تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > الساحة المفتوحة

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع
قديم 16-08-2011, 11:19 AM   #1
الرافيق
الرافيق
 
الصورة الرمزية الرافيق
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
العمر: 37
المشاركات: 2,564
الرافيق has a spectacular aura about الرافيق has a spectacular aura about الرافيق has a spectacular aura about
افتراضي الحكم بإعدام عمر المختار شيخ المجاهدين في ليبيا

عندما أعلنت إيطاليا الحرب على تركيا في 29 من سبتمبر من العام 1911 وبدأت البارجات الحربية تصب قذائفها على مدن الساحل الليبي (درنة وطرابلس وبنغازي والخمس) كان عمر المختار (عمر المختار محمد فرحات البريدان الذي ينتمي إلى قبيلة المنفة أو المنيف التي ترجع إلى قبائل بني مناف بن هلال بن عامر أولى القبائل الهلالية التي دخلت برقة الليبية) ذلك الشيخ الجليل الذي ولد سنة 1858 بقرية جنزور الشرقية شرق طبرق قد بدا يعيش كغيره سنوات حرب التحرير منذ بدايتها حتى نهايتها بعد أن ظهرت عليه علامات النجاعة ورزانة العقل واستحوذ على اهتمام ورعاية أستاذه السيد المهدي السنوسي الذي وصفه في إحدى المرات بالقول «لو كان عندنا عشرة مثل عمر المختار لاكتفينا بهم» وقام بتعيينه شيخا على زاوية القصور بالجبل الأخضر. المعلم المجاهد
كان عمر المختار قد تلقى تعليمه الأول بزاوية جنزور قبل أن يسافر إلى الجغبوب التي مكث فيها ثمانية أعوام لتحصيل العلم من كبار علماء ومشايخ السنوسية وفي مقدمتهم المهدي السنوسي قطب الحركة السنوسية آنذاك، الذي تتلمذ على يديه علوم اللغة العربية والعلوم الشرعية وحفظ القرآن الكريم، واكتسب من شيخه السنوسي الكثير من الصفات التي تحمل الصبر والثقة بالنفس وحب الجهاد ومساعدة المستضعفين في الأرض مهما كان الثمن غاليا في سبيل إعادة الكرامة الإنسانية وإخراج المحتل الغاصب للأرض والعرض والإنسان. وبإعلان ايطاليا الحرب وجد المختار فرصته التي انتظرها طويلا، كان عمر المختار في تلك الأثناء مقيما في جالو بعد عودته من الكفرة حيث قابل السيد أحمد الشريف للتو، وعندما علم بالغزو الإيطالي فيما عرف بالحرب العثمانية الإيطالية سارع إلى مراكز تجمع المجاهدين حيث ساهم في تأسيس دور بنينه وتنظيم حركة الجهاد والمقاومة إلى أن وصل السيد أحمد الشريف قادماً من الكفرة، تلك الفترة التي رافقها انسحاب الأتراك من ليبيا سنة 1912 بعد معارك طاحنة كان من أشهرها معركة يوم الجمعة بمنطقة درنة في 16 ماي التي قتل فيها عشرة ضباط ايطاليين وستون جنديا وأربعمائة فرد بين جريح ومفقود والتي أجبرت السلطات الايطالية على الانسحاب بلا نظام تاركين أسلحتهم ومؤنهم وذخيرتهم. ليتحول المختار من ذلك المعلم الذي تجمع حوله الكثيرون من التلاميذ إلى قائد للثورة الليبية ضد الاحتلال الايطالي.
كانت الضربات التي يقوم بها المختار ورجاله قد أوجعت الايطاليين وزرعت الرعب في نفوسهم، وقامت السلطات الإيطالية بتعيين حاكم جديد لبرقة هو الحاكم «اميليو» الذي عمد إلى وضع خطة عسكرية للقضاء على الثورة تنطلق من ثلاثة محاور متوازية هي قطع الإمدادات القادمة من مصر والتصدي للمجاهدين في منطقة مرمريكا، وقتال المجاهدين في العرقوب وسلطنة والمخيلي، وقتال المجاهدين في مسوس واجدابيا.

الفاشيست والمجاهدون
كانت الثورة حينها تبزغ من فجر محمد إدريس السنوسي الذي افشل بمخططاته كل الجهود التي رسمها الحاكم «اميليو» بعد أن وجد نار المجاهدين في انتظاره أينما حل وارتحل واكتوى بنارها في معارك أم شخنب وشليظيمة والويتينة في فبراير 1914 في الوقت الذي كانت تشتعل فيه الحرب العالمية الأولى، لكن الانقلاب الفاشي في ايطاليا أكتوبر 1922 كان قد غير الأوضاع داخل ليبيا واشتدت الضغوط معها على السيد محمد السنوسي الذي اضطر إلى ترك البلد عاهدا بالعمل العسكري والسياسي إلى الشيخ المختار في الوقت الذي احتفظ به شقيقه رضا بالإشراف على الشؤون الدينية، فانطلق المختار في أولى خطواته نحو مصر الفرعونية في بدايات العام 1923 للتشاور مع السيد إدريس السنوسي المتواجد هناك ليعود مسرعا من جديد إلى تنظيم أدوار المجاهدين جاعلا من السيد حسن الجويفي على دور البراعصة والسيد يوسف بورحيل المسماري على دور العبيدات والفضيل بوعمر على دور الحاسة والمجاهد المخضرم صالح الطلحي على قبيلة الوطن الشرقي واحتفظ لنفسه بدور القيادة العامة للثورة والجهاد.

السلام.. لا استسلام
توالت انتصارات الشيخ ورفاقه الشيء الذي اضطرت معه السلطات الايطالية (رغم محاولاتها المستميتة للزحف على اجدابيا والجبل الأخضر ومنطقة فزان بغية قطع الإمدادات على المجاهدين) إلى إعادة النظر في خططها وإجراء تغييرات واسعة على القيادة بعد أن أمر موسوليني بتعيين بادوليو حاكما عسكريا على ليبيا فبراير 1929 لتكون بذلك بداية المرحلة الحاسمة بين المجاهدين والايطاليين، فبدا الحاكم الجديد يبرز تظاهره ورغبته بالسلام وطلب مفاوضة عمر المختار التي تلاقى بها عمر المختار بوفد ايطالي بمنطقة سيدي ارحومة في 19 من يونيو 1929 وتبين له من خلالها الهدف الخفي للايطاليين وهو التماطل وليس السلام، خاصة بعد أن وجد أن تلك المفاوضات ستجبره على مغادرة البلاد إلى الحجاز أو مصر أو البقاء في برقة وإنهاء الجهاد والاستسلام مقابل الأموال والإغراءات.
سرعان ما رفض المختار كل تلك العروض عازما على مواصلة الجهاد حتى النصر والشهادة بعد أن وجه نداء إلى أبناء وطنه في 20 من أكتوبر 1929 يحذرهم فيه من غدر الايطاليين ومكرهم ومطالبا إياهم بالحرص واليقظة الدائمة، فما توقعه المختار حصل فعلا، ففي 16 يناير 1930 ألقت الطائرات الايطالية قذائفها على المجاهدين، الشيء الذي ردت عليه المقاومة بقتل العشرات من الجنود الغازية في عدد من الكمائن التي نصبتها لهم وأدى بذلك إلى دفع ايطاليا لتعيين «غرتسياني»، الجنرال الأكثر تشددا وتطرفا ودموية حاكما عسكريا جديدا على ليبيا، حيث بدأ باتخاذ إجراءات وحشية وعنيفة في حق المجاهدين والسكان كان من أهمها إقفال الحدود الليبية المصرية وإنشاء المحكمة الطائرة ابريل 1930، ونصب المشانق والعمل على وضع السكان داخل سجن كبير لقطع الإمدادات على المجاهدين وحصارهم في الجبل الأخضر بعد احتلال الكفرة.
سقوط عرين الأسد
بعد عمليات كرّ وفر نجح غرتسياني في احتلال الكفرة في الثامن من يناير 1931 بعد احتلاله لمرزوق وغات والجوف والتاج، وشكل مثل هذا السقوط (احتلال كفرة) ضربة موجعة للمجاهدين ولأسد الصحراء الذي سرعان ما سقط عن عرينه (بعد معركة السانية أكتوبر 1930) في 11 من سبتمبر 1931 بعد نجاح القوات الغازية في القبض عليه ومحاصرته بعد قتل فرسه وفقدانه لنظارته في منطقة وادي بوطاقة واقتيد بعد ذلك إلى مرسي سوسه ونقل بعد حين إلى بنغازي حيث أودع بسجنه الكبير بمنطقة سيدي اخريبيش في انتظار وصول الحاكم العسكري غرتسياني إلى بنغازي يوم 14 من سبتمبر ليعلن انعقاد المحكمة الخاصة ليوم 15 من سبتمبر 1931 حيث وصف غرتسياني تلك اللحظات في كتابه «برقة المهداة» بالقول: «وعندما حضر أمام مكتبي تهيأ لي أني أرى فيه شخصية آلاف المرابطين الذين التقيت بهم أثناء قيامي بالحروب الصحراوية، كانت يداه مكبلتين بالسلاسل رغم الكسور والجروح التي أصيب بها أثناء المعركة، وكان وجهه مضغوطا لأنه كان مغطيا رأسه( بالَجَرِدْ) ويجر نفسه بصعوبة نظراً لتعبه أثناء السفر بالبحر، وبالإجمال خيل إلي أن الذي يقف أمامي رجل ليس كالرجال له منظره وهيبته رغم أنه يشعر بمرارة الأسر، ها هو واقف أمام مكتبي نسأله ويجيب بصوت هادئ وواضح، لقد حاربت من أجل ديني ووطني، فلم نكن نريد شيئا سوى طردكم من أرضنا لأنكم مغتصبون فالحرب بالنسبة لنا إما النصر أو الشهادة. فنحن الثوار أقسمنا ولا زلنا على أن نموت كلنا الواحد بعد الآخر ولا نستسلم أو نلقي السلاح.
ويستطرد غرتسياني حديثه «وعندما وقف ليتهيأ للانصراف كان جبينه وضّاء كأن هالة من نور تحيط به فارتعش قلبي من جلالة الموقف أنا الذي خاض معارك الحروب العالمية والصحراوية وجلّت الصحراء، ورغم هذا فقد كانت شفتاي ترتعشان ولم أستطع أن أنطق بحرف واحد، فأنهيت المقابلة وأمرت بإرجاعه إلى السجن لتقديمه إلى المحاكمة في المساء، وعند وقوفه حاول أن يمد يده لمصافحتي ولكنه لم يتمكن لأن يديه كانتا مكبلتين بالحديد».
المحاكمة.. والإعدام
«كانت المحاكمة قد تمت بشكل هزلي وصوري (يقول غرتسياني في كتابه)، فكنا قد عقدنا العزم على إعدامه منذ اللحظة الأولى من القبض عليه، كانت الساعة تشير إلى الخامسة والربع مساءا من يوم الثلاثاء 15 من سبتمبر 1931 حينما صدر منطوق الحكم بالإعدام شنقا حتى الموت، وعندما ترجم له الحكم قال بكلماته التي يؤمن بها وقد شعر البعض بالأسى عليه : إن الحكم إلا لله. لا حكمكم المزيف. إنا لله وإنا إليه راجعون، كنت أشعر بالنصر حينها فأنا سأقضي إجازتي الآن بكل فرح وسرور وبهجة بعد أن ضاق بي الأمر كثيرا أمام ضرباته الموجعة لنا، لكننا الآن بتنا جميعا نشعر بالراحة فالثقل الكبير أزيح عن صدورنا.
« وفي صباح اليوم التالي للمحاكمة (الأربعاء 16 سبتمبر 1931 اتخذت جميع التدابير اللازمة بمركز سلوق لتنفيذ الحكم بإحضار جميع أقسام الجيش والميليشيا والطيران، كنا قد أحضرنا 20 ألفا من الأهالي وجميع المعتقلين السياسيين خصيصاً من أماكن مختلفة لمشاهدة تنفيذ الحكم في قائدهم، كان المختار حينها قد سيق وهو مكبل اليدين وعلى وجهه ابتسامة الرضا بالقضاء والقدر، يحمل بيده مصحفه الصغير فيما كانت الطائرات تحلق فوق المعتقلين بأزيز مجلجل حتى لا يتمكن عمر من مخاطبتهم، كان يسير إلى قدره وهو يشعر بالثبات ويتهلل وجهه استبشارا بالشهادة كما كان يقول لنا، كان يريد أن يقول لنا بأنني أنا المنتصر وأنتم الخاسرون.. وقبل أن ينفذ الحكم بدقائق قليلة أمسك بمصحفه الصغير وأخذ يقرأ بعض كلمات منه قبل أن يردف قائلا: أشهد أن لا اله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله. لتنطلق بعدئذ صرخات الأهالي التي يمكن وصفها بأنها صرخات كسرت جدار الصمت الذي ساد طويلا».
الرافيق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-02-2016, 04:52 PM   #2
نفل
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
الدولة: earth
المشاركات: 11,191
نفل is on a distinguished road
افتراضي رد: الحكم بإعدام عمر المختار شيخ المجاهدين في ليبيا

الله اكبر - لا شك ان عمر المختار رحمه الله شهيد الدين والوطن ..
نفل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2016, 06:06 AM   #3
smboc
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية smboc
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 19,566
smboc has a spectacular aura about smboc has a spectacular aura about
افتراضي رد: الحكم بإعدام عمر المختار شيخ المجاهدين في ليبيا

الله يرحمه ..
__________________
من كان مع الله كان الله معه
smboc غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2016, 02:28 PM   #4
محمدالاهدل
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 332
محمدالاهدل is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الحكم بإعدام عمر المختار شيخ المجاهدين في ليبيا

عندما أعلنت إيطاليا الحرب على تركيا في 29 من سبتمبر من العام

لو ان الحرب انتهت باجتماع الحلفاء على تركيا لكان حال العالم الان احسن

الا تعتقدون ان القنبلة الذرية التي القيت على اليابان كان الاولى بها تركيا
محمدالاهدل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-05-2016, 10:23 AM   #5
smboc
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
الصورة الرمزية smboc
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 19,566
smboc has a spectacular aura about smboc has a spectacular aura about
047 رد: الحكم بإعدام عمر المختار شيخ المجاهدين في ليبيا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدالاهدل مشاهدة المشاركة
عندما أعلنت إيطاليا الحرب على تركيا في 29 من سبتمبر من العام

لو ان الحرب انتهت باجتماع الحلفاء على تركيا لكان حال العالم الان احسن

الا تعتقدون ان القنبلة الذرية التي القيت على اليابان كان الاولى بها تركيا
الا تعتقدون ان القنبلة الذرية التي القيت على اليابان كان الاولى بها تركيا
طبعا لا نعتقد ولو كان هناك خلاف بين الاتراك
والعرب من قديم وهو طبعا خلاف سياسي بحت يرجع إلى أسباب سياسية لا علاقة لها ب الشعوب
لكن طرحك فيه انه وتحاملك فيه مغزى سياسي اشاهده لصالح ايران والحوثي الله يهديك ..هذا بالمختصر الشديد تحياتي
__________________
من كان مع الله كان الله معه
smboc غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-05-2016, 11:01 AM   #6
نفل
كتّاب ملتقى الحوار العربي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2002
الدولة: earth
المشاركات: 11,191
نفل is on a distinguished road
افتراضي رد: الحكم بإعدام عمر المختار شيخ المجاهدين في ليبيا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة smboc مشاهدة المشاركة
الا تعتقدون ان القنبلة الذرية التي القيت على اليابان كان الاولى بها تركيا
طبعا لا نعتقد ولو كان هناك خلاف بين الاتراك
والعرب من قديم وهو طبعا خلاف سياسي بحت يرجع إلى أسباب سياسية لا علاقة لها ب الشعوب
لكن طرحك فيه انه وتحاملك فيه مغزى سياسي اشاهده لصالح ايران والحوثي الله يهديك ..هذا بالمختصر الشديد تحياتي
احسنت أخي smboc
نفل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
ليبيا , المجاهدين , المختار , اليكم , بإعدام , شيخ , عمر

أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبيلة الحمدة (الحميدي) من ثقيف الاسبر ملتقى الأنساب و الشخصيات 1 02-07-2011 06:06 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م