تابعنا على التويتر @hdrmut

ملتقى حضرموت للحوار العربي


العودة   ملتقى حضرموت للحوار العربي > الأقسام الأدبية ( شعر, نثر, قصص, نقد ) > الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح

الملاحظات

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 25-03-2003, 11:51 AM   #1
منصف
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 27
منصف is an unknown quantity at this point
افتراضي عبرات فوق السنا-3

الجزء الثالث

جالت بنظرة شاردة في الغرفة الموحشة وتلفتت يمنة ويسرة، كأنها تبحث عن شئ أضاعته، أو خائفة من شئ ما، فتلاقت نظراتها مع القمر الذي كان يطل عليها بسناه من خلال النافذة، تذكرت تلك الليالي الجميلة التي كانت تسهر فيها حتى الفجر تذاكر الدروس وتحضر للجامعة ولا سمير لها سوى القمر، وأكواب الشاي التي كانت تعدها لها والدتها . تسهر وتغالب النعاس تستيقظ تارة أخرى حتى يشفق عليها والدها فيدخل عند أذان الفجر في غرفتها ليدثرها ، ويبعد الكتاب الذي سقط على صدرها .
كانت الأيام تمر سريعة ولا تحس بها كعادة ساعات السعادة والهناء تمر على الإنسان فلا يشعر بها فإذا ما جاءته عارضة من العوارض أو ألمت به ملمة استيقظ من ذلك الحلم الجميل واسودت الدنيا في عينيه وغربت شمس حياته وأرعدت سماءه وأبرقت، وأحس بأنه مسجون في تلك المشكلة ولا يمكن أن يخرج منها وإن حياته قد انتهت وساعته قد اقتربت، وتمنى لو أن الأرض قد انشقت وبلعته أو صاعقة من السماء أحرقته فيرتاح من هذه الحياة التعيسة، وينتهي شقاءه فيها فما رأى يوم سعيد قط .
ويتمادى في غيه وضلاله ، يبحث عن إنسان ينقذه أو شئ ينسيه مأساته ، وقد يتطور الأمر فيرتكب المحرمات ويتعطى المسكرات والمخدرات ويمشي في طريق يرسمه له الشيطان فيتبع خطواته ويسير على حسب نهجه له . ولو فكر قليلاً وأمعن النظر لوجد سعادته بين يديه وحل مشكلته أمام عينيه ، كلمة قالها يونس عليه السلام فأخرجه الله من سجنه وفك بها قيد أسره (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) كلمة لها مفعول السحر إذا اقترنت بإيمان صادق ورضى بقضاء الله وقدره وإن ما أصاب الإنسان لم يكن ليخطأه وما أخطأه لم يكن ليصيبه، وان لو اجتمعت الإنس والجن برها وفاجرها سعيدها وشقيها على أن ينفعوه بشئ لم ينفعوه إلا بشئ قد كتبه الله له وان لو اجتمعت الإنس والجن برها وفاجرها سعيدها وشقيها على أن يضروه بشئ لم يضروه إلا بشئ قد كتبه الله عليه . غير أن النفس البشرية ضعيفة بطبعها، تخاف من المجهول وتخشى ما تجهل والشيطان يغذي هذا الجانب ويشجعه، فإذا ما سار المرء خلفه وسلمه نفسه لعب به كما يلعب الطفل بالكرة والطفلة بدميتها ترفعها تارة وتخفضها أخرى، تحركها كيف تشاء وهكذا الإنسان مع نفسه والشيطان، ولا عاصم من ذلك إلا باتباع الحق وتسليم الأمر لله والسير على نهج شريعته الغراء .
__________________
ولو إنا إذا متنا تركنا لكان الموت راحة كل حي
ولكنا إذا متنا بعثا ونسأل بعدها عن كل شئ
منصف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-03-2003, 01:13 PM   #2
العرافة
كاتب مهتم
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 215
العرافة is an unknown quantity at this point
افتراضي

جميل أخي
ولكن لماذا لم تضعها في نفس الموضوع السابق حتى تتجمع الاجزاء كلها ؟

تحياتي

مجهود رائع واسلوب ممتاز بالسر د

تحياتي

العرافة
العرافة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-03-2003, 07:40 AM   #3
منصف
كاتب جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2003
المشاركات: 27
منصف is an unknown quantity at this point
افتراضي

أشكرك يا أختي على هذا الإطراء الجميل .
أما بخصوص دمج هذا الجزء مع الأجزاء السابقة فقد تم ذلك .
ولك فائق شكري وتقديري .
__________________
ولو إنا إذا متنا تركنا لكان الموت راحة كل حي
ولكنا إذا متنا بعثا ونسأل بعدها عن كل شئ
منصف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
لا شيء

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عثرات لسان كل الحب الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح 12 17-02-2005 04:59 PM
عبرات فوق السنا - قصة على أجزاء متتالية تتعاقب اجزائها بنفس الموضوع منصف الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح 8 10-05-2003 12:07 PM
عبرات فوق السنا -5 منصف الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح 0 20-04-2003 07:55 AM
عبرات فوق السنا-4 منصف الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح 0 31-03-2003 11:02 AM
عبرات فوق السنا منصف الساحة الأدبية للشعر العربي الفصيح 0 18-03-2003 12:22 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة حضرموت العربية 1999 - 2009م