالإمام أبي حنيفة يجيء إلى ضريحه يزوره فيسلم عليه ثم يتوسل إلى الله به في قضاء حاجاته .

الكلام على متن هذا الخبر
من المعلوم أن معنى التوسل هو القربى والمتوسل عليه ولا شك أن يتحرى في توسله أن يكون هذا من النوع الموافق لعقيدة هذا المتوسل به فإذا كان الذي يريد أن يتوسل به يكره ويحرم هذا النوع من التوسل فكيف يعقل من أحد أن يقدم على عمل هو مكروه عند التوسل به ؟ لأنه موقن بأن المتوسل إليه به لا يقبل قطعاً هذا التوسل لا سيما وقد منعه منعا باتاً على ألسنة رسله من لدن آدم إلى محمد صلى الله عليه وسلم فإن أبا حنيفة كان لا يجيز التوسل إلى الله بأحد من خلقه فقد ثبت عنه أنه قال : " لا ينبغي لأحد أن يدعو الله إلا به وأكره أن يقول : أسألك بمعاقد العز من عرشك وأن يقول بحق فلان وبحق أنبيائك ورسلك وبحق البيت الحرام " .

ولا شك أن الشافعي يعلم هذا من مذهب أبي حنيفة في التوسل فكيف يتوسل به وهو يكره هذا النوع من التوسل بل ويحرمه فهل من المعقول بعد أن يعلم الشافعي من أبي حنيفة ذلك أن يتوسل به هذا غير معقول البتة بل هو إغضاب لأبي حنيفة لأنه يكرهه ويحرمه لأن الله كرهه ويحرمه ولا شك أن الشافعي وأبا حنيفة رضي الله عنهما لا يحبان إلا ما يحب الله ولا يكرهان إلا ما يكرهه الله سبحانه وتعالى فكيف يتقرب الشافعي إلى الله بالتوسل بأبي حنيفة بما يغضب الله وأبا حنيفة حاشاه من ذلك وهو بريء مما نسب إليه ولكن ماذا نقول للكذابين والمفترين أننا نشكوهم إلى الله تعالى : اللهم عاملهم بما يستحقون .

قال في (( تبعيد الشيطان )) : والحكاية المنقولة عن الشافعي أنه كان يقصد الدعاء عند قبر أبي حنيفة من الكذب الظاهر . اهـ .


محب المكارم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-03-2009, 11:55 AM   #2
بن رجب
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية بن رجب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الدولة: القاهرة
المشاركات: 1,784
بن رجب is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: تبرك الشافعي بقبر أبي حنيفة

بارك الله في الشافعي وبارك الله في ابي حنيفة

رحمهما الله عز وجل

وما حديث الاعمى الذي توسل بالنبي امامه منا ببعيد
__________________
هل تريد ان تعرف يوم وفاتك
http://www.hdrmut.net/vb/t268336.html
رايت النبي
http://www.hdrmut.net/vb/t252705.html
عندما تتكلم الرصاصة
http://www.hdrmut.net/vb/t240348.html
اين الله
http://www.hdrmut.net/vb/t281697.html
بن رجب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-03-2009, 12:31 PM   #3
نسيم الورد
كاتب مهتم
 
الصورة الرمزية نسيم الورد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: بستان الورود
العمر: 34
المشاركات: 389
نسيم الورد is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: تبرك الشافعي بقبر أبي حنيفة

بسم الله الرحمن الرحيم
اخي الكريم :
بداية احب ان اشكرك على هذا الموضوع الرائع ولكن هذا الموضوع يطول فيه ما فيه من اعتراضات ومخالفات وهناك من قال انه شرك ومنهم من قالوا انه كفر ومنهم من قالوا انه تقرب الى الله عن طريق هذا الشخص
وبالنسبة لي فانه لي نظره حول هذا الموضوع وقد اخالفك في هذا بعض الشيء واوافقك في بعض الشيء
اخي العزيز عندي لك اساله بغض النظر ان كانت الرواية صحيحة ام خطا
1- السؤال الاول هل الانبياء لهم مكانه ام لا عند الخالق عز وجل ؟
2- هل الاولياء لهم مكانه عند الله ام لا ؟
3- هل يجوز التوسل بجاه النبي صلى الله عليه وسلم ؟
علما باني اعرف ان هناك بعض الاقول حول جاه النبي وبعضها المكذوب كان اذا سالتم فاسالوا بجاهي فجاهي عند ربي عظيم
اخي العزيز ساجيب انا من وجهة نظري ولو هذا الموضوع يطول ولكن ساختصر بما فيه القدر
اولا اريد ان اقول ان الانبياء لهم مكانة كبيره جميعهم ولقد مدحهم الله في كتابه الجليل واثنى عليهم والانبياء هم الذين ارسلهم الله لتعليم البشرية فمن المنطق ان لهم مكانة عند الله
ثانيا وكذلك الاولياء الصالحين
ثالثا اما نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فان السؤال بجاهه انا اجد جائز لانه هناك كثير من الاحاديث ومنها عن عائشة رضي الله عنها
عندما قالت لم يكن قبر النبي كما كان وكانت هناك طاقة في القبر فلما تجدب السماء فتحنا الطاقة فاذا تتنزل علينا الرحمات
عدا من ذلك في قوله تعالى على عيسى {والسلم علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فية يمترون }سورة مريم الاية (77)
كذلك على نبينا يحيى عليه السلام حين قال تعالى
{ وسلم عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا }
اذا كان الانبياء سلام لهم في ولادتهم ومماتهم
فمابلك بالرسول صلى الله عليه وسلم الذي وصل الى سيدرا المنتهى
بعدها كيف عندما تصلى وتسلم على النبي يرد عليك وتصلك حسنة
وكقول العلماء كل الأعمال قابلة للقبول والرفض عدا الصلى على النبي فهي مقبوله
فاكثروا من الصلاة على الحبيب محمد اللهم صلى عليه وسلم وعلى اصحابة اجمعين
لماذا عندما تدخل المقبره تلقي السلام لانهم يسمعونك
فما بالك بالانبياء الذين هم لهم مكانة خاصة ومنزله لا نتصوره ولا نتوقعها ولا يتصورها عقولنا اخي الحبيب اعذرني عن الاطاله ولكن كما ذكرت هذا الموضوع فيه سجال طويل وبارك الله فيك ونفع بك وجعلك من المؤمنين الصالحين جميعا
اعدك اخي ان شاء الله ان انزل موضوع يتضمن ما قلته بالتفصيل ومع الادله
نسيم الورد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-2009, 11:21 PM   #4
محب المكارم
كاتب جديد
 
الصورة الرمزية محب المكارم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 71
محب المكارم is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: تبرك الشافعي بقبر أبي حنيفة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن رجب مشاهدة المشاركة
بارك الله في الشافعي وبارك الله في ابي حنيفة

رحمهما الله عز وجل

وما حديث الاعمى الذي توسل بالنبي امامه منا ببعيد
رحم الله الشافعي وأبا حنيفة وبارك في علمهما.
وهداني الله وابن رجب للحق واتباع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .

وممكن تتفضل بذكر الحديث . وما صحته؟
لأن التبرك غير التوسل والتوسل غير الإستغاثة.
والتبرك منه المشروع ومنه الممنوع.
محب المكارم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-2009, 11:33 PM   #5
محب المكارم
كاتب جديد
 
الصورة الرمزية محب المكارم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 71
محب المكارم is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: تبرك الشافعي بقبر أبي حنيفة

نسيم الورد العبرة بالدليل وليس باقوال الرجال.
فإن الرجال غير معصومين إلا في حالة واحدة وهي الإجماع أو شهادة الوحي لهم بالعصمة كما شهد لأبي بكر.
فعلى هذا لا تصلح أقوال الرجال حجة شرعية يعارض بها الدليل من الكتاب والسنة وإنما الحجة في الوحي المعصوم من كتاب الله وسنة رسوله.
ثم ما صحة الحديث الذي ذكرتي عن أم المؤمنين عائشة؟
ولو كان السؤال بجاه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم مشروعا لأخبرنا الرسول بذلك ، فهو الرحيم بنا وكيف يتركنا بدون إرشاد لأمر ينفعنا؟
وقد اخبرنا بفضل الصلاة عليه ولم يأمرنا بالتوسل به فدل على أنه ممنوع وليس مشروع.
محب المكارم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-03-2009, 10:40 AM   #6
بن رجب
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية بن رجب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الدولة: القاهرة
المشاركات: 1,784
بن رجب is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: تبرك الشافعي بقبر أبي حنيفة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب المكارم مشاهدة المشاركة
رحم الله الشافعي وأبا حنيفة وبارك في علمهما.
وهداني الله وابن رجب للحق واتباع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .

وممكن تتفضل بذكر الحديث . وما صحته؟
لأن التبرك غير التوسل والتوسل غير الإستغاثة.
والتبرك منه المشروع ومنه الممنوع.

بارك الله فيك اخي

اليك الحديث واقوال الائمة الاربعة

الدليل على جواز التوسل:
والدليل على جواز التوسل بالنبي عليه الصلاة والسلام ما رواه الطبراني في معجميه الكبير والصغير عن الصحابي عثمان بن حُنيف:
حديث الأعمى
أن رجلاً كان يختلف إلى عثمان بن عفان، فكان عثمان لا يلتفت إليه ولا ينظر في حاجته، فلقي عثمانَ بن حنيف، فشكى إليه ذلك، فقال: "ائت الميضأة فتوضأ ثم صلّ ركعتين ثم قل: اللّهم إني أسألك وأتوجّه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة، يا محمد إني أتوجه بك إلى ربي في حاجتي لتقضى لي، ثم رُحْ حتى أروح معك".
فانطلق الرجل ففعل ما قال ثم أتى باب عثمان، فجاء البواب فأخذه بيده فأدخله على عثمان بن عفان، فأجلسه على طنفسته فقال: "ما حاجتك؟"، فذكر له حاجته، فقضى له حاجته، وقال: "ما ذكرتُ حاجتَك حتى كانت هذه الساعة"، ثم خرج من عنده فلقي عثمانَ بن حُنيف فقال: "جزاك اللّه خيراً ما كان ينظر في حاجتي ولا يلتفت إليّ حتى كلمته فيّ"، فقال عثمان بن حُنيف: "واللّه ما كلمته ولكن شهدت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وقد أتاه ضرير فشكا إليه ذهاب بصره فقال صلى اللّه عليه وسلم: "إن شئت صبرت وإن شئت دعوت لك، قال: يا رسول اللّه إنه شق علي ذهاب بصري وإنه ليس لي قائد، فقال له: ائت الميضأة فتوضأ وصلّ ركعتين ثم قل هؤلاء الكلمات" ففعل الرجل ما قال، فواللّه ما تفرقنا ولا طال بنا المجلس حتى دخل علينا الرجل وقد أبصر كأنه لم يكن به ضر قط".
الطبراني يصحح حديث الأعمى
قال الطبراني: "والحديث صحيح"، ففيه دليل على أن الأعمى توسّل بالنبي صلى اللّه عليه وسلم في غير حضرته، بل ذهب إلى الميضأة فتوضأ وصلى ودعا باللفظ الذي علّمه رسول اللّه، ثم دخل على النبي صلى اللّه عليه وسلم والنبي لم يفارق مجلسه لقول راوي الحديث عثمان بن حُنيف: فواللّه ما تفرقنا ولا طال بنا المجلس حتى دخل علينا وقد أبصر .
جواز قول يا محمد
وأما الدليل على جواز قول يا محمد مع الاعتقاد أنه لا ضار ولا نافع على الحقيقة إلا اللّه فهو ما رواه الإمام البخاري في كتابه الأدب المفرد تحت باب: ما يقول الرجل إذا خدرت رجله، قال : " خدِرت رجل ابن عمر فقال له رجل: اذكر أحب الناس إليك، فقال: يا محمد ".
المذاهب الأربعة تقر بمشروعية التوسل
وإليك أخي المسلم أقول العلماء من المذاهب الأربعة الدّالة على جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم وأنه ليس شركاً:
جواز التوسل بالنبي من أقوال العلماء:
المذهب الحنفي:
قال الشيخ نظام الحنفي في الفتاوى الهندية (ج1/266) من كتاب المناسك:
باب: خاتمة في زيارة قبر النبي صلى اللّه عليه وسلم، بعد أن ذكر كيفية وءاداب زيارة قبر الرسول صلى اللّه عليه وسلم، ذكر الأدعية التي يقولها الزائر فقال: "ثم يقف (أي الزائر) عند رأسه صلى اللّه عليه وسلم كالأوّل ويقول: اللَّهمّ إتك قلت وقولك الحق: {وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ..} (النساء/64)، الآية، وقد جئناك سامعين قولك طائعين أمرك، مستشفعين بنبيك إليك".
المذهب المالكي:
قال الشيخ ابن الحاج المالكي المعروف بإنكاره للبدع في كتابه المدخل (ج1/259-260) ما نصه: "فالتوسل به عليه الصلاة والسلام هو محل حطّ أحمال الأوزار وأثقال الذنوب والخطايا، لأن بركة شفاعته عليه الصلاة والسلام وعظمها عند ربه لا يتعاظمها ذنب، إذ أنها أعظم من الجميع، فليستبشر من زاره ويلجأ إلى اللّه تعالى بشفاعة نبيه عليه الصلاة والسلام مَن لم يزره، اللهم لا تحرمنا شفاعته بحرمته عندك ءامين يا رب العالمين، ومن اعتقد خلاف هذا فهو المحروم".
المذهب الشافعي:
قال الإمام النووي الشافعي في المجموع (ج8/274) من كتاب صفة الحج، باب زيارة قبر الرسول صلى اللّه عليه وسلم: "ثم يرجع إلى موقفه الأوّل قُبالة وجه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلّم ويتوسل به في حق نفسه ويستشفع به إلى ربه".

المذهب الحنبلي:
صاحب المذهب أحمد بن حنبل أجاز التوسل كما نقل عنه الإمام المرداوي الحنبلي في الإنصاف (ج2/456) من كتاب صلاة الاستسقاء: "ومنها (أي من الفوائد) يجوز التوسل بالرجل الصالح، على الصحيح من المذهب، وقيل : يُستحب، قال الإمام أحمد للمروذي: يَتَوسل بالنبي صلى اللّه عليه وسلم في دعائه، وجزم به في المستوعب وغيره".
هذه أربعة نقول من المذاهب الأربعة فيها جواز التوسل بالنبي صلى اللّه عليه وسلم تُبيّن أن المذاهب الأربعة في مسألة التوسل يدٌ واحدة كمسألة زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم، فاقتدِ أخي المسلم بهؤلاء العلماء الذين قدوتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا تُضيّع على نفسك ثواب التوسل بالحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام.
وننصحك أن لا تلتفت إلى من يرمون الناس بالشرك لأنهم توسّلوا بالنبي، فهؤلاء كأنهم يرمون الصحابي عبد الله بن عمر والإمام أحمد بن حنبل والإمام النووي وغيرهم بالشرك، فكُن مع من ذكرنا من العلماء فإنهم ورثة الأنبياء، ودعك ممن شذ، والله أعلم وأحكم.
__________________
هل تريد ان تعرف يوم وفاتك
http://www.hdrmut.net/vb/t268336.html
رايت النبي
http://www.hdrmut.net/vb/t252705.html
عندما تتكلم الرصاصة
http://www.hdrmut.net/vb/t240348.html
اين الله
http://www.hdrmut.net/vb/t281697.html
بن رجب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-03-2009, 10:46 AM   #7
بن رجب
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية بن رجب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الدولة: القاهرة
المشاركات: 1,784
بن رجب is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: تبرك الشافعي بقبر أبي حنيفة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب المكارم مشاهدة المشاركة
رحم الله الشافعي وأبا حنيفة وبارك في علمهما.
وهداني الله وابن رجب للحق واتباع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .

وممكن تتفضل بذكر الحديث . وما صحته؟
لأن التبرك غير التوسل والتوسل غير الإستغاثة.
والتبرك منه المشروع ومنه الممنوع.
بارك الله فيك اخي

اليك الحديث واليك اقوال الائمة الاربعة

الدليل على جواز التوسل:
والدليل على جواز التوسل بالنبي عليه الصلاة والسلام ما رواه الطبراني في معجميه الكبير والصغير عن الصحابي عثمان بن حُنيف:
حديث الأعمى
أن رجلاً كان يختلف إلى عثمان بن عفان، فكان عثمان لا يلتفت إليه ولا ينظر في حاجته، فلقي عثمانَ بن حنيف، فشكى إليه ذلك، فقال: "ائت الميضأة فتوضأ ثم صلّ ركعتين ثم قل: اللّهم إني أسألك وأتوجّه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة، يا محمد إني أتوجه بك إلى ربي في حاجتي لتقضى لي، ثم رُحْ حتى أروح معك".
فانطلق الرجل ففعل ما قال ثم أتى باب عثمان، فجاء البواب فأخذه بيده فأدخله على عثمان بن عفان، فأجلسه على طنفسته فقال: "ما حاجتك؟"، فذكر له حاجته، فقضى له حاجته، وقال: "ما ذكرتُ حاجتَك حتى كانت هذه الساعة"، ثم خرج من عنده فلقي عثمانَ بن حُنيف فقال: "جزاك اللّه خيراً ما كان ينظر في حاجتي ولا يلتفت إليّ حتى كلمته فيّ"، فقال عثمان بن حُنيف: "واللّه ما كلمته ولكن شهدت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وقد أتاه ضرير فشكا إليه ذهاب بصره فقال صلى اللّه عليه وسلم: "إن شئت صبرت وإن شئت دعوت لك، قال: يا رسول اللّه إنه شق علي ذهاب بصري وإنه ليس لي قائد، فقال له: ائت الميضأة فتوضأ وصلّ ركعتين ثم قل هؤلاء الكلمات" ففعل الرجل ما قال، فواللّه ما تفرقنا ولا طال بنا المجلس حتى دخل علينا الرجل وقد أبصر كأنه لم يكن به ضر قط".
الطبراني يصحح حديث الأعمى
قال الطبراني: "والحديث صحيح"، ففيه دليل على أن الأعمى توسّل بالنبي صلى اللّه عليه وسلم في غير حضرته، بل ذهب إلى الميضأة فتوضأ وصلى ودعا باللفظ الذي علّمه رسول اللّه، ثم دخل على النبي صلى اللّه عليه وسلم والنبي لم يفارق مجلسه لقول راوي الحديث عثمان بن حُنيف: فواللّه ما تفرقنا ولا طال بنا المجلس حتى دخل علينا وقد أبصر .
جواز قول يا محمد
وأما الدليل على جواز قول يا محمد مع الاعتقاد أنه لا ضار ولا نافع على الحقيقة إلا اللّه فهو ما رواه الإمام البخاري في كتابه الأدب المفرد تحت باب: ما يقول الرجل إذا خدرت رجله، قال : " خدِرت رجل ابن عمر فقال له رجل: اذكر أحب الناس إليك، فقال: يا محمد ".
المذاهب الأربعة تقر بمشروعية التوسل
وإليك أخي المسلم أقول العلماء من المذاهب الأربعة الدّالة على جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم وأنه ليس شركاً:
جواز التوسل بالنبي من أقوال العلماء:
المذهب الحنفي:
قال الشيخ نظام الحنفي في الفتاوى الهندية (ج1/266) من كتاب المناسك:
باب: خاتمة في زيارة قبر النبي صلى اللّه عليه وسلم، بعد أن ذكر كيفية وءاداب زيارة قبر الرسول صلى اللّه عليه وسلم، ذكر الأدعية التي يقولها الزائر فقال: "ثم يقف (أي الزائر) عند رأسه صلى اللّه عليه وسلم كالأوّل ويقول: اللَّهمّ إتك قلت وقولك الحق: {وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ..} (النساء/64)، الآية، وقد جئناك سامعين قولك طائعين أمرك، مستشفعين بنبيك إليك".
المذهب المالكي:
قال الشيخ ابن الحاج المالكي المعروف بإنكاره للبدع في كتابه المدخل (ج1/259-260) ما نصه: "فالتوسل به عليه الصلاة والسلام هو محل حطّ أحمال الأوزار وأثقال الذنوب والخطايا، لأن بركة شفاعته عليه الصلاة والسلام وعظمها عند ربه لا يتعاظمها ذنب، إذ أنها أعظم من الجميع، فليستبشر من زاره ويلجأ إلى اللّه تعالى بشفاعة نبيه عليه الصلاة والسلام مَن لم يزره، اللهم لا تحرمنا شفاعته بحرمته عندك ءامين يا رب العالمين، ومن اعتقد خلاف هذا فهو المحروم".
المذهب الشافعي:
قال الإمام النووي الشافعي في المجموع (ج8/274) من كتاب صفة الحج، باب زيارة قبر الرسول صلى اللّه عليه وسلم: "ثم يرجع إلى موقفه الأوّل قُبالة وجه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلّم ويتوسل به في حق نفسه ويستشفع به إلى ربه".

المذهب الحنبلي:
صاحب المذهب أحمد بن حنبل أجاز التوسل كما نقل عنه الإمام المرداوي الحنبلي في الإنصاف (ج2/456) من كتاب صلاة الاستسقاء: "ومنها (أي من الفوائد) يجوز التوسل بالرجل الصالح، على الصحيح من المذهب، وقيل : يُستحب، قال الإمام أحمد للمروذي: يَتَوسل بالنبي صلى اللّه عليه وسلم في دعائه، وجزم به في المستوعب وغيره".
هذه أربعة نقول من المذاهب الأربعة فيها جواز التوسل بالنبي صلى اللّه عليه وسلم تُبيّن أن المذاهب الأربعة في مسألة التوسل يدٌ واحدة كمسألة زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم، فاقتدِ أخي المسلم بهؤلاء العلماء الذين قدوتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا تُضيّع على نفسك ثواب التوسل بالحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام.
وننصحك أن لا تلتفت إلى من يرمون الناس بالشرك لأنهم توسّلوا بالنبي، فهؤلاء كأنهم يرمون الصحابي عبد الله بن عمر والإمام أحمد بن حنبل والإمام النووي وغيرهم بالشرك، فكُن مع من ذكرنا من العلماء فإنهم ورثة الأنبياء، ودعك ممن شذ، والله أعلم وأحكم.
__________________
هل تريد ان تعرف يوم وفاتك
http://www.hdrmut.net/vb/t268336.html
رايت النبي
http://www.hdrmut.net/vb/t252705.html
عندما تتكلم الرصاصة
http://www.hdrmut.net/vb/t240348.html
اين الله
http://www.hdrmut.net/vb/t281697.html
بن رجب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2010, 12:19 AM   #8
أبوهندي
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 28
أبوهندي is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: تبرك الشافعي بقبر أبي حنيفة

لا جاه لمعدوم في الدنيا عند الله .. الأموات عند ربهم لهم عالمهم منهم الميت ومنهم الحي عند ربه ولا علاقة لهم في الأرض والقرآن واضح صريح في هذه المسألة وجميع الأحاديث والأقوال التي تقول بعكس ذلك فهي تناقض صريح القرآن. من استشفع بميت عند الله فكأنه يتوجه بلا شئ ... لأن الميت في الدنيا معدوم ولا وجود له مجرد قبر فارغ تحللت جثته وتحولت الى تراب.
أبوهندي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
متى , الشافعي , بترك , بقبر , حنيفة

أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما حلّ بقبر عثمان رضي الله عنه almasloul الساحة المفتوحة 0 13-02-2002 09:34 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م