تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > الساحة الرياضية

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-08-2002, 02:45 PM   #1
ذيب الرياض
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2002
العمر: 46
المشاركات: 5
ذيب الرياض is an unknown quantity at this point
افتراضي الصين تعد نجمات كرة القدم الاحتياطيات

منذ تشكيل المنتخب الوطني الصيني النسائي لكرة القدم عام 1985، حقق المنتخب نتائج مرموقة علما بانه فاز على التوالي بالمرتبتين الثانيتين في كل من منافسات كرة القدم النسائية ضمن دورة الألعاب الأولمبية بأتلانتا الأمريكية عام 1996 والدورة الثالثة لكأس العالم لكرة القدم النسائية عام 1999 . غير ان مستوى المنتخب الصيني النسائي انخفض بعض الشيء في السنوات الأخيرة وخاصة في دورة سيدني الأولمبية عام 2000 حيث لم يتأهل للدور شبه النهائي. ان ذلك يعود الى نقص اللاعبات الاحتياطيات بدرجة كبيرة. فلأجل حل هذه المشكلة اتخذ اتحاد كرة القدم الصيني بعض الاجراءات لإعداد احتياطيات من اللاعبات الناشئات ومن بينها مخيم إعداد "نجوم الأولمبياد".


في اليوم السابع من مايو الجاري أسدل الستار على الدورة الأولى من مخيم إعداد نجوم الأولمبياد في مدينة تشينغ هوانغ دو شمال شرقي الصين. وأقام اتحاد كرة القدم الصيني مخيم التدريب هذا بهدف إعداد احتياطيات كرة القدم النسائية الصينية استعدادا لمنافسات دورة بكين الأولمبية عام 2008. فما هي الميزات التي يتحلى بها مخيم التدريب باعتباره محاولة جديدة لتدريبات كرة القدم للناشئين؟ قال نائب رئيس اتحاد كرة القدم الصيني يان شي دوا:


" يعتبر نظام مخيم التدريب نوعا من التعديل الجوهري لطريقة تدريبات كرة القدم للناشئين بالصين وطريقة ناجحة نسبيا من نوعها في الدول القوية في رياضة كرة القدم على حد سواء. تركز هذه الطريقة رئيسيا على رفع المستوى الفني على أساس تعميم الأساسيات، وتستهدف رئيسيا إعداد اللاعبين الأكفاء."


منذ الدورة الأولى لكأس العالم لكرة القدم النسائية في عام 1991 حتى الدورة الثالثة الأخيرة حاز المنتخب الصيني النسائي على التوالي على المراكز الخامس والرابع والثاني مما حقق طفرة من كونه فريقا قويا بآسيا الى كونه فريقا قويا بالعالم كله وبالتالي لمعت نجمات عالمية مثل اللاعبات ليوآيلينغ وونليرونغ وسونوان. ظل ترتيب المنتخب الصيني النسائي مستقرا خلال الدورات الثلاث الماضية لكأس العالم بفضل استقرار مستوى أداء لاعباته وجودة حالتهن التنافسية وعلو معنوياتهن وكل ذلك جعل المنتخب الصيني النسائي يتصدر العالم في فترة معينة. لكن بعد تقاعد معظم اللاعبات الرئيسيات يواجه المنتخب الصيني وضعا حرجا يتمثل في قلة اللاعبات القديمات وتواضع مهارات اللاعبات الجديدات. وأشار الإحصاء الى ان هناك نحو الف فقط من لاعبات كرة القدم المحترفات بالصين حاليا.


بالمقارنة مع البرازيل والولايات المتحدة وغيرهما من الدول المحتلة الصدارة في العالم برزت مشكلة قلة اللاعبات الاحتياطيات للمنتخب الصيني النسائي بصورة أكثر . ان المنتخب البرازيلي النسائي تقدم سريعا خلال السنوات الأخيرة وذلك يعزو رئيسيا الى وجود قاعدة جماهيرية راسخة حيث تلعب كرة القدم أكثر من مائتي الف امرأة. وان المنتخب الأمريكي النسائي سيظل يتصدر العالم فترة طويلة لان كرة القدم النسائية تمتلك نظام فرق الطالبات سواء في المدارس الإبتدائية والثانوية أم في الجامعات مثلما كانت عليه رياضة كرة السلة. وان عدد لاعبات كرة القدم المحترفات بالولايات المتحدة يبلغ حوالي مليونين وخمسمائة الف لاعبة الأمر الذي أرسى أساسا راسخا لتنمية رياضة كرة القدم بها.


وقال مدير القسم النسائي لاتحاد كرة القدم الصيني تشانغ جيان تشيانغ:

"الفكرة المرشدة منذ تأسيس القسم النسائي لاتحاد كرة القدم الصيني هي اعتبار رفع المستوى العام للمنتخب النسائي مهمة مركزية وتركيز القوى على تدريب اللاعبات والمدربين وإعداد الاحتياطيات الأكفاء واعتبار نظام مخيم التدريب طريقة لتحقيق ذلك. ان الهدف جلي ألا وهو جعل لاعبات كرة القدم الناشئات بالصين ينمون بشكل مستدام ومستقر وسليم لتوفير ضمان كاف من القوة الاحتياطية لكرة القدم النسائية الصينية من أجل دورة بكين الأولمبية عام 2008."


كانت رياضة كرة القدم النسائية الصينية تواجه مشكلة خطيرة أخرى في الماضي وهي عدم توحيد الافكار الفنية والتكتيكية للفرق المحلية على مختلف المستويات. لتغيير هذا الوضع شارك المدربان الإداري والعام للمنتخب الصيني النسائي مايوانآن ومالينغشينغ في مخيم التدريب لتجسيد الأفكار الفنية والتكتيكية المختارة للمنتخب الوطني في تدريبات كرة القدم للناشئات . ولتحقيق هذا الهدف حضر المخيم أيضا مدربو فرق كرة القدم للشابات من مختلف المقاطعات . وبما انهم يعرفون ميزات اللاعبات الشابات جسمانيا ومعنويا فيعد تدريبهم جزءا هاما من مهمة إعداد احتياطيات كرة القدم النسائية بالصين.


شاركت في مخيم التدريب أكثر من مائة وخمسين لاعبة تراوحت أعمارهن بين خمسة عشر وسبعة عشر عاما وتم اختيارهن من سبعة وخمسين فريقا محليا بكل أنحاء البلاد. وفي نشاطات المخيم التي استمرت سبعة ايام استفادت اللاعبات كثيرا من ارشادات المدربين الرفيعي المستوى الى جانب التدريبات والمباريات مما جعلهن يوسعن آفاق نظرهن ويزدن معارفهن ويتعلمن بعض مفاهيم كرة القدم المتقدمة.
ذيب الرياض غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م